Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 24 شباط 2018   الساعة 19:33:21
نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح د. صفاء أوتاني: لا وجود لأي تعديل على البرنامج الامتحاني لطلاب التعليم المفتوح في دمشق والعملية الامتحانية مستمرة لبرنامج التعليم المفتوح  Dampress  ريف دمشق : الجيش العربي السوري يدمر نفقاً كانت تستخدمه التنظيمات الإرهابية للإمداد في مزارع عالية ومزارع الريحان بالغوطة الشرقية  Dampress  دمشق : المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية تستهدف بـ 3 قذائف صاروخية الأحياء في مدينة دمشق القديمة تسببت بأضرار مادية في عدد من المنازل وأحد الجوامع  Dampress  ريف دمشق: الجيش العربي السوري يستهدف مواقع الإرهابيين في دوما وحرستا والشيفونية وكفربطنا في الغوطة الشرقية  Dampress  ريف دمشق : أضرار مادية بسقوط قذيفة بمحيط ساحة الرئيس بجرمانا  Dampress 
دام برس : http://www.
مقتل 9 طلاب جراء اصطدام سيارة بمبنى مدرسة في الهند Dampress وزير السياحة يتفقد الواقع السياحي في عدد من المواقع الأثرية في حماة Dampress ما بين الحسم الميداني والحسم السياسي مرحلة جديدة بدأت .. بقلم مي حميدوش Dampress مراسل صحيفة إندبندنت في سورية يشرح بالتفصيل خبايا معركة الغوطة الشرقية Dampress صاروخ ماديرا يتنازل لزميله كريم بنزيما ويحرم نفسه من الـ هاتريك Dampress الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق تستكشف الكنز المفقود في معلولا Dampress الملك عبد الله الثاني وبوشكين وبيساريف الروسيان Dampress المجموعات المسلحة تعتدي بالقذائف والرصاص على أحياء سكنية بدمشق Dampress كلام في الصميم للدكتور بشار الجعفري في مجلس الأمن الدولي Dampress دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس الروسية تصل إلى حميميم Dampress الفيفا سيعيد النظر في استضافة قطر مونديال 2022 Dampress كارول سماحة تكشف حقيقة خلافها مع لطيفة Dampress تعرّفي إلى أبرز فوائد القهوة للبشرة Dampress سامسونج تستعرض في منتداها الثامن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منصة المحتوى الرقمي والترفيهي الجديدة كلياً CUE Dampress أكثر العجائب الأثرية غموضا في العالم Dampress شرطة بريطانيا تعاقب ضحايا الاستغلال الجنسي وتغض الطرف عن الجلادين Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ثلاثة مُؤشّرات لقُرب نهاية الأزمة السوريّة
دام برس : دام برس | ثلاثة مُؤشّرات لقُرب نهاية الأزمة السوريّة

دام برس :

تتصاعد الانشقاقات داخل هيئة تحرير الشام، التّنظيم المُسلّح الذي يُشكّل مَظلّة للعديد من الفَصائل السلفيّة المُتشدّدة، في تزامنٍ لافتٍ مع انعقاد الجولة السادسة، وربّما الأخيرة من مُحادثات الأستانة اليوم الخميس، واحتلال مَسألة تخفيف التوتّر في مُحافظة إدلب، حيث تتركّز الهيئة، قمّة أجندتها.
جيش الأحرار الذي يَضُم 16 فصيلاً، وأكثر من ألفي مُقاتلٍ، ويُعتبر ثالث أكبر أركان الهيئة، أعلن الانشقاق عن الحَركة، سائرًا على نَهج حركة نور الدين زنكي، وجيش الفتح، ممّا يَعني انكماش هذه الهيئة وعَودتها إلى بداياتها، أي جَبهة النصرة، وبَقاء زعيمها أبو محمد الجولاني وحيدًا في السّاحة، خاصّةً أن هُناك أنباءً تتردّد بقوّة عن رغبة أبو جابر الشيخ، رئيس الهيئة الاستقالة، وسَعي كُل من عبد الله المحيسني، القاضي الشّرعي، وزميله مصلح العلياني للعَودة إلى السعوديّة بعد استقالتهما أيضًا، لكن ليس أمام الجولاني إلا أحد خيارين في نهاية المَطاف، الأول الذّهاب إلى تركيا والاستقرار فيها إذا مَنحته السّلطات الحماية واللّجوء، أو القِتال حتى المَوت أو الأسر.
من غير المُستبعد أن تكون السلطات التركيّة تَقف خَلف هذه الانشقاقات بحُكم تأثيرها القَوي، التي تَهدف إلى تفكيك هيئة تحرير الشام، المَوضوعة على قائمة الإرهاب، وبِما يُؤدّي إلى هَزيمتها بأقل التّكاليف البشريّة في حال فَتح جبهةٍ عسكريّةٍ بمُشاركةٍ إيرانيّةٍ سوريّةٍ روسيّةٍ تركيّة لتَصفيتها، وإعادة الهُدوء إلى مُحافظة إدلب تطبيقًا لتفاهمات مؤتمر الآستانة.
التّفاهم الرّوسي الإيراني السّوري التّركي كان خَلف النجاحات التي حقّقها مؤتمر الآستانة وجَولاته التفاوضيّة السّت بين مُمثّلي الحكومة السورية وفَصائل المُعارضة المُسلّحة، وهي النجاحات التي غابت كُليًّا عن صيغة جنيف السياسيّة المُوازية، نظرًا للانقسامات الكبيرة في صُفوف الجماعات السياسيّة المُعارضة، وتُؤكّد العَديد من التسريبات بأنّ هذهِ الصّيغة، أي مُؤتمر الآستانة، ستتحوّل بعد هذه الجَولة، السادسة والأخيرة، إلى مُفاوضات سياسيّة، وبالوَفد نَفسها مع بعض الإضافات المَحدودة.
استيفان دي ميستورا لم يُجانب الحقيقة عندما أعلن قبل أيام عن انتهاء الحَرب في سورية، بينما ذَهب روبرت فورد، آخر سفير أمريكي في دمشق إلى ما هو أبعد من ذلك بالقول، في أكثر من لقاء تلفزيوني، أن الرئيس السوري بشار الأسد وحُلفاءه خَرجوا مُنتصرين.
لعلّ الرّسالة التي أرسلها الرئيس السوري بشار الأسد إلى الزعيم الإيراني السيد علي خامنئي، وجَرى كَشف النّقاب عنها اليوم، وما تضمنّته من شُكرٍ لإيران على وقوفها إلى جانب سورية طِوال السّنوات الست الماضية من عُمر الأزمة، هي “مِسك الخِتام”، مِثلما يقول المثل العربي الشهير.
هِجرة السيد رياض حجاب، رئيس الهيئة العُليا للمُفاوضات، وتأكيد السيد سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، على رغبة السعودية في التوصّل إلى حلٍّ سياسيٍّ في سورية، وعدم مُطالبتها برحيل الأسد، أثناء زيارته، أي لافروف، الأخيرة لها قبل أيام، ومُشاركة دولة قطر كمُراقب في الجولة الحاليّة من مُفاوضات آستانة، كلها مُؤشّرات تُؤكّد أن المَرحلة المُقبلة في سورية هي مَرحلة إعادة الإعمار، وتحت مِظلّة السلطات السوريّة، والرئيس بشار الأسد.
“رأي اليوم”

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz