Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 14 كانون أول 2017   الساعة 09:37:16
دمشق : انتحاري يفجر نفسه على المتحلق الجنوبي قرب جسر اللوان بعدما حاصرته القوات الأمنية دون وقوع إصابات  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
من حميميم رسالة نصر جديد وتحدي لكل قوى الإرهاب وداعميها .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش Dampress حجز 12 مشروعاً استثمارياً في طرطوس من مشاريع ريفنا بركة Dampress أصنام محطمة .. بقلم الدكتور عفيف دلا Dampress بوتين أشرف شخصيا على العملية العسكرية الروسية في سورية Dampress سعودي زوج ابنته لرجلين في الوقت نفسه Dampress بالفيديو .. طلاب المركز الدولي للتدريب في زيارة تدريبية للاطلاع على كواليس العمل في الإخبارية السورية Dampress مسؤول بالأمم المتحدة : وفد المعارضة يعرقل الحوار السوري السوري في جنيف وينتمي لأجندات خارجية Dampress إقبال كبير واهتمام إعلامي بمعرض صنع في سورية في بغداد Dampress مركبة فضائية غريبة تدخل نظامنا الشمسي Dampress نور صعب في السينما اللبنانية وقريباً في سورية Dampress إدلب ... هل اقتربت معركة الحسم ؟ Dampress يانصيب آخر العام .. السوريون محكومون بالأمل Dampress عودة 336 نازحاً إلى منازلهم في دير الزور وحلب وحمص Dampress إحباط تنفيذ عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي Dampress سناتورة أمريكية تصف رئيسها .. ترامب ليس مؤهلاً حتى لتنظيف المراحيض Dampress السياحة تبحث ضوابط تقاضي بدل الخدمات والأسعار للوجبات السريعة Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الرئيس الأسد : سورية بلد متجانس وليس متعايشاً الأمر الذي دفع البعض لاستهداف المسيحية بهدف اختلال هذا التجانس
دام برس : دام برس | الرئيس الأسد : سورية بلد متجانس وليس متعايشاً الأمر الذي دفع البعض لاستهداف المسيحية بهدف اختلال هذا التجانس

دام برس:

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المشاركين في اللقاء العام للشباب السرياني في سورية 2017 بحضور قداسة مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس وعدد من المطارنة والرهبان.

وتناول النقاش مع الشباب والشابات السريان خلال اللقاء دور الأجيال الشابة في بناء مستقبل سورية واهمية تعزيز الحوار الذي تكرسه مثل هذه الملتقيات باعتباره الطريق الوحيد الذي يطور ويبني الوطن والبديل الحقيقي من التطرف الديني والاجتماعي وخصوصا في حال تعميمه ليشمل مختلف أطياف المجتمع السوري.

كما بحث اللقاء أهمية الوجود المسيحي في سورية عموما والوجود السرياني على وجه الخصوص باعتبارهم عنصرا أصيلا وأساسيا في النسيج الوطني السوري مع التأكيد على تجذرهم الراسخ في سورية بوجه محاولات التهجير المستمرة التي تعرضوا لها تاريخيا ويتعرضون لها حاليا من قبل الإرهاب وداعميه.

وأكد الرئيس الأسد خلال اللقاء أن مثل هذه الملتقيات توصل رسالة واضحة للداخل والخارج بأن المسيحيين ليسوا ضيوفاً أو طيوراً مهاجرة بل هم أساس وجود الوطن ومن دونهم لا وجود لسورية المتنوعة التي نعرفها وفي الوقت نفسه فهم من دون سورية لا أرض ولا وجود راسخاً لهم أيضاً مشيرا إلى أن قوة المسيحيين المشرقيين تأتي من عيشهم باندماج كامل مع باقي الأديان في منطقتنا وفي سورية تحديدا لقرون.. فسورية بلد متجانس وليس متعايشاً وهناك فرق بين المفهومين فالتعايش يعني القبول بالآخر على مضض بينما التجانس هو العيش الكامل من دون تفريق وسورية مبنية عضويا على أنها متجانسة الأمر الذي دفع البعض لاستهداف المسيحية في منطقتنا بهدف اختلال هذا التجانس الذي تمثله ولتتقسم المنطقة إلى دول طائفية ودينية لتتم شرعنة وجود الدولة اليهودية في فلسطين المحتلة وهو ما لن يقبل به أي سوري وفاء لدماء الشهداء التي سالت دفاعا عن سورية وكرامتها ووحدتها وتنوعها.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن فشل محاولات الضغط على المسيحيين دفع بأعدائنا لاستهدافهم عبر استهداف الإسلام من خلال التطرف محاولين إنتاج فكر متطرف لا يتعايش مع أي آخر لا يحمل نفس أفكاره.. ولكننا كسوريين لم ولن نسمح لأي أحد بتخريب بلدنا بتخلفه أو محدودية رؤيته موضحا أن الفروقات والتنوع هما دائماً نعمة للعقلاء ونقمة للجهلاء.



من جانبه أكد قداسة البطريرك أفرام الثاني أن أهم أهداف الملتقى السرياني الشبابي هو تعزيز الحوار بين مختلف شرائح المجتمع السوري ومواجهة الدعاية التي يروجها أعداء سورية عن أن ما يجري فيها هو حرب أهلية مشيرا إلى أن المسيحيين السوريين مستمرون بالتمسك بأرضهم رغم كل المغريات والتسهيلات التي يحاول الغرب تقديمها لهم للتخلي عن أرض أجدادهم وآبائهم.

وتحدث الشباب المشاركون في اللقاء حول عدد من القضايا التي ناقشت الوضع الحالي في سورية ودور الشباب بمختلف أطيافهم في تعزيز صمودها إضافة إلى عدد من القضايا المتعلقة بالممارسات الإرهابية في بعض المدن والمحافظات السورية التي ينتمي إليها الشباب المشاركون.

يشار إلى أن “اللقاء العام للشباب السرياني في سورية 2017” الذي اختتم اليوم انطلق الخميس الماضي في دير مار أفرام السرياني بمعرة صيدنايا وناقش عددا من القضايا المتعلقة بثقافة الحوار وقبول الآخر ومساهمة الشباب في مجابهة محاولات التهجير للمسيحيين والتأكيد على دورهم في المرحلة المقبلة وبناء مستقبل سورية.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-09-17 15:17:54   الله مع الجميع
الله محي الدكتور بشار وسيدنا البطرك. نحن مع الجيش العربي السوري وشبابنا الواعي لايثق سوى به. دمشق كانت أول مدينة دعي فيها الآراميين (السريان الأرثذوكس) بالمسيحيين. نعم هناك شباب غر بهم للأسف وقادتهم الرياح حيث لم يشاؤوا وإنظموا الى أحزاب كاذبة تدعي الديموقراطية ومعظمهم من طائفات غير السريان الأرثذوكس والرجاء عدم الخلط بين الآراميين والآشورية. فالسريان الأرثذوكس هم سوريا د.بشار ولن ينصاعوا لبعض من تسول أنفسهم سرقة سوريا وتدمير إقتصادها خدمة لأجندات غربية بحجة الإستقلال والديموقراطية. نحن شباب واعي وربنا فوق الجميع.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz