Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 19 آب 2018   الساعة 10:42:15
إندونيسيا: زلزال بقوة 6,3 درجات على مقياس ريختر يضرب جزيرة لومبوك الإندونيسية  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
تغطية نارية فاشلة على فضيحة الخوذ البيضاء .. بقلم مي حميدوش Dampress تعرف على هدايا بوتين للوزيرة العروس النمساوية Dampress عرض خرافي من ريال مدريد لضم البرازيلي نيمار Dampress هيفاء تروّج لألبوم حوا وتصوّر كل أغانيه Dampress بيانو من الشوكولاتة بقاعة برمنغهام السيمفونية Dampress عامان سجناً لفرنسي متهم بتعذيب كلب Dampress الجيش الروسي يؤمن مرور عشرات القوافل الأممية في سورية Dampress الوزير الغربي يكرم جرحى وذوي الشهداء في مطحنة ابن الوليد Dampress جبران يزور طرطوس في قلعتها Dampress المهندس خميس لوفد موريتاني : سورية تمضي بخطى واثقة للنصر الكامل على الإرهاب Dampress ميركل تبحث مع بوتين الأزمة في سورية Dampress وزير التعليم العالي : لا دورة اسثنائية للعام الدراسي الحالي . Dampress ميسي يقود برشلونة للفوز على ألافيس في انطلاقة الليغا Dampress الإرهابي أبو بكر البغدادي في مخبئه في البادية السورية .. هزيل جداً وابيضت لحيته Dampress في لقائه الاسبوعي مع المواطنين .. محافظ حلب : هدفنا معالجة كافة الشكاوي الخدمية Dampress تخريج طلاب التدريب العملي الصيفي في جامعة حلب Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
انفتاح فرنسي وأردني غير مسبوق على سوريا..هل نشهد عودة السفارات قريبا؟
دام برس : دام برس | انفتاح فرنسي وأردني غير مسبوق على سوريا..هل نشهد عودة السفارات قريبا؟

دام برس :

سجلت مواقف اردنية وفرنسية ايجابية تجاه الدولة السورية، والتي جاءت استكمالاً للموقف السعودي الذي شهد انقلاباً واضحاً تجاه سوريا والرئيس بشار الاسد عبر دعوة وزير الخارجية عادل الجبير المعارضة السورية الى اعتماد خطاب جديد تجاه الازمة السورية يراعي المتغيرات التي حدثت خلال الاشهر الماضية اضافة الى التحولات الدولية، وفي هذا الاطار، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، إن العلاقات بين بلاده والحكومة السورية بدأت «تأخذ منحى إيجابيا»، بعد الاستقرار الذي شهده الجنوب السوري.

وأضاف المومني في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الأردني ، أن العلاقات بين الجانبين مرشحة للتطور بصورة أفضل، وقال: «نتطلع لمزيد من الخطوات على هذا الصعيد».

وأكد أن الاستقرار في الجنوب السوري يؤسس لفتح المعابر بين الأردن والدولة السورية، معتبرا أن وقف إطلاق النار هناك «صامد».

وأشار المومني إلى رغبة بلاده في مزيد من الخطوات لترسيخ أمن سوريا واستقرارها في المرحلة المقبلة.

وجدد موقف بلاده الرافض لوجود أي تنظيمات إرهابية على حدودها الشمالية. وأشار إلى أن صناع القرار في دمشق يدركون حكمة الموقف الأردني، الذي استمر منذ بدء الأزمة، ويحرص على وحدة سوريا وحل الأزمة سياسيا.

وأضاف: «السفارة الأردنية في دمشق استمرت بالعمل منذ بداية الأزمة، فيما كانت السفارة السورية في عمان تعمل ولم يتم إغلاقها التزاما بقرار الجامعة العربية».

بالاضافة الى الموقف الاردني، أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن باريس لا تطرح رحيل الرئيس السوري بشار الأسد شرطا مسبقا، إنما ترى أولويتها في الحرب على تنظيم «داعش» في الأراضي السورية.

جاءت هذه التصريحات، أثناء مؤتمر صحفي عقده لودريان ووزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي مع وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، أثناء زيارتهما الرسمية إلى بغداد.

ووصف لودريان الملف السوري بأنه الموضوع الأساسي في الحرب الدائرة على الإرهاب، مشددا على أن فرنسا كانت وستظل في الخطوط الأمامية لهذه المعركة.

وأوضح رئيس الدبلوماسية الفرنسية أن المبادئ التي تستند إليها بلاده في الملف السوري هي التزام جميع أطراف النزاع بعدم استخدام الأسلحة الكيماوية، وإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين، وتوسيع مناطق وقف إطلاق النار لتشمل الأراضي السورية بأكملها.

وأضاف لودريان أن العراق حاليا بين مرحلتي الحرب والسلام، وأن هذه البلاد قادرة على تخطي هذه المرحلة بفضل عزيمة قواتها الأمنية، على حد قوله.

من جانبه، دعا الجعفري الطرف الفرنسي إلى التعاون مع حكومة بغداد في إعادة البناء وإعمار المناطق المحررة من الإرهابيين.

يذكر أن وزارة الخارجية العراقية سبق أن أعلنت أن الوزيرين الفرنسيين سيعقدان في بغداد اجتماعات مع كبار المسؤولين، بمن فيهم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي، علاوة على وزير الخارجية.

وتجدر الإشارة إلى أن تصريحات لودريان حول الملف السوري ليست البادرة الأولى التي تظهر تغير موقف باريس إزاء هذه الأزمة، إذ أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون، بعد توليه الحكم في أيار المنصرم، أن فرنسا لم تعد ترى في رحيل الأسد شرطا ضروريا لحل الأزمة السورية، وذلك بسبب غياب أي بدائل حقيقية له.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz