Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 21 تشرين ثاني 2019   الساعة 01:54:02
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ماء الفرات كله لن يثلج صدور طلاب جامعة الفرات
دام برس : دام برس | ماء الفرات كله لن يثلج صدور طلاب جامعة الفرات

دام برس - مريم زوان :
 ازدادت معاناة طلاب جامعة الفرات وأصبحت معقدة , سواء الذين تخرجوا أم الذين مازالوا يتابعون دراستهم وهذه المعاناة لا تقتصر على ما تعرضت له أبنية الجامعة وكلياتها من نهب وتدمير وتخريب ولا انتقالهم إلى جامعات أخرى لإكمال تعليمهم , وإنما سوء المعاملة والتقصير والإهمال من قبل بعض الموظفين والإداريين في الجامعة الذي حرم الطلاب من نيل ثمرة دراستهم وتعبهم.

دام برس التقت عدداً من طلبة جامعة الفرات للحديث عن تلك المعاناة ، المهندسة  (ر.ك) قالت : خسرت فرصة التعيين كمعيدة في كلية الهندسة المدنية  رغم تحقيق كافة الشروط لكن التأخير في صدور الوثائق أودى باحلامي وجعلها تذهب في مهب الريح .

كما قالت الطالبة (ع.ب) في كلية الاقتصاد بجامعة الفرات إن الكثير من الطلاب ضاعت سجلات علاماتهم ووثائقهم وعند المطالبة بحقهم التبريرات جاهزة : الجامعة تعرضت لأعمال إرهابية وضاعت الكثير من الوثائق والمستندات لكن حين تُدفع مبالغ من المال للسماسرة تظهر الوثائق وتعود من الموت .
قبل أشهر أصدرت وزارة التعليم العالي قراراً بإلغاء استضافة طلاب جامعة الفرات بعد اكتمال نصاب جامعة دير الزور من الكادر التدريسي وإعادة فتح الطريق إلى الجامعة , والحق يُقال هذا الكلام لا غبار عليه بالنسبة للطلاب .لكن بعد عودة الطلاب إلى جامعتهم تفاقمت المعاناة وظهرت مشكلات جديدة لا يمكن تجاوزها أو السكوت عنها، حيث قالت الطالبة (و.م ) في قسم التاريخ  جامعة الفرات عدت لأكمل دراستي في دير الزور بعد أن كنت مستضافة في جامعة دمشق وبقي لي 9 مواد للتخرج من الكلية لكن  صدمت بالواقع المرير و تحطمت آمالي على صخرة إهمال وتقاعس المعنيين بأمر الطلاب التي نسفت كل ما قدمته في جامعة دمشق لأعود إلى  السنة الثالثة مستنفد .

وأضافت: أنا لست الوحيدة ممن هضم حقه فالكثير من وزملائي تعرض لمشاكل أكبر، منهم من رجع من السنة الرابعة   إلى السنة الثانية أو الأولى والعديد منهم تخلى عن الجامعة وسافر إلى الخارج بسبب هذا الإهمال واللامبالاة والمعاملة السيئة في الجامعة ، وماء الفرات كله لن يثلج صدورالطلاب .
قبل أيام قال وزير التعليم العالي : "إن هدف الوزارة هو رعاية الأبناء الطلبة وتأهيلهم وتأمين كافة المتطلبات التي تجعل منهم نواة صالحة لمستقبل زاهر وواعد ". ما نَود قوله هل سيلتزم المعنيين بهذا الكلام و يتعاملون مع الطلاب على أنهم أبنائهم الذين يقع على عاتقهم بناء المستقبل ؟
يأمل الطلاب بأن  يحاسب كل مستهتر دمر مستقبلهم وإيجاد حلول لمشاكلهم و إنهاء معاناتهم .
توارد الأفكار يذكرني بما قاله علي بن أبي طالب: حين سكت أهل الحق عن الباطل توهم أهل الباطل أنهم على حق.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz