Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 29 آذار 2020   الساعة 21:18:30
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دكاترة تشرين يتنازلون عن مستحقاتهم
دام برس : دام برس | دكاترة تشرين يتنازلون عن مستحقاتهم

رشا ريّا - دام برس - اللاذقية :

مازال قسم اللغة الانكليزية في جامعة تشرين يجابه القبح بالجمال والتقصير بفرط العطاء، من تخرج من هذا القسم، ودرس على يدّ أفضل الدكاترة الجامعيين في سوريا يدرك بل ويؤمن أن أقسام كلية الآداب والعلوم الإنسانية وحدها القادرة على فك شيفرة ما نواجه، ووحدها القادرة على صدّ ما سيأتي في المستقبل.

في قسم اللغة الانكليزية يتدرب الطلبة على التشكيك بكل شي إلاّ الولاء للإنسان والوطن، ولكل ما هو جميل، ولكن ما زال المجتمع والمؤسسات يبخسون هذه العلوم حقها، وما زال الإهمال مصير هذا القسم .

بعد أن كَثُر الحديث في الآونة الأخيرة عما يجري في قسم اللغة الانكليزية في جامعة طرطوس، توجهت دام برس لاقتفاء الحقيقة محاورةً عَلماً من أعلام الحياة الأكاديمية الجامعية في البلاد (الدكتور أحمد العيسى) بغية معرفة حقيقة ما يجري في جامعة طرطوس، وبالأخص موضوع عدم تقاضي أساتذة الأدب الانكليزي المدرسين في جامعة تشرين لأجورهم لقاء تدرسيهم أيضاً في قسم اللغة الانكليزية_جامعة طرطوس، وما أن بدأت دام برس بالحوار مع الدكتور أحمد حتى تبين أن ما يقلقه هو الواقع الأكاديمي وليس المقابل المادي، فمنذ عدة سنوات سبق للدكتور أحمد أن تبرع بكل أجوره لجامعة طرطوس حيث كانت الكلية حديثة النشأة.

يتابع الدكتور العيسى قائلاً: "بعد أن أصبحت جامعة طرطوس جامعة مستقلة توقعنا تحسن الأوضاع، وأن تستطيع هذه الجامعة الحديثة تجنب سلبيات الجامعات الأخرى إلاّ أن الواقع مغاير لذلك، وما يقلقني في الحقيقة وبشدة، أنه بدل الاستعانة بنا نحن الدكاترة تتم الاستعانة بحاصلين على شهادة الماجستير فقط، وفي بعض الأحيان بحاصلين على شهادة ليسانس لتدريس الطلاب في طرطوس وهذا شيء خطير للغاية، علماً أننا على استعداد كما قلت مسبقاً للتخلي عن كافة مستحقاتنا، ولا نطالب بأي شي إلاّ الاحترام بما يليق بالمكانة العلمية التي نشغلها، وبما يليق أيضا بطلبتنا، فنحن مؤتمنون عليهم أخلاقياً، فكرياً، وأكاديمياً".

واختصر الدكتور احمد القول في هذا الأمر موضحاً أن المشكلة مشكلة علمية صرفة، وليست مشكلة مادية على الإطلاق ومبيناً أنَّ الطلاب الذين درسّهم والتقى بهم في جامعة طرطوس هم من أكثر الطلاب تميزاً، وأنهم يستحقون التضحية من أجلهم: "لو خُيّرت أن أدرس مجموعة منتقاة من الطلبة من أبناء بلدنا لما اخترت إلا طلاب جامعة طرطوس فبينهم من هم شعل تميز وتفوق".

كما تطرّق أيضاً إلى موضوع عدم إمكانية أن يحتضن قسم اللغة الانكليزية في جامعة طرطوس طلاب دراسات عليا، وماجستير، فالطلاب يتقدمون للدراسات العليا في جامعة تشرين وقد يُقبل طالب أو طالبان فيُحرم طلاب آخرون من هذه الفرصة.

ختم الدكتور احمد العيسى حديثه مع دام برس بالقول: "نحن نفتخر أنَّ الرئيس بشار الأسد، والسيدة الأولى عندما تُجرى معهما مقابلات من قبل الإعلام الأجنبي يتحدثان الانكليزية بطلاقة، وهذا دليل أنَّ اللغة الانكليزية هي وسيلة من وسائل الدفاع، و إيصال الصورة الحقيقية عن سوريا المتمدنة، وليست الجامعات في ظل الحرب هذه إلاّ سفينة نوح".

لقد بات العلم اليوم هو الهاجس الأكبر لدكاترة جامعة تشرين، الذين قابلو سؤالنا وبحثنا عن حقهم في الحصول على أجورهم بلامبالاة واضحة، واضعين الهم العلمي والبحث الأكاديمي في مقدمة أولوياتهم ولو كان ذلك على حساب مصالحهم ومستحقاتهم.

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-03-19 20:35:56   asfaf
المعارضة تتّجه لوصل جوبر بالقابون وقطع أوتستراد حمص
asdfsdf  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz