Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 07 نيسان 2020   الساعة 23:47:55
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
جامعة دمشق ترد على الشكوى المقدمة من الدكتور سليمان عبد الحميد فندي .. الجامعة ممثلة برئاستها وبتوجيه من السيد وزير التعليم العالي بدورها كاملاً فيما يخص قضية الدكتور فندي
دام برس : دام برس | جامعة دمشق ترد على الشكوى المقدمة من الدكتور سليمان عبد الحميد فندي .. الجامعة ممثلة برئاستها  وبتوجيه من السيد وزير التعليم العالي بدورها كاملاً فيما يخص قضية الدكتور فندي

دام برس :

استجابة لما نشرناه في دام برس بخصوص الشكوى المقدمة من الدكتور سليمان عبد الحميد فندي  والموجهة إلى وزارة التعليم العالي وجامعة دمشق , وصلنا الرد التالي من جامعة دمشق : لاحقاً للمقال الذي نشر في صحيفتكم بتاريخ 3/7/2013 تحت عنوان" تأكيداً على ما نشرناه حول شكوى الدكتور سليمان عبد الحميد فندي... مجلس الشعب السوري يناقش الموضوع ويؤكد أحقيته ويطالب وزير التعليم العالي بمعالجته"
لقد تضمن المقال المنشور من قبلكم مغالطات كثيرة وتشهيراً وإساءة تمنينا سابقاً وعلى موقعكم الكريم عدم الانغماس فيها قبل التثبت وسماع جميع الأطراف لتحافظ السلطة الرابعة على حياديتها ودورها في تصحيح الأخطاء وتقويم أداء المجتمع من جميع الأطراف والجهات التي تشكل في النهاية المجتمع السوري وثقافته وأخلاقه.
لقد قامت جامعة دمشق ممثلة برئاستها  وبتوجيه من السيد وزير التعليم العالي بدورها كاملاً فيما يخص قضية الدكتور فندي من حيث المتابعات والقرارات وانتهاء بالتصدي للصحافة التي اتهمتنا بالتحيز له دوناً عن بقية زملائه (مرفق الرد المسطر لجريدة الثورة وموقع سيريا نيوز) وإنه لمن المفارقة أن تتهمنا إحدى جهات الصحافة بمحاباة الدكتور فندي وإصدار قرار مخالف لقرار الكلية بالموافقة على تعيينه ويتهمنا الدكتور فندي نفسه "بتعمد منعه من استكمال إجراءات التعيين ولاسيما معادلة شهادة الدكتوراة"!
إن موضوع الدكتور المذكور وملابسات تعيينه والإشكالات التي قامت بينه وبين أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الإعلام، وما قامت به المجالس الجامعية من تدخل لإحقاق الحق والابتعاد عن الشخصنة في معالجة القضايا العلمية ومصالح الطلبة، قد قدمت بشكل كامل ومفصل لجميع الجهات المعنية من وزارة التعليم العالي إلى رئاسة مجلس الوزراء ومجلس الشعب إضافة للصحافة المحلية.
إلا أننا فوجئنا بالكتاب الصادر عن عضو مجلس الشعب، رئيس لجنة التوجيه والإرشاد، والذي اورد فيه مغالطات لا تحصى لما حدث في اجتماع السيدين وزير التعليم العالي ورئيس جامعة دمشق وأعضاء لجنة التوجيه والإرشاد بشأن شكوى الدكتور فندي، وفيما يلي تفنيد لما تم في الاجتماع مع مطالبتنا لموقعكم بالرجوع إلى التسجيلات الصوتية للاجتماع والتي تثبت عدم دقة المعلومات المقدمة والورادة في مقالكم:
-إن الادعاء بأن شهادة الدكتوراة الخاصة بصاحب الشكوى قد تمت معادلتها سابقاً في جامعة دمشق، هو جهل تام بالقوانين الجامعية، فقوانين التعليم العالي تميّز بين التعادل لأغراض العمل والتعادل لأغراض التعيين في عضوية الهيئة التدريسية حيث أن التعادل لأغراض العمل يعتمد على معادلة الدرجة، أي اعتبار الدرجة مكافئة لدرجة الدكتوراة أو الماجستير التي تمنحها جامعة دمشق، إلا أن التعادل لأغراض التعيين في عضوية الهيئة التدريسية يعتمد على معادلة الاختصاص الدقيق للمتقدم وأن اختصاصه مطابق للاختصاص الذي تطلبه الجامعة للتدريس فيها، وبالتالي فإن المعادلة التي حصل عليها الدكتور فندي لا يُعتدُّ بها كسند قانوني أو وثيقة تثبت أن اختصاصه مطابق للاختصاص المطلوب، وهذه الإجراءات معلومة ومطبقة على جميع أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات السورية وفقاً لقانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية الصادران بمرسوم جمهوري، وليست حكراً على متقدم دون آخر(مرفق نسخة عن قرار التعادل والذي يتضح فيه بشكل لا لبس فيه أن الجامعة لم تتطرق لمعادلة الاختصاص).
- ما قدمه السيد وزير التعليم العالي والسيد رئيس جامعة دمشق أثناء اللقاء مع السادة أعضاء اللجنة تضمن أسباب رفض مجلس كلية الإعلام تعيين السيد فندي وما قامت به الجامعة والوزارة من إجراءات وآخرها إعادة الطلب من لجنة التأهيل وتعادل الشهادات عرض موضوعه على اللجنة بعد الحصول على بيان وضع تفصيلي له مع كافة الوثائق المتعلقة بالمسابقة من جامعة دمشق وقد ذكر السيد رئيس جامعة دمشق بشكل واضح أن الموضوع سيعرض في الاجتماع القادم للجنة بناء على توجيهات السيد الوزير لإصدار القرار المناسب، وقد أنهي الاجتماع بناء على ذلك مع شكر أعضاء اللجنة على وضوح المعلومات وسرعة الحل، ولم يثبّت أو يسجّل خلال الجلسة أي ادعاء مما ذكره السيد عضو مجلس الشعب الموقر أو من النتائج التي خلص إليها، من عدم قناعة بالإجابات أو البعد عن المنطق.
- كنا نود أن يوضح الدكتور الصالح في كتابه إثباتات الشخصنة التي تحدث عنها في معالجتنا لموضوع الدكتور فندي، وكيف نتهم بالشخصنة لصالحه وضده في آن؟ وكيف تكون قرارات جامعة دمشق بتعيينه دفعاً للكفاءات الوطنية بالهروب إلى الخارج؟ أوليست رئاسة جامعة دمشق هي من وافقت على طلب الدكتور فندي للقدوم من فرنسا والتعاقد معه في جامعة دمشق؟ إنه من المؤسف أن تقع كل تلك الجهات في أخطاء بسيطة يكشفها بعض التدقيق والحذر على السمعة العلمية للتعليم العالي والدولة والقائمين عليها، إن الاتهامات بالفساد والشخصنة يجب أن تتابع بدقة وتكون محكمة وإلا فإننا نجازف بسمعة كل من يعمل في الجهاز الحكومي ونضعهم تحت مقصلة التشهير والمعلومات غير الدقيقة والفهم السطحي للقوانين الناظمة، مع تأييدنا لمحاسبة أي مقصر أو مخالف يثبت تقصيره أو تورطه في أي قضية قد تضر بمواطن كما تضر بمصلحة وطن، ونترك هنا لمقام رئاسة مجلس الشعب معالجة المخالفات التي وردت في كتاب الدكتور الصالح وفق الأصول المرعية للمجلس، كما تحتفظ وزارة التعليم العالي وجامعة دمشق بحقهما في الاحتكام إلى القضاء ضد الاتهامات التي لا تليق بسمعة المؤسستين.
نذكر هنا أن رئاسة جامعة دمشق قد تلقت عدداً من الاتصالات من أعضاء لجنة التوجيه والإرشاد في مجلس الشعب تستنكر حديث الدكتور الصالح باسمها واتهاماته وتشهيره دون إثبات للمؤتمنين على التعليم العالي في سورية.
دائرة الإعلام
جامعة دمشق
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ياعيب الشوم على هيك رد
ورد في شكوى الدكتور سليمان فندي أن وزير التعليم العالي كتب حاشية بخط يده على كتاب لجنة التعادل كتب فيها أن يوجد معلومات و تواريخ متناقضة و وضع عشرات اشارات الإستفهام والتعجب و ختم حاشيته بعبارة تم الإطلاع ////// لماذا لم يوضح السيد الوزير في رده خلفيات و أسباب حاشيته الموجود صور فوتوكوبي عنها //// أم أن الوزير الفعلي و الذي هو معاون الوزير الدكتور عبد المنير نجم كما يعرف الجميع لم يرغب بذلك أم @ /// كي @
محشش لدايخ  
  0000-00-00 00:00:00   رد على الرد
بدي من رئيس الجامعة ومعلمه ادارياً الوزير ان يقوموا بتوضيح الرد يلي حسبوه رد على الدكتور فندي ثانياً الايخشون من اظهار الوثائق كافةً ثالثاً منذ اللحظات الاولى واحلل الرد لم اجد فيه إلا تهكم واتهام الدكتور وليد والموقع الاعلامي المتابع للموضوع والدكتور سليمان الذي مارسوا عليه العنجهية والتزوير لماذا كل هذا الشيء عنجد شيء بيخجل على ما يبدو رئيس الجامعة والوزير في عالم والجميع في عالم اخر المهم ان يعرض علينا الدكتور فندي وثائقه في اللحظة التي يراها مناسبة والاهم ان يعرض القرار الذي زوروا به وغيروا واخفوا من خلاله اوراق رسمية شكراًً للدكتور صالح شكراً للدكتور فندي شكراً للموقع دام برس ونؤكد لكل الفاسدين اننا خلف القائد الاسد للنهوض بسوريتنا الغالية.
متابع  
  0000-00-00 00:00:00   لا تستسلم
مما قرأت عن هذا الموضوع ، أرى أنه يجب مجابهتهم بالوثائق التي يطلبونها، الجماعة عم بيقولو إنهن جابوه للدكتور من فرنسا وتعاقدو معو، ليش بعدين وقفت القصة؟؟ أكيد في سبب! كأنو في ثقب أسود بهالقصة، ورجونا الوثائق اللي بتفضحهن بدل من تسميع الحكي، بعدين عم يقولو في تسجيلات، يعني المي بتكذب الغطاس!!
متابع خارجي  
  0000-00-00 00:00:00   ياجامعة من جهلها الامم
سيرفعون دعوى على عضو مجلس الشعب .. يبدو ان رئيس جامعة دمشق ووزير التعليم يحاولون ان يقلدو طلاب الماجستير الذين رفعو دعوى على الجامعة لكن كالعادة لايعرفون بالقانون هل يعلم رئيس جامعة دمشق ان عضو مجلس الشعب لايحاسب باي شي تحت قبة البرلمان لما يقوله من اقوال هههههههههه ياحرام ياجامعة دمشق شو جاهلين بالقانون
علا  
  0000-00-00 00:00:00   رأي صريح
أحاول أن أفهم أين الخطأ الذي وقع فيه الدكتور وليد الصالح فكلامه واضح و صريح دون أن يتناول السيد وزير التعليم أو رئيس الجامعة بعبارات مسيئة. فهو يذكر أنه لم يكن مقتنعاً بجواب السيدين وزير التعليم و رئيس الجامعة. كما أنه لم يتكلم بأسم أعضاء اللجنة من منطلق أن رده يفسره واقع المشكلة. و استغرب فعلاً من أعضاء مجلس شعب تكلموا مع السيد الوزير مستكرين هذا الرد و أسألهم إذا كان هذا الكلام صحيحاً فهل تكلمتم مع الدكتور وليد و هل شاهدتم و قرأتم الوثائق لدى السيد الدكتور فندي و هل يجوز لكم أن تستنكروا إذا كنتم غير موافقين على مضمون الرد و ماذا تكلمتم عن هذا الموضوع أثناء مناقشته و استغرب أن يقف أمثال هؤلاء مع الجاني ضد المجني عليه و هم يمثلون الشعب و يدافعون عن القضايا و لماذا مجلس الشعب إذاً إذا كانت كل الأمور محلولة في الوزارات و هل يعقل أن تقول وزارة ما بأنها ليست على حق لتجد من يصفق لها أولئك الذين خلقوا من اجل الشكر و التصفيق فقط لمصالح شخصية بعيدة عن مصالح الشعب و الوطن. و السؤال الذي يطرح نفسه هل توجد معادلة للشهادة من اجل العمل و معادلة للشهادة من اجل التعيين و معادلة للشهادة من اجل كذا و كذا. فمعادلة الشهادة هي واحدة هل هي معادلة لما تمنحه الجامعة من شهادات و شهادة الدكتور فندي هي كذلك و بما أن الشهادات الممنوحة من جامعة دمشق هي مؤهلة للتدريس في الجامعات السورية فبالتالي تعتبر شهادة الدكتور فندي مؤهلة للتدريس و بالتالي التعيين في عضوية الهيئة التدريسية. و لم أسمع بحياتي معادلة للشهادة وفقاً للأختصاص. مع العلم أن الإختصاص المعلن عنه في الجامعة يماثل تماماً بل هو نفسه الإختصاص الذي يحمله الدكتور فندي. فلماذا كل هذا اللف و الدوران. و الدكتور وليد لم ينل من أحد وفقاً لرده الذي يعبر صراحةً عن رأيه سيما أنه غير رسمي أي لم يرسل بالطريق الرسمي و لعضو مجلس الشعب أن يعطي رأيه بأي موضوع دون أن يكون لأحد حق الإعتراض عليه و خاصة أنه يتكلم هنا عن موضوع عام يهم شريحة كبيرة من ابناء الوطن الذين يعودون من الخارج ليخدموا بلدهم و نجد بالمقابل العدد الكبير من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة دمشق يهربون للخارج و قد دفعت عليهم الجامعة الملايين و يهربون للخارج بموافقة وزير التعليم و رئيس الجامعة و مباركتهم فما رأيكم أيها السوريون أبناء هذا البلد العظيم بالشخص الذي درس على نفقته و ترك فرنسا و جاء ليخدم بلده و منعوه هؤلاء.
احمد ابو الفخر  
  0000-00-00 00:00:00   قريباً جداً
ما خفي أعظم, انتظروا الأيام القادمة ... ستسمعون العجب العجاب. هناك من لا يقبل فقط بالعودة إلى البيت. الحلقة القادمة من بطولة السيد رئيس جامعة دمشق. دعاؤنا معك يا دكتور عبد الحميد بأن ينصرك لمصلحة سورية ... حتى قليلي العقول يدركون أن ذلك نفاقا و فساداً... كيف أن معادلة الشهادة من أجل الوظيفة لا يصلح لعضوية الهيئة التدريسية؟؟؟؟ لن يقوم للبلد قائمة طالما بقيت هذه العقليه تتحكم بالمفاصل الأساسية للبلد ... بسببهم نرى جامعاتنا مليئة بالبحوث العلمية
شاميٌّ  
  0000-00-00 00:00:00   ههههههههه
(((مع تأييدنا لمحاسبة أي مقصر أو مخالف يثبت تقصيره أو تورطه في أي قضية قد تضر بمواطن كما تضر بمصلحة وطن))) قرار الدكتوراه اضر بكل طلاب جامعة دمشق ولم تتم محاسبتكم القرار 138 الاشراف الظالم قرار الدكتور فندي وغيره الكثير ولم تتم محاسبتكم قرارات وتخبطات ولم تتم محاسبتكم حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا
طارق  
  0000-00-00 00:00:00   مخالفة القانون على عينك ياتاجر
وفقاً لقانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية الصادران بمرسوم جمهوري، وليست حكراً على متقدم دون آخر هذا كلام الجامعة !!!!!!!!!!!!!!!! انتم تعترفون بالقانون واللائحة التنفيذية ؟؟ لماذا خالفتموها بقرار الدكتوراه الاخلاق لاتتجزا لكن قرارات جامعتكم تتجزا
وسام  
  0000-00-00 00:00:00   البقية تأتي
السيد الدكتور فندي أعانك الله على مصيبتك وأنصحك بأنه لافائدة من الشكاوي وستقوم الوزارة ورئاسة الجامعة بالإنتقام منك لاحقاً (( لأنهم طبعاً هم على حق )) ونصيحتي إرجع إلى فرنسا باين أن البلد ليست بحاجتك حسب رأي الوزارة ورئاسة الجامعة وأمرك لله وإذا مرروا الموضوع الآن فهم سيورجوك نجوم الظهر شخصياً بعدها والحبل على الجرار أعانك الله وشد رحالك ( عوجا &&@@
استاذ جامعي  
  0000-00-00 00:00:00   رد بتوجيه
الشيء المحزن المبكي بعد طول انتظار ويأتي الرد ويا ريت ما وصل هكذا رد الشباب المدعون حرصهم واهتمامهم على الكفاءات يقومون برد لا رد فيه على صاحب العلاقة وكما يقال صمتوا دهراً ونطقوا كفراً يا لطيف على هيك رد اصبح الفيل فأراً وتحول البحر نهراً وانهار الجبل ليصبح سهلاً لقد حولنا الافاضل اصحاب الرد المردود عليهم من الموضوع الاصلي ىما حدث مع الدكتور فندي الى تناول الدكتور المحترم وليد الصالح وموقع دام برس لان الاخيرين لم يتناغموا ويغروا سمفونية طموحاتهم في الفساد والبقية قادمة ومن خلال الموقع المحترم وبعض من تلك البقية سوف تصل ليد السيد النائب المحترم كونها من صلب اختصاص عمل اللجنة التي يشرف عليها شكراً للدكتور وليد وللموقع المحترم.
د. محمد جامعة دمشق  
  0000-00-00 00:00:00   يا عيب الشوم
الواضح ان رئيس الجامعة ومن كلامه في رده ورد الوزير انهم سوف يجمعون مجموعة من الوثائق ومن كلامهم اقتبس:( عرض موضوعه على اللجنة بعد الحصول على بيان وضع تفصيلي له مع كافة الوثائق المتعلقة بالمسابقة من جامعة دمشق وقد ذكر السيد رئيس جامعة دمشق بشكل واضح أن الموضوع سيعرض في الاجتماع القادم للجنة بناء ...الخ) انتهى الاقتباس. السؤال الذي نوجهه للشخصين المذكورين هل في العادة تجتمع اللجان وتصدر القرارات التي تدمر مستقبل انسان ومن ثم بعد المداولات على كافة المستويات والاخذ والرد نقوم ونجمع الوثائق لنعيد للناس حقوقها ليش قبل ما يوقع رئيس اللجنة في الوزارة وهو هنا رئيس جامعة دمشق بالتدقيق بالملف الذي اراد ان يتخذ فيه قرار وبالتحديد قرار يضر بصاحب الطلب اليس من المفترض وكونه رئيس لجنة ان يعمل كعمل القاضي ام ان مصالح الناس عندهم غير مهمة لو كان وكانوا كما يبينون في ردهم انهم حريصون على مصالح الناس والكفاءات لماذا يفعلون ذلك بالناس وبالكفاءات كنت اتمنى منهم في ردهم هذا عدم الخروج عن الموضوع الاصلي لماذا لم يتضمن ردهم الكلام عن تغيير الحقائق واخفاء اوراق رسمية ومن يعود لاصل الشكوى يفهم ويجد ما اتكلم عنه اما بخصوص كلامهم للموقع وانتقادهم لعمله لماذا لم يفكروا بان من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة وفهمكم يا اصحاب رد الجامعة والوزارة كافية اضافة الى وقبل ان ننسى قول ان الوزارة والجامعة يرغبون ان يعمل لديهم قطاع الاعلام ليداري على اسفشارهم بحقوق الناس ولذلك نرجوا بل نطلب من رئيس الجامعة والوزير الحالي احترام عقول الناس وشكراً لمؤسسة دام برس وكل من يعمل بها ونخص بالشكر الجزيل الدكتور وليد الصالح لاخلاصه لقسمه ولشجاعته ونتمنى على كل ممثلي مجلس الشعب ان لا يخجلوا من كلمة الحق لانهم ممثلي الشعب والى اللقاء في رد قادم.
أدونيس2  
  0000-00-00 00:00:00   يلي ستحوا ماتوا
انا دكتور في الجامعة وعلى صلة بكل الاطراف تقريباً ومن بينهم احد اعضاء لجنة الارشاد والتوجيه في مجلس الشعب واحب ان اوضح بعض خفايا وملابسات هذه الشكوى: 1- صاحب الشكوى على حق ومطلبه قانوني وقد بين السيد رئيس جامعة دمشق ذلك بكل وضوح وصراحة في الكتب التي وجهها الى وزير التعليم العالي كرد على شكاوى متكررة وردت من عدة جهات ويمكن الرجوع الى ذلك للتأكد بشكل مباشر. 2- تفاجأة لجنة الارشاد والتوجيه في مجلس الشعب بالحجج والمبررات التي اوردها وزير التعليم العالي كأسباب لعدم تنفيذ مطلب صاحب الشكوى كالادعاء بان ذلك يعود الى كراهية بعض الدكاترة في كليد الاعلام لصاحب الشكوى وقد رد عليه البعض في لجنة الارشاد والتوجيه ما علاقة الانظمة والقوانين التي تحكم العمل الاداري والعلمي في الوزارة بمشاعر الحب والكراهية. 3- للامانة والتاريخ السيد رئيس جامعة دمشق لا ناقه له ولا جمل في هذا الموضوع بل على العكس فقد سبق واصدر كتاب موجه الى وزير التعليم العالي يعلمه فيه بحاجة الجامعة لاختصاص الدكتور فندي وذلك بعد انتهاء المسابقة وتأشير القرار من الجهاز المركزي أي انه حاول حل هذه المشكلة وبشكل مخالف للقانون وهذا يؤكد على ان وزير التعليم العالي ولاسباب ليست واضحه لي على الاقل حتى الان لا يزال مصراً على مخالفة الانظمة والقوانين لجهة منع الدكنور فندي من استكمال اجراءات تعيينه. 4- رغم الفترة الزمنية الطويلة والشكاوى المتكررة لجهات متعددة ومنها الاعلام لم تقم وزارة التعليم العالي بالرد ولا في اي مرة من المرات الى ان تدخل الدكتور وليد الصالح بصفته رئيساً للجنة الارشاد والتوجيه في مجلس الشعب وقام بتوصيح جزء من الحقائق على ما اعلم وهو ما دفع وزير التعليم العالي وبعد مداولات للطلب من رئيس جامعة دمشق للرد ليس من اجل الشكوى او احقاقاً للحق وانما لذر الرماد في العيون وخلطاً للاوراق بهدف تبرير اخطاء وخطايا جسيمةوقعت وتقع في وزارة التعليم العالي. 5- هنا ينطبق على كل من ساهم في هذا الموضوع المثل العربي الدارج الذي يقول: يلي استحوا ماتوا.
الدكتور عبد الحليم  
  0000-00-00 00:00:00   ان غداً لناظره قريب
على مايبدو ان رئيس جامعة دمشق يزعل من الصراحة ويخاف منها لذلك كما يقال وكاد المريب ان يقول خذوني سمعت من مصارد موثقة ان وزير التعليم ورئيس جامعة دمشق قريبا الى البيت
متابع  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz