Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 23 أيلول 2020   الساعة 22:00:29
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
تفجيرات بيروت والمستفيد .. بقلم : د. محمد رقية
دام برس : دام برس | تفجيرات بيروت والمستفيد .. بقلم : د. محمد رقية

دام برس :
هناك قاعدة جرمية شهيرة تقول : لكشف الفاعل في أي جرم  ابحث في البداية عن المستفيد من تنفيذ  هذا الجرم .
إن الأحداث التي حصلت في لبنان بعد تفجير مرفأ بيروت وإصابة مدينة بيروت بالشلل نتيجة تدمير المرفأ، والأضرارالضخمة التي أصابت الكثير من المباني المحيطة وتشربد أكثر من 300 ألف من سكان العاصمة مع أكثر من 5000 جريح وأكثر من 150 شهيد .

إن هذه الأحداث المتمثلة في :
1- الزيارة السريعة للرئيس الفرنسي ماكرون وتصريحاته الفجة ؛ التي تشعرك بأنه مندوب سامي على لبنان .
2- المظاهرات الدموية العنيفة التي قامت بها قوات جعجع والعملاء المناصرين لهم من قوى لبنانية فاعلة لجنبلاط والكتائب وخوان المسلمين ،  والتي فاقت بدمويتها كل تصور ، واحتلالها عدد من مقرات الوزارات وحرق الوثائق والملفات في هذه الوزارات .
3- الهجمة الإعلامية الواسعة والعنيفة على حزب الله وقوى المقاومة الوطنية اللبنانية وعلى الحكومة والرئاسة اللبنانية من وسائل اعلام لبنانية وعربية معروفة بارتباطاتها وتمويلها المشبوه مثل MTV  Lbc  والجديد  والعربية والحدث والجزيرة القطرية والحرة وأولاد هذه المحطات وأحفادها العديدون ، التي أرجعتنا الى أيام اغتيال الحريري عام 2005 .
4- مطالبة هذه الجوقة العميلة بتحقيق دولي في قضية  انفجار بيروت ، على مبدأ التحقيق والمحكمة الدولية التي اعتمدوها بعد اغتيال الحريري ، والتي لم تعطي حكما"  فيها رغم مرور 15 سنة على هذه الجريمة  ؛ والتي أجلت النطق  بالحكم  حتى 17 آب الحالي والتي ستتهم ظلما" وعدوانا" أعضاء من حزب الله بهذه الجريمة ، مما يدلل على الاستهداف السياسي والعسكري لحزب الله من كل مايقومون به.
5- اعلان الكيان الصهيوني الغاصب أكثر من مرة بأنه لاعلاقة له بتفجير بيروت
6- استقالة الحكومة الوطنية برئاسة حسان دياب بناء على الضغوط الشديدة عليها رغم محاولاتهم السابقة ومطالبتهم لها بهذه الإستقالة دون جدوى .
7- استقالة بعض أعضاء البرلمان اللبناني وعلى رأسهم أزلام الجميل  وجعجع .
كل هذا يشير الى أن المستفيد الأول والأخير من تفجيرات بيروت هو العدو الصهيوني والغرب الاستعماري وعملائهم في الداخل اللبناني بكل أطيافهم ، وبالتالي هم المسؤولين الأساسيين عن تفجيرات بيروت .
واعتمدوا في هذه التفجيرات على نفس النهج المعتمد في اغتيال الحريري عام 2005 ولكن بشكل أكثر فجورا" ودموية وحقارة واستهتارا" وتشفيا".
ولكن رغم المصاب الأليم فإن تصرفات  هذه الجوقة المعتدية وعدوانيتها ستبوء بالفشل ، وستبقى اليد العليا للمقاومة اللبنانية وللوطنيين الأحرار في لبنان ، الذين تحاوزوا ظروف أصعب من ذلك بكثير وانتصروا فيها منذ عام 2005 وحتى الآن ، وكان أهمها انتصار تموز العظيم عام 2006 على العدو الصهيوني والمستقبل القريب سيؤكد لنا ذلك .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz