Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 31 آذار 2020   الساعة 01:27:08
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
المعركة لم تبدأ بعد .. اردوغان إما أن يهبط بالمظلات الروسية أو بالسقوط الحر من شاهق .. بقلم : نارام سرجون
دام برس : دام برس | المعركة لم تبدأ بعد .. اردوغان إما أن يهبط بالمظلات الروسية أو بالسقوط الحر من شاهق .. بقلم : نارام سرجون

دام برس :
سقطت الكلمات القديمة وماتت .. وتفتتت كل القصة التي كان الناس يرددونها كما تتفتت الأوراق اليابسة .. وذبلت اوراق الحكاية والرواية .. وغارت الثورة في شقوق الاخبار التركية .. وخلعت الثورة السورية ثيابها التي كان العالم يراها بها وظهر من تحت الثياب جسد تركي دموي .. وظهرت عليه وشوم داعش والنصرة والمعارضة السورية .. فكل ماشهدناه في الربيع العربي كان مشروعا تركيا .. وكل من ظهر فيه الى جانب الجلاد التركي الذي يقطع اللحم الحي ويقسم المناطق بالساطور كان يلعب دور المساعد والمساند والذي يقدم السواطير ويشتري السكاكين ..   

بعد ان مزق الجيش السوري ثياب المحارب التركي التي كانت مصممة على مقاس الجسد التركي لتقنع من يراها ان الجسد الذي يحملها هو معارضة سورية وطلاب حرية - اليوم بعد ان تمزق الثوب ظهر اللحم التركي من تحت الثياب .. كل الثورة السورة تبين انها ثورة تركية وكل زمرة دمها عثمانية .. وكل جذورها طورانية .. ولاعلاقة لها بالحرية ولا بالكرامة .. بل هي ثورة أصحاب الميثاق الملي ..

اليوم خرج التركي من وكره الذي اختبأ فيه ورمى كل الثياب التي ارتداها متنكرا على الارض .. لاشيء يحول بيننا وبينه .. مبارزة متكافئة .. من دون تمثيليات ودون أدوار ثانوية ..

المقامر التركي يبدأ كل مقامرة بجاذبية الربح وجنون الخسارة .. ففي بداية الحرب السورية كاد لايصدق نفسه وهو يكسب بسهولة .. المدن تتهاوى والارياف تفتح ذراعيها له .. وبدت الصلاة في الجامع الاموي ان هي الا صيحة واحدة .. وكان اردوغان يظن انه ربما تصله أنباء سقوط الجامع الاموي في دمشق قبل ان ينهي خطاب (الصلاة في الجامع الاموي) .. وكان يظن ان التاريخ سيخلد خطاب الجامع الاموي كما خلد التاريخ خطاب بيت العنكبوت للسيد نصرالله .. ولكن لم تصله أية أخبار رغم انه كان يشمر سواعده للصلاة .. وبروح المقامر الذي كسب بسهولة وضع كل رهاناته في المعارك الاخيرة وراهن بكل ماملك من مدن في سورية (الثائرة) .. وهنا بدأ المقامر يخسر .. وكلما خسر مدينة كان يصاب بالجنون ويدخل بقوة أكبر ويزج برهان أكبر لأنه تذوق حلاوة الكسب السريع قبلها .. ولكنه كان يخسر ويخسر حتى لم تبق معه سوى ادلب .. فوقعت فيها اول خسارة جسيمة له في وصول النار الى اللحم التركي مباشرة الذي وصلت رائحة شوائه الى كل ارجاء المنطقة ودخلت كل بيت تركي ..

وكعادة المقامر .. جن جنونه .. فقرر الدخول بكل ماأوتي من قوة ويظن ان ماجعله يربح في المرات الماضية سيجعله يربح هذه المرة .. .. اردوغان كسب طائرتين سوريتين .. والروس لايزالون غامضين فيما يطرحه علنا في خطاباته .. وتزين له نفسه ان الروس لايتخلون عن السيل الجنوبي وسيعطونه ثمنه في ادلب .. وقد يرغب في المزيد كاي مقامر حالم بالمستحيل ..

 اليوم في ادلب يبدو أن قرار البقاء التركي في ادلب ليس حكرا على اردوغان بل غالب الظن انه رغبة امريكية اسرائيلية لتقل عن صيغة الأمر لتركيا بالثبات في مواقعها دون تردد .. وهذه الاوامر تلاقت مع خشية اردوغان من التقهقر والخروج المهين ..

ملايين الاتراك يتابعون الاخبار وهم قلقون من المغامرة التركية ولايفهمون سر اصرار ادروغان على الخروج في وجه الروس وان بشكل موارب رغم انه يقول انه يريدهم ان يبتعدوا عن طريقه .. وهو يريد منطقة آمنة يطرد اليها المهاجرين السوريين محاولا تطمين الاتراك الى انه يقاتل من اجل نقاء مدنهم من العنصر السوري .. القلق الشعبي التركي مشروع وواقعي لأن الخروج لملاقاة الجيش السوري دون تدخل الروسي ضرب من الجنون والخيال والهذيان .. ولايوجد عاقل يفكر بهذه الطريقة .. فهل حارب الروس مع الجيش السوري ونصروه ليتركوه وحيدا امام اردوغان لأنه يريد ان يختار نوع العدو على مزاجه؟؟ ولم ينقص الا ان يقول اردوغان للروس: (لاتسمحوا للسوريين باستعمال دباباتكم وتكنولوجيا الصواريخ والكورنيت لاتسمحوا لهم بتطبيق النظريات العسكرية من المدرسة الروسية الحربية) .. لايوجد عاقل يفكر بهذه الطريقة .. ولايوجد مجنون يفكر ان الروس سيتركون له ادلب كي يبقى قريبا من حميميم بمسلحيه ..

صديق تركي موثوق ومطلع وناقم على اردوغان له وجهة نظر مصدرها صالونات تركية لعائلات عريقة ولها وجود قوي في السياسة التركية تتداول القول ان اردوغان لم يعد يتشبث بادلب برغبة تركية الا انه لايستطيع اتخاذ قرار الخروج من ادلب لان الاميريكيين والاسرائيليين لم يسمحوا بذلك حتى الآن لأنهم يريدون اشغال او استنزاف روسيا وسورية وايران لأطول فترة ممكنة .. لأن انتهاء جيب ادلب يعني ان بقاء اميريكا بين سورية والعراق صار مستحيلا كما ان عودة مئة ألف مقاتل سوري من الشمال الى الجنوب بانتهاء الحرب هو كابوس لاسرائيل التي تجد الفرصة الآن للقيام ببعض الاعمال العسكري جنوبا لأنها مرتاحة لانشغال قسم مهم من الجيش السوري شمالا .. ولذلك تم تهديد اردوغان ان لايتزحزح من ادلب وكأنه في مهمة رسمية .. والاميريكيون والاسرائيليون لهم فلسفة في الأمر تشبه فلسفتهم في ادامة الصراع السني الشيعي الى مالانهاية ..

فردّ الروس الرسالة عبر تدمير احدى قوافل اردوغان بالتنسيق مع السوريين لافهامه ان عليه ان يحمي نفسه الآن اذا لاأن يحمي الرغبة الامريكية .. والرجل حائر فيما يفعل .. فهو كسلجوقي متعصب يريد ان يبقى في ادلب ويتلقى تطمينات من اميريكا ومن اسرائيل انهما سيقفان معه ضد روسيا وايران وسورية.. هناك من اقنعه ان الديبلوماسية الامريكية والاسرائيلية تعملان مع بوتين على ابرام اتفاق فض اشتباك يشبه فض الاشتباك في الجولان بحيث يبقى معلقا ويبقي الامور على ماهي عليه لفترة تتم فيها تغيير التركيبة السكانية في ادلب ..

اردوغان لم يتعلم كأي مقامر .. فكل مافعله منذ بداية الحرب في سورية هو مقامرة تربح يوما وتخسر في اليوم التالي .. والربح اليوم لايعني الربح غدا او دوما .. وسيصل الى النقطة التي يدرك فيها انه خسر كل شيء .. كل شيء بكل معنى الكلمة ..

معركة ادلب مستمرة بقرار مباشر ضد رغبة اميريكا سواء كلف ذلك تدمير الجيش التركي في ادلب ام لا.. والقرار نهائي لارجعة فيه .. ولكن سيستمع الروس الى اردوغان عندما يجتمع اليهم .. وسيعرضون عليه خطة الهبوط بالمظلات بدل السقوط الحر من شاهق .. حيث تتحطم العظام  لدى ارتطامها بالأرض في ادلب .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz