Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 20 تشرين ثاني 2019   الساعة 00:46:50
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الحلقة 356 من سلسلة خواطر أبو المجد .. بقلم : د . بهجت سليمان
دام برس : دام برس | الحلقة 356 من سلسلة خواطر أبو المجد .. بقلم : د . بهجت سليمان

دام برس :
(صباح الخير يا عاصمة الأمويين.. صباح الخير يا عاصمة الحمدانيين.. صباح الخير يا بلاد الشام.. صباح الخير يا وطني العربي الكبير).
[ صباحُ الشامِ، والأقمارُ ترنو ...... إلى قلبِ العروبةِ في الأمَاسي
صباحُ القدسِ، والجولانُ يصحو ...... لينشرَ عِطْرَهُ فوق الأُناسِ ]
-1-[ الحربُ مُسْتَمِرَّةٌ علينا ، منذ أكثر من ألف عام ]
1▪ مع أنَّ الحَرْبَ مُسْتَمِرَّةٌ علينا ، منذ أكثر من ألْفِ عامٍ حتى اليوم ، وَإِنْ تخَلَّلَتْها بعضُ فتراتٍ من الهدنة ، وَإِنِ اتَّخَذَت أشكالا مُتباينة ..
2▪ ولكنْ ، مَنْ قال ذلك لسنا نحن ، بل هم المستعمِرون أنفسهم ، فَـ :
○ الجنرال البريطاني " أللنبي" هو الذي قال يوم دخل " القدس الشريف " في الشهر الأخير من عام " 1917 "، عندما قال :
 ( الآنَ ، انْتَهت الحروبُ الصّليبيّة )
○ والجنرال الفرنسي " غورو " هو الذي قال أمام ضريحِ " صلاح الدين الأيوبي " بعد دخوله إلى دمشق في منتصف عام " 1920 "، حيث قال :
 ( ها قَدْ عُدْنا ، يا صلاحَ الدِّين )
3▪ كُلُّ هذا قَبْلَ أنْ يغتصبوا فلسطين و" يمنحوها " لِيهود العالم ، لكي يجعلوا منها " إسرائيل "..
وقَبْلَ أنْ تنتقِلَ دَفَّةُ قيادةِ الاستعمار القديم / الجديد ، إلى يدِ " العمّ سام " الأمريكي ..
ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم ، ومصائِبُ الكون تنهمرُ على رؤوس العرب في كُلّ مكان ..
4▪ ولكن الأكثر إيلاماً ، هو قيامُ أنظمةِ أعرابية " تتَلَطَّى زُوراً وبُهْتاناً بالعروبة وبالإسلام " ، بالتحوُّل إلى أدواتٍ مُطيعةٍ تُنَفِّذُ لهذا الاستعمار ، مخططاته المطلوبة ، بواسطة البترودولار ، وبواسطة التنظيمات المتأسلمة الوهابية والإخونجية ..
5▪وَمَنْ لا يَرَوْنْ ذلك ، ولا يعملون انطلاقاً من تلك الرؤية.. يضعون أنفُسَهُم، شاؤوا أم أبوا ، في خندق هذا الاستعمار وفي مواجهةِ شعوبِ الأمّة العربية .
6▪ وحتى لو انتصرنا حالياً بمواجهة الحرب الكونية الصهيو/ إرهابية..
فإن الحروب لن تتوقف علينا ، وستتواصل سجالاً ، وستستمر ألف سنة أخرى.
7▪ ذلك هو قدَرُنا ، وذلك هو خيار أعدائنا .. لأننا بداية العالم وقلبه وأبجديته ..
ومهمة كل جيل أن يُسَلِّمَ الرايةَ للأجيال القادمة ، وأن يُبْقِي جذوة الصمود والشموخ والعنفوان ، حيةً وهّاجةً .. مهما ادلهمّت الليالي ومهما تكاثرت المصاعب ومهما تصاعدت التحديات.
-2-[ لا يكفي النظر من ثقب الباب ]
1▪ لا يكفي النظر من ثقب الباب ، لأنه يجعل الرؤية ناقصة ومبتورة ومشوهة.
2▪ والسياسة بالأفعال والنتائج ؛ لا بالعواطف والنوايا .
3▪ والأهم هو وضع السلبيات في كفة ، والإيجابيات في كفة ثانية ، ومن ثم الموازنة بينهما .
4▪ والمعيار الأهم هو مقاربة السياسة من منظور " الواقعية المبدئية " ، بحيث لا تطغى المبدئية على الواقعية ، ولا الواقعية على المبدئية ، وعدم السماح بالانفصال عن العالم ، بذريعة " المبدئية " ..
وكذلك عدم الانزلاق إلى " الوقوعية الإستسلامية " بذريعة " الواقعية " .
5▪ وأما بعض الطروحات الطوباوية والنظرية ، فلا علاقة لها بالسياسة الفعلية على الأرض ، حتى لو كانت متناغمة مع نظريات علم الأخلاق والفلسفة..
6▪ويبدو كما لو أن بعض الأصدقاء ، لم يسمعوا بسقوط الاتحاد السوفياتي وبسقوط المنظومة الاشتراكية ، الأمر الذي ترك البعث في سورية بدون ظهير.
7▪ وأما القول باللجوء إلى الطبقة الرجعية ، كما يقول البعض ، فيتجاهل أصحاب هذا القول ، ضرورة اجتذاب الرأسمالية الوطنية ، و زجها في بوتقة العمل الاقتصادي ، وخاصة بعد سقوط المنظومة الاشتراكية...
وهذا ليس مأخذا - كما يعتقد البعض - بل هو دليل دامغ على استشراف وعمق الرؤية لدى البعث الذي قاده حافظ الأسد .
8▪ وحتى الأديان السماوية ، لها ما لها وعليها ما عليها ، وهذا لا يعني أنها لم تكن ثورات حقيقية في تاريخ البشرية ، عندما ظهرت في حينها .
[ حقائق ثابتة ]
1▪ أي ثقة أو طمأنينة تجاه الموقف الأمريكي = غفلة + تراخي + صفعة ..
2▪ أي قناعة بأن الأمريكي يمكن التعامل معه إلا بإحدى طريقتين : الالتحاق به ، أو الصدام معه .. هي قناعة بلهاء..
3▪ الاعتقاد بأن الأمريكان يمكن أن يتراجعوا عن أهدافهم ومخططاتهم ، بغير القوة .. هو اعتقاد أخرق..
4 ▪ أي تراجع سياسي هام بمواجهة الأمريكي ، كمن ينحدر من رأس جبل ، لا يستطيع أصحابه التوقف ، إلى أن يصلوا إلى قاع الوادي ..
5 ▪ أمريكا هي " إسرائيل " الكبرى .. و " إسرائيل " هي أمريكا الصغرى..
6 ▪ " إسرائيل " هي الحليف الوحيد في العالم للدولة الأمريكية ، والباقي أتباع أو خصوم أو أعداء ، حتى لو جرت تسميتهم " شركاء " .
7▪ دول أوربا الغربية ودول أوربا الشرقية ، أجرام سياسية تدور في الفلك الأمريكي .
8▪ بريطانيا هي "بيت الخبرة" السياسي والأمني للولايات المتحدة الأمريكية..
ومع ذلك ، فإن الحكومات البريطانية هي ذيل الكلب للإدارات الأمريكية ..
9▪ واشنطن لن تخرج من المنطقة العربية ، لكنها ستعيد انتشارها السياسي والاستراتيجي ، مع التخفيف من وجودها المباشر في بعض الأمكنة ، وتعزيزه في أمكنة أخرى ..

10▪ واشنطن لن تبقى القطب الأوحد على رأس العالم ، ولكنها ستبقى القطب الأكثر قوة ، من الناحية العسكرية والدولارية والتقنية ، خلال المدى القريب .
-4-[ الكلمة الطّيّبة... صَدَقَة ]
1▪ المهمّة الأسْمَى للأقلام الوطنية الشريفة ، ثقافيةً كانت أم إعلاميّة أم أكاديميّةً...
أنْ تَضُخَّ شلاّلاتِ الأمل ، لا سواقي اليأس ، في شرايين الوطن المُتْعَب ، كُلّما أوغَلَ أعداءُ الخارج والداخل ، في الاعتداء عليه والنَّيْلِ منه ..
2▪ والمهمّة الأسمى لهم ، هي وَضْعُ المَراهِمِ على جروح الوطن والمواطنين ، وليس وَضْعَ السّموم التي تُودي بالوطن والمواطنين ..
3▪ والمهمّة الأسمى لهم ، هي تحويل الجمر الملتهب إلى نُورٍ يُضيءِ الدّروبَ المظلمة .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz