Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 15 تشرين أول 2019   الساعة 22:46:54
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
من له الجرأة أن يتكلم ؟ بقلم : المهندس بشار نجاري
دام برس : دام برس | من له الجرأة أن يتكلم ؟ بقلم : المهندس بشار نجاري

دام برس :
نعم لقد كان الغرب الاستعماري يرى في الإسلام الحضاري المقاوم والمدعوم من قوى وطنيه كان  يرى فيه خطر حقيقي على مصالحه فكان عليه القضاء على هذا الخطر قبل ان يكبر و يستفحل وليس مهم كم سيكون الثمن  ومن سيدفع الثمن ، المهم كان القضاء عليه و فوراً  .!
وحتى تكتمل (المؤامره) وتأتي على الأخضر واليابس كان عليهم ان يسيطرو على وسائل الاعلام وعلى وسائل التواصل الاجتماعي وأن يعطوها اسماء عربيه وان يزرعوها في دول تابعة صغيرة لهم وعاجزة عن ان تمنعهم من تنفيذ مآربهم القذره في حق الامه وأن يخططو ويدعمو الربيع العبري وأن يخترقوا طبقة المثقفين بأموال البترول التي أجبرت على تمويل مشروع الدمار  والخراب الكبير بدل ان تصرف على صناعة المستقبل والامان ، وان يصنعو لنا الفوضى الخلاقه فتضيع البوصلة حتى لدى المتمكنين من رجال السياسه والاقتصاد ، وكانت لنا هذه العميله الخبيثه معقده وصعبة على الفهم والاستيعاب في بداية الأحداث فخدع الكثير منّا وركض خلفها وصفق لها الكثير ، وقد أخذت هذه( المؤامره ) من حياتنا سنوات طويله حتى استطعنا ان نكشف بعض من اسرارها ، ولكن ولغاية اليوم الويل لكم من ان تتكلمون عن مؤامره....ومن يتكلم عنها بهذه ألطريقه فسيهدر عرضه و دمه وماله و دينه من قبل أعداء الامه !!
لقد شوه الربيع العبري و ثورات زعران الناتو ومعهم مجرمي داعش الاسلام بطريقة لم يشهد لها التاريخ ، حيث سخرت كل وسائل الاعلام المتصهينه ومعها كل قنوات التواصل الاجتماعي لإظهار الاسلام كدين قتل واجرام وإظهار العرب والسوريين بشكل خاص كمتوحشين من خلال المقاطع المصورة والتي انتشرت عبر  تلك الوسائل و تلك الصور المرافقه لصرخات الله وأكبر بينما كان الدم يجري تحت الأرجل وقطع الرؤوس وأكل الأكباد يتم بدم بارد وقد دعم الغرب هذا التوجه اللعين كما دعم هجومه على الاسلام والعرب عبر صناعة مشايخ النفاق الذين كان يقدمهم لنا وكأنهم رموز مقدسه لدى المسلمين لايمكن المساس بصدقها أو قدسيتها ،  فيما عمل وبشكل موازٍ المستحيل لأبعاد و تشويه وتصفية العقلاء والحكماء من رجال الدين ومن المثقفين ، وحدث ما حدث ، ودفعت سوريا الثمن الأكبر في هذه المواجهه ربما لانها كانت  الدولة الاقوى والأصلب ، ذلك ان للسوريين ثقافة تحد ومقاومه عمرها عشرات السنين وكان من الصعب تجاوزها أو تدميرها بدون مقاومة عنيفه وضعت العالم كله على شفير الهاويه ورسمت له خريطة جيوسياسية جديده ، ولقد قلناها لهم ومنذ اليوم الاول أن سوريا ليست كبقية الدول لأنها هي دوماً كانت طائر الفينيق الذي يخرج من تحت الرماد .
ودمشق حاضرة الأمويين أقدم عاصمة بالتاريخ رمزها صلاح الدين و شعبها لايلين ...فهل تفهمون ؟
ومع ذلك لم يتراجع صنّاع الفتنة (والمؤامره ) ولا خطوة واحده عن هدفهم فما صنعه السوريون منذ الاستقلال ولغاية اليوم من حضارة وثقافة وتطور صناعي وزراعي وعلمي عملت ثورات زعران الناتو بالوكاله على تدميره و سحقه وعلى إظهار وحشية السوريون، لانهم (السوريون)هم ومعهم الاسلام الواعي المعتدل كانو المستهدف الاول في هذا الصراع ذلك انهم يمثلون الوجه الحضاري المقاوم لهذه الامه ، فكان المطلوب تشويه هذا الوجه بأي ثمن ممكن ، فصرفت المليارات على هذا المشروع الجهنمي القذر  والذي دعموه سياسياً عبر المحافل الدوليه لنرى بام أعيننا مسرحية سورياليه خياليه يدافع فيها أعداء الامه التاريخيين من الصهاينة و أسيادهم عن ثورات الناتو و زعرانها ، ليجدوا فيما بعد   من ينفذ لهم هذا المشروع اللعين في دمار الامه  فللمال سطوه وضعاف النفوس والأغبياء جاهزون للتنفيذ ، وحصل ماحصل وتعطل مشروعهم في سوريا ودفع الشعب السوري و دولته الكثير من الدم والمال في هذه المواجهه العنيفه والغير متكافئه لحماية الامه ومثلها و قيمها العظيمة والتي حافظت عليها عبر تاريخها الطويل.
في تاريخ البشرية توجد أنعطافات كبيره يذكرها لنا التاريخ يكون لها تأثير واضح على الإنسانية جمعاء، والحدث السوري ومواجهته للربيع العبري ولثورات  زعران الناتو و ما نجم عن ذلك من تداعيات يعتبر ولاشك من اكبر الانعطافات في تاريخ البشرية والذي سيرسم وجه العالم في المئة عام القادمة ، ولنتذكر كيف أنهُ قبل مئة عام رسمت إتفاقية سايكس بيكو بين بريطانيا و فرنسا وجه العالم المنصرم ، واليوم فإن سوريا و حلفائها هم الذين يرسمون خريطة العالم الجديد للمئة عام القادمة .....أرجو أن لاتحزنوا يا أصدقائي وسللمولي على نقّاد نظرية المؤامره مع خالص الحب والتقدير من دمشق التي واجهت المؤامره يصدر رحب.!!!!
ونقول لهم صدرنا كبير وقادر  يوسع كل مؤامراتهم .......برحابة صدر طبعاً ...
تكبيرررررررر.....و أنتظرو الجمعه القادمة شو رح يصير لانها ستكون جمعة القضاء على (نظرية المؤامره)  ياشباب .
بقلم :بشار نجاري
بودابست

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz