Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 22 آب 2019   الساعة 15:57:03
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الكلاب في القدس .. والجولان بين ارجل الخنازير .. الدبابات الذهبية من الشمال ستقصم ظهر اسرائيل .. بقلم : نارام سرجون
دام برس : دام برس | الكلاب في القدس .. والجولان بين ارجل الخنازير .. الدبابات الذهبية من الشمال ستقصم ظهر اسرائيل .. بقلم : نارام سرجون

دام برس :
يقول السيد المسيح في الكتاب المقدس عبارة رمزية جليلة مفادها (لاتعطوا القدس للكلاب .. ولاتطرحوا درركم قدام الخنازير لئلا تدوسها بأرجلها وتلتفت فتمزقكم) * .. ولكن مانراه هو كلاب وخنازير تدير السياسة في العالم فتسرق القدس رغما عنا وتدوس على القيم الانسانية والاخلاقية .. فمن وعد بلفور  الى سايكس بيكو .. الى تقسيم فلسطين وصولا الى اعلان القدس عاصمة ابدية لاسرائيل واهداء الجولان الى حملة نتنياهو الانتخابية ..

 كمواطن سوري لاأجد نفسي غاضبا من ترامب ولا من نتنياهو وهما يتباهيان بالسرقة .. لأن اللصوص لايلامون على تباهيهم بالمسروقات ..  ولأن القراصنة لاينتظر الناس منهم ان يعيدوا بمحبة الكنوز التي استولوا عليها بالسيف .. لكنني سأكون غاضبا من نفسي ان كنت توقعت من الكلاب البرية ان تتصرف كالعصافير او ان تصهل الخنازير كما الخيول  وتركض برشاقتها في السهوب وتحملني على ظهرها .. لأحارب .. فالمحارب لايمتطي صهوات الخنازبر ..  

ولاأظن ان عاقلا رأى مارآه من السياسة في هذا العالم توقع ان يخرج محتل لأرض في التاريخ ويتخلى عما سرقه لأن ضميره استيقظ فجأة وخجل مما فعله .. او ان تدب النخوة والفروسية في رئيس اميريكي ويعيد لنا فلسطين او الجولان .. فكل المستعمرين والغزاة في التاريخ على الاطلاق خرجوا بالسيف ..

مايريد ان يقوله ترامب لنتنياهو هو ان أوراق الطابو والتاريخ والملكية التي عمرها عشرة آلاف سنة ليست هي الشرعية التي تعطي الحق في امتلاك الارض بل هي شرعية الدبابات .. فمن يملك دباباته على الهضبة يملكها وليس من يملك اوراق الطابو والملكية .. فأوراق الطابو بلا دبابات لاقيمة لها .. مثل الاوراق النقدية بلا رصيد من الذهب .. فعملتك تملك غطاء ذهبيا في البنوك والاقتصاد وهذا الغطاء هو الذي يمنحها القيمة التبادلية .. وليس الحبر والرسوم والصور التي تنقش عليها .. لذلك فان شرعية اسرائيل في فلسطين ناجمة عن امتلاكها قوة ورصيدا عسكريا وناريا يغطي فلسطين كرصيد الذهب الذي يغطي قوة العملة .. فالورقة المزورة التي يحملها التلمود والتوراة التي تتضمن وعد الله لليهود بملكية الارض بين الفرات والنيل لاقيمة لها من دون الميركافا والـ ف 16 .. والدبابات في الحروب هي السبائك الذهبية وغطاء الذهب للأرض والتراب .. واسرائيل نجحت في ان تملك وتستعمل غطاء الذهب من الدبابات والطائرات على الارض فملكتها طالما انها تملك (الدبابات الذهبية) .. ولكن غطاء اسرائيل من الدبابات فشل في البقاء في جنوب لبنان بسبب عمليات مقاومة عنيدة أسقطت عملة اسرائيل من الدبابات وانهارت بورصة الدبابات في جنوب لبنان فهرب الاسرائيليون .. وظهرت شرعية الكاتيوشا والصواريخ التي وضعها حزب الله على الارض كعملة وغطاء جديد من الذهب لملكية الارض فوق ملكية الطابو .. وصارت عملته وغطاؤه الذهبي هي الصواريخ الذهبية وهي التي منحته الشرعية لحكم جنوب لبنان .. وليس بورصة الامم المتحدة والقرار 425 والحبر والورق والثرثرات ..

ولاشك ان الملفت للنظر هو سبب توقيت هذا الاعلان الذي ينسبه معظم الناس الى حاجات نتنياهو الانتخابية .. ولكن اعلان ترامب يوحي ان هناك حالة من القلق لدى اسرائيل من تغير القناعات لدى العدو في الشمال الذي خرج من مرحلة الحرب ووصل الى أفضل ظروف ميدانية لم يمر بها منذ عام 1991 .. ففي ذلك العام دخلت اميريكا الشرق من بوابة الكويت وتم دفن جثمان الاتحاد السوفييتي الذب مات عام 1988 ونضج مدريد واوسلو ووادي عربة بعد كامب ديفيد .. اليوم عادت روسيا من تحت الرماد من البوابة السورية لتدشن العصر الروسي في المنطقة فدخلت الشرق فيما تغادره اميريكا تدريجيا .. واتصلت ايران بالعراق وسورية ولبنان وهذه اول مرة يحدث فيها هذا الوصول الروسي الأرثوذوكسيالى جانب الاتصال والتواصل الجغرافي من طهران الى بيروت منذ ان وجدت اسرائيل .. فقبل القطيعة السورية العراقية ايام الرئيس الراحل صدام حسين كان الشاه في ايران ويلعب دور الشرطي على البوابة الشرقية ويشلغلنا كما يفعل اردوغان على البوابة الشمالية .. اليوم ايران والعراق وسورية ولبنان والجولان خط واحد .. وانتقل الشاه الى تركيا حيث يلعب اردوغان دور الشاه كشرطي اخواني في الشمال يشاغلنا عن اسرائيل .. ولذلك يحب ان تقول انه بعد الحرب على سورية وحدوث كل هذه التغيرات  وسقوط مشروع الاخوان الذين ارادوا قصم ظهر الهلال الخضيب (ويسمونه تضليلا الهلال الشيعي) .. سقط خيار التفاوض مع اسرائيل بل صار هذا الخيار مستحيلا وصار من يخشى على ظهره من أن يقصم هو اسرائيل وليس الهلال الخصيب ولا الشيعي .. وصار التفاوض على حل سياسي مع اسرائيل يصل الى مرتبة الخيانة لأن من امسك بمعادلة التواصل والعمق من ايران الى بيروت والتي كانت مستحيلة لعقود لايمكنه يرى في التفاوض طريقة لاستعادة المسروقات من اللصوص .. وهذا مايدركه نتنياهو اليوم وكل همه ومؤتمراته في وارسو وزياراته الى موسكو هو ان يحصل على ضمانة ان هذا الخط لن يقصم ظهر اسرائيل باطلاق المقاومة والعمل على اجتياح الجليل والجولان .. وهو يدرك ان الثقة بالنفس التي نحس بها الان تجعلنا نعيد النظر جدا في نظرية المفاوضات العبثية والزمن الضائع .. ولذلك فانه يظن انه بهذه اللعبة النفسية فانه يضغط علينا لاستئناف المفاوضات كي تعيد اميريكا واسرائيل الطلب الاسرائيلي باخراج ايران وحزب الله من محيط "اسرائيل" .. ونتنياهو وترامب يهددان بتهويد الجولان وبأن هذا سيكون بداية لتدويل المشروع الاميريكي وتحويله الى قوة قانونية تشرعن الواقع الجديد في الجولان ..

دعونا نعترف ونواجه الحقيقة وهي انه حتى هذه اللحظة لم يخرج الاسرائيليون من اي أرض دخلوها الا جنوب لبنان .. فهي الارض العربية الوحيدة التي أخرجت الاسرائيليين وصارت حرة .. أما غزة فان الاسرائيليين خرجوا منها الى محاصرتها وهي لاتزال في الأسر .. وهم لم يخرجوا من وادي عربة .. والاسرائيليون لم يخرجوا من سيناء لأن الجيش المصري لم يدخل سيناء كما يدخل جيش محرر أرضه .. ولايزال الجيش المصري واقفا عند الحدود التي وصلها على الضفة الشرقية بعد العبور في اليوم الرابع ولايقدر ان يدخل مدرعة الى عمق سيناء دون ان يوافق على ذلك جنرالات اسرائيل .. ففي سيناء التي حررتها كامب ديفيد مناطق (الف وباء وجيم) وهي عملية احتيال مخاتلة لتقاسم سيناء لأن المنطقة الف هي التي حررها المصريون بدمائهم وبقيت لهم واما غير ذلك فهو منزوع السلاح ويخضع لاشراف اميريكي بدل الاسرائيلي .. اي ازيل الوجود الاسرائيلي العسكري والوجود المصري العسكري على حد سواء من المناطق التي لم يحررها المصريون .. وكأن سيناء منطقة محايدة فلا هي مصرية ولا اسرائيلية من الناحية العسكرية بل منطقة سياحية دولية .. ولذلك كان من السذاجة ان يظن احدنا ان اسرائيل تخرج من اي ارض دون قتال او بمعاهدة سلام .. ونحن لم نكن واهمين عندما كنا نفاوض الاسرائيليين حول الجولان .. فهم كانوا يلعبون لعبة الوقت .. ونحن كنا نلعب ايضا لعبة الوقت .. وكنا ندرك ان المفاوضات هي لذر الرماد في العيون .. فاسرائيل تريد البقاء في الجولان .. ونحن كنا نريد ان نفاوض في زمن ليس فيه الاتحاد السوفييتي ولا العراق ولامصر وكانت ايران لاتزال تضمد جراحها بعد حرب صدام حسين معها .. وكنا نهدئ اللعب مع الاسرائيليين ريثما نجد بديلا عن الحليف السوفييتي والعربي الذي غاب بالاستيلاء على مصر سلما والعراق حربا .. ..
ومالم يسمع به ترامب ونتنياهو هو بيت من الشعر يشبه تصريحا سياسيا خالدا لايموت مع الزمن ترجمه عبد الناصر بمقولة: ماأخذ بالقوة لايسترد بغير القوة .. وبيت الشعر يقول:

السيف أصدق انباء من الكتب .. في حده الحد بين الجد واللعب

قد يضحك ترامب وهو يسمعنا نقرض الشعر القديم في ردنا عليه ويظن اننا نهرب من السياسة الى الشعر .. ولكن هذه العبارة القديمة هي أخلص ما عرفته السياسة والواقعية .. بل انها باختصار السياسة كلها .. ولم تنجب العربية عبارة مركزة وكثيفة تشبه في كثافتها العبارة القرآنية مثل هذه العبارة .. وهذه العبارة هي العبارة التي لم يقلها ماكيافيللي في كتابه الشهير (الامير) لأن كتاب الامير يدور حول ممارسة السياسة ويتلوى وهو يشرح فنون الحكم ولكن عندما تقرأ كتاب (الأمير) فانك تضعه جانبا وتقول لنفسك مالي ومال هذا الشرح واضاعة الوقت .. ان كل الكتاب يمكن ضغطه وتركيزه وعصره الى بضع قطرات كثيفة جدا تلخصها عبارة (السيف اصدق انباء من الكتب) .. وبوسعك ان تطمئن اذا لم تقرأ كتاب الأمير انه لم يفتك علم السياسة لأن العبارة الخفية فيه هي (القوة والهيبة هي اساس الحكم والباقي تفاصيل) .. اي وفق الترجمة العربية (السيف اصدق انباء من الكتب) .. حتى في القانون الدولي فان شرعية اي دولة تاتي من المناطق التي تخضع لسيطرتها وحكمها ..

الصراع الان بين سيوفنا وكتب الكونغرس وبيانات البيت الابيض وتغريدات تويتر .. وبمعنى آخر بين دباباتنا ودبابات اسرائيل .. بين صواريخنا وصواريخ اسرائيل .. ونحن لدينا اهم غطاء من الذهب في هذه المواجهة الذهب الذي اكتشفناه وأخرجناه من المناجم السورية المنتشرة .. فكل بيت سوري هو منجم لذهب جديد .. وهو المحاربون السوريون وحلفاؤهم الذين صاروا اهم مقاتلين في العالم بسبب الخبرة القتالية الهائلة التي اكتسبوها في اهم وأكبر مناورات قتالية في التاريخ في مواجهة مع ارهاب الارض كلها .. وهذه السبائك الذهبية البشرية هي التي تحدد من سيبقى في الجولان ..

قد يقرر الكونغرس ان يسرقنا علنا في وضح النهار ولكننا سنرد عليه في الليل والنهار بالسيف الذي نختاره .. وليتذكر الجميع أنه في العراق قرر الاميريكون انهم سيبقون في العراق 100 سنة وجاؤوا برصيد دباباتهم ولكن سقطت شرعية الحكم بسقوط الجيش الاميريكي ودباباته في فخ المقاومة التي أسستها سورية وايران والوطنيون العراقيون .. ولذلك ذهبت قرارات الكونغرس ادراج الرياح وبقيت الشرعية للسيف .. لا للكتب .. ولا لقرارات الكونغرس ..

وأذكر هنا حديثا لاحد الاصدقاء اليونانيين الذي كان يضحك وهو يروي لي كيف ان جده كان في الحرب العالمية الثانية جنديا يقاتل ضد الايطاليين .. وفي احدى المرات كمنوا لقافلة سيارات ايطالية تحمل قوات كوماندوس تتجه لتأديب احدى القرى .. ولكن الشباب الايطاليين في السيارات كانت معهم آلات موسيقية يعزفون عليها وهم في طريقهم الى المعركة .. وكانت اصوات الموسيقا تطغى على اصوات السيارات .. وضحك الجنود اليونانيون وكادوا يوقفون الهجوم على هذا الجيش الرخو الرومانسي .. ولكن عندما اندلعت المعركة فتك اليونانيون بالايطاليين الحالمين .. وامسك اليونانيون بالآلات الموسيقية والغيتارات وهم يضحكون من كوماندوس يحمل آلات موسيقية .. فمن السخف ان تكون في مهمة كوماندوس وانت تحمل غيتارا على ظهرك .. بل العزف بالرصاص هو الأغنية التي تنتصر ..

الجولان لايملكه احد بتويتر ولابحفلات الغيتار .. ولاببيانات صحفية ولازيارات اعضاء الكونغرس .. وبيننا وبين ترامب ونتنياهو السيف وسبائك الذهب البشري وسبائك الرصاص المقاوم .. وبيننا وبينهم بيان السيد المسيح في هذا الشرق ووصيته لنا (لاتعطوا القدس للكلاب .. ولاتطرحوا درركم قدام الخنازير لئلا تدوسها بأرجلها وتلتفت فتمزقكم) .. فلا الكلاب ستأخذ القدس .. ولا الجولان سنتركه بين ارجل الخنازير ..

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz