Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 16 أيلول 2019   الساعة 14:09:11
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
جيش الكتروني لمحاربة دول ...بقلم : مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني
دام برس : دام برس | جيش الكتروني لمحاربة دول ...بقلم : مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني

دام برس :
ليس غريباً في هذا الزمان نوعية الحروب ، حيث بدأت الحرب بطريقة بدائية حتى تطورت إلى حروب نووية وما بعدها،  والى غير ذلك الكثير من التطور في الحروب ، لكن أخطرها جيوش تعمل في الخفاء التام، يتم تجنيدها ضد بلد معين أو أشخاص معينين ويكون عمل هذه المجموعة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ، والإعلام المرئي والمسموع لما له من سرعة انتشار عالية جداً.
هذه الجيوش كان لها دور في ما يسمى بالربيع العربي ، الذي دمر مدناً واهلك بشراً من دون سبب واضح ومعلن ، فقط الخراب لتطبيق سياسات دولية ، ومنها صفقة القرن الفاشلة ، كُثر هم الأشخاص ضعيفي النفوس الذين يبيعون وطنيتهم بثمن بخس ، وحاولوا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي التحريض ضد الدولة المراد تدميرها ، فمثلاً بالأردن هناك أشخاص أود أن أصفهم بـ (الخنازير البرية التي تعوي من الخارج) ، باعوا وطنيتهم وقضيتهم من اجل حفنة مال وقاموا بضخ السموم الإعلامية -إن صح القول- إلى الأردنيين ، لكن الشعب الأردني اكبر وأوعى من هؤلاء، فكانت لعبتهم مكشوفة لدى الشارع الأردني ؛ والعرب عليهم الحذر منهم وعدم ترديد ما ينشروه أو يقولوه ، والتعلم من التجربة الأردنية .
التحريض الإعلامي هذه الفترة ضد إيران تمهيداً لأمر ما في أروقة السياسة العالمية ، رُبما لعمل عسكري محتمل ، أو غيره ، وتمثل ذلك في مؤتمر وارسو حيث اللقاءات الجانبية كانت طاغية على الهدف المعلن لإنعاش الشرق الأوسط .

مؤتمر وارسو من اجل إيران ... ليس للشرق الأوسط

إلى ذلك اجتمع العالم في وارسو لحشد الرأي العام العالمي ضد إيران وحصارها اقتصادياً وسياسياً ، وأمريكا في هذا الحشد أرادت أن تجعل إيران هي الشيطان الأكبر في العالم ، لكن البوادر باءت بالفشل، لان هناك دولاً عظمى ودولاً عربية مهمة في الشرق الأوسط لها تأثير ودور مهم في ميزان القوى، رفضت أو امتنعت عن حضور هذا المؤتمر ، ورفضها مرهون بأن إيران ليست عدوة للعالم كما أعلنت أمريكا، وكان السبب الرئيس للاجتماع هو من اجل إيجاد حلول للشرق الأوسط، لكن تحولت البوصلة إلى إيران لإدانتها واعتبار إيران راعية للإرهاب .

إيران الآن في مرمى العالم ، النتن ياهو حاول التحريض ضد إيران وجعلها الشيطان الأكبر، باعتقاده أن إيران ستقضي على إسرائيل ، وحاول الاجتماع مع العرب لحشد هذا الرأي المرفوض، لان إيران صديقة للعرب ، بينما أمريكا تحاول إثبات العكس، وهكذا تصرف من قبل أعداء الأمة كان واضحاً عندما حشدوا العالم ضد العراق وأفغانستان، ودول كثيرة في العالم نالها الدمار في مثل هكذا مؤتمرات ، وكان قبل إيران فنزويلا التي رفضت إملاءات أمريكا وتدخلها في شأنها الداخلي ، ووقفت بوجه المعارضة الفنزويلية المدعومة من أمريكا.

هذا سبب واضح لفشل مثل هذا المؤتمر، أصبحت اللعبة الأمريكية مكشوفة للعالم ، بأن تحاول تقديم الدعم لحماية إسرائيل الهالكة، والإيرانيون يدركون هذه المؤامرة وفشلها منذ أربعة عقود مضت، وسياسة الحصار على إيران فاشلة ولن تنجح ، وما زالت إيران بتطور مستمر ، وكان هذا واضحاً من خلال وقوفها مع الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب ، وخرجت سوريا منتصرة بدعم العالم الحر لها سياسياً وعسكرياً ، أما اقتصادياً فكانت سوريا مكتفية ذاتياً برغم الحرب التي خاضتها لمدة تجاوزت الثماني سنوات.

وإيران بعد مرور أربعين عاماً على الثورة أعلنت عن قدرات عسكرية غير مسبوقة ، واختراع صواريخ متطورة جداً ، تقوم بتوزيعها على حلفائها في الشرق الأوسط ، وأعلنت سابقاً عن صواريخ تصل إلى كل مكان في العالم ، وأن القوات الأمريكية في مرمى صواريخها ، وتل أبيب هالكة لا محالة بمثل هذه الصواريخ.

روسيا مواقفها ثابتة ضد مؤتمر وارسو ولم تحضر هذا المؤتمر لأنه انحرف عن مساره لتقديم المساعدة للشرق الأوسط، وتحول إلى إيران الحليفة لروسيا، وسار على نهج روسيا بعض الدول العربية، ومنهم من كان مهمشاً في هذا المؤتمر .

مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني - المملكة الأردنية الهاشمية

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz