Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 19 شباط 2018   الساعة 18:53:14
ريف دمشق : الجيش العربي السوري يستهدف مواقع وتحركات المسلحين في النشابية ودوما بالغوطة الشرقية  Dampress  الشرطة الفلبينية تعتقل مصرياً مع عشيقته كان قيادياً سابقاً في تنظيم داعش في سورية وجند مقاتلين محليين للجماعات المسلحة في الفلبين  Dampress  جاويش أوغلو: لن نعترض على دخول القوات السورية عفرين إذا كان الهدف تطهيرها من الميليشيات الكردية  Dampress  ريف حلب : إصابة عددٍ من المسلحين جراء انفجار مستودع للذخيرة في بلدة اخترين بريف حلب الشمالي الشرقي الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلّحة، لأسباب مجهولة  Dampress  روسيا: المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية بثينة شعبان: بعض الدول مثل إسرائيل وغيرها تريد قضم الأراضي السورية واحتلالها  Dampress 
دام برس : http://www.
سورية تردع كيان الاحتلال استراتيجياً وقواعد اشتباك جديدة قد فرضت .. بقلم مي حميدوش Dampress مقتنيات الفرعون الذهبي تغادر مصر 6 سنوات Dampress قوات شعبية سورية تصل إلى عفرين Dampress ست ميداليات متنوعة لمنتخب سورية للتايكواندو في بطولة الفجيرة الدولية Dampress إل جي إلكترونيكس تفتتح مهرجان إنوفست 2018 بالتركيز على المنتجات الفاخرة التي تعزز رضى المستهلك Dampress المجموعات المسلحة تستهدف ضاحية الأسد بالقذائف Dampress شعبان : استمرار العدوان التركي على الأراضي السورية يعيق تقدم الحل السياسي Dampress طبع قفص صدري ثلاثي الأبعاد لمريض Dampress رئيس اللجنة الوزارية في طرطوس : الجامعة ستنطلق هذا العام Dampress انطلاق مشروع البرنامج الوطني للتنمية المستدامة للحرف التقليدية Dampress سامسونج تستعرض ريادتها في عالم التكنولوجيا عبر مجموعة من التجارب الذكية والسلسة المعززة بتقنية إنترنت الأشياء (IoT) Dampress السجن 11 سنة على داعشي كفر القيادة السعودية Dampress منتدى فالداي : الحفاظ على وحدة سورية مطلب دولي وندعو الجميع لاحترام وحدتها وسيادتها Dampress الملتقى الاقتصادي السوري الروسي في 26 الجاري Dampress معرض صنع في سورية المختص بالأنسجة السورية يختتم فعالياته Dampress ثعلب يدعو صديقته على وجبة سمك Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
جمال عبد الناصر مؤسس الكرامة العربية .. بقلم : الدكتور محمد سيد احمد
دام برس : دام برس | جمال عبد الناصر مؤسس الكرامة العربية .. بقلم : الدكتور محمد سيد احمد

دام برس:
فى الذكري المئوية للزعيم الاستثنائي فى تاريخ وحياة المصريين والأمة العربية بل والعالم أجمع, خالد الذكر جمال عبد الناصر تجد نفسك فى حيرة عن ماذا تكتب ؟ فقد كتبنا مرارا وتكرارا وكتب كثيرون غيرنا عن سيرة الزعيم ومشواره منذ الطفولة وحتى يوم رحيله في ليلة الإسراء والمعراج فى الثامن والعشرين من سبتمبر عام 1970 , وملئت الكثير من الصفحات والمجلدات حول تجربته الرائدة ومشروعه الوطنى والقومى, وانتصاراته وانكساراته.
 وعلى مدار ما يقرب من نصف قرن منذ رحيله وهو حاضرا فى تاريخ بلده وأمته والعالم, وتدور حوله المساجلات سواء بين محبيه أو أعدائه من شهد وعاش تجربته أو من لم يشهدها ويعايشها, وفى المحن والأزمات يتم استحضار سيرته, وفى الثورات الشعبية المطالبة بالحرية والعدل والمساواة ترفع صوره كأيقونة للثائر الحق, وفى المواقف البطلة والشجاعة المتصدية لأعداء الأمة تستحضر كلماته, وتهتف الجماهير باسمه فى كل مناسبة وطنية وقومية.  
   وفى إطار الاحتفال بالمئوية تباري محبيه فى الكتابه سواء فى الصحف والمجلات, أو عبر مواقع التواصل الاجتماعى, وخلال الأيام القليلة الماضية قرأت الكثير من المقالات احتفالا بذكري ميلاده ومن بين ما قرأت كتاب مجلة الهلال الذى صدر فى عدد تذكارى تحت عنوان : 100 عام على ميلاد الزعيم, وثائق - أسرار - صور نادرة, وخرج فى 450 صفحة من القطع الصغير, أبدع من خلالها الكتاب والمؤرخين والصحفيين والأدباء والشعراء والمثقفين, وهو ما زاد من حيرتى عن ماذا أكتب فى هذه الذكرى النادرة ؟ والتى لن تتكرر مرة أخرى خلال حياة كل من يشهدها الآن.
وقد حسمت حيرتى بأن الفريضة الغائبة تاريخيا بين غالبية القادة العرب هى الكرامة فى مواجهة أعداء الأمة, فالمواقف التى تتخذ دائما تتصف بالميوعة وعدم الحسم والتراخى والخضوع والخنوع والركوع في أحيان كثيرة, على العكس من ذلك تماما كانت هى مواقف الزعيم جمال عبد الناصر حاسمة قاطعة لا تقبل التأويل أو التشكيك, ولم يكن يقبل الإهانة لنفسه أو شعبه أو وطنه أو أمته أمام الأعداء مهما كانت قوتهم وسطوتهم ونفوذهم, وكان يتخذ المواقف البطلة والشجاعة المحافظة على كرامة أمته مهما كلفه ذلك من خسائر.
 لذلك لا عجب أن يكون الآن حاضرا فى كل المواقف التى تمثل تحديا للأمة وقادتها أمام الأعداء كقدوة ونموذج, فتجد رجل الشارع العربي يقول لو كان جمال موجودا فى هذا الموقف لكان رده سيكون أكثر قوة وحسما, وما كانت القوى الاستعمارية المهيمنة قد استطاعت أن تتلاعب بمصير شعوبنا وأمتنا العربية كما يحدث الآن, فقد كانت مواقفه حاسمة من الاستعمار الغربي, وكانوا يعملون له ألف حساب, وكانت الرجعية العربية الخائنة والعميلة تاريخيا تفكر ألف مرة قبل اتخاذ أى موقف فى ظل وجوده.
لقد تمكن جمال عبد الناصر من تأسيس مدرسة الكرامة العربية, التى وقفت فى وجه أعداء الأمة معلنة التحدى ورافعة لراية المقاومة, والتصدى بشجاعة لكل من يحاول النيل من شرف وكرامة أمتنا العربية, فكانت كلماته المدوية فى مواجهة العدو الصهيونى " لا صلح لا تفاوض لا اعتراف " و " ما أوخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة ",  وشاهدنا من بعده ومن نفس مدرسته القائد الخالد حافظ الأسد الذى وقف متحديا الولايات المتحدة الأمريكية وحليفتها الصهيونية رافضا أى تفريط فى شبر من أرضه قائلا " من الأفضل أن أورث شعبي قضية يناضل من أجلها عن أن أورثه سلاما مذلا ".
 ومن نفس مدرسة الكرامة العربية تخرج القائد الشهيد صدام حسين الذى واجه العدو الأمريكى بشجاعة وجسارة حتى يوم تنفيذ اعدامه قال للضابط " اعطنى المعطف الخاص بي لأن تنفيذ الحكم بحقي سيكون ساعة الفجر والجو سيكون باردا, ولا أريد أن يرانى شعبي  مرتجفا فيظنون أنى خائف من الموت ", وكانت قولته الأخيرة للحكام العرب المفرطين فى كرامتهم وكرامة شعوبهم وأوطانهم " أنا ستعدمنى أمريكا اليوم, أما أنتم فستعدمكم شعوبكم ".
ومن نفس المدرسة تخرج أيضا الأخ القائد الشهيد معمر القذافي الذى تحدى القوى الاستعمارية الغربية وقام بتمزيق ميثاق الجمعية العامة للأمم المتحدة من فوق منصتها بنيويورك, فى إهانة صريحة وواضحة للقوى الاستعمارية الكبرى لذلك كان الانتقام منه عبر حلف الناتو لتدمير بلاده والتمثيل بجثته فى الوقت الذى وقف فاقدى الكرامة العربية متفرجين.
وعلى الرغم من محدودية تلاميذ مدرسة الكرامة العربية إلا أنها لم تعدمهم بعد, ويقع على عاتق تلاميذها الأبرار الآن القائد البطل بشار الأسد وسماحة السيد حسن نصر الله قيادة الأمة العربية فى مواجهة العدو الأمريكى – الصهيونى وعلى شعوبنا أن تدعمهما لأنهما الأمل الباقي لاستمرار مدرسة الكرامة التى أسسها جمال عبد الناصر, اللهم بلغت اللهم فاشهد.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-01-18 14:19:04   ما هذا الشطط والخبل يا ناس ؟
كان عبد الناصر مؤسس للكرامة العربية !!!؟rعيب ثم عيب ثم عارٌ علينا نحن في سورية على الأقل !rأعزائي تعلمون أن كلماتي تبدو قاسية أحياناً ويتعذر نشرها لكن هذا الجيل له حقاً علينا جميعا ألا ننقل إليه ولا نورثه إلا الصدق والوعي النيّر كي لا يقع فيما وقعنا فيه ....rوهل قرأتم أجوبتي على أسئلة وردتني قبل سنوات عن عبد الناصر الذي فتح ممر شرم الشيخ لسفن العدو عام 1956 فأعطاه شريان الحياة بعد ما كان محصوراً في خليج العقبة ؟rوهل علمتم أن عبد الناصر انسحب من حرب عام 67 منفرداً دون مشاورة مع سورية ؟rلكنه كان على تشاور مع المستر بيف قزم الأردن آنئذ ؟rوهل علمتم أن عبد الناصر فصل مصر عن السودان عام 1954 ؟rوهل سمعتم معي قول عبد الناصر : عبد الناصر ما عندوش أي مخطط علشان تحرير فلسطين ... عبد الناصر إذا بقولكم عايز يحرر فلسطين يكون عم يضحك عليكم ؟rوهل سمعتموه معي يقول: إذا أخذوا مني القاهرة فسأذهب لأحاربهم من الخرطوم ؟rوهل سمعتم معي خطابه في اللاذقية يقول فيه للسوريين : سأدوسكم بالجزمة ؟ ( كنتم نشرتم لي هذه الكلمة وشكرتكم يومئذ ) .rوذكرت فيها انسحاب السادات منفرداً من حرب عام 1973 دون تشاور مع سوريةrصرت والله أكتب مضطراً وأنتزع الكلام من صدري انتزاعاً أمام ما يُكتب ويقال خصوصاً بعد سبع سنوات دمروا خلالها سورية وقتلوا خيرة أبطالنا الشجعان المخلصين جند الله في هذا العصر ... فصبر جميل . حفظ الله لنا الرئيس بشار الأسد الذي لم يستحقه كثيرٌ من أشباه مثقفين سوريين وجهلته العرب برمتها مثقفون ومتخلفون وانتهازيون أيضاً يحضرون إلى سورية مدعويين ثم يعودون إلى بلدانهم مكرمين حاملين الهدايا ولا نسمع لواحدٍ منهم حسّاً ولا همساً
د. محمد ياسين حمودة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz