Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 22 تموز 2018   الساعة 22:43:21
مصادر : الباقون من الذين تم تهريبهم من الخوذ البيضاء هم من السعودية والامارات وقطر وعددهم حوالي 2200 من الاستخبارات  Dampress  مصادر : الدفاعات الجوية السورية تسقط أحد الصواريخ المعادية قبل وصولها لأهدافها بريف حماة  Dampress  مصادر : طائرات إسرائيلية استهدفت مناطق عسكرية بمصياف في ريف حماة  Dampress  مصادر الأمم المتحدة في سورية : لا علم لنا بعملية تنظيم إجلاء 800 عنصر من الخوذ البيض من سورية إلى الأردن  Dampress  الدفاع الروسية تعلن إسقاط طائرتين بدون طيار حاولتا مهاجمة مطار حميميم  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
رحلت جسداً وستسكننا روحك للأبد ..الشهيد علي رمضان سلامة Dampress معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress مجلس الوزراء يوافق على رصد المبالغ المالية اللازمة لتغطية نفقات انتخابات أعضاء المجالس المحلية Dampress تشيلسي يُعقِّد صفقة هازارد على ريال مدريد Dampress ريال مدريد يعلن في بيان رسمي موعد تقديم حارسه الجديد Dampress فيسك: أسلحة بوسنية وصربية تم تصديرها إلى السعودية انتهت بأيدي إرهابيي النصرة شرق حلب Dampress الحلبيون يسخرون من حديث تركيا عن نيتها ضم حلب إليها Dampress حفل فني تحييه مطربة الجيل الفنانة الكبيرة ميادة الحناوي Dampress قسد تتقدم على حساب داعش بريف الحسكة.. وتركيا تفرض هوية في الباب Dampress هل اقتربت نهاية المُسلّحين ؟ Dampress إقامة علاقات دبلوماسية بين سورية وأوسيتيا الجنوبية Dampress إعلان المفاضلة الخاصة بمقاعد التبادل الثقافي لمرحلة الدراسات العليا المقدمة من العراق Dampress لاعب كرة السلة الأيسلندي (هافثور يوليوس بيورنسون) يُعلن خطوبته رسمياً Dampress ماذا قال الدكتور عمار الأسد بعد زيارته لمدينة حلب ؟ Dampress نتنياهو يكشف تفاصيل صفقة إخراج الخوذ البيضاء من سورية Dampress الدفاعات الجوية السورية تسقط 3 صواريخ إسرائيلية خلال عدوان جوي على مصياف Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الكويت وعبد الحميد دشتي والاخبارية السورية وأحكام السعودية
دام برس : دام برس | الكويت وعبد الحميد دشتي والاخبارية السورية وأحكام السعودية

دام برس:
لطالما تباهت دولة الكويت بتطورها وتقدمها عن باقي الدول العربية، والحديث عن الحرية والديمقراطية تقدم كثيراً في وسائل اعلامها، وأيضاً .. علاقاتها العربية اختلفت  وتطورت مع عدة دول وفي مقدمتها سورية بعد غزو صدام حسين لها في العام 1990 نتيجة الوقفة الأخوية لدمشق ومشاركتهم العسكرية بالدفاع عن الكويت، لكن شاءت الأقدار والوقائع أن يتحكم النظام السعودي بكل قرار أو فعل في دول الخليج بعد سنوات، والتدخل بشؤون تلك الدول لم يكن سطحياً أبداً .. بل وصل إلى مرحلة سيئة رافقتها ضغينة كبيرة من أبناء الخليج ضد الرياض خصوصاً بعد اضطهاد الحراك الشعبي البحريني، وحملة القمع والتطهير الطائفي في عدة مناطق..
الكويت هي الأخرى لم تسلم من التدخل بشؤونها، وأذكر جيداً ذلك اليوم الذي تمت مهاجمة عضو مجلس الامة الكويتي د. عبد الحميد دشتي لظهوره على شاشة قناة الاخبارية السورية من دمشق ليتحدث عن دعمه لسورية في تصديها للإرهاب والإرهابيين بعيد لحظات على تفجير إرهابي كبير وقع فيها، وفجأة قامت الساعة على ذلك.. وظهر الضغط السعودي جلياً على الكويتيين من أجل رفض واستنكار ذلك الكلام، وتحرك عملاء ومأجورو النظام السعودي داخل الكويت ضد الدشتي لأنه وقف مع سورية..  وتحدث موقفه الذي تمليه عليه أخلاقه واستذكر وقوف السوريين مع بلاده في محنتها أيام غزو صدام حسين، ولم يلاحظ أو ينتبه أحد إلى ذلك الطبطبائي الإرهابي.. وهو يسافر إلى تركيا ويتسلل مع الإرهابيين والمرتزقة لسفك دماء السوريين، الذي لم يستح وهو يصور نفسه مطلقاً قذائف الظلام والموت على أهالي حلب، لم يحاسبه احد.. لم يسأله.. واليوم يجلس تحت قبة مجلس الامة الكويتي.
ليتكرر مشهد ظهور الدشتي على شاشة الاخبارية السورية.. وهذه المرة لم يتحمل ذلك النظام الإرهابي التعليق الذي تحدث به ضيف الاخبارية عبر الهاتف معلقاً على صور أحد التفجيرات الارهابية في ريف دمشق، واضعاً النقاط على الحروف.. موجهاً أصابع الاتهام إلى من دعم الإرهاب وحرَّكه وموَّله في سورية والعراق ولبنان واليمن وليبيا والبحرين..
لتبدأ حملة منظمة ضد النائب عبد الحميد دشتي، على مرأى ممن سكت على تدخلات نظام الرياض، وعلى حسب علمي..  وصلت الأحكام القضائية ضده لاكثر من 43 عاماً وربما أكثر بسبب ( الإساءة للملكة العربية السعودية). أما الاخبارية السورية.. فنالها نصيب ايضا من الحملة السعودية ودخلت في حقد ذلك النظام واستهدافه المباشر، واصبح من يشاهد تلك الفضائية مجرماً .. أو خائناً عميلاً!
واليوم تدخل الكويت مرحلة خطيرة من تدخلات جارتها الكبرى.. فهل تستطيع أن تخرج من عباءة النظام السعودي وتدخلاتها وربما احتلاله السياسي .. وتشمل بقرارات العفو العام لمعتقلي الرأي النائب عبد الحميد دشتي؟ ولنذكر دولة الكويت بأن وزارة أوقافها قررت وضع برنامج عمل لمن قرر العودة من التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق.. دون محاسبتهم على إرهابهم.. أو حتى دفع تعويضات عن ذلك الاجرام!
هذه القضية لم تعد ملكاً أو حكراً على موقف واحد، للدشتي ولكل من قال "لا" ضد الهيمنة والذل..  بل أصبحت اليوم بركاناً قابلاً للانفجار بوجه من يقف في طريقه، فلا نظام السعودية سيستمر.. ولا الدعم الأمريكي الصهيوني دائم، لذلك.. الكويت اليوم أمام اختبار كبير وخطير.. لتختار طريقها.. هل نحن مع إخوتنا العرب في قضاياهم والظلم الذي تعرضوا له؟ لننظر مقبل الأيام.. وللحديث تتمة .

بقلم: حسين الفياض

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz