Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 22 كانون ثاني 2019   الساعة 16:26:54
مدير مشفى تشرين في اللاذقية : استشهاد شخص وإصابة 11 آخرين بجروح متوسطة الشدة جراء التفجير الإرهابي تم نقلهم إلى مشفى تشرين  Dampress  اللاذقية : انفجار سيارة مفخخة نوع سوزوكي في ساحة الحمام باللاذقية ومقتل السائق وإصابة ٤ آخرين والجهات المختصة قامت بتفكيك عبوة ناسفة ثانية قبل تفجيرها  Dampress  روسيا : تحطم قاذفة روسية من نوع "تو-22إم3" لدى هبوطها في مقاطعة مورمانسك شمالي البلاد  Dampress  إنترفاكس: أحد ركاب طائرة متجهة من مدينة سورغوتا الروسية إلى موسكو يطالب بتحويل الرحلة إلى أفغانستان  Dampress  بيان الجيش المصري: مقتل 15 مسلحاً بضربة استباقية وعملية نوعية للشرطة والأمن الوطني غرب البلاد  Dampress 
دام برس : http://www.
الحزب الشيوعي السلوفاكي يدين العدوان الإسرائيلي على سورية Dampress وفاة أكبر معمرة في روسيا عن عمر 128 عاماً Dampress حوار العام مع السيد نصر الله... ترقّب إسرائيلي وشغفٌ عربي Dampress الصقيع يجمد سائحة البكيني حتى الموت Dampress مرشحة للرئاسة الأميركية: الرئيس الأسد هو رئيس سورية ويجب الحوار معه Dampress مواصفات الدرع الروسية مقابل العنكبوت الإسرائيلية Dampress التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيره في جميع الأعمال المتعلقة بالامتحانات العامة لعام 2019 Dampress «الآمنة» على طاولة بوتين وأردوغان … أميركا تسلح «قسد» لضرب التفاوض مع دمشق Dampress كيف يستعين إردوغان بأحلام عثمانية للتوسّع في سورية والعراق؟ Dampress مراهنات ماكرون في سورية .. بقلم : بيير لوي ريمون Dampress انفجار سيارة مفخخة في ساحة الحمام باللاذقية Dampress انطلاق فعاليات دافوس رغم غياب أبرز قادة العالم عنه Dampress أسماء السوريين المشمولين بعقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة على سورية Dampress ما هي جدّية تهديد ترامب بالانسحاب من الناتو؟ Dampress إس-300 السورية ستدخل الخدمة في مارس المقبل لحماية دمشق ومحيطها Dampress فشل محاولة خطف طائرة ركاب روسية إلى أفغانستان Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
إدلب ... هل اقتربت معركة الحسم ؟
دام برس : دام برس | إدلب ... هل اقتربت معركة الحسم ؟

دام برس:
 بدا واضحاً لجميع المتابعين، أن سلسلة المعارك للجيش العربي السوري، والتي جرت في الآونة الأخيرة في ريف حماه الشمالي والشمالي الشرقي، المُشرّفة بشكلٍ واضح على ريف أدلب  الجنوبي ،ما هي إلّا هدف من سلسلة أهداف إستراتيجية، كجزءٍ من خطة ورؤية أكبر، لمسار الحسم العسكري التي يعملُ عليها الجيش العربي السوري، وحلفاؤه ، والتي ستُسقطُ رِهان بعض القوى الشريكة بالحرب على الدولة السورية، والتي حاولت بالفترة الماضية، اتخاذ محافظة أدلب وريف حماه الشمالي، كنقطة ارتكازٍ.. في محاولة لإخضاع الدولة السورية، لشروطٍ واملاءات، تحاولُ بعض القوى الإقليمية الحليفة والشريكة والداعمة للمشروع الصهيو- أميركي بالمنطقة، فرضها على الدولة السورية.

اليوم، لا يمكن للدول الداعمة للمجاميع المُسلّحة الإرهابية ، إنكارُ حقيقة، إنّ خسارة المجاميع المُسلّحة الإرهابية لمواقعها بريف حماه الشمالي والشمالي الشرقي،قد شكّلت ضربة قاسمة لكيانات المجاميع المُسلّحة  الإرهابية شمالي شرقي حماه ، فاليوم الجيش العربي السوري ، أصبح يُطلُ بشكلٍ واضح على المواقع  المتقدمة للمجاميع المُسلّحة الإرهابية في عمق الريف الجنوبي لمحافظة أدلب من خلال تحريره لمواقع هامة في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حماة ، وهذا بدورهِ، سوف يُشكّل بمجموعهِ، عبئاً ثقيلاً على الدول والكيانات الداعمة للمجاميع المُسلّحة الإرهابية في محافظة أدلب، فـ معركة أدلب اليوم تُشكّل أهمية إستراتيجية، وهنا لا يمكن إنكار حقيقة أن محافظة أدلب بموقعها الاستراتيجي بالشمال الغربي لسورية، تُشكّلُ أهمية استراتيجية بخريطة العمليات العسكرية السورية، وتحتلُ أهمية استراتيجية، باعتبارها مفتاحاً لسلسلة مناطق، تمتدُ على طول الجغرافيا السورية، فهي نقطةُ وصل بين مناطق شمال سورية ووسطها، امتداداً على طول شريط المناطق الحدودية المرتبطة بالجانب التركي، إضافة إلى كونها تشكلُ نقطة ربط بين المناطق الجغرافية السورية، المرتبطة بمدينة أدلب، شرقاً وشمالاً وجنوباً، وهذا ما يعكسُ حجم الأهمية الإستراتيجية الكبرى لمحافظة أدلب في خريطة المعارك المُقبلة والنهائية والحاسمة  في الشمال والوسط السوري بشكلٍ عام.
 
 اليوم، يمكن القول إن الجيش العربي السوري، قد استطاع مرحلياً، تسديد الضربة الأولى للمجاميع السلحة الإرهابية في ادلب ، وبدأ فعلياً برسم ملامح جديدة لطبيعة المعركة في عموم مناطق محافظة أدلب وريف حماة الشمالي  ، وقد أثمر هذا التسديد المباشر للضربة الأولى في عمق الريف الجنوبي لادلب ، عن انهيار البنية الرئيسية للتنظيمات الإرهابية في ادلب ، وها هي طلائع الجيش اليوم، تقفُ على مشارف العمق الاستراتيجي لريف أدلب الجنوبي، وهذا ما أثمر مرحلياً، مجموعة انهيارات واسعة في صفوف مُسلّحي «جبهة النصرة »  في معظم بلدات وقرى ريفيّ حماه الشمالي والشمالي الشرقي، ويمكن أن نقرأ وبناءاً على متغيّرات الساعات الأخيرة والتطور الملموس والنوعي في عمليات الجيش العربي السوري  في عموم مناطق ريف حماه الشمالي، إن خطط القادة الميدانيين في الجيش، اتجهت نحو المنحى الإيجابي، فخريطة العمليات العملياتية والتكتيكية والإستراتيجية، وتبادل الأدوار، والانتقال من خطة إلى أخرى ،والتكيف مع ظروف المعركة بسلاسة ملحوظة، هذه المتغيّرات التي أدارتها بحرفية وحنكة ملحوظة، القيادة العسكرية الميدانية للجيش العربي  السوري في ريف حماه الشمالي الشرقي  بمجموعها، أثمرت وبعملياتٍ نوعية وخاطفة، بضرب خطوط الدفاع الأولى لـ «جبهة النصرة « في ريف أدلب الجنوبي .. من خلال تحرير مجموعة قرى وبلدات تُشرف على مناطق واسعة من ريف ادلب الجنوبي ، بشكلٍ شبه مباشر، وبهذا يكون الجيش العربي السوري قد أمّن «مرحلياً» أولى مراحل التقدم، باتجاه عمق ريف أدلب الجنوبي .
 
ختاماً، في هذه المرحلة، وبعد أن أصبح الجيش العربي السوري على مشارف العمق الاستراتيجي لريف أدلب الجنوبي، وبعد مجموعة انهيارات واسعة في صفوف مُسلّحي «جبهة النصرة» وأخِرها في قرى وبلدات ريف حماه الشمالي ، هنا تُمكن قراءة الواقع وبشكلٍ منطقي وأكثر واقعية، فتحرير ريف حماه الشمالي والشمالي الشرقي ، شكّل صفعة قوية للمجاميع الإرهابية المُسلّحة، ومن هنا سننتظر الأيام المقبلة التي ستعطينا إجابات منطقية وأكثر وضوحاً وواقعية من مجمل التغيّرات التي سنشهدها بالساحة العسكرية الأدلبية بشكلٍ خاص، وعموم الساحة العسكرية السورية.
 بقلم : هشام الهبيشان.
كاتب وناشط سياسي – الأردن.
hesham.habeshan@yahoo.com

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz