Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 26 أيلول 2020   الساعة 19:36:55
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
القيادة السورية تحقق خلال أسبوعين انتصارين هامين للبلاد.. بقلم: حسين مرتضى
دام برس : دام برس | القيادة السورية تحقق خلال أسبوعين انتصارين هامين للبلاد.. بقلم: حسين مرتضى

دام برس:

حققت القيادة السورية خلال اسبوعين انتصارين هامين للبلاد , حيث خاضت سوريا حرباً ميدانية ضد التحالف الأميركي ـ الأوروبي ـ “الإسرائيلي” ـ العربي منذ ما يزيد على عامين ونصف، ونجحت في إفشال المخطط الذي رسمه هذا الحلف، بعد أن افشلت سعي أدواته السياسية والإعلامية والعسكرية والمخابراتية، لإسقاط الدولة السورية وتفتيتها.

هذه المحاولات كان آخرها على محاور ثلاثة، أوّلها فتح جبهة في ريف اللاذقية بوصفها منطقة استراتيجية على صعيد الوجود الروسي البحري في سورية، وهو يشكل موقعاً استراتيجياً للسياسة الروسية في المنطقة، والمحاولة الثانية كانت في ريف درعا حيث تلقت المجموعات المسلحة ضربات قاصمة تمكن من خلالها الجيش السوري من قطع وضرب كل الإمدادات وخطوطها ولم يتمكنوا من دخول درعا عبر الاردن والصحراء السورية، اما المحاولة الثالثة فكانت في ريف دمشق حيث كانوا يجهزون حملة كبيرة، لدخول مدينة دمشق وجاءت المفاجأة والضربة الاستباقية من الجيش السوري، حيث تؤكد مصادر عسكرية سورية أن المسلحين تكبدوا خسائر فادحة جداً في ضربة استباقية تمت خلال يومي الثلاثاء والأربعاء من الأسبوع الماضي.

وبعد تلك الهزائم التي لحقت بالمجموعات المسلحة، لجأت الاخيرة إلى استعمال السلاح الكيماوي صباح يوم الخميس في الغوطة الشرقية، الأمر الذي أجبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري حينها على الاتصال بوزير الخارجية السوري وليد المعلم لطلب وقف إطلاق النار وتسهيل دخول المفتشين الدوليين ما يعني ضمناً إيقاف الهجوم الذي يقوم به الجيش السوري لتخفيف الضغط على المجموعات المسلحة بالذات على محاور الغوطة الدمشقية.

بعد ذلك بدأت حكاية الضغوط التي ظهرت للعلن، وهنا بدأت الدبلوماسية السورية في عملها، وجرى التوافق على المبادرة الروسية بين الرئيسين السوري بشار الاسد والروسي فلاديمير بوتين في سياق الحملة الاستباقية والحرب الوقائية سياسياً وعسكرياً، بحيث استطاعت تجنيب الشعب السوري وشعوب المنطقة الحرب.

المبادرة الروسية لحسب فتيل التوتر وافراغ التهديدات من مضمونها، عرضت على الجانب السوري وبالتحديد الرئيس الاسد الذي اعطى موافقته قبل أي حديث أو حتى اعلان، ما يعني أن القوة السياسية التي يتمتع بها صانع القرار السوري، والتي قلبت الحسابات الامريكية وحلفائها رأساً على عقب، بعد أن أظهر فريق الادارة الامريكية قدرة ملحوظة على مباغتة الرأي العام الدولي بأجندته السياسية، مستفيدا من حالة الارتباك التي صاحبت أحداث الغوطة، ومهيئا الأجواء داخل الولايات المتحدة وخارجها لتقبل مبدأ الضربات المحددة، أتبعها بإطلاق جملة من المبادرات السياسية والأمنية التي ترمي إلى إحداث تغيير واسع المدى في المنطقة، وفي مقدمتها الشرق الأوسط.

الضربة السياسية الوقائية التي تمثلت بالمبادرة الروسية وسرعة تجاوب القيادة السورية معها، كانت بمثابة التحول من الرد على هجوم فعلي الى المبادرة بالهجوم السياسي لمنع عدوان محتمل، ما جعل القيادة السورية تحقق خلال اسبوعين انتصارين من خلال ايجاد وخلق توازن جديد في الحرب المفتعلة ضد سورية.

التوازن الذي فرضته القيادة السورية، والذي يقوم على مبدأ “ولى الزمن الذي كنا نهدد فيه دون أن نُهدد” جعل اداراة اوباما تتراجع ولو بشكل مبدئي عن تهديداتها.

اما الانتصار الثاني فكان على المستوى السياسي والدبلوماسي من خلال الموافقة على المبادرة الروسية ليؤكد ذلك مرة أخرى أن الرئيس الاسد مع أي حل من شأنه أن يسهم في ايجاد مخرج للازمة في البلاد. وبالتالي يمكن الجزم أنه مخطئ من يعتقد أن الانتصار يقتصر على الجانب العسكري فقط، بل يتعداه الى الجانب السياسي والاقتصادي.

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ناطرين
أكيد حاليا أميركا وأتباعها عم يفكروا بذريعة مزيفة جديدة يستغلوها ليضبوا سوريا لنشوف شو بدو يطلع معهن
برجس الزعبي  
  0000-00-00 00:00:00   حكمة القيادة
باءت محاولة أميركا بضب سوريا بالفشل وذلك بفضل حكمة القيادة السورية
اتحاد ديب  
  0000-00-00 00:00:00   غزو بري
قال أوباما إنه يريد ضرب أهداف محددة وأنهم لن يدخلوا سوريا برا فهو يعرف أن لديه الجيش الكر للغزو البري
صفوان قطيفان  
  0000-00-00 00:00:00   معبر دمشق
إن الغوطة هي المعبر التي تحاول العصابات ومن يسمون نفسهم الجيش الحر الدخول منه إلى دمشق
فايز عبد السلام  
  0000-00-00 00:00:00   انتصارات
حققت القيادة السورية انتصارا بمنع أو تأجيل كما يدعون الضربة الأمريكية على سورية تزامنا مع انتصاراتها على الأرض
ممدوح مخملي  
  0000-00-00 00:00:00   اختلاق حجة
لقد بات واضحا التقدم الذي يحرزه الجيش السوري على الأرض وهو ما دفع بأميركا لاختلاق حجة الكيماوي
عصمت أحمد  
  0000-00-00 00:00:00   مكسب لإسرائيل
لقد حقق أوباما أكبر مكسب لإسرائيل وضمانا لأمنها بتخلي سوريا عن ترسانتها الكيماوية التي كانت تعد مقابل النووي الإسرائيلي
دعد هاشم  
  0000-00-00 00:00:00   الهدف إيقاف التقدم
لقد قامت العصابات المسلحة بضرب الغوطة بالغازات السامة بتوجيه من أميركا لكي يخلقوا هذه القضية ويوقفوا تقدم الجيش السوري
بشرى قابيل  
  0000-00-00 00:00:00   هل تعدونه انتصارا؟
هل تعدون هذا انتصارا لسوريا فهي نفذت ما تريده أميركا بتسليم أسلحتها
فيصل وهبة  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا فرضت
فرضت سوريا الخيار الأمثل لها على أميركا والعالم أجمع
سامح  
  0000-00-00 00:00:00   أين الانتصار ياحبيب ؟؟
طلع أوباما عالشجرة فهزها وهز العالم . تنازلنا عن سلاحنا التقليدي وأهديناه لإسرائيل ، ياريت حلفاؤنا الروس يكونوا حققوا لنا ولو رفع شي من العقوبات حتى يحس المواطن ، ياريت أوقفوا تركيا وآل خيبر وبعير الخليج عن دعم الوباء القادم من الخارج الذي يكلفنا نزيفا دمويا يوميا من دم شهدائنا الذي لا يتوقف . وبتقول كذا وكذا وكذا ، ياأخي شغل مخك شوي . النصر لصمود جيشنا العربي السوري الذي بصموده جعل روسيا تظهر على وجه الأرض .رحم الله شهدا سوريا الأبرار .
متشائم  
  0000-00-00 00:00:00   هل هو انتصار فعلا
انا لا اعلم كيف يحسب الصحفي حسين مرتضى موضوعة الانتصار ..هل مقياسه مثلا تحقق التوازن بين سوريه واعدائها,,ام ان الحرب توقفت في سوريه بعد عامين ونصف من القتل والدمار وتخريب كل شيئ في الدوله السوريه...هل مقياس حسين مرتضى ام مدينه مثل داريا اصبحت عصيه جدا على التنظيف من القتله او جوبر ودوما ..انا اعتقد انه الدفاع السلبي جدا الذي فرط بكل شيئ ..لا افهم كيف هيى الية التفكير التي تقودني لكي اسمي الاشياء بعكس ما تنتجه من خيبات في الواقع الفعلي ,,نعم لقد صمد الجيش السوري وقدم الكثير من الشهداء لان ستراتيجيته تعودت يبدو على تقديم شهدائه بالتقسيط ..لذلك لم تتخذ قيادته القرار الحاسم بالقضاء الفعلي على الارهاب على الاقل في محيط دمشق أو ان هناك اجندات لا نفهمها نحن ادت للانتظار سنتين ونصف دون تحقيق واقع جديد يريح المواطن ويسهل عيشه وحركته ,,ثم جائت الخيبه الاكبر التنازل الشديد الوطئه عن سلاح نحن نعلم مسبقا انه لا يستخدم وغير مسموح استخدامه لكن وجوده كان ضروريا.وضروريا على الاقل بما يحمله من اطمئنان ان لدينا شيئ نردع به.. وها هي سوريه تتخلى عبر نظامها الذي يعتبره الاخ حسين مرتضى انتصارا..انها الهزيمه يا سيدي انه التراجع الغير محسوب والغير مسؤول ايضا ..لقد خانوا الامانه امانة الرئيس حافظ الاسد الذي قال حافطوا على هذا الوطن..لم يكن يقصد بعملية الحفاظ درئ الحرب والتنازل السهل دون تحقيق اي شيئ انه يقصد بالحفاظ ان نحافظ على مقومات القوه ...هل هو انتصار فعلا ماحدث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وائل الخضري  
  0000-00-00 00:00:00   التحية للإعلامي المقاوم
التحية للإعلامي المقاوم حسين مرتضى الله يحميك ويوفقك
حنان اسمر  
  0000-00-00 00:00:00   نصر سوريا في كل الميادين
نصر سوريا في كل الميادين وشعبها قادر على صنع هذا النصر
إياد الخير  
  0000-00-00 00:00:00   حمى الله سوريا وشعبها
حمى الله سوريا وشعبها من كل عدو متآمر ونصرها على الحاقدين المتآمرين
ليلى عبدالله  
  0000-00-00 00:00:00   التحية لجنودنا البواسل
التحية لجنودنا البواسل صانعي النصر وقاهري أعداء الوطن
لميس حسن  
  0000-00-00 00:00:00   يحق لسوريا أن تهدد كل عدو
اليوم يحق لسوريا أن تهدد كل عدو فسوريا هي بلد النصر الكبير الذي ليس له مثيل في التاريخ نصر بحجم الحرب التي تخوضها
ريم علي  
  0000-00-00 00:00:00   أعداء سوريا مهزومين
من يعتقد ان بإمكانه أن ينتصر على سوريا فهو واهم كل اعداء سوريا مهزومين وهذا ما نثبته للعالم أجمع
نواره اسبر  
  0000-00-00 00:00:00   الجيش المغوار
بوجود الجيش المغوار سوريا ستنتصر حمى الله جنودنا البواسل
رنا ابراهيم  
  0000-00-00 00:00:00   دمشق عصية على الأعداء
دمشق عصية على الأعداء وعليهم أن يعلموا أن كل محاولة للدخول إلى دمشق هي محاولة فاشلة
تيم صقر  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا النصر
سوري بقيادة الرئيس الأسد ستحقق النصر الكبير الذي يزلزل عروش أعدائها
مروان عمران  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
أيام سوريا كلها ايام الانتصارات والهزيمة لأعدائها
محمد يزبك  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz