Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 10 تموز 2020   الساعة 02:46:00
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
معــاذ الخـطـيب و الخـروج مـن عنق الزجـاجـة .. بقلم: د احمـد الاسـدي

دام برس:

 هــل إنَ تـظلمـات معـاذ الخـطـيب رئيس مـا يـُسـمـى ( بالإئـتـلاف الســوري )  وســوريـة منهـم بــراء , الـتـي اخــذ يجـتـرهـا عـلـى مـدار الســاعـة عــن خـذلان الـدول التـي تعهـدت لهـم بـالدعــم وتـلـك الـتـي اوقـعـتهــم فـي مــســتنقـع التـآمـر والخيـانـة لبـلدهــم, ودفــعـت بهــم الـى محـارق المــوت وتخـلـت عنهــم بـعـد أنْ اتضــح لهــا فـشــل مشــروعهـا , كــان وراء تصـريحـاتـه المتكـرره عـن الأســتعـداد لـلجـلـوس عـلـى طـاولــة الحــوار مـع مـمثـليـن عـن الـدولــة الســوريـة او مـا اســمـاه ( بـالنـظـام ) عـلـى حــد قــولــة ؟ وهــل إنَ معــاذ هـــذا يــتحـدث بصـفـتـه الـمعـاذيــة الشــخصيــة للحــوار أم بـصفتــه الإئــتـلافيــة الثــورجيــة ؟

لا نـخـتلـف مـع معـاذ فـي كـونــه هــو وثــورجـيتــه بكـل مســمياتهـم وأطيــافهـم الخـيـانيــة , لا يـتعـدى وجـودهـم عـلـى خـارطـة الصـراع الســوري ســـوى ادوات تنفـيذيــة رخيصــة , وبنـادق مــأجـورة مـدفـوعـــة الثمـن لا تمتلـك قـرارهـا , وتنتهــي صــلاحيتهـا بمجـرد قــطـع التمـويـل عنهـا مـِنْ قــبـل مـمـوليهـا ودافعـي اثمـان اســتئجـارهـا , وهــذا هــو حـال الـذيـن يخـونـون بـلدهـم ويـربطـون مصـيـرهـم بإرادات ومشـاريـع خـارجيــة فـي كـل زمـان ومكـان , حـيـث لـن تــنفعهـم اجـتـرارات تــظلمـاتهـموســينتهـي بهـم المطـاف مثـلما انتهـي بــمـَنْ ســبقهـم فـي العمـالــة الـى ســلال المهمـلات حـالهـم حـال المنـاديــل الـورقيــة ذات الاســتخـدام الـواحـد , او عـلـى قـوارع ارصفــة الطـرقـات تـذري بهــا الـريـاح وتـدعـس عليهـا الأقــدام بــأحـذيتهـا .

وحـتـى لا تـخـتـلـط الـرؤيـا ويــلتـبس الأمـر عـنـد البعـض , عـلينــا اســـتقـراء الـواقـع الميـداني  عـلـى الارض بــدقـــة , ومقـاربتــه مـع المنـاخ العـام الإقـليـمـي والـدولـي ,وحينهـا ســتكـون مـا هيــة ( الـرغبــة المعـاذيــه ) للحـوار واضحــة امـامنـا , فـالمشــروع العـُربـانـي الأمـريكـي الغـربـي المتـصـهيـن قــد فقــد فـاعليتــه عـلـى الارض , وفـشــل فـي تـحـقـيق اهــدافــة الاســـتـراتيجيــة عـلـى جـميــع الأصـعـدة العســكريـة والاقـتصـاديـة والســـياسيــة وتـعـطـلـت مـاكنـة حــربــه الاعـــلامـيــة , وهــذا الفشــل لـم يــأتـي عـن فــراغ او تغيـر فـي النـوايـا عـنـد القـائمـيـن عـلى مشــروع التـآمـر عـلى ســوريـة , وانمـا جـاء كـنتـيجــة حـتميــة للفعـل المـؤثـر للضـربـات الموجعـة التي وجهـتهـا القوات العسـكريـة والقـوى الامنيـة والشــعبيـة العاملـة معهـا لمـراكـز القيـادة والتجمـع وخـطـوط الامـداد والتمـويـل للعصـابـات الارهـابيـة المسـلحـة , وتكبيدهـا لهـاالخسـائـر الفـادحـة عـلـى جمـيـع الجبهـات والمعـارك التي حـاولـت فتحهـا عـلى الخـارطـة الجغـرافيـة الســوريـة , وهــذا الفشــل كـان العـامـل الـرئيسـي بـتغييـر المـنـاخ الـدولـي العـام وتـراجـع احتمـاليـات التدخـل العسـكري الامـريكي الغـربي المبـاشـر علـى غـرار الطـريقـة الـليبيـة , وهـو الـذي اعطـى فـي نـفس الـوقـت الـزخـم لحـلفـاء دمشــق الدوليين والاقليميين للثـبـات عـلى مـواقفهـم والحـفـاظ علـى تــوازنـات معـادلــة المـواقـف الدوليــة , والـدفــع بالجميــع الـى اعـادة قـراءة مـواقفهــم وتـرتـيـب اولـويـات حـسـاباتهـم وفـق الـواقــع المســتجـد عـلـى الارض   .

حـالـة الـتخـبـط والفـوضـى التـي تـبـدو طـاغيـة عـلـى المشــهـد العـام لمنظـومـة التـآمـر العـُربـانـي العثـمـانـي الامـريكـي المتصـهـيـن , والـتي فـرضتهـا حـالـة الـصـمـود الســوري والثـبـات عـلى الـمـواقـف وعـدم المســاومـة عـلـى ثـوابـت الـوطـن والمقـاومــة ,قــد اربــكت الادوات التنفـيـذيـة لهـذة المنظـومـة سـواء الموجـودة عـلى الارض او تلـك التي تمثلهـا فـي الخـارج , وجعـلت رمـوز مـا يســمـى ( بالإئــتـلاف الســوري) فـي حـيــرة مـِنْ امـرهــم , حـيث بـدأ البســاط ينـسـحب مـِنْ تـحـت اقـدامهـم خـصـوصـا وإنَ هـنـاك تســريبـات عـن انـفـتـاح فـي مـواقـف هـيئــة الـتـنـســيق الـوطنـيـة فـي المهجـر والداخـل  وحـصـول تطـورات فـي تـوجهـاتهـا نحـو الحــوار مـع الـدولــة الســـوريـة فـي اعـقـاب مـؤتمـرهـا الاخيــر فـي ســويســرا   , فجـاءت تـصـريحـات الخـطـيـب المتكـررة عـن اســتعـدادة للجـلـوس الـى طـاولـة الحـوار مـع ممـثليـن عـن الدولــة الســوريـةللـخـروج مـِنْ عـنـق الـزجـاجــة التـي وضــعهـم اســيـادهـم فـي قعـــرهـا بعـد أنْ ضـاق عنقهـا عليهـم , وفـي نـفـس الـوقـت قـطـع الطـريـق عـلـى تـوجهـات جمـاعـة هـيئـة التنـســيق وشـخص المـعارض هـيثـم المنـاع الذي بــدى مـقبـولا عـنـد الكثيـر ســواء مـِنْ معـارضـة الداخـل او المـولاة الـذيـن يـرون فيــه معـارضـا وطنـيـا , وبكــل تــأكيــد إنَ التصـريحـات المعـاذيــة لســت بالشـخصيــة , وهـي فـي طبيعـة حـالهـا جـزء مـِنْ مـحـاولات اســيـاد الخـطيب العـربـانيين  للإلتفـاف عـلـى خـارطـة طـريق الحـوار الســياسـي الـوطنـي التي طـرحهـا الأخ الرئيس بشــار الأســد فـي خـطـاب دار الأوبــرا , و ســحـب فيــها البســاط مـِنْ تـحـت اقــدام الجميــع , وحـدد معـالـم الـرؤيـا الســوريـة الوطنيــة الملتـزمـة للخـروج مـِنْ الأزمـة بعيـدا عـن الحـلـول والمبـادرات المفـروضـة مـِنْ الخـارج .

al_asadi@aol.com

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   معاذ
معاذ هو الرجل المناسب لقيادة سورية الحديثة الوهابية فنصف سكان المدن مع حكم الشريعة الوهابية و كل الريف مع استعراضات الذبح و تقطيع الجثامين ( عوضاً عن السينمات المحرومين منها ) و الاولاد لا يدرسون بل تعاليم المشايخ ( اين منهم اينشتاين) كافية و وافية و الله هوالشافي و لا لزوم لمشافي و اطباء و اسلافنا عاشوا على التمر فلا داعي لمزارعين بل لشباب يتزوج اربعة دفعة واحدة و غيرها من المزايا التي لا توجد الا عند معاذ و دعاة الصحوة.....
ابو مصعب الحلبي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz