Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 10 تموز 2020   الساعة 02:46:00
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وتستمر حكايتك يا وطني.. بقلم: ميرنا علي

دام برس:
هالوطن كان لمسة أمل لكل فقدان الامل ولكنهم عملوا جهدهم يفقدوا الامل بعيون السوريين.. عملوا جهدهم ليكون مصدر لقطع أمل بكل أمن وأمان وفرح وبهجة وسرور بأي عيد ممكن يهجم عهالوطن.............


هالوطن كان وطن كل من لم يجد وطناً له كان ملاذ آمن لكل انسان شريف ومرفوض من الاوطان الاخرى ولكن هللأ عملوا هالوطن فزاعة لكل العالم بل عملوه مقبرة كل من يريد ان يشعر بالامان................


هالوطن كان عروسة الشرق وكان الكل يحلف ويقول انو كان أأمن مكان لكل انسان من كل ارهاب ولكن هللأ اغتصبوا الارهابيين كل عروس عم تحضر حالا لتكون عروسة الشام بليلة زفافها.............


هالوطن كان من شمالو لجنوبو ومن شرقو لغربو كان يلعب ويركض متل الطفل الزغير الفرحان بلعبتو الجديدة بوقت السياحة فيه كان الكل يغنجوا وكأنو هو الطفل والعالم من حولو كبار بس هللأ عملوا سياحة لإرهابيين عاثوا فساداً بالديار قاصدين بهيك حور عيون تسبح في أنهار آل سعود الانجاس.........

هالوطن كانت فيروز تشتاق تغنيلو كل يوم الصبح أحلى شام انت المجد لم يغبِ وهللأ فيروز سكتت وسكت صوتا وسكَّتوا صوت صباح فيروز بهالوطن.............

هالوطن كانت تشتاق الطيور تغرِّد لكل صبح يطلع فيه على عيطة من هون وصرخة من هونيك من اهالي الاحياء اللي فيه وهللأ صارت هالطيور بتخاف تغرد تا ما تسمعا العصابات وتقوصا لأنهم مجرمين كتير حتى على الطبيعة............ليش ؟ قأل حرام التغريد...

هالوطن كانت جبالوا تحن لبحرو لما ترمي بضبابها الى ابعد مدى على بحره لتكون منظر سبحان الخالق ما احلاه وهللأ جبال هالوطن صارت بتزأر لأنها صارت مراتع لعصابات بدها تهدم كل صخرة وكل عشبة وتسرق فرحة كل جمال بهالجبال....

هالوطن زيتونو العتيق كان يشتاق لأهل الارض تجي بكل سنة تقطقو ويسمع غنيات النسوان احلى اغاني الضيعة اللي تعود هالزيتون متل كل سنة من آلاف السنين يسمعا بكل الالحان وااللغات اللي مرت على مر الزمن على هالوطن ولكن هللأ راحت البهجة وصارت العالم تقطف الزيتون خطف بخطف تا ترجع لبيوتا آمنة..هادا إذا صرلون يوصلوا ع كَرْم الزيتون...

هالوطن حكاية عملوا جهدهم تكون منسية ولكن وسييبقى هالوطن معطر بعطر اشجار الزيتون العتيق التي ترتوي بماء مطر مزج بحب كل السوريين ليقطفوه ويقدموه على طبق حكاية محبة وعشق لوطن لن ننساه ولن نغفر لمن أراد ان يقتلع زيتونه وحبه وعشقه من قلوبنا....

وتستمر حكايتك يا وطن  قصيدة عشق مكتوبة ع جبين كل انسان اختارك انك تكون تبيتو وملاذو الآمن...........
وتستمر حكايتك يا وطن حكاية فخر وعز تُنسَجُ من خيوط أكفان الشهداء مُعَمَّدة بدمائهم الطاهرة ليكون ذكرى حكاية تروى عبر الأزمان ،أنه ومن هذا النسيج الاستشهادي الطاهر المزين بشقائق نعمان تفخر انها نبتت على اضرحتهم بُنِيَ وطن أقوى وأشد تماسكاً مما كان..............

هكذا هي أثمان حرية الأوطان عزم فتصميم فتزواج بين دماء ابنائه وترابه فشقائق نعمان تنبت على اراضيه فربيع يلفح عبقه وجوه من عشقوا تلك الاوطان ليطبع على جبينهم "سنبقى" و على جبين المعتدين  "لن تعبروا" على أرضنا ..
وتستمر حكايتك يا وطني.............حكاية وطن لمن لا وطن له....

صفحتنا على الفيس بوك
المغتربون السوريون في السويد
https://www.facebook.com/S.P.S.20.111
وصفحات اخرى رديفة
https://www.facebook.com/labwaalassad.mirnaali
https://www.facebook.com/zaynalizaynali

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   شكراً ..كلنا بشار
في حقيقة الأمر أحبذ الكتابة باللغة العربي الفصحة ونادراً ما أكتب باللهجة العامية ولكن الوجع السوري الذي انتج وجدانيات وطنية "ان صح التعبير" من "غير كاتبة " فقط آلمها ما يجري في وطنها الأم هي والكثيرين في بلاد الغربة فكما كُتِبت هذه النصوص طرحتها كما هي دون تعديل (وهي عديدة بالمناسبة بين شعر ونثر ) طرحتها كما هي مع تصحيح كلمات وإلا عادة لما اكتب شيء يخص وطننا ومواقف وطنية "احتجاجية " ضد الارهاب وتجاه الاحداث"الدامية" الجارية فيه أكتبها عادة باللغة العربية الفصحة لأنها الارقى والاجمل وتصل الى عين ومسمع كل الوطن العربي ..أما تلك التي بالعامية فهي لتصل الى كل "السوريين" من ابناء بلدي بلغتنا المحكية المتداولة في الحياة العامة شعرت انها تصل لتحاكي كل وجع تعرض له ابناء سورية اليوم ولكل مقام مقال ولا شك ..وشكراً على المتابعة وعشتم وعاشت سورية الاسد ..سورية الاسد شوكة في حلق كل من فكر أنها تنحني ولكنها شجرة لا تحني اغصانها الى لله ..
ميرنا علي  
  0000-00-00 00:00:00   شكراً لك أبو عمار
الأخ أبو عمار شكراً لك على المتابعة وما كتبته زاد ألقاً للنص ولوحة سورية الحبيبة اليوم ترسم على يد من عشقوا الشهادة أو النصر فكانوا عنواناً للكرامة يفتقدها هؤلاء الاعراب الذين مهما فعلوا يبقون أعراباً تفوح منهم رائحة الخيانة للدم "العربي" تحيتي لك
ميرنا علي  
  0000-00-00 00:00:00   سيبقى الوطن
اولاً شكراً لهذه المحبة للوطن ولكن ما اجمل ان نكتب بلغتنا الفصحى لغتنا العربية التي يتكالب المجرمون على هدمها وهدم هويتنا والغء ثقافتنا ونقول سيبقى الوطن رغم الجراح رغم الالم رغم المحن سيبقى وطناً للصمود وطناً للكرامة وطناً تفوح من ثراه عطور الياسمين والورد الجوري وطناً شامخاً بابناءه بجيشه بقائده وطناً هو الاسمى والاغلى وطناً في سبيله ترخص الروح ويقدم الابن قرباناً لتبقى رايته خفاقة وطني ما ابهاك فدتك عيوني ومهجتي وفؤادي ... سيبقى الوطن الام الرؤوف الام التي تسامح الام التي تغفر لكل العاقين من ابنائها ... ورغم انني لااحبذ الكتابة الا باللغة العربية الفصحى اقول ما قاله شاعرنا عمر الفرا ( الوطن يا بني رقم واحد وبعد ميه يجي العالم ......الوطن يا بني شبيه الام ان رادت ترضع وتفطم .... )
كلنا بشار  
  0000-00-00 00:00:00   آه ... ياوطن
الفاضلة ميرنا .. هذه اللوحة الرائعة للوطن ... الحديقة تبقى جميلة إذا سقيت وقلمت أشجارها و نظفت طرقاتها ثم جمعت مخلفات أعشابها وأشواكها وحرقت ... نعم جهد وعرق ودم ليبقى الوطن كما تصورينه...... في بلاد العربان يا أختاه تسود الصحراء وألوان الرحيل وروائح الإبل وتستطيل سهما لتدخل سويداء القلب وتقضي على هذا الجمال الإلهي وتغشي برمالها خضار بلادنا (بلاد الشام) بسبب (ومن شر حاسد إذا حسد) ولهيب صحرائهم جفف أرواحهم وأيقظ غرائزهم الحيوانية فأبدلوا اسلام محمد(ص) باسلام آخر يبدأ بالصلاة والصيام ويمر بالزكاة و... الحج المبرور ... وصولا الى جهاد يحرق حديقتنا..... ليصل إلى جنات عرضها ألف ليلة وليلة حمراء في أحضان حوريات (لا يعرفن حيضا) لتستمر المتعة الى ماتشتهي عقولهم المريضة ..... لنروي حديقتنا بدمائنا أيها السوريون .. ولننظف أشجار فكرنا من دنس الصحراء ولنقلم نوافرأحلامنا .... ولنحرق أشواكنا ... ليعود الوطن كما نريده ربيعا دائما وخضارا في القلب والروح .. ولنقتلع حنين الصحاري من جذوره فنحن سوريون ولسنا أعراب نسطو على قوافل الحجاج إلى الحب الطاهر .......... حب الوطن
أبو عمارجبلة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz