Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 09 تموز 2020   الساعة 02:12:29
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ســوريـا ذاهــبـة الــى النـصــر الـنهـائـي رغمـا عــن أنف الجميـــع .. بقلم: د احـمـد الاســــدي

دام برس:

لـم تـنفعهـم كـل دســائسهـم ومكـرهـم , ولا نـفـاق عهـر مـؤتمـراتهـم وتـلفيقـات قــنـوات واعـلام فــتنهـم , ولا حـشـود ارهـابهـم وجـيـف اجسـاد كـلابهـم المفخخـة , التي اسـتجمعـوهـا  مـِنْ كـل مـواخيـر الارهـاب العـالمـي وحـانـات الاســلام التكفيــري ,ومـلاهـي الـوهـابيـة الـداعـره , ولا نـتـانـة ذمـم مـَنْ اشــتـروا ضمـائـرهـم بسـحـت دولارات بـتـرولهـم , فســوريـا بشــعبهـا وجـيشهـا وقــائدهـا ذاهــبــة الـى الـنصـر النهـائــي رغمـا عـن أنف الجميــع , ولســت الـى طـاولــة الحـل الســـيـاســي المفـروض بـإرادات الآخـريـن , كمـا يحـاول البـعـض الخـائب أنْ يـفـصـل الحـدث حـسـب المقـاسـات الـتي تـلائــمـة, و تخـدم الأبعـاد الـســياسيــة التـي تـتـفـاعـل معهــا مـصـالحــة ,وكـاتب الســطـور هنـا لسـت بصــدد اجـتـرار  الشعـارات والثوريـات كمـا قـد يعتقـد بعضهـم , وإنمـا يســتقـريء الحـدث كمـا هـو عـلى ارض الـواقـع بعيــدا عـن الـتمنـي او التـخـندق الحـزبـي والفئـوي , بـالـرغـم مـِنْ إنــه تـفـاخـر مـنذ بـدايـة الاحـداث ويـتفـاخـر اليـوم وغـدا , كـونــه يـتخـندق فـي جبهـة الحـق المقـاوم التي احـتضنتهـا ســوريـة الأســد , ورفـع رايتهـا محـور الابطـال المقـاوميـن ( ســوريـا _ حـزب الله _ ايــران ) ,  فالجـيش العـربـي الســوري ومـِنْ وراءه الـغلبــة الـوطـنيـة فـي الشــارع , و بـالـتـوازي مـع الحـنكـة القيـاديــة لـلأخ الـرئيس بشــار الأســد ورفـاقــة فـي القيـادة , قــد اجـهـضـوا المـؤامـرة العـربانيـة العثمانيـة الامـريكيـة الغـربيـة المتصهينــه , الـتي حـاول تســويقهـا اصحـاب الغـايـات والأجـنـدة تـحـت مســمـى ( الثـورة الســوريـة ) , وهــذا الاجهـاض هـو مـَنْ فـرض الواقــع الجـديــد عـلى مـيـزان القـوى الدوليــة , وجـعلهـا تـعيــد تـرتيـب اولـويـات حـسـابـاتـهـا وفقـا للمعـطيـات المـُسـتجـدة عـلى الأرض , وفـي نـفـس الـوقــت ,هـو مـَنْ اعـاد بــوصـلـة مــزاج الشــارع الـى احـضـانهـا الـوطنيــة بـعـد أنْ فـقـدهـا الكثيــر فيــه بفعـل الـتفـوق الاعـلامـي والاســاليـب المبتكـرة والاحـتـرافيـة التي مـارستهـا القنـوات الاعـلاميـة الحاضنـة لمشـروع المـؤامـرة , واســتغـلالهـا لظـاهـرة النقصالمنـاعـي الفكـري والـوطني التـي رســختهـا فـي العقـول , بعض المـمـارسـات الخـاطئـة فـي الاداء الســياسـي والحـكومـي لشــخصيـات انتهـازيــة كـانت محـســوبـة عـلى تيار الدولـة والحـزب , و الـتي رأينـاهـا اول القـافـزيـن مـِنْ عـلى ظهـر الســـفينــة والملـتحـقيـن الـى  خـنـادق المـأجـوريـن والمـتآمـريـن .

الـدولـة الســوريـة بجيشهـا وقيـادتهـا  لـم تواجـه فـقط عـصـابات ارهـابيـة مـنتشـرة هنـا وهنـاك , كمـا يحـاول أنْ يصـور الأمـر بعض معـتـوهـي العقـل وحـفـاة الســياســة وافـراخهـا المُدجـنييـن عـلى عـلف المـال العـُربـانـي , وانمـا خـاضـت معـركـة عـلى كـل المســتويـات العسـكريـة والاقتصـاديـة والسياسيـة والاعـلاميــة والاســتخبـاراتيــة , مـعاعـتـى القـوى الفـاعلــة اقـليميـا ودوليــا , والـذين يـتحـدثون عـن مـعـادلــة إنّ ( النظـام والمعـارضـة )  لـم يــحـسـمـا الصـراع الـى اي منهمـا حـسب قــولهـم , فهـذا يــأتــي ضـمـن ســيـاق الـتعـتيـم عـلى الهـزائــم الـتي مـُنـيـت بهـا اطـراف المـؤامـرة وداعميهـا وادواتهـا عـلى الارض , ومحـاولــة بـائســة لـلنيــل مـِنْ حـقيقــة الانتصـارات التـي يحـقـقهـا الجـيش العـربـي الســوري وســحقـة للعصـابـات المســلحـة , وكســره لأجـنحـة المـؤامـرة , واربـاكـه لـلقـائميـن عـلى مشـــروعهـا , ولعـل الحـديـث عـن لغــة  الحـواروالتخـلـي عـن التهـديـدات المبطـنـة وتحـديــد الســقـوف الـزمنيـة  ,  الـذي بــدى طـاغيـا عـلى لغــة الدبلـومـاسيــة الامـريكيـة وحـلفـاءهـا الغـربييـن , مـؤشــر عـلى خســارتهـم لـورقــة رهـانهـم على اطـالـة الـوقــت , كمحـاولــة لإســـتـنزاف الدولـة الســوريـة عســكريـا واقـتصـاديـا , وخـلق فجـوة بينهـا وبيـن حـلفـاءهـا الاقليمييـن والـدولييـن ,مـؤمـليـن انفسهــم بـأن تحـســم عـصـابـاتهـم المســلحـة المعـركـة عســكريـا عـلى الآرض ,ولـكـن اوهـامهـم ذهـبت ادراج الـريـح , وإنَ مـيـزان القـوى لا يـزال فـي كفــة الجيش العـربـي الســوري , وكـل مـا يـروج لــه عـكس ذلـك فهـو مـحض كــلام لا يـمـت للـواقــع بـشــيء .

al_asadi@aol.com

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   النصر الكامل
من الأكيد بأن سورية تنتصر و الفضل لتضحيات جيش عظيم منضبط و لعودة معظم شعب سوريا الحضارة الى وعيه الذي تشكل عبر آلاف السنين حتى لا تضيع دماء الشهداء والابرياء هدرا فان النقطة التالية المهمة هي تجفيف أسباب الأزمة و هي فساد المسؤولين و ظلمهم لجميع الشعب السوري و محاسبتهم فهكذا أمر هو انجع السبل لاعادة وحدة الشعب و تضميد جراحه الاجتماعية. بالاضافة لأن العوائد الاقتصادية لمكافحة الفاسدين تكفي لاعمار الوطن و لا حاجة لشركات شرقية و لا غربية لأنه لا يمكننا أن ننسى كم مرة رصفت أرصفة مدينة دمشق على حساب بناء المدارس و الجامعات و توفير الوسائل التعليمية فيها. كما لا بد من تجفيف الفكر المتخلف و الجاهل بكل أشكاله ابتداءاً من المدارس و الجامعات و كلياتها و لا بد من الشجاعة لتصحيح التاريخ كعلم و يجب افتتاح فضائيات لكل هذه الأغراض و نأخذ دورنا الحضاري الرائد كسوريين في الوطن العربي و العالم بدل مشاهدة افلام الاتراك الهابطة التي اقسم بعض الاصدقاء الترك بانها لا تعرض في تركيا. لا بد من ابراز أهمية الانسان السوري و حضارته. لماذا لا نتعلم من الغرب الا ما يفسد الدين و الاخلاق و العمل. اليهود يبثون في اولادهم من صغرهم تميزهم عن الناس ليخرجوا في النهاية مميزين في كل المياديين و ليقودوا العالم الى ما يريدون. الخطوة التالية هي الاهم لأنه لا بد من بناء أبناء الوطن و إعادة تشكيل و توجيه أهدافهم بشكل يسمح للوطن السوري كل الوطن بالتقدم و الارتقاء خصوصا بان السوريين هم شعب مبدع و نشيط و لكن المشكلة بمحصلة عملهم = صفر لأن أهدافهم فردية أنانية متضاربة فيما بينها
د. باسم  
  0000-00-00 00:00:00   انتصرنا عليهم
لقد انتصرنا على قوى الشر في العالم بفضل من الله وبفضل قيادتنا الحكيمة وصمود شعبنا و سواعد جيشنا البطل حماه الله ونصره
سنا  
  0000-00-00 00:00:00   _
طهقنا من السكوت السهم انطلق وليس هناك من قوة تستطيع ارجاعه النصر صبر ساعة
بشار  
  0000-00-00 00:00:00   _
هم من الاصل فاشلون قبل ان يفشلوا ولقد كتبنا على جبيننا النصر او الشهادة .
مجد  
  0000-00-00 00:00:00   _
سيكتب التاريخ السوري بأن : أبطال الجيش العربي السوري ..كتبوا بدمائهم الطاهرة النصر المبين لسورية وكان فجراً متجدد ببطولاتهم .. حماة الديار عليكم السلام .
منهل  
  0000-00-00 00:00:00   _
النصر والعزة والفخار لجيشنا المغوار بهمته سنعلن راية النصر قريباً على كل من راهن على سقوطنا .
مضر  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله يحمي جيشنا البطل وينصره بجاه رب العالمين.
ولاء  
  0000-00-00 00:00:00   _
هؤلاء بدمائهم يرسمون حدود الوطن....
حسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
ستبقى جذور المقاومة ضاربة في اعماقك.. فمن الجولان المحتل خذي دمائنا .. وارسمي به فسيفساء للنصر والتحدي .. فنحن عشقناك ولن ترهبنا سنين الاحتلال ولن ترهقنا سمومه .. واخيرا .. عذرا يا جيشنا الباسل لاننا لم نشاركك قدسية الشهادة ..
محسن  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz