Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 05 حزيران 2020   الساعة 19:48:11
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دمــوع مهـــا الـــدوري وركـوبهـا المـوجــة .. جـهـالــة أم وسيـلـة .. بقلم: د . احمد الاسدي

دام برس:

عـنـدمـا نـوهــنـا مـُحـذريــن عـن مـاهيــة مـا يحـاك فـي اروقــة التـآمـر العـُربـانـي مـِنْ دســائـس لتـثـويـر البـؤر الســاخنـة فـي الشــارع العـراقـي طـائفيـا ومـذهبيـا , والـدفـع نحـو  حـافـة هـاويـة الـســقـوط فـي احضـان المشـروع التفتيتـي للمنطقــة ,و على غرار الموضوعة السورية , الـذي تـرعـاة اســرائيـل و قطـرائيـل والسعـوديـة وتركيـا , لـم نـكـن نســتقريء الغـيب او نـدعـي عـلمنـا بــه , بـل لأن هناك افـاق ومعطيـات مـوضـوعـة عـلى الطـاولـة لـمخـطط مـحـدده معـالمــة , ومعـروفــة ادواتـــه , ومـُشــبكـة خـرائطــة , ومجهـزة غـرف عمليـات تـنفيـذة عـلى الارض , ومـهيئــة عجـلــة اعــلامــه القــذرة , ومســتحضـرة فـصـولـه .

الـبعض ومـِنْ بـاب الجهـالـة , يـجعـل مـِنْ نـفســـه ( كــنطـره ) لـعبــور الآخـريـن عـليهـا ,مـِنْ دون أنْ يـضـع اعـتبـارات لـلأثـر الـرجـعـي المـُســتقـبلـي لفعلتــه ,  لأن َالمهـم فـي حســابـاتــه القـاصــرة تـحـقيق ظهـور اعــلامـي يكسبــه منـافـع وقــتيـة على الصعيـد الشـــخصي او الفئــوي الـتكـتلي والحـزبـي , ومـثـل هــؤلاء يقعـون فـرائس فـي الفـخ المنصـوب لهـم بســهـولـة , حـيث يجـري المـاء مـِنْ تـحـت اقــدامهـم دون أنْ يعلمـوا , وإنْ اســتدركـوا الأمـر فـي الآخـر , يــكون المـاء قــد وصــل الــى هـامـاتهـم مثلمـا يقـال ,وعـنـدهـا لا ينفـع الاســتدراك , وتصـبـح قيمتهـم الفعليــة فـي الميـزان صـفـر , وهـؤلاء بـالـرغـم مـِنْ جـهـالتهـم فـأنهـم في طبيعة الحال لا يقـلـون خـطـورة عن اصحـابـات الغـايـات والاجـنـدة القـذرة الـذيـن يعمـلـون بـإســلوب منهجـي مخـطط لــه مـُســبقـا ,ومـدروسـة مـراحلـة وآليـات تــحـويلـة الـى فعـل عـلى ارض الـواقـع ومـقـبـوضــة اثمـانــه مـُقـدمـا . 

كـاتب الســطور لســت بـصــدد الخـوض فـي شـخص النـائـب عـن الكتلــة الصـدريـة فـي البـرلمـان العـراقـي مهــا الـدوري , الـتي تـدور الشــكوك حـول صـدقيـة ادعـاءاتتفـاهمـاتهـا مـع الســيد مقـتـدى الصـدر , ومشــاورتهـا لــه فـي كـل مـا تــذهـب اليــه مـِنْ اطـلالات كـلاميــة عـلى القنـوات الفضـائيـة , وايحـاءاتهـا المغلفــة بـأنّ كـل مـا تنطـق بـه , انمـا يعبـر عـن وجـهة نظـر الســيد الصـدر ( فـالكـتـاب يقــرأ مـِنْ لــون غـلافــه ولســت فــقـط مـِنْ عــنـوانــه )  وهــذا ليس مـوضـوعنـا , لـكـن الـدمـوع الرخيصـة التــيذرفــتهـا وتبـاكيهـا مـِنْ عـلى شــاشــة القنـاة الاســـرائيليــة الاولــى فـي قـطــرائيل ,والتي تعيـد بـه الـذاكـرة الـى دمـوع سـميـرة المسـالمـة رئيسـة تحـريـر صحيفـة تشــريـن السـوريـة فـي بـدايـة الاحـداث الســوريـة , والطـنطـنـات الخطـابيـة الـتي اجـزمـت  فيهـا, إنَ الصـدر والصـدرييـن جـمـعـا يشــاركونهـا الـرأي فـي مـا تطـرحــه , و لا تحـفظـات لهــم عـلى الشـــعـارات والهتـافـات والصــور التـي رفـعـت فـي تظـاهـرات مـا يســمـى ( ربيـع اهـل العـراق ) فــي الفـلـوجــة , يــتطـلب الـوقـوف والمـراجعــة , لأن هـكذا كــلام فـيهمـِنْ الـتناقـض المفضـوح مـع تصــريحـات الســيـد مقــتدى الصـدر , التـي اعــلن فيهـا عـن اســفـة واشـــمـئـزازه مـِنْ تكـرار الشــعـارات الطـائفيـة والغـيـر الوطـنيـة والاســتفـزازيـة الـتـي تعـج بهـا جـمـوع تظـاهـرات الانبـار , ويـؤكـد صحـة مـا ذهبنـا اليــه وحـذرنـا منــه الســيد مـقـتـدى الصـدر , بـأن هنـاك مـَنْ يحـاول الـدفـع بـالتيـار الصـدري الـى ركــوب المـوجــة خــدمـة لأجــنـدة خـفيـــه , لا تخـدم ســوى العـُربـان رعـاة مشــروع تـفــتيـت المنطقــة , الـذي تنفــذه قـطرائيـل والوهـابيـةالســعوديـة وحكـومـة اردوغـان العثمـانيـة ,بالتعـاون مـع اســرائيـل و الصهيـونيـة العالميـة وامـريكـا والغـرب المتصهيـن , والتي جعـلت مـِنْ الســـذج والمعتـوهـيـن , واصحـاب الاحقـاد والنـوايـا القـذرة , والنفـوس الـرخيصــة فـي الشــارع العـربي حطـبـا لنـارهـا , وادوات لتــنفيــذ مشــروعهـا , ولنـا بمـا حـدث فــي ليبيـا وتــونس ومصــر , ومـا يحــدث فـي ســـوريـة اليــوم , امـثلــة واقعيــة لا غبـار عليهـا عـلى ذلـك .

الحـراك الـذي تشــهـدة منـاطق بعينهـا فـي العـراق , وتـطبـل لـه قـنوات فضـائيـة ومـواقـع اعـلاميـة معـروفـة بعـدم مهنيتهـا وانعـدام اخـلاقيـاتهـا واجـنـدة الجهـات الـراعـيـة عليهـا , والـذي بــدأ بشــعـارات طـائفيـة , ورفـع اعـلام كـرديـة صهيـونيـة انفصـاليـة , واعـلام  الانـتـداب الفـرنسـي السـوري او مـا يسمـة بعـلم ( الجـيش الكــــر الســوري )  وصــور اردوغـان العثمـاني , واهــم , بــل لا اتـردد عــن نـعـتــه بـالغــبــي ,مـَنْ يــعـتقــد إنَ لــه عــلاقــة بـمـوضـوعـة النسـاء فـي الســجـون العـراقيـة والحـريـات الســياسيـة , او بســب مـا يسـمـى بســياسـة التهمـيش والانفـراد فـي الســلطـة , التـي يـُـتهــم بهـا المـالكـي مـِنْ قبـل خـصـومـة فـي العمليــة الســياسيـة , فـالهجــوم عـلى الســيد المـالكــي واســتـراتيجيــة اســـقـاطـة  ( وهــذا ليس دفـاعـا عـن الـرجـل سـواء اخـتلفنـا معـه او اتفقنــا ) قــد تــم الـتخـطيـط لهـا , وبــرمجــة اســلـوب تـنفيــذ خـطـواتهـا بســب المـوقف الاخـلاقــي والعـربـي الـذي اتخــذة المـالكـي مـِنْ الـمـوضـوعـة الســوريـة , ورفضــه المـطـلق الانجــرار وراء مشــروع العـُربـان التـآمـري عـلى دمـشـق , و الامـلاءات التي حـاول البعـض فـرضــهـا عـلـى بغــداد , وثــباتــه عـلى مـوقفـة هــذا ,بـالرغـم مـِنْ كـل محـاولات شــراءه وثــنيــه عــنــه ,  ومـا يتعـرض لــه مـِنْ اســتهـداف سيـاسـي واتهـامـات واســـقـاطـات وتحـشيـد اعــلامـي , انمـا هــو ضــريبـة هــذا المـوقف الاخـلاقــي الـوطـنـي  

بكـل تـأكـيـد ســينـبري البعـض ويتهم كـاتب السـطـور بـالانحـيـاز الـى المـالكــي عـلى خـلفيـة انتمـاء مــذهــبـي أو تــوافـق بـالمـواقــف بخـصوص المـوضـوعـة الســوريـة , ولا ضــيـر فــي أنْ يلتــقـي كاتب السطور مــع المـالكـي  بـالانـتمـاء للـمـذهـب , فالـذي يـتنـكـر لـخلفيـتــه المجتمعـــيـة لا اصــل لـــه , اوأن يـلتقـي مـعــه فـي المـواقـف الوطنيـة والقـوميــة ومعـاداة المشــروع العـُربـانـي المتصهـيـن ,  فهــذا لا عــيــب فيــه , ولــكـن عـلى هــؤلاء أنْ يـتســائــلــوا عــن أنـفســهــم اولا , ايــن كــانــت مهــا الــدوري والمـتبـاكـيـن معهـا عـلى القـنوات المشــبوهـة  مـِنْ ســجـينـات اهــل الســـنـة مثلمـا يـسـمونهـم كـل هــذة الســـنـوات ؟ ولمـاذا لـم تـذرف عـيـونهـم دمعـــة واحــدة عــليهــن قــبـل الأن ؟ وأيــن كـانـوا مــِنْ ســيـاسـة تـهـمـيش الســنـة  الـتي يـدعـونهـا عــنـدمـا شـاركـوا فـي الحـكـومـة وتـقـاســمـوا المـنـاصب الـوزاريـة والحـكومـية واقـروا مـشـاريـع الامـتيـازات والمـخـصصـات والمـكافئـات  البـرلمـانيـة ؟ ولمـاذا لـم يمتلك الشجـاعـة والنـزاهه والشــرف  وزراءهـم ويقـدمـوا اســتقالاتهـم مـِنْ الحـكومـة التي هـم حلقـة مـِنْ منـظومتهـا اذا كـانت فـاســدة وطـائفيــة , ويسـحـبـوا نــوابهـم مـِنْ العمليــة الســياسيـة  التي شــرعـنـوهـا  وشـاركـوا فيهـا  , وكـانوا ولا زالـوا فـي صـلب مشــروعهـا ؟

al_asadi@aol.com

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   وطنيتنا أكبر من مؤامراتهم
ضجيج مها الدوري وطنينها إنما يعبر عن عمق الأزمة التي دخلها مشروع عربان الخليج وأردوغانهم في المنطقة وبالتالي فأنا أعتقد إن سلوك مها الدوري الأخير سيكون بمثابة القشة التي ستقصم ظهر البعير.. مها الدوري منذ مدة تتراقص على حبال سيرك تراخت شدته بهدف احراج حكومة السيد المالكي الذي قد لاأتفق كثيراً مع سياساته الداخلية المتعلقة حصراً بالأداء الحكومي وبعض رموز ذلك الأداء..لكنني أتفق تماماً مع سياساته الخارجية التي تعبر عن عمق الإنتماء الأصيل وإدراكه للمخاطر المحدقة بوطننا وأمتنا العربية والإسلامية.. مها الدور وادة من الأصوات البرلمانية الخطرة التي تحرض على كسر هيبة الحكومة التي يمثل تيارها الصدري فيها ركناً مهماً من اركانها ..وبالتالي فهي تعمل على كسر هيبة التيار الصدري والتحالف الوطني وجميع المنضوين تحت لواءه من سنة وشيعة وعرب وأكراد وتركمان وأقليات.. لذا فهي تتحرك عن وعي مسبق ضمن إطار المشروع المعادي الذي يروج له اليوم التكفيريين وبقايا أزلام النظام السابق وبأسماء مختلفة.. مها الدوري حرضت مؤخراً الحواسم في منطقة حي التراث لبناء تجمعات عشوائية في أرض حكومية يمر عبرها مشروع للصرف الصحي مما اضطر أمانة بغداد والحكومة العراقية لصرف مبلغ اضافي مقداره 13 مليار دينا فقط لتغي موقع عقدة المشروع الذي سيمر من قطعة أرض تخصها هي لبناء جامع في منطقة أراضي حكومية حيث لاتستطيع الدولة عندها إزالة بيت من بيوت الله. الحقيقة المطلوب من مكتب الشهيد الصدر مراقبة هذه النائبة ومحاسبتها لدورها في أكثر من فتنة قد لاتكون آخرها ملف السجينات .
عبد الكريم العبيدي  
  0000-00-00 00:00:00   العراق
احسنت سيدي الكاتب . نعم المؤامرة كبيرة ومها الدوري لديها دور كبير في هذه المؤامرة فكلنا يعرف ان مها الدوري بعثية واستغلت غباء وجهل الصدريين واندست في وسطهم لتحقيق مؤامرات ضد العراق. واخبرني احد الاصدقاء في الانبار ان النائبة مها الدوري حصلت على ملفات السجنيات وعناوين اهلهن وارسلت الملفات الى اهالي الانبار وطالبتهم بالثورة . وحصل لها ما تريد . ولن تهدء مها عزت الدوري الا بعودة الحكم لابناء جلتدتها . وسيتحقق لها ما تريد بجهود قائدها التحفه مقتدى الصدر؟ تحياتي
سامر الكعبي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz