Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 05 حزيران 2020   الساعة 19:48:11
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
خــسرتــم رهانكم وأسدنا بـاقـي وأنـتـم الـى مزابل التاريخ .. بقلم : د احمد الاسدي

دام برس:

نــكـــران الأصــــل نـغــالــــــــه .. ومـقـتـــل الـســـــفيه احــتقــاره .....  فــي بــدايــة الأزمــة الســـوريـة , قــلنـا إنَ ســـوريــة ليست تــونس ولا مـصـر ولا اليمـن ولا لـيبيــا , ومـا يصــح فــي مكـان مــا , لسـت بـالضــرورة أنْ يــكـون وصـفــة جـاهــزة تـمـرر عـلى الجـميــع , ولــو كـان الأمـر كذلـك , لأنـتـفـت الحـاجــة لـلـبـحـث عـن الاســبـاب واســـتقـراء الاحـداث , ودراســـة تــوقعـات تــداعيـاتهــا , ولغـيبـنـا عــقـولنـا ,واســـتنســخنـا مـا هــو مـركــون عـلى الـرفــوف او مخــبيء فـي الأدراج ( ويـادار مـا دخـلج شـــر ) , لــكـن هــنـاك مـَنْ حــاول الـتـمـرد عـلى قــنـاعــاتــه , وأصــر عـلى الســـيـر عـكـس تـيـارهــا ولأســـبـاب عـــديــدة , بـعضهـا قــد يـعـود الـى تــركيبتــه الـشــخصيــة الـتـي لا يــسـتطيـع التحـرر مـِنْ قــوقعتهـا , وآخـريـن لهـم أجــنـدتهـم و احقـادهـم التـي جـعـلت منهـم ادوات مدفـوعـة الثمـن أو مـِجـانيــة , حــاولـوا أنْ يـُـلبســوا الحـدث الســـوري غيـر ثيـايبــه , ويجــردوه مـِنْ لبــاس الحـقيقـــة , فـراهــنــوا عـلى تصــورات خـاطـئــة وبنـوا عليهـا اضـغـاث احـــلام .

أنْ تــطـلب الـدول الـراعيــة لـلتـآمـر عــلى ســـوريــة مـِنْ مــوســـكــو  (مـع تحـفظ كـاتب السطـور عـلى  بعض المفـردات )  دعــوة الـرئيس بشــار الأســـد للـرحـيـل ,واســـتعـدادهــم لتــأمـيـن مــلاذ آمــن لـــه , بـعــد كـل ضــجـيـج المـؤتمـرات ووعـيــد البـيـانـات والتهـديـدات والمـقـاطـعـات والعـقـوبـات , الـتـي اغـرقـوا بهـا الدنـيـا طــوال شــهـور الآزمــة الـتـي تـجـاوزت العشـــرين ,  فــهــذا هــو خــســـار الــرهــان بــدمــة وشــــحمــة مثـلمـا يـقــال , بــل أنــه عار الاذلال والمهـانـــة التـي وضــعهـم في قعـرزجـاجـته واضـاق عنقهـا عليهـم الأخ الرئيس بشــار الأســد ورفــاقــة فـي الجـيش والقيـادة , ومـعهـم الشـــعـب العـربي الســـوري بكـل اطـيافــة ومكــونـاتـــه  وعـنـاويــنــهالمجتمعـيــة .

الـمطـبـليـن والمـُزمـريـن والنـاعقـيـن لـســنـا بـصــددهـم , فهــؤلاء لا اعـتبـار لهـم و مـثلمـا يقـول عنهـم اهلنـا فـي جـنـوب العـراق ( هــوش الله  بـأرض الله ) , ولــكـننـا نـتســـائــل مـِنْ اهــــل الشــــأن الـراعـي للجمـاعـات الارهـابيـة الاجــراميــة عـلى الارض الســوريـة,عــن مـاهيــة المعـطيـات التــي دفـعت بهـم للاســـتنجـاد بـالـروس للطـلب مـِنْ الـرئيس الأســد بـالـرحيـل مـع الضمـانـات , فـي الـوقـت الذي يَــدَعــون فيــه سيطــرة عمـلائهـم وارهـابيهـم عـلى مـا يقـارب الســبعيـن بالمئــة مـِنْ الجغـرافيــة الســـوريــة , و ما ســـرتحـول خطـابهـم مـِنْ لغــة التنحـــي والغطـرســة الـتهـديديــة , ومـا اليــه مـِنْ ارهـاصـاتهـم الـفـارغـــة الــى خطـاب الدبلـومـاسيــة والتــوسـط وتــوفيــر المـلاذات الآمـنـــة ؟

بكــل تــأكـيـد إنَ هــذا الإنـقـلاب لــم يــأتـــي عــن فـــراغ , او إنَ الـدبلـومـاسيـاتوالأخـلاقيـات قــد حـلت على احفـاد ابـو جهــل مـِنَ الســمـاء , وإنمــا مـِنْ دون أدنـــى شــك , أنَ هنـاك عــوامـل جـوهـريـة قـد اســـتجـدت عـلى الارض فـرسـمـت مــلامـح جــديـدة للحـدث , مخـالفـة لـلصــورة التـي رســـمتهـا اضـغـاث احــلامهـم وتمنيـاتهـم بـســقـوط النظـام الســـياســي فــي دمـشــق خــلال ايـام وشــهـور , مثلمـا صــورتهـا لهــم دوائــر اســتخـبـارات اســيـادهـم , واكـاذيـب عمـلاءهـم ومـرتــزقـتهـم فـي الـخـارج والـداخــل , فـالنـظـام الســيـاســي فــي دمـشـق هــو ذات النـظـام الـذي راهــنـوا عـلى تنحــي رئيســه وقيـادتــه وتـفكيـك مـؤسسـاتــه العســكريـة والأمنـيــة , والشـــارع هــو ذات الشـــارع الـذي طــوعــوا طـيـف  منــه فـي بدايــة الأزمــة لـصـالح مشـــروعهـم ,حـيث نجحــوا فـي اســقـاط بعض فئـاتــه فـي مســـتنقـع الانقـلاب عـلى الـوطـن والـوطنيــة ,  بفعــل الضـخ الاعــلامـي التـلفـيقــي والـوعـود الـزائفــه بـالديمقـراطيـات والحــريـات والتعـدديـات , واســتثـاروا النعـرة المذهبيــة فـي عقـول اصحـاب النفـوس الضعيفـة فيــه .

لـعـل ابــرز العـوامـل التـي فـرضـت نفســهـا عـلى  تفكيــر عقليــة اصحـاب القـرار فـي المعســكر المتـآمـر عـلى ســـوريـة , وجـعلتهـم يــبحثــون عـن وسيلــة لإخـراجهـم مـِنْ غـيهــم مـع حـفـظ بعضـا مـِنْ مـاء الوجـــه , هـــي ادراكهــم خــطــأ حســـابـاتهــم وتقــديـراتهــم  عــن مـا هـيــة تفكـيـر القيـادة الســـوريـة وطـريقــة ادارتهــا للأزمــات المصــيريــة , يضــاف الــى هـــذا عــدم درايــتهــم بمـزاج الشـــارع وتقلبـاتـــه  وبنـاءهـم لقصــور اوهـامهـم عـلى رمــاله المتحـركــة , واســتخـدامهـم للعبــة الاعـــلام  المـلـفـقبطـريقــة ســــاذجــة أخـذت تـنقـلـب عليهــم مــع تقــادم الاحـداث وانكشـــاف المســتور مـنهـا , وعـلـى صعــيـد المـواقــف الدوليــة , فلقــد جـاءت مــواقـف حـلفـاء ســـوريـة الدوليــين والاقـليمييـن هـي الآخــرى صــفعــة  ثقـيلــة عـلى وجــوهـهـم , ضـيقـت عـليهـم الخــنـاق , واربـكـت مـخـططـاتـهــم الــى الـدرجــة , الـتـي جـعلتهــم يـلعـنـون اللحظـة الــتي ورطـوا انـفـسـهـم فـي الفـخ الســـوري .

وأخـيــرا ولست آخــرا , فـالمعـركـة لا تــزال مســتمـره , والأزمـة لا نــدعــي انحـســار مـؤامـرتهـا ,  فـإنَ التـحـول الاســتـراتيجـي نحـو ســـيـاســة المـلعــب الـمـفـتـوح , الـتي بــدأ يــنتهجهـا الجـيش العـربـي الســوري بـتعـامـلـة واســتهـدافــة لـلعـصـابات الاجـراميــة المـســـلحـة , قــد قـلـب كــل المـوازيـن , و أخــذ دوائــر الاســتخبـارات الدوليــة وغــرف عمـليـاتها وخــططهـا واســتراتيجيـاتهـا عـلى حــيــن غـــرة , الــى الدرجــة التــي دفـعــت القـائمـيـن عـلى مشــروع اســـقـاط ســـوريـة ارســال  الابــراهــيمـي عـلى عجـالــة الــى دمـشــق لطـرح خــطـة الاقــرار بالغـاء مـطـالب تــنحــي الرئيس الاســد ورحيلــة , والاكـتفـاء بـالتـرجـي والتفـاوض عـلى عــدم الـتـرشــح لـولايـة رئـاسيـة جـديــدة عـام 2014 , وهــذا ما لــم يــرفضــه الرئيس الاســد فـقـط  بــل رفض حــتـى التـعليــق عليــه , ورفض الـرئيس الأســد لـتـرجـي عــدم التـرشـح فـي الانتخـابات بعد 2014 لـم يأتــي عـن تــعنـت وغـرور , مثلمـا يحـاول البعض أنْ يـدس ســمـومـة ويصـور الامـر بـهذة الطـريقة الســاذجــة , وإنمـا وفـاء منــه لأرواح شــهداء حـمـاة الديـار  والأغـلبيــة فـي الشـــارع التــي التـفـت حــول قـيـادتــه , وعـانـت مـا عـانـت مـِنْ ارهــاب عـصـابات الاجــرام الاســلامـوي , وعمـلاء الـرذالــه العـُربـانيـة العثمـانيــة , وتــأكـيــدا عـلى الــتــزام ســـيـادتــه ورفـاقــة فـي الجـيش والقيـادة السـياسيـة ,عـلى إنَ الحـلـول المشــروطـة المـفـروضـة مـِنْ الخـارج , والـــتي تـتجـاوز الســـقف الوطـنـي الســوري , لا مكـان لهـا عـلى طـاولـة أي حـوار تـفـاوضـــي للخـروج مـِنْ الأزمــة   .

al_asadi@aol.com

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   انتصرت الوطنية السورية
الشعب السوري العظيم و حماة الديار و الرئيس الأسد : نحن خضنا المعركة دفاعا عن الحق الوطني العربي السوري؛ و دفاعا عن الأمة التي خانها قادتها الأنذال و غالبية مثقفيها و نخبها. نحن انتصرنا بعد أن جسّدنا الوطنية السورية واقعا ملموسا يفقأ عيون المعتدين. بالمناسبه: كل عام و أنت بخير يا شعبنا السوري و أنتم بخير يا حماة الديار كل عام و أنت بخير يا سيدي الرئيس بشار الأسد . المجد لسوريا العظيمة و الخلود للشهداء.
السّا موراي الأخير  
  0000-00-00 00:00:00   الوطن لنا
هاهي الازمة السوريه تقترب من نهايتها الازمه التي تكالبت فيها اكثر من 140دوله ضد الوطن سوريه ومع ذلك فان صمود سوريه اذهل العالم لماذا تستغربون ذلك ونحن شعب عمره سبعة الاف عام هل نسيتم ان اول ابجديه في التاريخ انطلقت من راس شمرا شمال اللاذقيه وان اول ملعب اولومبي ظهر في سوريه بمدينة عمريت جنوب طرطوس واول نوته موسيقيه ظهرت في سوريه وان دمشق اقدم عاصمة ماهوله في التاريخ وان بطرس الرسول انطلق من سوريه لنشر المسيحيه دين المحبة والسلام وان الرسول العربي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم زار دمشق وبارك بلاد الشام وهل تعلمون ان الرئيس الراحت حافظ الاسد هو اول رئيس عربي لسوريه هذه هي سورية التي بناها الشعب العربي السوري منذ سبعة الاف عام وتريدون ان يحكمكم اللوطي معاذ الخطيب وجبهة النصره لن يحكم سوريه الا الذين بنوها وعمروها بدمائهم وعرقهم اما الخفافيش والفئران فهم الى مزابل التاريخ الوطن لنا والشجر لنا والحجر لنا والارض والسماء والهواء لنا
محمود عيسى  
  0000-00-00 00:00:00   الاسد راعيها
منذاللحظة الاولى للازمة السوريه كان واضحا ان هنالك مخطط جهنمي اجرامي لتفتيت سوريه وتقسيمها الى دويلات صغيره لتبقى اسرائيل هي المهيمنه في المطقه هذا من جهة ومن جهة اخرى كسر المقاومه وطحن النهج المقاوم وضرب قوى التحرر العربيه وبالمحصله اعادة تقسيم المنطقه من جديد وفق خريطة الشرق الاوسط الجديد التي رسمتها اسرائيل ولتنفيذ ذلك جيشت الصيونية الغالميه كل ادواتها من العرب والعجم بالاضافه الى الاعلام والمال والسلاح ووو لكن الامبرياليه العالميه والصهيونيه وحلفائهما من الرجعيه العربيه من ال سعود وال ثاني وال خليفه فاتهم ان الشعب العربي السوري كالبنيان المرصوص يعيش منذ خمسة عقود بالفة ومحبه والكل يشارك في النسيج الاجتماعي خمسة عقود من الامن والامان حتى غدت سورية مضرب المثل بامنها واستقرارها في العالم ونسوا ان سوريه بنت جيشا عقائديا مؤمنا باهداف الامة العربية في الوحدة والتحرير جيشا حطم اسطورة الجيش الصهيوني الذي لايقهر في حرب تشرين التحريريه عام 1973 انهم الان يجصدون الخيبة والهزيمة والعار لقد ظنوا ان الخنزيره والعبريه تستطيعان اسقاط سوريه كما جرى معهم في ليبيا وتونس ومصر واليمن لكنهم فوجئوا بالشعب والجيش وحدة منماسكة تتهاوى على جبهتها عروش البغي والفجور يهود بني قريظه والقينقاع هؤلاء الكلاب التي تعوي والاسود تزار فتفر الكلاب تحر وراءها الهزيمة الابديه وتبقى سوريه صخرة صماء والله حاميها والاسد راغيها
وليد]  
  0000-00-00 00:00:00   &amp
قلنا وسنعيدها الف مرة سوريا لن تكون بلا اسدها
منال  
  0000-00-00 00:00:00   الاسد ولا احد
قلناها في 14/3/2011/دعوا هذا الطبيب الشاب ان السيد الرئيس بشار الاسد ان يمضي قدما في عمليه الاصلاح وقد ناشدناكم ان نكون جميعا جنود اوفياء خلف قياوته الكحيمه ولم تصغوا وذهبتم في غيكم وارتمينم في الانفاق المظلمه وقلنا لكم هذه سوريا الاسد الله حاميها لن يفيدكم فلا ولا علنتان ولكن سرتم في الظلاله وراء اعداء سوريا غشتكم اهوائكم التي حرفتكم عن الصواب ولم يفيدكم بشيئ سوريا اغلى من كل شيئ مضى واحدوعشرون شهرا سفكتم دم ابناء جلدتكم تنفيذا لاوامر من لا يريد سوريا قويه مقاومه وممانعه لا تقبل الذل ولا الهوان مهما فعلتم ستبقى سوريا قويه بقيادة السيد الرئيس بشار الاسد والانتصار قاب قوسين او ادنى ان شاء الله
سوري حر بامتياز  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا الأسد للأبد
سوريا باقية،الأسد باقي ،لشعب لوطني باقي ،لجيش لعظيم الشجاع باقي ....وكل من تأمر علينا وحرض وكذب وفبرك وأرتكب إجرام بحقنا وحق أطفلانا وبلدنا الحبيب سوريا الى الزوال ومزبلة وقمامة التاريخ ............ بكتب اسمك أسدنا على الشمس لما بتغيب ، لا رووءساء العالم ولا ملوكها ،،مع امرأها و وزرائها على حبك مافي حبيب مثلك ما في مثيل ولا بديل ..
sham sham  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz