Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 04 حزيران 2020   الساعة 01:33:06
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الـتـخـبـط الأمـريكــي إفــــلاس أم تــكتـيــك : بقلم : د احمد الأسـدي
دام برس : دام برس | الـتـخـبـط الأمـريكــي إفــــلاس أم تــكتـيــك : بقلم : د احمد الأسـدي

دام برس:

الـتخـبـط والـتـبـايـن فـي المـواقـف الـذي دأب المســؤوليـن الامـريـكـان اللـعـب عـلى ورقــتــه ازاء الـوضـع القـائــم فـي ســـوريـة , والــذي بـدى واضـح جـليـا عـلـى ســبيـل المـثـال وليـس الحـصـر فــي مـا ذهــب اليــه اوبــامــا بــإعــتــرافـــة بمـا يســمـى بائــتــلاف الــدوحــة مـمـثـلا شـــرعـيـا للســـوريـين , ومـِنْ ثــم الانـقـلاب عـلى هــذا الاعــتـراف بـتـصـريـح  لـوزراة الخـارجيـة الامـريكيـة الـتـي ســارعـت لـلإســتـدراك  بـأن كــلام اوبـامـا هــذا لا يـعـنــي اعـــتـراف قـانــونـي وانـمـا خـطـوة ســـيـاســيـة , وهــذا الإســــتـدراك وإنْ كــان يــنـطـوي عـليــه تــراجــع امــريكـي عــن تـصــريـح مـُســـتعجـل لأوبــامــا لاقــى انــتقـاد حـاد مـِنْ الـروس , الـذيـن وجــدوا فــيــه  خــروج امـريكـي عـن اجـمـاع بـيـان جــنيـف , الـذي الــزمـت الدبـلومـاسيـة الأمـريكيـة نـفـسـهـا بــه , لــكـنــه يـخـفــي وراءه حـقـيقــة الاســتـراتـيجيـة الـتـي اتـبعتهـا ادارة اوبـامـا الديمقـراطيــة فـي ســــيـاق ادارتهـا لـخـيـوط لـعبــة الفـوضـى الخـلاقــة , الـتـي وضـعـت ابـجـديــاتهــا وزيـر  خارجيـة بـوش الجمهـوريـة كـونـدليــزا رايــس , والــتـي تحـولـت فـيمـا بــعـد الــى ( الـربيــع العـربـي المـزعـوم ) , فـالأمـريـكـان دأبــوا فـي اســتـراتيجيـاتهـم رمـــي كـل مـا لـديهـم مـِنْ احـجــار فـي بـرك الميـاة الصـافيـه لــتعـكيــر مـيـاهـهـا , وتحـريـك رواكــدهـا ومــراقـبــة انســيـابيـة مـا يحـدث , ومـا ســــتكـون عـليــة الامـور , و حـينهـا يـكـون مـيـلانهـم نحـو الكفــة الــتـي تخـدم مصـــالحهــم الجمعـيـة , عـلى العـكـس مـِـمـَـنيـضــع بـيضــه كـلـه  فـي ســــلـة واحـــدة , وهــذة ســـيـاسـة وإنْ كــان فيهـا مـِنْ البـراغمـات الشـيء الكثيـر , لكنهـا تنـم عـن خــُبث ولــؤم ازدواجــي , وســـقـوط اخــلاقـي , وهـُـم كــذلـك .

الـولايـات المتـحـدة الأمـريكيـة لـعـبت دورا محـوريـا كـبيـرا فــي تـأزيــم الحـراك الســوري, وتحـويـلـة الـى صـراع مســـلـح بـالتـنســيق مـع حـلفـاءهـا الغـربييـن ,  وذيـولـهـا فـي المنطقــة القطـرائـيـلييـن والسـعـوديـين والاتـــراك ودويـلات الخـليـط , خــدمـة لمصـالحهـا ,وأمـن حـليفتهـا الأبـديـة فـي المنطـقــة اســــرائيــل , وهــذا الأمــر مـا عـاد خـفـيـا ولا يتـجـادل عـليــه اثــنـان , والـدعـم الأمـريكـي للعـصـابات المـسـلـحـة والـتـي تشــكلجمـاعـات مـا يسـمـى بجبهـة ( العهــره ) , وتنظيمـات القـاعـدة فـي بـلاد الشــــام غـالبيـة افـرادهـــا , اتخــذ اشــكـال عـديـدة مـنـذ بـدايـة الأزمــة ,  تـرواح بيـن الدعـم المـالـي والتكنـلـوجـي المتطـور فـي مجـال الاتصـالات , والســـيـاســي والـلــوجـيســتـي الاســـتخـبـاراتــي والمعلوماتــــي , نـاهـيـك عـن الدعـم المـالـي والتســليحـي والاعــلامـي والتحشــيـد البشــري , الـذي يـقـدمـة حـلفـاءهـا وذيـولهـا بـأوامـر مبـاشــرة وتـنســـيـق معهــا , ومـِنْ الغـبـاء أنْ يــصـدق البعـض , إنَ ادارة اوبـامـا ووكــالة الاســتخـبارات الأمـريكيـة والبـنتـاغـون كـانـوا نـائـميـن لمـا يقـارب الســـنـتيـن , وصـحـوا الأن ووجــدوا إنَ ( جـبهـة العهــره ) قـد تحـولـت مـِنْ منظمـة مجتمـع مـدنـي تقــود الحـراك فـي الشــارع الســوري بطريقة ســلميـة ومـدنيـة متحضــرة عـلى انغـام المـوسـيقـى المـلائكيـة, الـى واجهـة عســكريـة لتنظيمـات ارهـابيــة تمـارس عمليـات الارهـاب المنظـم , والقـتـل والتفجيـر فـي ســـوريـة , فـوضعـتهـا عـلى لائحـة المنظمـات الارهـابيــة , فـمثـل هــكذا مـراوغـات , وإنْ كـانت تــجـد هـنـاك مـَنْ يــريــد أنْ يـصـدقهـا ويـبنــي عليهـا , ولا اقــول مـقــتـنـع بهــا , فـإنهـا مـِنْ صــلـب تـكـتيـك تحـريـك الميـاة وتعـكيـرهـا , فـالامـريـكـان هـم مـَنْ اوجـد تنـظيـم القـاعـدة فـي افـغـانســتـان أبـان الاحـتـلال الســوفيتـي , وبـالتعـاون والتـنســيق والـتمـويـل مـع النظـام الســعـودي , وهـذة المـُســلمـة يـجـب أنْ لا نـنـســاهــا, وهــي لسـت مـِنْ بنـاة افكـار كـاتب الســطـور , او بالإدعـاء و التـلفيق , وإنمـا بـإعــتـراف نـصـي وصـوتـي لـوزيـرة الخـارجيـة الامـريكيـة امـام احـدى اللجـان التـابعـة للكـونغـرس الأمـريـكي , ومـا القـاعــدة إلا ورقــة تلـعـب عليهـا الولايـات المتحـدة , كلمـا اقــتضـت الحـاجـة اليهــا , فــإبـن لادن والظـواهـري والزرقـاوي وبقيــة رهـط الشــاذيـن , مـاهـم إلا وصـفـات جـاهـزة تــم تحـضـيـرهـا فـي مطـابـخ وكـالـة المخـابـرات الأمـريكيـة ,ويتـم تســـويقهـا لأشـــبـاع الـرغبـات الصهيـونيـة فـي المنطقـة والعــالـم , حــسـب مـا تمليــه الحـاجـة الـى تـثـويـر بــؤر الصـراعـات .

ادراج مـا يسـمـى (  جبهـة العهــره ) فـي بـلاد الشـام عـلى لائحـة الارهـاب ثـغـرة تحـاول مـِنْ خـلالهـا الولايـات المتحـدة الـتـدخـل المـبـاشـر بعمـل عســكري فـي ســوريـة ,حـتـىوإنْ كـان هـذا التـدخـل محـدود ,ولكــنــه سـيســتهـدف اهـداف عســكـريـة اســتـراتيجيـة ,بـذريعــة ضـرب مـواقـع عسـكريـة للجيش الســوري  تـحـوي اسـلحـة كيميـاويـة  وقعـت تحـت ســيطـرة ارهـابـي القـاعـدة ,  او اقــتـراب ســيطـرتـهم عليهـا , ولـو عـدنـا بـذاكـرتنـا قـليـلا , واســتحـضـرنـا كـل التصـريحـات الامـريكيـة والبـريطـانيـة والفـرنســيـة والاوربيـة , والضجـة الاعـلاميـة التـي اثـيـرت حـول جـهـوزيـة القـوات الســوريـة لإســتخـدام اســلحـة كيمـيـاويـة لضـرب المـدنييـن حـسب ادعـاءاتهـم المـُزيفــــة , نجـدهـم وعــلـى غــفـلـة , وفـي وســط مــعـمـعــة الـتطـبيـل والــتـزميـر هــذا , يظهـر علينـا ليــون بـانيـتـا وزيـر الدفـاع الامـريكـي ليقـول , إنّ المعـلـومـات الاســـتخـباراتيـة ذات الصـلــة , تـؤكـد إنَ احتمـاليـة اســتخدام الجيش الســوري للســلاح الكيميـائـي انحـسـرت , ومـِنْ المضـحـك إنـه فـي الســاعـات التي تـلت اعـتـراف الوزيـر الأمـريكـي بـعـدم صـدقيـة احـتمـالات لجـوء الجيش السـوري الـى استخـدم اســلحـة كيميـاويـة ,بـادرت المتحـدثـه بلسـان الخـارجيـة الامـريكيـة بـتلفيقـق قصــة اســتخـدام مـا أســمتـه عـلى حـد تعبيـرهـا ( بـقـوات نـظـام الأســد ) لصــواريـخ ســــكـود فـي القتـال الـدائـر مـع المعـارضـة المسـلحـة , ومـا إنْ نـطقـت شــفـاههـا هـذا الاتهـام الـقـديـم الجـديـد , حـتـى هـبـت قـنوات واعـلام الفتنــة , والـكذب والـريـاء والانحـطـاط والتبعيـة , والببغـاويـة والإمعيــه , والـدنـاءه والســــقـوط , ومعهـا المنبـوذيـن والشــاذيـن والمنحـرفيـن , وقـردة الصهيـونيـة واصحـاب اليـأس الفكـري , ومعــتـوهـي ومخـرفـي العقـول والافعـال , الـى الـتـطبيـل والـرقص عـلى انغــام هــذة الكـذبــة الخـرقـاء , الـتـي انتهـت كـسـابقـاتهـا فـي ســـلـة الغســيـل القــذر فـي زوايـا جحـور اصحـابهـا .

مـا يـحـدث اليــوم فـي المنطقــة جمعـا , وســوريـة بـالتحـديـد , هــو مـِنْ ثـمـار اســـتـراتيجيــة الـقـتـال بـالـنـيـابــة , وتـفـكـيـك الـدول مـِنْ الـداخـل , عـن طـريـق تــثـويـر البـؤر الســاحنـة فـي مـجتمعـاتهـا , والـدفـع نحـو مهـاوي الاحـتـراب والتقـاتـل الـداخــلـي , التـي اتبعتهـا ادارة اوبـامـا , بـدلا مــِنْ ســـيـاسـيـة الـتـدخـل المـباشـر عســكـريـا , الـتـي اتبعهـا جمهـوريـي بـوش الأبـن و اثــبـتت فشــلهـا فـي العــراق وافغـانســـتـان   , وحملتهـم خســائـر مـاديـة وبشــريـة واعبـاء سـياسيـة , وعـليــه فـالتـنـاقضـات الـتـي تـبـدو لنــا تخــبـط فـي الســياسيــة الأمـريكيــة ,فهــي  وإنْ بــدت افــلاســا فــي ظــاهــرها , فهـــي اقـــرب الـى الــتكــتـيـك منـه الــى الافــلاس فـي حـقيقـة أمـرهــا .

ولــكن , هـل إنَ الـولايـات المتحـدة قـادرة مـِنْ خـلال اســـتـراتيجيـتهـا وتـكـتيـكهـا هــذا كـسـب رهــانـاتهــا وخـصـوصـا فـي ســـوريـة , أم إنـهـا اخـطـأت فـي تــقـديـراتهــا بخـصـوص مـواقـف حــلفـاء ســـوريـة الاقـليـميين والـدولـييـن ؟ 

راهــن الكثيــر ولست فـقط الولايـات المتحـدة عـلى عـامـل الـزمـن لـتشــتيت المـوقف الـروسـي وانقـلابــه عـلى نفســه , وكـذلـك كـانـوا يـأمـلـون أنفسهــم عـلى المـوقفـان الصـينـي والايــرانــي , ولـكـن رهـانـاتهـم ذهـبـت ادراج الـريـاح ,  فمـواقـف هـذة الـدول كـانت واضحـة ولا التبـاس فيـهـا مـنـذ البـدايـة  , وهــي تــقف بالضـد مـِنْ اي محـاولــة لتمـريـر قـرارات دوليـة , يمكـن مـِنْ خـلالهـا اعطـاء الضـوء الاخضـر لتدخـل عســكري دولــي فـي ســـوريـة تحـت أي مـُسـمـى كـان  , وتـدعـم الحـوار الـوطني الـوطنـي , وتـؤكـد عـلى ضـرورة أنْ يـكـون الســـوريين وحـدهـم القـادريـن عـلى رســم صـورة النظـام الســياســي الـذي يـرغبـون فيـه  , وبـدون تـدخـلات خـارجيـة ووصـايـا عليهـم مـِنْ الآخـريـن .

al_asadi@aol.com

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   _
النصر لنا بإذن الله مهما فعلو وإن أرادوها حربا فنحن ننتظر ولكنهم أجبن من اتخاذ هذا القرار فهم ذاقو طعم البوط العسكري ولاأظنهم سيجرؤون.
فادي  
  0000-00-00 00:00:00   _
هم أفسلوا منذ شهورهم الأولى وهم واهمون حتى هذه اللحظة انهم سيدمرون سوريا من الداخل خسئتم .
علاء  
  0000-00-00 00:00:00   _
النصرقريب لا محال فرجال الله خير الرجال.
لؤي  
  0000-00-00 00:00:00   _
سوريا تمثل الخير في العالم و لن يستطيع الشر ان ينال من الخير السوري
رياض  
  0000-00-00 00:00:00   _
مهما كانت خططهم و استراتيجياتهم ستفشل فالتاريخ يشهد و الحاضر يتكلم و المستقبل ات ارض سوريا للسوريين فقط مهما كان الثمن غاليا.
ضياء  
  0000-00-00 00:00:00   _
اعتقد ان هذا السيناريو سيبقى على شاشتهم ولن يرى النور على ارضنا الحبيبه .......... نهاية اسرائيل هي نهايتهم ولا اعتقد انهم راغبون.
فراس  
  0000-00-00 00:00:00   _
الحرب الالكترونية والنماذج الافتراضية والتدمير الممنهج تتبعه ادارة الشر الامريكية مهما وضعوا سيناريوهات سنخلق من تحت الرماد والنصر لسورية.
جعفر  
  0000-00-00 00:00:00   _
مرحله تحتاج إلى قليل من الكلام كثير من الأفعال لذلك نرى أن إطلالات السيد الرئيس قليله وهذا مايساهم في جعل العدو مرتبك لأن الصمت للأقوياء لغه قويه خطيره شديدة التعبير لايفهما إلا العقلاء.
لينا  
  0000-00-00 00:00:00   _
وشرف الوثبة أن ترضى العلا..... غلب الواثب أم لا يغلب ..............الله محيي الأسد ورجال الله على الارض .
شادي  
  0000-00-00 00:00:00   _
هم يتخبطون منذ الشهور الأولى ولهذا هم في تصعيد دائم وعلى كافة المستويات واعترافهم بإتلاف الدوحة هو دليك كبير جداً على أنهم فشلوا بكل طاقاتهم ومرتزقتهم التي تسحق كل يوم على ايدي الجيش العبي السوري .
حسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
العقل السوري الذي جابه هذا الكم الهائل من الحروب الاستخباراتية و الإعلامية و الكذب المتواصل يدل على قيادة سياسية وعسكرية جبارة بكل ما للكلمة من معنى الأمور ليست بالتطبيل و التزمير و البهرجة ليس المطلوب ان تحتفل القيادة بكل إنجاز حتى تُري الآخرين ماتفعل الإنجاز الهائل الذي يتكلم عن نفسه دون عناء والذي يحسب للقيادة السياسية و العسكرية هو صمود سوريا قيادة وشعباً في وجه هذا السعار العالمي الغير مسبوق وهذا يدلل على ان السيد الرئيس سيد القادة عسكرياً وسياسياً.
محسن  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz