Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 30 أيار 2020   الساعة 00:05:07
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الشأن السوري ... وبعض الإعلام وبعض السياسيين الساقطين .. بقلم: عاطف زيد الكيلاني
دام برس : دام برس | الشأن السوري ... وبعض الإعلام وبعض السياسيين الساقطين .. بقلم: عاطف زيد الكيلاني

دام برس

مع أني لست ممن يؤيدون فكرة إطلاق التهم الجاهزة والمعلبة على من يخالفني الرأي السياسي حيال أيّة قضية داخلية أو إقليمية أو عالمية ، إلا أني لا أخفي استغرابي الشديد ودهشتي للدور القذر والمريب الذي تقوم به بعض القوى السياسية الأردنية وبعض الصحافة والصحفيين في ما يخصّ الشأن السوري ...


فقد يحدث اشتباك بين الجيش العربي السوري ومجموعة من عصابات المرتزقة الخارجة على القانون بمحاذاة الحدود المشتركة بيننا وبين الشقيقة سورية ، ومن الطبيعي والمتوقع أن تسقط قذيفة أو أكثر داخل الأراضي الأردنية ( وغالبا لا يمكن معرفة مصدرها من أيّ طرف ) ، نجد أن بعض الموتورين من إعلاميين وسياسيين يقيمون الدنيا ولا يقعدونها في سبيل هدف واضح ووحيد ، وهو تأجيج مشاعر المواطن الأردني وتأليب الرأي العام الأردنيّ وتجييش الشارع الأردني ضد سورية الدولة والجيش والنظام والقيادة ...


لقد فات على هؤلاء الموتورين الحاقدين أن المواطن الأردني أذكى وأكثر وعيا من أن تنطلي عليه مثل هذه الأساليب الرخيصة والحاقدة ، وأن مواطننا الأردني يدرك تماما الآن ، وأكثر من أيّ وقت مضى ، بأن من يحاول إرغام الأردن الدخول على خط الأزمة السورية ، هو متآمر على الأردن وسورية معا ...


مواقع الكترونية عديدة وكتاب أعمدة في الصحف الأردنية حاولوا على مدى العشرين شهرا المنصرمة من عمر الأزمة السورية ، حاولوا النفخ في نار الفتنة وإشعال الشارع الأردني من خلال إعادة ضخ ذلك الكمّ الهائل من الأكاذيب والأخبار الملفّقة حول قرب الحاق الهزيمة بالدولة السورية وبالجيش السوري ، بل وحاولوا جرّ الأردن الى اتخاذ موقف منحاز الى جانب عصابات القتلة والظلاميين والمأجورين ممن يطلقون على أنفسهم " الجيش السوري الحر " ... وكم من مرة أعطوا مواعيد محددة لسقوط النظام السوري بناء على معلومات كاذبة تصدر عن أسيادهم ومعلميهم في دهاليز الموساد والسي آي إيه... وفي كل مرة تفضحهم الوقائع الموجودة على أرض الميدان وحجم الهزائم التي يلحقها الجيش العربي السوري الباسل بعصابات القتل والتآمر والتكفير ...


من نافل القول أن " جبهة العمل الإسلامي " تأتي على رأس قائمة المحرضين على سورية , والدليل أنها كانت الحزب السياسي الأردني الوحيد الذي أصدر بيانا تحريضيا مكشوفا ضد سورية قبل يومين عندما سقطت بعض القذائف ( عن طريق الخطأ بالتأكيد ) في الأراضي الأردنية ... بل لعلّي أستطيع الإفتراض بأن عصابات الجيش السوري الحر قد تعمدت ذلك من أجل تأزيم الوضع على الحدود الأردنية السورية لإجبار الأردن عل اتخاذ موقف صريح ضد سورية ، بما لا يخدم على الإطلاق المصلحة الوطنية الأردنية العليا ولا العلاقة بين القطرين والشعبين الشقيقين .

 الكاتب : عاطف زيد الكيلاني
Atef.kelani@yahoo.com
رئيس تحرير شبكة الأردن العربي الإخبارية الإلكترونية

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ...
وقت اللي بكونوا المسلحين عم يتمشوا ع الحدود التركية رايحين جايين ...وقتها الكتاب الاردنيين والحكومة ما بتنزعج
مجد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
لو كل بلد من دول الجوار لسوريا يضبط حدودو كانت سوريا بأل خير وما كان صابعم شي...
كارلا  
  0000-00-00 00:00:00   ...
كل ما عمل المسلحين قصة ع الحدود بيحملوا المسؤولية للدولة السورية ...لولا دعمهم للمسلحين ما كان وصل وضع الحدود لهالمرحلة
ساره  
  0000-00-00 00:00:00   ...
لا يوجد وا دولة في المنطقة مستفيدة نت أحداث سوريا فكيف دول الجوار التي هي الاكثر تضررا...
مرح  
  0000-00-00 00:00:00   ...
سيناريو مكرر عن الحدود السورية التركية ...الله يعين سوريا ع جيرانها
مرام  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz