Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 06 نيسان 2020   الساعة 16:28:59
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هزلت يا حماس ... إذا لم تستحوا ، فاصنعوا ما شئتم ! بقلم: عاطف زيد الكيلاني
دام برس : دام برس | هزلت يا حماس ... إذا لم تستحوا ، فاصنعوا ما شئتم ! بقلم: عاطف زيد الكيلاني

دام برس:

صدق العرب الأقدمون حين قالوا : " إن الطيور على أشكالها تقع , كدت لا أصدّق ما تناقلته الأنباء عن استقبال رئيس الحكومة المقالة اسماعيل هنية لوفد نيابيّ من قوى 14 آذار في لبنان ...


وفد نيابي لبناني مكوّن من نواب لتيار المستقبل والقوات اللبنانية ( ما غيرها ) ... قوات سمير جعجع ( ما غيره ) ...، تزور قطاع غزة مهنّئة بانتصار شعبنا الفلسطينيّ على الكيان الصهيوني في الحرب العدوانية التي شنّها الكيان على القطاع في النصف الأول من هذا الشهر ...  لهذا أقول الآن وبكل راحة ضمير وثقة ، بأن حماس قد أنهت علاقتها بخندق الممانعة والمقاومة ...


خرجت حماس بملء إرادتها من دائرة المقاومين الى دائرة المتآمرين على شعبنا الفلسطينيّ قبل كل شيء ، ثم على كل من ينتمي الى خندق الممانعة والمقاومة وفي المقدمة سورية وإيران وحزب الله وكل أشراف العرب وأحرار العالم ...


قيل ويقال الكثير عن صفقة عقدت بين الحلف الصهيوأمريكي والتنظيم العالمي للإخوان المسلمين ، فجاء استقبال قادة حماس لهؤلاء العملاء الصغار لتثبت بالملموس لمن لم يصدّق ما قيل ويقال عن تلك الصفقة وما رافقها وما تبعها من تفاهمات ، لتثبت أن كل ما قيل وما يزال يقال هو صحيح مائة بالمائة


ولعلّه من الضروري ( لمن لا يعرف على الأقل) ، أن نقول أن تيار المستقبل وحزب القوات ينضويان في اطار قوى 14 اذار المناهضة لسوريا في لبنان والتي تمثل حاليا المعارضة لحكومة نجيب ميقاتي المدعومة من حزب الله.


وهل من الضروري ( أيضا ) أن نذكّر بأن فريق 14 آذار اللبناني وسعد الحريري بالذات هو من يضخ عشرات ومئات الملايين من الدولارات للعصابات المسلحة العاملة على الثرى السوريّ الطهور ؟


وأنه ، ومن خلال بعض أزلامه ورموزه في شمال لبنان ومنطقة عكار ، من يسهّل عبور المرتزقة من كل جنس ولون الى سورية ، ومعهم أطنان من الأسلحة ليعيثوا بأرض سورية الطاهرة فسادا ، وليمعنوا تقتيلا بالشعب السوريّ الشقيق ؟


هل بهذه الطريقة تردّ حماس جميل الدولة السورية والشعب السوري ؟


هزلت يا حماس ... ! فأنتم لا تستحون ... فاصنعوا ما شئتم !ا


ولكن حذار من ذاكرة شعبنا الفلسطيني والشعوب العربية التي تأبى النسيان !ا


* الكاتب : عاطف زيد الكيلاني / الأردن


Atef.kelani@yahoo.com


رئيس تحرير شبكة الأردن العربي الإخبارية الإلكترونية ,عضو الإمانة العامة لحركة اليسار الإجتماعي الأردني ,نائب رئيس تجمع " اعلاميون ومثقفون أردنيون من أجل سورية المقاومة "ا

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله ينتقم من حماس واتباعها...
ياسر  
  0000-00-00 00:00:00   ...
لو كل الدنيا متلهم كانت خربت...
شام  
  0000-00-00 00:00:00   ...
يعني الصراحة قتلونا بحنيتهم وعطفهم وبعد شوي رح نسمع انهم عم يمدو المقاومة بالسلاح ههه...
شهد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
عنجد اللي استحوا ماتو قال سمير جعجع رايح يهني غزة بالنصر...
ليث  
  0000-00-00 00:00:00   ...
اللي عم يصير بوقتنا هذا قمة المهزلة ...
محمد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
منيح ما كفوا المشوار ع تل ابيب لعند اخوانهم ...
نورا  
  0000-00-00 00:00:00   ...
حماس رح تكون ع مزابل التاريخ...
رغد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله لا يحرم العملاء من بعض ...مشان يكتمل المشهد العربي ما كان ناقص الا هالزيارة
طارق  
  0000-00-00 00:00:00   ...
ما كان ناقصهم الا بيك المختارة...
جعفر  
  0000-00-00 00:00:00   ...
حماس من يوم طلعت من سوريا انعرفت اتجاهاتها...واليوم اكتمل المشهد
مهند  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يهني حماس ب 14 اذار ...وجهين لعملة واحده ...عملة العمالة العربية
عبير  
  0000-00-00 00:00:00   ...
هذا الفريق يالذات بيقتل القتيل وبيمشي بجنازتو ...
كارلا  
  0000-00-00 00:00:00   حماس
حماس خرجت من التاريخ المقاوم للابد...
سهى  
  0000-00-00 00:00:00   ...
فريق 14 اذار بنصر تموز ما اعترف ...شو السر عم يعترف بنصر غزة
ساره  
  0000-00-00 00:00:00   ...
عنجد شي بضحك ...قال بدهم يتضامنو مع غزة وهم شركاء بالحرب بسياساتهم القذرة
منار  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz