Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 01 نيسان 2020   الساعة 01:20:22
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
يا شام قوليلي ..... لئيمتا ؟ كانو يقولو جبار جبار .. يا وطني جبار ... يا شعبي يا صامد بوجه الاعصار.... لك شايف صرنا جبارين على بعضنا مو مع بعضنا

دام برس

بدي "اكتب اسمك يا بلادي" ... لك بس العلة ماعملائي مكان اكتب اسمك فيه ...... لك الحيطان كلا صارت شخبرة و مكتوب عليها شغلات غريبة ........ مازاد ارنة اكتب اسمك .... بدي قول" الله محيي شوارعكي" .... لك بس شوارعك صارت بتخوف كتير ... رصاص و تفجيرات و كل شوي في بقعة دم شهيد ........لك كنت حابب كتير غنيلك "موطني" .... لك بس موطني عم يضيع و ماعد حسيت فيه بالأمان متل ايام زمان ..........من زمان و دائما بق...ول بقلبي "سوريا يا حبيبتي" .... بس عم حس حبيبتي قسيت عليي و عم تهجرني و تبعد عني ....... و هلق لحتىسدقت و آمنت انو "ماتت قلوب الناس و ماتت فيها النخوة" ........... ياما و ياما سمعت انو "الشام هية المجد" .... بس آسف يا فيروز والله صاير عم حس هالمجد ضاع و ضيعنا معو ......... الرسول قال عنك "جنة الأرض" ... فهل زمان اول تحول و عم شوف انها عم تصير جهنم الأرض ...... عم تحترء و تحرئنا معها ............ كانو يقولو "جبار جبار .. يا وطني جبار ... يا شعبي يا صامد بوجه الاعصار" ..... لك شايف صرنا جبارين على بعضنا مو مع بعضنا ..............
يا شام قوليلي ..... لئيمتا ؟ ؟ ..............

مشاركو آية العلي

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ياسمين الشام
اسمي بلادي مكتوب بالقلب و الحيطان مزينة باسماء الأزهار اللي سقطت دفاعاً عن الشام ...
مسلمة مسيحية  
  0000-00-00 00:00:00   جاية أنا جاية
بيقولوا زغير بلدي ...وبيقولوا تغير بلدي ..صحيح تغير بلدي 130 دولة على بلدي وبعدو صامد بلدي ..يا وطني يا صامد بوجه الاعصار ...يا سوريا شو كبرتي عنوان الأمة صرتي ومهما يرموا عليك احجار أنت بتضلي انت جبينك عالي يا سوريا ...وبعدنا من قاسيون نطل يا وطني ..فنرى دمشق تعانق السحبا ...ولكن وهران لا تلثم حلب ..فكل العرب تآمروا على حلب التي تصلب اليوم ولكن بعد الصلب ...نسيوا أو تناسوا هناك قيامة مجيدة ....ولا زال لون السما أزرق وموطني السماء والبهاء والعلاء والرجاء في حماك ..ما زال في الوطن رجال تحميه ..وحماة الديار ..خبطة قدمهن عالأرض هدارة ...وستعود الشام وسوريا كما كانت رغم أنها مكللة بالنار ستعود مكللة بالغار بقدرة القادر الجبار وبهمة الرجال ومعهم القائد البشار الذي سينقل سوريا إلى النهار رغماً عن أنوف الأعداء ....
جميل حنا  
  0000-00-00 00:00:00   ومن الحب ما قتل
أقدر لهفتك ومحبتك للبلد وأهلها شوارعها وساحاتها أبنيتها ومؤسساتها ولكن ألم تلاحظي أن طريقتك في الكتابة فيها إساءة وإهانة لسوريا من خلال الإساءة للغة العربية بكتابتها كما تلفظ في المدينة . حتى من يعرفك أصبح يكتبها مثلك.ألا يكفي المجتمع السوري ويلاته ونكباته حتى تنكبيه بلغته؟
يوسف  
  0000-00-00 00:00:00   لك للللللللألألألأ قومي
ااااية لأ لأ لألأ قومي فيقي قومي ودموعي بلت صدري قومي سوريا حبيبتي مريضة ليش هيك عمتقولي سورية حبيبتي موطني وبدنا نعمره قووووومي سوريا حبيبتي ووطني مجد الامم شرف الامم حامية الاوطان ...قووومي ضميها عمريها حبيها خرمشى اعداءها كما اللبوة تحمي اطفالها قومي ادميت قلبي وحرقت عيوني بدموعي ولكني انا شامخة صامدة انا ام مجبولة من تراب سورية لااستطيع الا ان التصق بها واحميها بكلمتي بولدي بقلبي وباظافري
ريما  
  0000-00-00 00:00:00   سوريتي ستعودين لامانك وجمالك لاتحزني ياروحي
جيرانك واصحابك القدامى بانت حقيقتهم و اتحدوا على دمارك وقتل شبابك ولكن لا ولا لان دمائهم ستصبح عبير نصرك وهزيمة اعدائك انشاء الله
ام علي  
  0000-00-00 00:00:00   لماذا التشاؤم
كلما قرات كتاباتك يا اية اشعر ان التشاؤم صفة تلازمك وتريدنها صفة تطغى كل كل جميل بهذا الوطن ... اقول لك """"" كن جميلاً ترى الوجود جميلا""""""""""" نحن الان في امس الحاجة الى التفاؤل الى المحبة الى التسامح الى النظر الى نصف الكأس الملأى واقول """"" على ضفاف اوردتنا وجدران قلوبنا سيبقى اسم الوطن محفوراً مكتوباً والمداد من دمنا وسنزيل ركام الخوف من قلوبنا كما اتربة الشوارع ونغسلها من امطار محبتنا وستبقى شقائق النعمان مرتوية من طهر دماء شهدائنا لانها السبيل الى عزتنا وههاي النسائم لاتزال شادية منشدة في كل صبح ""موطني موطني " فيرقص الياسمين طرباً ونشوة وطن لن يضيع لانه الوجود فان انتهى قامت قيامة الكون .... وسورية كان الغزل ولاجلها الشعر كما الطير مغرداً سورية ياحبيبتي ومجدها كما الراية فوق السواري خافقاً يعانق الشمش حتى يغار المجد من مجدها وستبقى الجنة التي حباها الله بحمايته فملائكته تبسط اجنحتها تقول انت جنة الله في ارضه ... هل تعلمين ان سورية كما الذهب بالنار تزال شوائبه... عاشت سورية وجيشها العربي السوري وشعبها المقاوم وقائدها الاسد في زمن اضحت كلاب المزابل يعلو نباحها في حضرة الاسود
كلنا بشار  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz