Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 22 شباط 2020   الساعة 00:42:29
انفجار عبوة ناسفة بالقرب من كراجات باب مصلى بدمشق يسفر عن وقوع إصابات  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هل تصبح سوريا فلسطين ثانية ؟ بقلم: هل تصبح سوريا فلسطين ثانية؟

دام برس

بعد أن بثّت الدول العربية والغربية الرعب في سوريا، وأصبح السوريون اليوم لاجئين ومشردين وباحثين عن اللجوء يتبادر إلى الذهن أنها ستكون بلدا محتلا من قبل العصابات المسلحة التي أصبحت ترتع في البلاد وتنتهك الأعراض من كل جانب، من جهة العراق ومن جهة لبنان ومن جهة تركيا التي كانت حليفا قويا لسوريا قبل حدوث الأحداث.

إن ما يجري في سوريا اليوم هو أخذ بالثأر وأشبه ما يكون بحرب العصابات التي نسيها الشعب العربي منذ فترة من الزمن ولم يذق طعم التشرد واللجوء والحرمان من هبّة هواء نقي يريح الأفئدة والأعصاب، إن ما يجري لا أستطيع أن أفهمه ولا أحد يستطيع أن يقرأه، من أين أتت جحافل الجيش الحر، وهل كان حرا فعلا؟ وهل هي عصابات كوّنها أشباه الرجال في الغرب وموّلها العرب بأموالهم يقتلون الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال ويعيثون فسادا، إنها فتنة ظلماء وعقلية جوفاء وتصرفات بلهاء، إن ما يجري أشبه بفيلم ننظر إليه من خلال الشاشات ونحسب أنفسنا أننا نشاهد لقطات من مسلسل لم تنته حلقاته بسلام، ونسأل هل حقا هذا ما يجري في سوريا البلد الذي كان شامخا طوال الزمان، زرته في التسعينات وكان السوريون آنذاك تحركهم الوطنية والشهامة وحب العمل والتفاني في خدمة ضيوفهم الكرام من أي بلاد حلّوا، وكانت تعج بالحركة الدؤوبة والأمن والأمان، وكانت المعيشة بها أشبه بحلم الإنسان، كل شيء متوفر وعلى أعلى طراز، أعجبتني دمشق كثيرا وأنا أتجول في شوارعها ليلا ونهارا، صورتها لم تفارق ذهني رغم أن الأمر قد مضى عليه 18 عاما.

إن الذي يحدث لا يكاد يصدق، هل يحصل فعلا أم أن وسائل الإعلام تكذب علينا أم أننا نعيش وهما؟ لا يمكن لهذا البلد أن يدمَّر بين أعيننا ونحن نتفرج ما الذي يمكن أن نفعله؟ ما الذي يمكن أن نقدمه؟

اتركوا سوريا وشأنها، اتركوها فقد كانت آمنة، ومن حفر جبا لأخيه وقع فيه، ومن دبّر المكيدة أصابته مصيبة، ومن حرّك الفتنة جرّ لنفسه النقمة، لا تعبثوا بدماء الأبرياء والآمنين ولا تكونوا سفهاء، فكّروا في الحلّ وأخرجوا البلاد من الوحل.

وإنّي لأستهزئ من طلب أمير قطر حينما دعا إلى تدخل عسكري عربيّ، إنه يدعو إلى الاحتلال ويكرس فكرة اغتصاب دولة عربية أخرى كما حدث  في وعد بلفور سنة 1948 حينما اتفق الجهلاء على تسليم فلسطين لليهود الغاصبين، وها هو أمير قطر بحجمه الكبير وعقله الصغير يتحدث كما لو أن مفاتيح الحرب والسلم بيديه، اعتقد أن المال يصنع الكبرياء ولا يدري أنه يرديه إلى أسفل سافلين، إنها دعوة للحرب والمكيدة في حقّ بلد كان آمنا مطمئنا.

أطالب من خلال هذا المنبر بتحقيق دولي شفّاف في أسباب المشكلة، ومن أدخل السلاح والعباد إلى سوريا ليصنعوا ثورة كما يقولون، فلم نعد نرى الشعب يتظاهر بل نرى لغة الرصاص وصهيل الرشاشات والدبابات والمدافع من كل جانب، أطالب بالتحقيق مع أمير قطر الذي دعا إلى تدخل عسكري عاجل هل يرى مصلحة عليا في ذلك ومن من الدول العربية تتجرأ أن ترسل جنودها إلى مواقع هي أشبه بحرب العصابات، فإذا كانت تهزهم كلمة فما بالك بالمدفع والرشاش!

وانظروا إلى أمريكا اليوم فإنها أصبحت تلهث كالكلب إن تحمل عليها تلهث وإن تتركها تلهث، فهي الآن مشغولة بانتخاباتها الرئاسية المحمومة ولا تبالي بما يجري في سوريا ولا يهمها إن كان النظام البادي أو دول الجوار، تريد أن تحرق ما تبقى من معارضة للنظام العالمي البائس الذي لا يرى إلا نفسه في المرآة ولا ينظر إلى ما حوله من ركام ورماد ينتظر شعلة ليحرق ما حوله ومن كان واقفا أمام المرآة.

هل نرى فعلا فلسطين ثانية في سوريا؟ هل يتحقق وعد حمد 2012 كما تحقق وعد بلفور 1948 وبينهما 64 سنة ربما يكون عمر أمير قطر نفسه، فليحذر العرب مما يفعلون فقد يجنون الويلات بدل المدح والثناء.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   --
لقد كان لفلسطين سوريا التي أبقت القضية الفلسطينية في قلوب السوريين ودافعت عن قضيتها ولا زالت فلولا سورية لأصبحت قضية فلسطين نسياً منسياً فمن لسوريا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ غير أبنائها من عاشوا فيها وتنشقوا هواءها واحتضنتهم واليوم هو رد الجميل حافظوا على سوريا لأنكم لن تعيشوا في غيرها ولن يسمح لكم مادامت العزة والشموخ والكرامة عنواناً لكم
منبج  
  0000-00-00 00:00:00   _
فقط للعلم ....................... سوريا ..أحترافية قبل أن تكتشف الكلمة بمدلولها التسويقي والعلمي ...سوريا إحترافية من كونها المبدع الخالق العظيم ....سوريا إحترافية حتى بكرهها فهي وان كرهت لاتكره ببغض ...سورية ..هدية الله الاحترافية لكوكب يدعى الارض
لينا  
  0000-00-00 00:00:00   _
الكل راهن على سقوط سوريا ولكننا نقول لهم شو أغبياااااااااااااااااااء هي سوريا الاسد .
ماهر  
  0000-00-00 00:00:00   _
سوريا الاسد لا تشبه أحد وإن نشا الله ستنتصر على رد كيد الأعداء إلى عقر دارهم قريباً .
مروان  
  0000-00-00 00:00:00   _
يعني هلق لازم اقتنع أنو الأمريكان ضباع!!؟ يأكلون بعضهم !!!!!؟؟ ونحن لا نأكل بعضنا ولا نذبح بعضنا ولا نقطع بعضنا ولا نخوّن بعضنا ولا نكره بعضنا ولا نتخوف من بعضنا ولا ولا ولا ولا....... والله شي بحط العقل بالكف على هيك مقالات بزمن أنهيارات المجتمعات العربية بشكل شبه كامل
مهيار  
  0000-00-00 00:00:00   _
في فلسطين صمت الأعراب وخانوا،وفي سوريا سقط الأعراب وهانوا،وعلى أسوار القدس جأروا
أمجد  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله ياقادر : أن تجعل كيدهم في نحرهم لكي يعرفوا من هي سوريا ومن هو قائدها البطل .
جلال  
  0000-00-00 00:00:00   _
ان سوريا التاريخ لا يقودها الا الاسود....اقرأوا تاريخها.....جيدا...حتى تعرفوا كيف تحطمت رؤوس من قبلكم وكيف ستتحطم رؤوسكم
مناف  
  0000-00-00 00:00:00   _
ان امريكا والغرب اكثرحمقا من جرذانهم....لانهم يصرون على نطح اسوار دمشق التي حولتها اوراق التاريخ الى صخرة مجبولة بالعراقة والقوة والصلابة....نعم هناك حمقى عندنا في سوريا ونعم هناك جبناء ونعم هناك خونة....ولكن التاريخ العريق لسوريا عرف الكثير من هؤلاء....ولكن السؤال .....هل توقف تاريخ سوريا عند اولئك الخونة
محسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
لن تصبح سوريا فلسطين ثانية لأن سوريا لا تشبه أي دولة في العالم والكل يعرف هذا ولكن هذه المؤامرة الكونية التي تتعرض لها سوريا والذي اتضح مؤخراً أن نسبة السوريين المتورطين لا يتجاوز عددهم 5 بالمئة والباقي من مرتزقة امريكا ودول الخليج لعنهم الله .
لين  
  0000-00-00 00:00:00   فات الاوان
الاخ كاتب المقال شكرا لك ولكن فات الاوان للتحقيقات والمناورات السياسيه ولم يعد هناك فائده من كل الحراك السياسي لا الرسمي ولا المعارض الموضوع اصبح قضية شعب وارض وجغرافيا وتاريخ ولا تستطيع الدوله ولا المبادرات الدوليه الحل ولا حل الا بتشكيل مجموعات قتاليه من كل اطياف الشعب السوري وحمل السلاح ضد المرتزقه وضد التكفيريون وضد كل من يعبث بالوطن نعم لا لا حل الا بهذه المجموعات القتاليه ولتتوقف الجامعات والمدارس والمؤسسات الحكوميه وكل الناس لتتشكل حالة نفير عام كل من يستطيع حمل السلاح رجال ونساء شباب شابات كل من يحب الوطن يجب ان يفعل شيئا لن ننتظر الدوله ولا الاخضر ولا الازرق ولا روسيا ولا ايران ولا المحلليين على الشاشات نعم ايها السوريون انها حرب عالميه على سوريا واهلها بكل الوانهم الذهبيه والسياسيه والعرقيه هلموا يا بني وطني وعلى الشرفاء في الخارج في اوروبا والخليج وفي كل دول العالم اطلاق الصرخه والنزول الى الساحات والاعتصام ولو وصل الامر الى التظاهر السلمي في بلاد الاغتراب صدقوني هذا هو الحل الوحيد لوقف شلال الدم الذي تدعمه الدول العربيه والاسلاميه والغربيه على حد سواء اللهم اني قد بلغت
مواطن سوري  
  0000-00-00 00:00:00   هل
اسخف طلب هو تحقيق دولي فالكاتب قادم من مدرسة عقائدية اوصلت البلد الى قمة التخلف العقلي الذي افرز بيئة حاضنة للتكفيريين و هم بالملايين في سورية و لمنع تحويل سورية الى فلسطين ثانية هو استعمال صواريخنا لقصف قطر و السعودية بدل من عرضها على مدار الساعة على الشاشات كما تفعل شركة كوكا كولا
ابو صخر  
  0000-00-00 00:00:00   سورية ستكون جهنم وتحرقهم وبركان يمحيهم بحممه ان فكروا
عظيمة وقوية ياسوريتي وسيعود كل من اراد لك الخراب خاسئا زليلا مهزوما انشاءالله وستبقي عزيزة وجوهرة العرب اجمع
ام علي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz