Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 كانون ثاني 2020   الساعة 02:03:59
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مـُرسـي بن العـاص وخـديعـة مـكـــة .. بقلم: د احـمـد الأســدي
دام برس : دام برس | مـُرسـي بن العـاص وخـديعـة مـكـــة .. بقلم: د احـمـد الأســدي

دام برس

لا تـُقــــاربْ الجــربـــاءْ ولا تــأبـــه لـعــــــواءْ ... إبـصــق على المُـتطـفل ولا تـرد عـلى المـُبتـذل ........ ســــَجـِـلْ أنــا شــــِبـيــح  ســــَجـِلْ أنـا أســــــدي

 الإســتقـراء الخــاطـيء وغير الموضوعـي والإصـرار عـلى التعـامـل مـع مُســتجـدات الاحـداث والمـواقـف المـُعـلنــة بخـصوصهـا عـاطفيـا , وبحـسن نيــه مُـبـالـغ بهـا مـِـنَالعـوامـل التي جعلـت البعـض يسـتبشـر الخيـر مـِـنَ البـاطـل  ويـنتـظـر المعجـزة مِـنَالجـاهـل حتـى كــاد الكـثيـر  أن يــقــع  فــي خـديعـة طالما نوهنا عنها وحـذرنا مـِنْ مغبةلجـوء أشاعرة ابن ابي سفيان اليهـا  للايقـاع بين ايــران وحـزب الله وعـزلهمـا عــن ســـوريـة , وهــي جـوهـر الاسـتراتيجيـة الصهيـو امريكيـة الجـديـدة التي ينفـذهـا فـي المنطقــة جُـربـان الاسـتعـراب  لتفكيـك محـور المقـاومـة والممـانعـة  بعـد أن تهـاوت اعمـدة مشــروعهـم التـآمـري , واصـبحـوا قـاب قـوسيـن او أدنـى مِـنَ الهـزيمـة المنكـرة الكونيـة عـلى يــد ابنـاء الشــام الغيـارى الذيـن اســتوعبـوا مفـاهيـم اللعبــة المـُحـاكـة بـالضـد مِـنْبـلدهـم , وفككوا لغز وصـفـة دمـوع التماسـيح التي تـذرفهـا عـلى الحـريـة والاصـلاح والديمقـراطيـة فـي ســوريـة دويـلات النفـوق الاخـلاقـي التي اســتعبـدت الارض والانسـان وغـيبت العقـول فـي دهـاليـز ظلاميـة الـقـرون الوسـطى , واتضـحت الوجـهةالحقيقيـة لمـا يسـمى بحـراك التغييـر العـربـي الموهـوم , واصبح حتى الجـاهـل يعـرف أن مـا يجـري بالشـام عـلى وجــه التحـديـد لا عـلاقـة لـه بمـا يـُطبـل على قـنوات الدعـر , وتعقــد مِـنْ اجـلـه  مؤتمـرات الخـداع , وتكبـر بـه جـوامـع فـواريق الغـدر وعثمـنـةالاستحمـار الاسـلامـوي , والمعـركـة اصـبحت مكشـوفـه ومثلمـا عبـر عنهـا الاخ الرئيس بشار الاسـد ( معـركـة كســر ارادات ) , وقـال عنهـا مُلهِـمْ المقـاومـة وســيدهـا السيد حسن نصـر الله ( الموضوع ليس موضع الرئيس بل المطلوب ان يتحول النظام الى نظام تفريط عربي بكل شيء، الآن اذا الأسد شخصيا ومن معه يقبلون بأن يتحولون الى نظام تفريط عربي سينتهي الموضوع في سوريا ).

 

كـُـثـر مَـنْ اخـذتهـم تفـاؤولات المبـادرات بعيـدا فـي قـراءاتهــم , ووقعـوا فـي فـخ الاســتغفـال وتحـديـدا المبـادرة الخـديعـة للمستحمـر المصـري الجـديـد ( مـُرسـي الحلـو) , والذي لا يخـتلف عـن ســابقــة ( حـُســني الخـفيـف ) إلا بهـنـدامــه الاخـوانجــيولحيتـه المـُسـتقـذرة , حـيث تنـاسـى المتفـائليـن مـُســلمـة اخـوانجيـة مـُرســي التي لا يمـكن لـه أن يخـرج مِـنْ تحـت عبـاءتهـا , وتـبعـيــة الاخـوانجيــة الـى الدولار المـوزوي الـذي اوصــلهـم الـى كـراسـي الحـكـم , وعمـالــة ال مـوزة وتـآمـرهـم عـلى كـل مـا هـو عـربـي ومقـاوم لصــالح اســرائيـل وامـريكـا والصهيـونيـة .

 

الخـديعـة المـؤوده الـتي اوكـلت مهمـة تنفيـذهـا الـى مـُرســي بن العاص بـالنـيـابـة عـن قطـرائيـل والســعوديــة وتــركيـا , وبالتفـاهـم المطـلق مـع امـريكـا واســرائيـل قـد تـكـون  لـعبتهـا انـطـلت عـلى البعـض فـراهـن  عـلى دور ايجـابـي مصـري جـديـد فـي المنطقــةواعتـبـرهـا نقطـة تحـول اســتراتيجـي في السياسة المصـريـة , و بـدايـة الخـروج مِـنْ الســلـة النفعيـة الاســتجدائيــة والانقـلاب عـلى التبعيـة الاذلاليــة   , لـكن مثلمـا يـُقـال (حـبـل الكـذب قـصيــر ) فالـدور الذي تـم تلـقينــه الـى مـُرســي لا يتعـدى كـونـة مجــرد دور مسـرحـي مـــدفــوع الثـمـن ســلفـا , وغيـر مسـموح حـتـى الخـروج عـن نصـةالمكتـوب ولـو ببضعـة كلمـات , فالـمليـارات التي اودعـهـا حمـد مـوزة فـي البنـك المصـري والـقـرار الآمـريكـي بـشطب مليـار دولار مِـنَ الديـون المصـريـة قـد رسمـتـا سـياسـة مـُرسي بـاتجـاة المـوضـوعـة الســوريـة و مـُجمـل المواقـف المصريـة اتجـاة كـل قضـايـا المنطقـة , وفـي مقـدمتهـا استـكمـال مـا بدءه ســـلفـة فـي عمليـة الالتفـاف عـلى المقـاومـة الفلسطينيـة وتميعهـا وتفكيكهـا تحت يـافطـة المصـالحـة , والعمـل عـلى الايحـاء بالتقـارب المصـري مِـنْ ايـران وايهـام قيـادتهـا بخـروج مصـر مِـنْ التبعيـة الامريكيـة والعـُربانيـة , ولكن الامـر في حقيقتـة عكس ذلـك , و ما هـو الا محـاولـة يائســة للايقـاع بيـن ايـران وســوريـة او عـلى الاقـل تحـييـد طهـران لغـرض تـرك السـاحـة فـارغـة للعـُربـان وتـركيـا للانفـراد بدمشـق , وتمـريـر مخطـطاتهـم المسمومـة بكسـر الارادة السوريـة وانهـاء دورهـا الـوطني والقـومي , والاتيـان بنظـام تفريطي مميـع ينفذ الاجندة الامريكية والصهيونية في المنطقـة وعـلى مقـاسات انظمـة العـُربـان الرذيـلـة .

al_asadi@aol.com

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   لا ليسشت خديعه
القصه ليست خديعه فالمدعو مفسي او مرسي لا اعلم يعرف بالضبط ماذا يريد انه يعمل على تأجيج الازمه وهو من دعاة المشروع الصهيوني ومن ادواته الرخيصه وهي عباره عن بيدق صغير يرأس دولع كبيره ليتم لجمه وجره كما يريدون انه شبيه بكلب جعاري
مواطن  
  0000-00-00 00:00:00   تأمر وقح
كل شيئ واضح ومكشوف ..كالشمس ....و.......
بانياسي أصيل  
  0000-00-00 00:00:00   من كان يحمل نارا في قلبه
من كان يحمل نارا في قلبه اصبح رأسه منها مدخناً وعندما يشيخ الشيطان يصبح مرسي أخونجي
طبيب جبلاوي  
  0000-00-00 00:00:00   مرسي ام موشيه
طالما ان هناك شعوبا" لاتملك من الفهم او الثقافة او المعرفة الدينية الا اتباع اوامر قائد القطيع و التقليد الاعمى كما هي حال معظم الشعوب الاسلامية و منها مصر فقد ارسلت امريكا الدكتور المدرس في الجامعات الامريكية من اصل مصري و الذي يحمل و اولاده الجنسية الامريكية ( طبعا" لانه ادى اختبارات الماسونية الامريكية بنجاح ) فقام باطلاق لحيته كالماعز و بما يناسب العماء الاخونجي فتسلم السلطة برعاية امريكية. لذلك انا كسوري مثقف و افهم الدين صحيحا" بدون اتباع اعمى او تقليد لاحد اقول للماعز مرسي ان كلامه لايقدم و لايؤخر بالنسبة لنا في سوريا و بالمعنى العامي و اسمحوا لي ان اتخلى عن اداب التعليق كما تخلى مرسي الذي لايرسي عن البروتوكولات السياسية و الدينية لاقول له ان كلامه ( ضراط على البلاط) لذلك ياريت يسد بوزو ( البوز هو لغير العاقل ) و يترك الشعب المصري يقيمه من اعماله بعد سنوات و اذكركم بما قاله جمال عبد الناصر القومي العربي يوما" ( اذا رايتم امريكا راضية عني فاعلموا انني اسير في الاتجاه الخطأ). السوريون يحلون مشاكلهم بانفسهم ونحن من اختار الرئيس بالانتخابات و من اصول الدين ان لانخرج عن طاعته ايها المرسي اللعين.
سورية و افتخر  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz