Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 29 آذار 2020   الساعة 19:37:08
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عــندمـا يـكـون الـديـن وســـيـلــة تــســقـط الـقــيــم.. بقلم : د. احمـد الأســدي

دام برس

 قـمــة زعــران مكــة عــــارٌ وشَــنـارٌ .... طـوبـى لجيــش سوريا وقـائده بشــار

تـســيـس الــديـن واقحـامـة فـي دوامـة الصـراعـات الســلطـويـة لــتحـقيـق غايـات ســياسيـة نفعيــة سيــؤدي بالنتيجــة النهـائيــة الـى تســطيـحـة وقـيمـة السـماويـةوالـتـزامـاتهـا الاخـلاقيــة والاســاءة لهمـا معـا , ويـعـمـل عــلى انحـراف المـؤســسة الدينيــة الـراعيــة لتـلك القيـم عـن دورهـا الحـقيقـي فـي ارســاء ثقـافـة الالتقـاء والتســامـح والســلام التي بشــرت بــها جمـيـع النصــوص الســماويـة , وزحـزحـة واهـتـزاز الصــورة الـروحانيـة للـرمـوز والشـخصيـات الدينيــة فـي المجتمـع , ولــكن هـذا لا يـعنــي إنْ نعطـي الحـق لأنفســنا فـي الغـاء الفضـاء الديـنـي او تحــيـيــدة وعــزلــة فـي زوايـا مجتمعيــة ضــيقــة تحـت حجــة فصـل الـديـن عـن الســياســة , بـل يفتـرض بنـا بـدلا مِـنْ ذلـك البحث عـن الوسـائـل المقبـولـة التـي تســاعدنـا عـلى مــد جســور التقـاء بين المؤســسات السـيـاسيـة والدينيــة مِـنْ اجـل حمـايـة الأخـيــرة ومـراقبــة الأولـى , وهـذا هـو مبـدأ العلمـانيــة الغيـر تقـليـديـة المســتنبطـة مـِنْ واقعنـا المجتمعـي وتقـاليدنـا وثقـافـتـنـا .

 

اســتراتيجيــة اســتخـدام الـديـن لتمـريـر مخـططـات ومشــاريـع اســتعمـاريـة بثيـاب جـديـدة , التي تعمـل عليهـا  الولايـات المتحـدة  ودول الغرب الكبـرى وفق سـياسـةاحـتضـان ودعـم التيـارات الدينيــة الاســلامـويـة بكـل عـناوينهـا ومســمياتهـا , والـدفـع بهـا الـى الشــارع التصـادمـي المســلح بالضـد مِـنْ انظمـة بعينهـا تنتهـج العلمـانـيةالتقليـدية كخط شــروع لانظمـة الحكـم فيهـا , إنمـا يمثـل مرحـلـة متقـدمـة مِـنْ مـراحـل  مشاريـع اســتهداف بنى الدول المدنيـة  واســقاطهـا فـي المنطقــة , واســتبدالهـا بأنظمـةدويـلات الطوائف المبنيـة عـلى اســاس الانتمـاء للدين والمذهـب , و تديـر دفـة الحكـم فـيهـا احـزاب  مـواليــه للغـرب ومنفـذة لاجندتــه , ولكـن بلبـاس وخطـاب اســلامـوييعيــد بنـا بالذاكـرة الـى مـرحـلـة التحـالف الامريكي الغـربي مـع الحـركـات والتيـارات الاســلاميـة الاصـوليـة آبـان مرحـلة الاحـتـلال الســوفيتـي  لأفغـانسـتان , وتبنـي المخابرات المركـزية الامريكيـة ودوائـر الغـرب الموالي لهـا لما ســمي فـي حينــة بالمجـاهـدين الافغـان العرب  والذي تحـول لاحقـا الـى تنظيـم القـاعـدة , ويضـع امـامنـا حقيقــة وصـول احـزاب وتيارات اســلاميـة بشــقيهـا الشـــيعـي والســني الـى دفــة الحــكم  بمبـاركـة الولايـات المتحـدة ودعمهـا , إنْ لـم نقـل تســليمهـا مقـاليــد الســلطـة لهـم  بعـد احـتــلال العـراق و اســقاط نظـام الراحـل صــدام حســين .

 

المـرحـلـة التـاريخيــة الـتـي تمـر بهـا المنطقــة لا عـلاقـة لهـا بحـريـات وديمقـراطيـات ولا هـلوسـات ربيــع عـُربـان وعـيطـان  فخـرائط عـربــنــة المنطقــة مُعــدة ســلفـا , وفـلســفـة بـرنـارد ليفـي لســت بخـافيـة عـلى مـَنْ يعـرف حـقيقـة مـايفكـر بــه العقــل الصهيـونـي ,ولنـا مِـنْ التـاريـخ عـبـر , وســايكس بيـكو الأمـس لازلــنـا نعـيـش تـبعـاتــه , ولـورنس العـرب راســخـه شــخصيتـه فـي اذهــانـنـا , فـالمطـلوب اليـوم تقســيم المقســم مـِنْ الأمــه طـائفيـا ومـذهـبيـا وعـرقيـا , وتهميش الشـخصيـة العـربيـة وجعلهـا فـاقـدة للقيـم والاخـلاق , وخـارجـة عـن مســار الفعـل الحقيقـي المـؤثـر فـي حركـة التـاريـخ , وجعل الانسـان العـربـي تـابـع ذيـلـي ينفــذ اجـنـدة غيــرة , بينمـا تسـلب وتنهـب ثـرواتــه وهـو يقـاتـل بعضــه الآخـر لخـدمـة اعــداءه .

al_asadi@aol.com

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   كفااااية
لا تعليق . بلاش خرابيط وبلاش مقالات بلاش شعارات عندنا مشاكل والبلد في ازمه مو اول تنحل الازمه ويرجع كل شي مثل اول مو اول نحل مشاكلنا .
صريح  
  0000-00-00 00:00:00   نقلاً عن صفحة شبكة شم المؤيدة
nezar  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz