Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 18 كانون ثاني 2020   الساعة 16:39:42
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وجهة نظر .. انتظام و معارضة .. بقلم اياد الجاجة
دام برس : دام برس | وجهة نظر .. انتظام و معارضة .. بقلم اياد الجاجة

دام برس
يقولون ويتحدثون عن النظام والنظام وبأن النظام فعل ولم يفعل ارتكب ولم يرتكب، والبعض يقول المعارضة والمعارضة تمثلني ولا تمثلني موحدة أم مشتتة، نحن الشعب السوري الحر الأبي نعترف بأننا النظام وهم القلة القليلة يعترفون بأنهم معارضة.
وبعيداً عن الاتجاهات السياسية و الطائفية و الإرهابية دعونا نبسط الأمور ونعود إلى معجم اللغة العربية علنا نعلم أصل القضية، فلكل مشكلة حل وفي لغتنا الأصل، وتبعاً لقاموس لسان العرب الذين هم في أزمتنا أصل السبب  و مقاييس اللغة العربية للناطقين بالعبرية و مختار الصحاح للعرب الأقحاح و القاموس المحيط وعنان الوسيط و العباب الزاخر لحمد الفاجر إليكم ما يلي :

أولا بحثت في أصل معنى كلمة النظام فوجدت أنها تعني الانضباط والالتزام والاتساق بنسق واحد وهي كلمة صحيحة .
وبالانتقال وضمن نفس المجال إلى كلمة معارضة وبعد التفحيص والتمحيص ورد الكلمة إلى أصلها وجدت بأن كلمة معارضة هي جمع لكلمة عارض أي عارض الشيء وصد عنه ويقال جاء ابن المعارضة أي الذي لا يعرف من أبوه ويقال أيضا عارض البعير أو بعير معارض أي أنه لم يستقم في الصف والمعارضة هي خلاف التصريح و التورية عن الشيء بالشيء .. يعني وبلغة العوام  اللف و الدوران.
ما أريد قوله بعد هذه الديباجة المملة بأننا مجرد تسميتنا بالنظام فهذا يعني بأننا مازلنا أصحاب النظام بما فيه من سلطة وقوة و إدارة و إرادة والصورة التي تخطر على البال عندها تلك الحشود المنتظمة التي ملئت أرجاء الوطن ونعوش الشهداء التي تحمل على الأكتاف لتدفن في تراب الوطن والقائد المقدام الذي حمل على عاتقه هموم الوطن وحماة الديار سياج الوطن .
ومجرد تسميتهم بالمعارضة فهم الشيء السلبي والصورة التي تخطر على البال عندها فنادق خمس نجوم تحالفات ما انزل الله بها من سلطان كفار قريش بلحاهم الطويلة قطع الرؤوس والتمثيل بالجثث ومسلسلات الانشقاق الوهمي التي باتت أطول من تلك التركية المدبلجة.

وفي الختام أصبح الإعلام هدف لإجرامهم الجبان ولكننا تربينا في مدرسة الخالد حافظ الأسد بأن حب الوطن من الإيمان .. حب الوطن من الإيمان .

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   احبك بلادي
لااستطيع ان اصف شعوري عندما اشاهد هؤلاء الجرزان على شاشات التلفزة العالمية يتحدثون باسم الشعب السوري ويصفون بطولات الجيج الكر ويطالبون بحكومة انتقالية.....اريد فقط ان اصرخ واقول من يمثلني هو بشار الاسد والجيش السوري حامي العرض والدار .يارب احمي بلدي سورية و شعبها وقائدها واهلها .يا رب متى يعود الامان الى شوارع سورية الحبيبة احبك احبك احبك احبك بلادي سورية .متى سينهي هذا الكابوس.
عاشق تراب سورية  
  0000-00-00 00:00:00   _
مؤامراتكم أفشلناها بوحدتنا وصمودنا وتعاوننا مع بعضنا البعض هذا هو الشعب السوري الطيب الذ أسقط كل مخططاتهم الجهنمية والنصر لنا إن نشا الله .
باسل  
  0000-00-00 00:00:00   _
القافلة تسير والكلاب تعوي دون توقف خسئتم انتم ومعارضيكم الذين لا يملكون الشرف أساساً لكي يدافعو عنه الله كبير والنصر لسوريا الأسد .
ماهر  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله يحمي بلدنا وقائدنا وجيشنا السوري المغوار(حماة الديار عليكم سلام)
مهند  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله يفضح عرضكم اذا عندكم عرض يا كلاب با اعوان امريكا واسرائيل يا اذناب قطر ومملكة ال سعود الكلاب
أيهم  
  0000-00-00 00:00:00   _
اللعنه عليهم الى يوم الدين ثورة الكلاب والجهلة
فراس  
  0000-00-00 00:00:00   _
لم استطع ان أوجد وصف او كلام يصف ما اقترفته ايدي اولائك المجرمين .... مسكوه .. قيدوه .... ربطو عينيه .... وضعوه على ناصية الشارع وامسكو وذبحوه وهم يهللون ويكبرون ..... هل هذه هي الثورة يا رعاع ؟؟ ....... اذا كانت هذه هي الثورة فتباً لها ولكم ولتحترقو بنيرانها انتم ومن يدعمكم ...
حسن  
  0000-00-00 00:00:00   _ ستبقى سوريا منيعة
اين الاعلام الحر ... .اين اعلامهم ذو الرأي والرأي الاخر .... الا يوجد احد ينصف ويعرض جرائم اولائك الارهابيين ... صوتك لم ولن يفارقني ايها الشهيد ... سأظل اقوم بنشره مراراً وتكراراً ليرى الناس ثورة الرعاع ليرى كيف يتم القتل بابشع الطرق كيف يتم الذبح في شوارعنا ماكان يحدث في الشيشان وافغانستان اصبح يحدث في سورية ..
لين  
  0000-00-00 00:00:00   حلوة
اولاد المعارضة هدول مارح يحلو عنا بقى هههههه
علاء  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz