Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 22 أيلول 2019   الساعة 08:49:00
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
نوال السعداوي امرأة ليس لها تاريخ .. بقلم : فوزي بن يونس بن حديد

دام برس

هل من حق المرأة أن تثور على مبادئ وقيم مجتمعها؟ وهل لها الحق في إبداء رأيها بكل حرية حتى لو تجنّت على غيرها؟ وهل من حقها فعلا أن تخترع قوانين خاصة بها وتدعي أنها قادرة على إذلال الرجل؟ تلك هي صفات أو مبادئ الكاتبة المعروفة والمشهورة عالميا نوال السعداوي التي ثار الضجيج حول هل أنها امرأة أم أنها مخلوق من نوع آخر، هذا إذا اعترفت أنها مخلوق بالأساس.

فكاتبة كنوال السعداوي تبحث في قمامات الفكر لتلوث كل فكر حولها بخرافاتها وخزعبلاتها التي لا تنتهي إلا بموتها، ويبدو أن باب التوبة قد صدّ في وجهها لأن وجهها يرفض كل جميل، شعرها الأشعث وأسنانها الجاحظة وعيونها البارزة وصوتها الخشن جعلنا نفكر ألف مرة في الاقتراب من فكرها، لأن المظهر عادة ينبئ عما في داخل الإنسان من أفكار ومبادئ.

وكاتبة مثل نوال السعداوي التي تكتب بشيطانها لا بعقلها، قد أصابها فيروس التجني على كل ما هو جميل وما هو مبدأ وما هو عُرف، وارتضت أن تتمرد على كل القيم بما في ذلك قيم الإسلام، ولو أخفت عدوانها لاختفت عيوبها ولكن جرأتها على الدين والواقع جعلها امرأة منبوذة عند كثير من الناس واسأل أهل مصر ينبئونك بصفاتها.

وحتى كتاباتها لم تخرج عن دائرة السوء والتجني الواضح، وفي لقاءاتها تحاول أن تخفي آلامها، وقلقها وكآبتها من الحياة وتحاول أن تصور نفسها كأنها تعيش الحرية والسعادة ولكنها في الحقيقة تعيش قمة الألم والصراع مع النفس، أقرأ ذلك من خلال ما تكتب ومن خلال ما يدور من حوار معها ومن خلال الوجه العبوس الذي يظهر على الشاشة، إنها لا تمثل المرأة العربية، ولا تمثل حتى المرأة الإنسانة كأنها تعيش في كوكب آخر صنع خصيصا لها لتريه إبداعاتها الزهايمرية، لا سيما وأنها تعيش الآن شيخوختها الهزيلة، وقلّ من لا ينتقد فكرها ومعجب بآرائها ومقتدٍ لسلوكها، إنها امرأة منحرفة فكريا ولا أستطيع أن أقول أخلاقيا، فأنا أحكم عليها من خلال فكرها لا من خلال أخلاقها، فكيف تستهزئ بالدين ويسمع لها وكيف تتجنى على أركان الإسلام ركنا ركنا بداية من الصلاة ونهاية بالحج وترى أن العبادات تكريس للجاهلية الأولى وتتساءل كيف الناس ينساقون وراء طقوس يكتنفها الغموض، ولماذا يتعبون أنفسهم ويتلذذون بالألم والعذاب في نهار رمضان ويحرمون أنفسهم من الطيبات؟ ولماذا يطوفون حول حجر لا ينفع ولا يضر؟

حديثها عن الدين افتراء وبهتان، وميتافيزيقا وفلسفة سفسطائية وثرثرة لا فائدة منها، بل إن ذلك يعكس شخصية الإنسان المضطربة التي لا تعرف كيف تعيش واقعها ولا تستطيع أن تتأقلم مع محيطها مما يجعلها في اصطدام دائم مع نفسها ومع من حولها، وتحوم حول الحمى وربما وقعت فيه، لذك هي الآن في ورطة فكرية وحيرة نفسية وبلبلة عقلية وربما أصابها نوع من الخرف نتيجة التفكير المنحرف الذي أتاها من كل جهة.

ما جعلني أقتنع أن نوال السعداوي مخلوق من نوع آخر هو أنها لا تفكر كامرأة لها عاطفة وحنان ورؤية ثاقبة، ولا تفكر بعقلها رغم أن المرأة في الواقع أقرب إلى العاطفية ولا هي بالمرأة الحديدية التي تصنع القرار في الوقت المناسب، بل هي نوع من المخلوقات ما زلت لا أفقه سرّه ولا كنهه، وهي نوع من البشر لا يفكر – كما قلت آنفا- بل يستقبل ما ترويه الشياطين لتثير بلبلة في العالم بآرائها المعوجة التي لا تستقيم وخطواتها الفجة التي يفجع منها كل لبيب، ولكن ثورة مثل هذه المرأة مآلها الخمود والاندثار، فبموتها ينتهي خرفها وتنتهي خزعبلاتها.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   هههههههههههههههه للسيد سوري اسدي نوال متقدمة بأفكارها علينا لم ولن تحرض احدا على الزنى هههههه
لا داعي للاعتذار بعد شو هههههه ولكن تقول انك علماني ؟؟!!!! مع احترامي لرأيك انا محافظة على اخلاقي وشرفي واكيد بعطي ابني كنية ابوه بس لو فرضاً اتخلى الاب عن ابنه الشرعي ويرفض تسجيله باسمه ماذا ستفعل المراة بهذه الحالة ؟ تزني مع غيرو حتى تسجلو؟؟ههه الموضوع ليس كنية من نعطي؟؟؟ الموضوع ان افكار نوال تجاوزت الحدود الضيقة والعقل الانساني المحدود والمتقوقع ولم تحلل الزنى بافكارها وانا بعرف انو الرجال كمان يقومون بالزنا كثيرا وبالمخفي ولا رادع لهم الا لو اخلاقهم موجودة ومع اكتر من واحدة كمان وين الله حتى يعاقبه بس الهيئة هذا الموضوع او غيره حلال للرجال فقط ومن هنا يبقى مجتمعنا الذكوري العربي متقوقعاً غارقاً بافكاره التي يحللها لنفسه فقط وعلى كيفه هههههه ولا يهمه الا نفسه بس ضحكتني والله ههه هههههههه يوم الحشر ليش رحت عليه وجعت؟!!!!! وبتعرف شو رح يصير فوق بالسما هههههه انو ربنا رح ينادينا باسمنا وباسم امنا ؟ ههههه وحتى لوكان ابونا الحقيقي موجود ما رح يناديه كمان؟؟؟؟ شيء غريب وعجيب يااااااااارب احمي بلدي سوريا ورئيسنا آآآآآآآمين
rima  
  0000-00-00 00:00:00   وعم تسألي يا ست rima وين الغلط
يللي عم تقولي وين الزنى بالموضوع يا ترى لو الله أكرمك بولد رح تكنيه بإسم مين ؟؟؟؟ أكيد بإسم أبوه وأنا قصدت بالتحريض على التزاني عبر إعطاء الإبن كنية أمه أن المرأة ووفقا لهذا الطرح الذي لا يقره المجتمع المحافظ العلماني - وأنا واحد من أفراده - فضلا عن المجتمع المتدين أن المرأة قد ترتكب الزنى ومع أكثر من رجل وتكون العاقبة الوخيمة هي الحمل وما ينعرف مين الأب الحقيقي فتنسبه الأم إليها بدون أدنى مشكلة طالما أن الرجل بات أداة أو آلة لقضاء وطرها ليس إلا ... بس بحب أذكرك أنو كلنا بالآخرة رح نوقف في صعيد واحد وعندما ينادي رب العالمين أي واحد منا للحساب ينادى باسمه واسم أمه فقط وهذا فقط يوم الحشر بتعرفي ليش ؟؟ لأن الله ستار وهناك الكثير من يوم خلقت البشرية إلى يوم القيامة أتوا إلى الوجود بعلاقات محرمة لذلك ينادى الجميع بالإسم واسم الأم لكيلا يفضح على رؤوس الخلائق بأنه ابن زنا .... أما نحن في الحياة الدنيا وهذا الطرح مرفوض مرفوض مرفوض ... وبالنسبة للشتائم التي بدرت مني فأنا أعتذر على الملأ عبر هذا الموقع الكريم عن أي إساءة وارجو قبول اعتذاري وتحياتي لك ... وعاشت سوريا الأسد بكل نسيجها الاجتماعي الجميل
سوري أسدي  
  0000-00-00 00:00:00   نظرة متخلفه
ألم تجد موضوعا تتكلم فيه غير الهجوم على مفكرة ورائدة في الفكر المتحرر. يبدو ان عداوة الخير للشر ازلية.
سوري  
  0000-00-00 00:00:00   للسيد سوري اسدي
نحن اكبر منك باخلاقنا السامية واسفة بس نحنا لا نتازل لمستواك اللاخلاقي وليس السباب او الشتيمة الا من صفاتك لاننا ومع احترامي لك لم نسبك او نشتمك او نشتم الكاتب لكل منا رايه ويبدو انك انت الذي لا تفهم وعقلك محدود الاحسن لك ان تقرا اكثر وتتثقف اكثر وتتأدب اكثر وشو الغلط اذا عطت كنيتها لبنها وين الزنى بهالموضوع اسفي على هذا الزمان ليس فيه رجال تفهم غير الجنس ولا تفهم معنى الحرية والله يساعد بشار الاسد على هيك شعب من امثالك و الله يحميه النا والعذراء تخليه فوق راسنا للابد
rima  
  0000-00-00 00:00:00   إلا نوال السعداوي
يا لتخلفك ومحدودية عقللك (إن وجد) . نوال السعداوي هي الوجه المشرق للمرأة ليست العربية فقط بل المرأة بشكل عام . هي الغاية التي يجب أن تنشدها النساء . أما الرجال أمثالك فلا تعجبهم إلا المرأة المتغابية الكاذبة اللعوب والتي ليس لديها إلا شكلها لتتاجر به .
amal  
  0000-00-00 00:00:00   مقال سيء
الكاتبه نوال السعداوي إمرأه لنا الشرف بأن تكون عربيه، فكرها متقدم ولا يدرك ما تقوله إلا كل ذي عقل منفتح، لن أناقش معكم أفكارها لأنكم لن تفهموا ما تقول. العالم العربي الذي يفرقه الدين وكل ملة فيه تكفر المله الأخرى لا يمكن أن يفهم ما تقوله هذه الكاتبه .....أقترح أن تخرجوا من المستنقع الذي تعيشون فيه أولا ثم يحق لكم مناقشة فكرها
مو مهم  
  0000-00-00 00:00:00   محشش
يعني... ليس دفاعا عنها إذا أتينا بخارطة للعالم ووضعنا عليها لون معين لبلدان العالم التي تطبق قوانينها(حسب دين تلك الدولة)والبلدان التي تسَن قوانينها(الوضعية)بما يلائم مجتمعاتها وامنحها لونا آخر..ولاحظ الفرق(تخلف..تطور)لتلك الدول..بين الحالتين واحكم بنفسك...بمعنى كيف كانت المجتمعات قبل مجيء الديانات..ألم يكن قوانين تسِر تلك المجتمعات(قوانين حمورابي..)...فعلا( الدين أفيون الشعوب)يعني بتلك الدول الخارقة للتطور العلمي لايوجد..... وبس بالمجتمعات المذكورة أولا في القدرة الألهية
أبو عرب  
  0000-00-00 00:00:00   كلوا ؟؟إنتو الجوز يا غاليلو وrima
يعني شو بتتوقعوا من وحدة ؟؟عطت بنتها كنيتها بدل كنية أبوها ..؟؟ أليس هذا تحريض سافر للمرأة على التزاني والعهر الذي لم يسبقك به أحد ... لذلك يا غاليلو ويا rima بدل ما تتنطحوا وتدافعوا عن ؟؟كلوا ؟؟واخرسوا أحسنلكن لأن المدافع عن عديم الشرف فهو ؟؟تماما .... وعاشت سوريا الأسد ... ويلعن أبو هيك حرية تعبير إذا بدها تخلينا ندافع عن العهر بقصد أو بغير قصد
سوري أسدي  
  0000-00-00 00:00:00   نوال السعداوي قمة التاريخ وستبقى للابد
كما قال لك السيد غاليلو ومع احترامي لرأيك لكنك فعلا انك انت تعيش في كوكب آخر وليس نوال السعداوي صحيح ان افكارها غريبة بس مقنعة وواقعية ومفيدة لهذا الجيل والاكيد انك يا سيد فوزي لم تقنعنا برأيك وتبقى لنا حريتنا وتبقى لك حرية تعبيرك.!!....وستبقى نوال خالدة بافكارها للابد وسبق ان سجل التاريخ عظمتها شكرا نوال لن نجد مثلك ابدا في هذا الزمان
rima  
  0000-00-00 00:00:00   تكلم لأعرفك
أستاذ فوزي تكلمت فعرفنا قبحك أما هي تكلمت فعرفنا فكرها..هذا الفرق الذي يصنع الفرق ففي البدء كانت الكلمة والفعل هو النتيجة..وباختصار أنت تعيش بردود العفعل وكلامك يدل عليك. دعواك للتقليد هي باطلة في زمن عنوانه التغيير..أنا شخصيا اتفق مع الإنسانة الحكيمة نوال السعداوي وأؤمن بفكرها خاصة من ناحية الطقوس الدينية التي أتيت لذكرها حضرتك وأعتبرها غبية ومحض تقليد جاهلي وشرك.أوصلنا للصراع الأزلي بشكل وحشي غرائزي مبني على العاطفة والفتاوى المسخرة كإرضاع الكبير والمسيار(الزنى بغطاء ديني)والجهاد (الانتحار بغطاء ديني) ووو وبكل حال اشكرك لإتاحة هذه الفرصة لأقول رأيي أن القانون الثابت الوحيد في الكون هو التغيير فمن سيبدأ بنفسه؟ أم أنك في كوكب آخر!؟
غاليلو  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz