Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 18 شباط 2020   الساعة 15:06:50
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
فقط في سورية : المتظاهرون 20 شخصاً والمصورون 50 شخصاً

دام برس

فقط في سوريا يمكنك شراء ربطة الخبز ب 15 ليرة سورية (الدولار 50 ليرة) بينما تكلّف الدولة بحدود 34 ل س.

· فقط في سوريا يمكنك شراء لتر المازوت ب 15 ل س بينما تتكلّف الدولة بحدود 40 ل س.

· فقط في سوريا يمكنك شراء كتاب مدرسي ب 15 ل س بينما تتكلّف الدولة بحدود 42 ل س.

· فقط في سوريا يمكنك تعليم أبناءك من الابتدائي وحتّى تخرّجهم من الجامعة وتكون مجمل التكلفة متضمّنة اللباس والكتب و مصروف الجيب والمواصلات أقل من 350.000 ليرة

· فقط في سوريا يمكنك الدخول إلى المشافي وتلقّي العلاج بالكامل مع ما تحتاجه من صور أشعّة وتحاليل توخطيط قلب ولقاحات للأطفال وعمليّات جراحية .. مجاناً.

· فقط في سوريا يمكنك السماح لزوجتك أو ابنتك بالعودة للمنزل ليلاً وبدون أن تشعر بالخوف عليهم.

· فقط في سوريا تجد الكنيسة ملاصقة للجامع وتجد شيخ الجامع يذهب ليهنئ الخوري بميلاد السيّد المسيح أو بعيد الفصح ويخرج الخوري في جنازة المسلم مشيّعاً.

· فقط في سوريا يقوم المسلمون بزيارة كنيسة مارتقلا في صيدنايا ويقدّمون لها النذور و يقوم المسيحيّون بزيارة مقام السيّدة زينب ويقدّمون لها النذور.

· فقط في سوريا تجلس لتناول غذاءك في مطعم ما وتتفاجأ برئيس الجمهوريّة يجلس على المائدة المجاورة لك.

· فقط في سوريا يفاجأ صاحب محل للحلويّات في حلب برئيس الجمهورية داخلاً للمحل لشراء الحلويّات فيقول له لا أريد منك مالاً لأنّك تشبه رئيسنا.

· فقط في سوريا الدولة المحدودة الموارد تجد انّ ديونها الخارجيّة 0دولار.

· فقط في سوريا تمّ الانتقال من الاقتصاد الاشتراكي إلى إقتصاد السوق وبقي سعر صرف الليرة السوريّة مستقراً بمواجهة العملات الأجنبية.

· فقط في سوريا تجد أكثر من مليون فلسطيني مهجّر من أرضه يعامل معاملة السوري في جميع الحقوق والاختلاف الوحيد هو في الهويّة.

· فقط في سوريا تجد مليون ونصف المليون مهجّر عراقي لم يقطن أحد منهم في خيمة للأمم المتّحدة على الحدود وتجده يقاسم المواطن السوري رغيفه ومدرسته ووقوده المدعومين من قبل الدولة.

· فقط في سوريا تشهد على دخول أكثر من 300.000 مواطن لبناني في يومين إثنين وتجد المواطنين السوريين ينتظرونهم على الحدود لينقلوهم إلى الأراضي السوريّة ويستضيفونهم في بيوتهم خلال حرب تمّوز 2006 .

· فقط في سوريا تجد مواطنين فقراء يقفون في الدور على كوّة المصرف المركزي ليتبرّعوا بأقصى ما يستطيعونه دعماً لعملة بلدهم في أزمته.

· فقط في سوريا انطلقت ثورة سلميّة ذهب ضحيتها حتّى اليوم أكثر من 1500 عنصر ما بين قوى أمنيّة ورجال جيش.

· فقط في سوريا انطلقت ثورة سلميّة تنادي بمطالب شعبيّة داخليّة ولكن جميع قياداتها مقيمة في الخارج بل إنّ بعضهم لم تطأ قدمه أرض سوريا وتعليمات تحرّكها وتسميّات جمعها تأتي من ألمانيا والسويد وأمريكا والكيان الصهيوني.

· فقط في سوريا تجد الفضائيات تغطّي خبر إنشقاق مجنّد واحد في جيش يضم خمسئة ألف مجنّد وتجعله خبراً رئيسيّا و يصبح هذا المجنّد بعد شهر ونصف ملازم أوّل منشق وأيضاً يصبح خبراً رئيسيّا وعلى نفس المحطّة.

· فقط في سوريا يتفاجأ أحدنا بأنّه وأثناء تناوله لطعام الغداء وهو يشاهد إحدى المحطّات الفضائيّة بإسمه يقوم بالإدلاء بشهادته حول إحدى المظاهرات في إحدى المدن السوريّة.

· فقط في سوريا يتّصل أحدهم معزيّا بوفاة صديق له أو قريب بعد إعلان نبأ استشهاده برصاص قوّات الأمن والجيش السوري ليتفاجأ بالمتوفي يردّ عليه شخصيّا.

· فقط في سوريا يموت أحدهم بحادث سير أو أزمة قلبيّة ليصبح وفي نفس اليوم خبر مقتله برصاص الأمن السوري على كافة الشاشات الفضائيّة وخبر تكذيب الحادثة من قبل أهل المتوّفي لا تأتي تلك المحطّات على ذكره بحجّة عدم صدقيّة المصدر.

· فقط في سوريا يخرج احد المعارضين على شاشة إحدى الفضائيات ويبدأ بشتم النظام والمطالبة بإسقاطه والسبب على حد تعبيره عدم وجود حريّة للتعبير في البلد وسياسة كم الأفواه لتتفاجأ بأنّه يتحدّث من العاصمة دمشق.

· فقط في سوريا يخرج عليك شاهد عيان على إحدى الفضائيّات ليروي تفاصيل مظاهرات حاشدة في كل من حمص وحماه و درعا و إدلب والحسكة وبانياس والكسوة و تلبيسة والرستن وهو مقيم في ألمانيا.

· فقط في سوريا تجد مظاهرة يقوم بها عشرين شخصاً و تجد أكثر من خمسين شخص يقومون بتصويرهم ليصبح الخبر على الفضائيات مشفوعا بتصوير فيديو فيه بعض الأرجل أو أسطح البنايات، الآلاف من طالبي الحريّة يتظاهرون في سقبا وسط العاصمة السورية دمشق على ضفاف الفرات .

· فقط سوريا تآمرت عليها كل من أمريكا وبريطانيا وفرنسا والبرتغال وألمانيا وووو بالعلن ولكنها فشلت........!!!!!

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   هههههههههههههه

صلح نفسك قبل ماتموت بغيظك

عبدالله الحر  
  0000-00-00 00:00:00   سورية ياحبيبتي
أنا أكيد بأيد الاستاذ سامر عكلشي حكاه في كتير ناس شوهو سورية بالفساد وأولاهم ضباط من الجمارك والشرطة والمسؤولين لكبار وحتى رئيس البلدية طبعا انا ما بشمل كل الناس في ناس كتير منيحة ومسؤولة وأأكيد أصبيعنا مو متل بعض بس بتمنا أنو مسيرة الإصلاح تخلي دول العالم كلها تحكي عبلدنا بالخير وما يحكوا أي كلمة عاطلة عنها اللهم من أراد لسورية سوء فاجعل كيده في نحره وخذه أخذ عزيز منتقم عشتم وعاشت سورية
شامية  
  0000-00-00 00:00:00   ولكن
نعم ولكن أيضا لايجب النظر الى النصف الممتلئ فقط من الكأس وانما يجب رؤوية النصف الفارغ ففي سوريا هناك من حاول تخريب الاقتصاد الوطني مثل الدردي عطري وامثاله وفي سوريا بدأت خصخصت التعليم والصحة وفي سوريا ازداد الفساد والرشوة والمرتشين وفي سوريا ازداد الفقراء فقرا والاغنياء غناءا واذدادت الفوراق الطبقية وفي سوريا هناك فريق اقتصادي حاول تطبيق الليبرالية الاقتصادية والسؤال هنا لو نظرنا الى التجربة المصرية على سبيل المثال نرى بان مصر عندما فقدت القرار الاقتصادي فقدت القرار السياسي فأين كان الفريق الاقتصادي يجر البلد نحنا قلنا كشيوعين سورين ونعاود القول ان الحفاظ على مكتسبات الطبقة العاملة في سوريا وتحسين الوضع المعاشي للعمال والفلاحين وصغار الكسبة بالاضافة الى توسيع الحريات الديمقراطية واصدار قانون احزاب جدي وحرية لصحافة والاعلام كل هذه الامورستعزز من موقف سوريا الوطني ومن صمود سوريا على اعتبار سوريا هي دولة الممانعة وخط الصمود الاول في وجه المخططات الامريكية والصهوينة اذا لابد من القول بانه هناك شرفاء في هذا الوطن يحاولون زيادة قوة ومنعة سوريا وهناك اناس يحاولون بيع البلد من خلال ضرب مؤسسات القطاع العام الذي يعيش من خلاله الاف العائلات السورية اذا لابد من محاسبة هؤولاء والضرب بيد من حديد على كل من سولت نفسه ان يضر بالاقتصاد الوطني عاشت سوريا حرة مستقلة عصية على اعدائها سوريا لم ولن تركع
samer  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz