Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 28 أيلول 2020   الساعة 22:18:43
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عناوين الحضارة السورية .. أخبروني أين يوجد مثل سورية على سطح هذا الكوكب ؟
دام برس : دام برس | عناوين الحضارة السورية .. أخبروني أين يوجد مثل سورية على سطح هذا الكوكب ؟

دام برس:

كلمات خالدة على مر العصور نقتطفها من رسالة خاطب بها البعل شعبه السوري قبل خمسة آلاف عام:
(حطم سيفك
و تناول فأسك و اتبعني
و ازرع السلام و المحبة في كبد الأرض)(1)
إن نهر العاصي أصبح يصب في نهر التيبر منذ أمد بعيد , حاملا معه لغة سورية و تقاليدها و ثقافتها)
(الشاعر الروماني جوفينال 60 - 130 م)(2)
(إن على كل إنسان متمدن في هذا العالم أن يقول إن لي وطنين : وطني الذي أعيش فيه و سورية)(3)
عالم الآثار الفرنسي ومدير متحف اللوفر الأسبق في باريس و مكتشف حضارة "ماري" السورية "أندريه بارو"
(تحتل سوريا مكانة فريدة في تاريخ العالم , و قد كان فضلها على رقي البشرية من الناحيتين الروحية و الفكرية أعظم شأنا من أي بلد آخر..... فأنظار المسلمين و المسيحيين و اليهود حيثما وجدوا تتجه إلى إحدى البقاع المقدسة في سورية ليستوحوا منها , كما أن أقدامهم تسوقهم إليها ليهتدوا بهديها , و على ذلك فإن أي إنسان غربي متمدن يمكن أن يدّعي الانتساب إلى بلدين بلده و سورية)(4)
المؤرخ الشهير فيليب حتّي
(إن من يقود الشرق الأوسط لا بد له من السيطرة على سوريا ذلك أن أسبابا تدعوني لتبني مثل هذه النظرة أحدها موقع سوريا الاستراتيجي ... و ثانيهما أن سورية ... كانت رأس الحركة العربية القومية و قلبها منذ بدايتها في أوائل هذا القرن , و كانت منبع الأفكار السياسية و المولدة لها ...)(5)
المؤرخ و المفكر بريطاني باتريك سيل
عن أي سورية نتحدث ؟
سؤال قد يكون مشروعا لمن يجهل تاريخ سورية القديم , فهو يراها اليوم بحدودها الحالية التي كانت نتاجا لاتفاقية "سايكس بيكو" (عام 1916م) الشهيرة و السيئة الصيت , و إن علم أكثر من ذلك فسوف يقوده علمه إلى "سورية الطبيعية" أي ما دعي ببلاد الشام (سوريا و لبنان و فلسطين و الأردن) و هو لا يعلم بأن هناك ما هو أكثر من ذلك بكثير ... و في هذا المجال سوف أذكر بعض عناوين سورية التي أتحدث عنها :
سورية هي مركز الحضارة الأول على سطح الأرض , و كل حضارة على سطح هذا الكوكب أمها الحضارة السورية , فهي مركز إشعاع الحضارة في هذا العالم (6), لقد أسس أجدادنا السوريون امبراطورية عظيمة امتدت (من عربستان حتى قبرص و من حدود أرمينيا و طوروس و الأمانوس حتى جزيرة العرب)(7) وحتى أنها ضمت سيناء مصر في عهد السوري الأكادي سرجون "شيروكين" أو "صارغون"(8) و الشعب السوري هو ما دعي تارة بالسومريين و أخرى بالكلدانيين و البابليين والأشوريين ... إنه كل هؤلاء (و لقد امتاز السوري بنظرته للكون و الحياة ميزة خاصة بعد أن امتزجت الأقوام بعضها مع بعض سواء من سكان أصليين أو ممن نزحوا إلى سوريا من الجزيرة العربية من أكاديين و آشوريين و كلدان و كنعانيين و آراميين و غيرهم و هذا المزيج السلالي المميز أنشأ الشعب السوري ... الشعب السوري الذي بدأ تاريخه في مطلع الألف العاشر قبل الميلاد .....)(9)
هذا الشعب تكلم لغة واحدة بلهجات متعددة فقد أثبتت التحقيقات اللغوية للمحفوظات الأثرية المكتشفة أن (السورية أو "السريانية" هي لغة جميع سكان الرقعة الممتدة من البحر الأعلى "البحر الأسود" إلى البحر الأسفل "بحر العرب" و من وادي السند شرقا إلى جزيرة قبرص و اليونان و كريت غربا ,و أن ما دعي بالأكادية و البابلية و الآشورية ليست إلا تسميات من قبل المؤرخين المحدثين أنفسهم تبعا لانتقال عاصمة الدولة من "آكاد" إلى "بابل" إلى "آشور".)(10)  
و قد أصبح من المعلوم أن "الآلهة" أو "الأجداد" : "سر" و "مر" و "رب" كانت تعد من أهم أرباب العرب القدماء وما يهمنا هنا هو "الإله أو الجد" "سر" فعلى سبيل المثال وجدت مدينة "سر" التي عاش فيها هذا "الرب" (قرب البحرين باسم "سار" و تعود لآلاف السنين قبل الميلاد و إلى جانبها مدينة "سارة" و تعود للفترة نفسها و قد انتشر أبناؤه و أحفاده في المنطقة الشرقية من الأرض التي دعيت فيما بعد بالأرض العربية و كانوا جميعا يتكلمون العربية بلهجتها السريانية الشرقية كلغة رسمية في شتى أرجاء الدولة كلها و استمرت زهاء ثلاثة آلاف عام , و بالرغم من أن المستشرقين أخذوا يسمونها مرة أكادية و أشورية و كلدانية و قد ثبت أخيرا : أنها لغة واحدة هي العربية القديمة بلهجتها القديمة السريانية و صار السكان يعرفون بالسوريين أو السريان و صارت الأرض "سوريا" من "سري" أي السيدة و "سورية" من "سرت" أي السيدة)(11) 
لذلك فإن سوريا التي نتحدث عنها و سورييها هم :(إن السوريين في الأصل هم "سرن" التي هي جمع "سر" في العربية القديمة, و تعني السيد العالي المرتفع و هي "السراة" في عربية اليوم ,و إن "سرن" العربية القديمة كانت تكتب بدون أحرف صوتية يقابلها فيما بعد "سريان" و "سوريون" الذين هم أبناء "سر" و سكان "سرت" في العربية القديمة التي هي أرض "سرت" السيدة العالية , "السرة" المركز .)(12) 

هذه بعض عناوين سورية هذه ... (عناوين فقط) !

من سورية بزغ فجر التاريخ الإنساني كله ............... ففيها أقيمت أولى القرى الزراعية في التاريخ(13) , و على أرضها قامت أعظم حضارات الدنيا : "سومر و بابل و أشور و أكاد"(14) و ماري(15) و إيبلا(16) و أوغاريت(17) و تدمر(18) و الدولة الأموية العربية الإسلامية العظيمة ......., و قدمت سورية للبشرية أول أبجدية صوتية كاملة في التاريخ(19) , و أول نوتة موسيقية في التاريخ(20) و أول ملعب أولمبي في العالم (21),و أول برلمان في العالم (22) و أول مدرسة في العالم (23)و أول غرسة زيتون في العالم ,و أول حقل قمح في العالم(24) , و اكتشف السوريون (الفينيقيون) أمريكا قبل كولومبس بألفي عام(25) ,و قدم أوركاجينا السوري "لبت عشتار" التي أوحت لحمورابي (بدون شك كتاب الشرائع الذي كان هدية سورية الأولى للعالم القديم و الحضارة العالمية)(26) و التي قال عنها المؤرخ الكبير "ول ديورانت" بأنها (لا تقل رقيا عن شريعة أية دولة أوروبية حديثة)(27) و أن السوريين كانوا أول من اكتشف المثلث و الدائرة و صنع العجلة و وضعوا (المواقيت والتقاويم لأول مرة فقسموا السنة إلى اثني عشر شهرا و الشهر إلى ثلاثين يوما و النهار اثنا عشر ساعة و الساعة ستون دقيقة و الدقيقة ستون ثانية هذا النظام الذي لم يحد العالم عنه قيد شعرة حتى هذا اليوم)(28) و من دمشق انطلق القديس بولس ناشرا المسيحية في العالم(29) , و من دمشق (أقدم عاصمة في العالم) انطلق العرب المسلمون و وصلوا أقاصي الدنيا ناشرين الإسلام رسالة محبة و سلام إلى العالم أجمع (الدولة الأموية التي امتدت من دمشق إلى اسبانيا و فرنسا غربا , و من دمشق إلى حدود الصين شرقا), و من دمشق انطلق صلاح الدين ليقضي على الحلم الصليبي في (حطين) و يحرر بيت المقدس (1187م) , و من سورية بزغ فجر اليقظة العربية التي علق السفاح أحرارها على المشانق في ساحة المرجة و عاليه عام /1916/ , و من سورية انطلقت أول وحدة عربية في العصر الحديث بين سورية و مصر عام /1958/ , و من سورية و مصر الشقيقة انطلقت أول حرب عربية تحريرية في العصر الحديث حرب تشرين التحريرية عام /1973/ التي أوقفت المدّ السرطاني الصهيوني في الأرض العربية , و من هذه الأرض "حلب" انطلق الشهيد سليمان الحلبي إلى مصر و أغمد خنجر المقاومة العربية في صدر الجنرال المستعمر  الفرنسي "كليبر" عام (1800م) فقتله , و من سورية "جبلة" انطلق الشهيد القائد عز الدين القسام و قاد الثورة في فلسطين عام (1929م) واستشهد فيها , و من سورية "اللاذقية" انطلق الشهيد البطل جول جمال و دافع عن مصر مع إخوانه المصريين عام (1956م) محققا الخلود باستشهاده بعد أن أغرق و رفاقه المدمرة الفرنسية "جان بارت" و من سورية انطلق الجيش العربي السوري عام (1975م) لينقذ لبنان من دمار الحرب الأهلية و التقسيم , فأوقف نزيف دمائه,(مضحيا بآلاف السوريين شهداء على أرضه) وحفظ عروبته و استقلاله ,و حطّم اتفاق السابع عشر من أيار الإذعاني الذي فُرض على لبنان لإدخاله  في الحظيرة الصهيونية و ليصبح لبنان خنجرا في خاصرة سوريا , و في الوقت الذي كانت سورية تقف فيه بصلابة ضد مسيرة الاستسلام الساداتي و جوقة التخاذل العربية , و تشكل (جبهة الصمود و التصدي) , قدحت زناد المقاومة واحتضنتها و دعمتها بالدماء و الأموال و السياسة في كل مكان تواجد فيه احتلال لأرض عربية , فأضحت سورية قلعة الصمود و قبلة المقاومين و الأحرار في العالم كله  ....... سورية و الحال هذه : كانت و ما زالت أول هدف للعدوان و التآمر من قبل قوى الشر و الاستعباد و الهيمنة هذا العدوان المسعور الحاقد المستمر ... طالما استمر نهجها المقاوم ... و أسدها الرابض على ذرى قاسيون ...
و نقولها للتاريخ و الحقيقة : ... أعوام مضت على الحرب الكونية الحاقدة لتدمير سوريا : و بكل ما تحمله يوميا من تدمير و قتل و تشريد , لماذا يباع الخبز (و هو المادة الغذائية الرئيسية للمواطن السوري) بأرخص سعر في العالم كله حتى الآن ؟... نعم تقدمه الدولة بشكل شبه مجاني لكل شعب سوريا و كل من يتواجد على أرضها بدون تمييز... سؤال برسم الإجابة ... وهل يوجد مثل هذا في أي مكان في العالم كله ؟ هل يوجد دولة على سطح هذا الكوكب تعرضت لما تعرضت له سوريا من تدمير حاقد ممنهج للمنشآت والموارد (للبشر و الحجر و الشجر أو لنقل تدمير الأرض و ما عليها ) ما زال التعليم فيها مجانيا ؟ و ما زالت الطبابة مجانية لكل مواطن في سورية ؟ و ما زالت المواد الأساسية (سكر , أرز , مازوت ...) مدعومة من الدولة ؟ أخبروني أين يوجد مثل ذلك في العالم كلّه ؟  هل ثمّة بلد تعرّض لما تعرّضت و تتعرّض له سورية و يبقى صامدا لا يلين و لا ينكسر ؟ هل يوجد مثل سوريا على سطح هذا الكوكب ؟ من كان لديه جواب فليخبرني ؟! ....
بعد كل هذا ألا يحق لي أن أردد مع قائدي المقاوم الصامد البطل السيد الرئيس بشار الأسد ما قاله ذات يوم و في كل يوم :
"إن من ينتمي للشعب السوري دائما رأسه مرفوع إن شاء الله ..."(30)

(1) - تاريخ سوريا الحضاري القديم (2) - د أحمد داوود -- دار الشرق للطباعة و النشر - الطبعة الأولى دمشق - /2004/ الغلاف الداخلي
(2) - دور سوريا في بناء الحضارة الانسانية عبر التاريخ القديم - ترجمة و إعداد سعد صائب - دار طلاس - دمشق 1994 - الغلاف الداخلي
(3) - تاريخ سوريا القديم تصحيح و تحرير - د أحمد داوود الطبعة الثالثة دار الصفدي دمشق 2003 -  الغلاف الداخلي
(4) - تاريخ سورية و لبنان و فلسطين - د . فيليب حتّي - ترجمة د . جورج حداد - عبد الكريم رافق - الجزء  الأول-  دار الثقافة - بيروت- ط3 - 1954 - ص3
(5) - الصراع على سوريا - باتريك سيل - ترجمة سمير عبده - محمود فلاحة - طلاس للدراسات و الترجمة و النشر ص14
(6) يمكن العودة إلى العديد من المصادر المختصة و منها على سبيل المثال :
      أ - صرح و مهد الحضارة السورية - مفيد عرنوق - منشورات دار علاء الدين - ط1 - دمشق 1999
      ب - عصور ما قبل التاريخ - سلطان محيسن - دار المستقبل -1986-1987
      ج - تاريخ سوريا الحضاري القديم (1) (المركز)- د أحمد داوود -- منشورات دار الصفدي - الطبعة  الثالثة- دمشق -   /2004/ و للحقيقة فإن هذا الكتاب أثبت أن هذه المقولة (سورية-المركز) هي حقيقة ساطعة
(7) - سوريا و قصة الحضارة - الجزء الأول - القسم الأول - وديع بشور - ص193 و ما بعدها
(8) الملك السوري الأكادي (صاحب أول مشروع توحيدي عربي سوري) سرجون أو "سركن" أو "شيروكين" "صارغون" تبعا لطريقة لفظ الاسم و ترجمته عاش ما بين أعوام (2350 - 2300) ق.م
أنظر :صرح و مهد الحضارة السورية - مفيد عرنوق - منشورات دار علاء الدين - ط1 - دمشق 1999 ص56
(9) - صرح و مهد الحضارة السورية - مفيد عرنوق -مرجع سابق ص93
(10) - تاريخ سوريا الحضاري القديم (2) - د أحمد داوود - دار الشرق للطباعة و النشر - الطبعة الأولى دمشق - /2004/ ص26
(11) - العرب و الساميون و العبرانيون و بنو إسرائيل و اليهود - د أحمد داوود - دار المستقبل - دمشق - ط1 - 1991 ص30
(12) - تاريخ سوريا الحضاري القديم (1) - د أحمد داوود ص37
(13) -  لمعرفة المزيد راجع : أ - المعرفة - مجلة ثقافية شهرية صادرة عن وزارة الثقافة في ج ع س العدد    /291/ تا/1986/
           ب - تاريخ سورية و لبنان و فلسطين - د . فيليب حتّي -  ص5
           ج - لغز عشتار - الألوهة المؤنثة و أصل الدين و الأسطورة - فراس السواح -سومر للدراسات و النشر   و التوزيع -   قبرص - ط1 - 1985- ص15
(14) - سومر و آكاد - وديع بشور - دمشق – 1981
   يقول مكتشف الحضارة السورية السومرية الاستاذ صموئيل نوح كريمر : (التاريخ يبدأ في سومر) و المعجزة السومرية   سبقت ما نسميه (المعجزة المصرية) و (المعجزة الأغريقية) و أغنتهما)ص5
(فليس أحرى من سكان "الشرق الأدنى" بالاهتمام بالتراث السومري , فهؤلاء البناة هم قبل كل شيء أحد شعوب سوريا القديمة التي اختلطت عنصريا و حضاريا عبر التاريخ ليتحدر منها شعبنا المعاصر)ص9
(15) - (و من أهم الوحدات السياسية التي أسسها "العموريون" "مملكة ماري) التي تأسست في حوالي /1820/ ق . م في منطقة الفرات الأوسط , و في عهد "زيمري- ليم" أصبحت مملكة ماري من القوى الكبرى في منطقة الشرق الأدنى القديم ... و كان سقوط مملكة ماري على أيدي حمورابي في حوالي /1684/ ق . م) الشرق العربي القديم و حضارته - د . حلمي محروس - 1997- مؤسسة شباب الجامعة - القاهرة – ص ج
(16) - كانت مملكة إيبلا (مركزها كان في تل مرديخ شمال شرق إدلب السورية بـ 27 ك . م )و ابتداءا من أواخر الألف الرابعة قبل الميلاد من أغنى الامبراطوريات القديمة بما كانت تجنيه من أرباح طائلة من وراء الصناعات الذهبية و الفضية و الأحجار الكريمة "اللازورد" و الصناعات الخشبية و النسيجية التي اشتهر بها العرب في إيبلا , كان تجارها سادة التجارة العالمية في كل أنحاء العالم المعروف آنذاك ... للمزيد راجع : إيبلا - عبلاء - دراسات أثرية و لغوية و تاريخية - ترجمة قاسم طوير - ص26 , ص150
(17) - "أوغاريت" هي مدينة - مملكة قديمة تقع أطلالها في موقع "رأس شمرا" تتبع محافظة "اللاذقية" في سورية على مسافة 12كم إلى الشمال من مدينة "اللاذقية" على ساحل البحر المتوسط.
   و هي : مدينة أثرية قديمة بينت الحفريات والأسبار الأثرية أن موقع رأس شمرا يشمل على حوالي عشرين سوية أثرية (استيطان) تعود حتى العام 7500 ق.م. إلا أنه مع حلول الألف الثاني قبل الميلاد تضخم الإستيطان في الموقع لتتشكل ما عرف باسم "أوغاريت"الأبجدية الأوغارتية هي أكمل الأبجديات في العالم القديم واغناها وأكثرها شمولاً فهي تحتوي على 31 حرفاً، ولمزيد من المعلومات يمكن الرجوع إلى :
   "أضواء على أوغاريت والكنعانيين من خلال مكتشفات رأس ابن هاني"  ـــ د.عدنان البني منشور في :
   مجلة التراث العربي - مجلة فصلية تصدر عن اتحاد الكتاب العرب-دمشق العدد 33 - السنة التاسعة - تشرين الأول "اكتوبر" 1988 أو أية مراجع أخرى حول هذا الموضوع
(18) - بعد مقتل "أمبراطور عموم الشرق" "أذينة الثاني" عام 266 م , انتقل الملك إلى ابنه "وهب اللات" .. الذي كان صغير السن فتولت أمه "زنوبيا" الوصاية عليه و حكمت الدولة باسمه , و بعد امتداد سيطرتها إلى الجزيرة العربية والعراق وهزمت الرومان في مصر و سيطرت عليها ثم أعلنت استقلالها عن السيادة "الاسمية" لروما و بنت حضارة عظيمة ما تزال شواهدها ماثلة حتى اليوم ... و كانت نهاية مجدها عام 272 م على يد الإمبراطور الروماني أورليانوس و انتهت حياتها في منزل في تيبور أعده لها أورليانوس، وبكبرياء الملكات والملوك رفضت التنازل فانتحرت بالسم وانهت حياتها بعزة وكرامة ملكة عظيمة حكمت أهم ممالك الشرق ، فقد اخضعت لحكمها من عاصمتها تدمر بلاد الشام و الرافدين و مصر  وآسيا الصغرى حتى أنقرة وكانت زنوبيا ملكة لواحدة من أهم الممالك في التاريخ مملكة تدمر التي امتدت (235-272م) و للاستزادة يمكن الرجوع إلى مراجع عديدة مثل : الشرق العربي القديم و حضارته - مرجع سابق ص(ل) و غيره
(19) - عرف السوريون الكتابة منذ ما قبل الألف الثالثة قبل الميلاد و كانت في بدايتها تصويرية و تتألف من  ثمانية عشر حرفا و قد طور السوريون هذه الأبجدية وبخاصة على يد أبناء "تل براق" شمال سوريا و "جبيل" في لبنان حاليا و أصبحت مؤلفة من اثنين و عشرين حرفا لكن أكملها أخيرا أبن "أوغاريت" على شاطئ "اللاذقية" لتضم واحدا و ثلاثين حرفا أضحت أساسا لأبجديات معظم دول العالم (و عندما تم اكتشاف أبجدية أوغاريت عيّدت المحافل العلمية الأوروبية يوما كاملا احتراما لابن أوغاريت مخترع الأبجدية بحروفها الصوتية الكاملة) صرح و مهد الحضارة السورية - مفيد عرنوق - منشورات دار علاء الدين - ط1 - دمشق 1999 ص14
(20) - تاريخ سوريا الحضاري القديم (1) - د أحمد داوود -- منشورات دار الصفدي - الطبعة الثالثة- دمشق –  /2004/ص495
(21) -  - تاريخ سوريا الحضاري القديم (1) - مرجع سابق - ص532
(22) - (مارس السوري القديم في الألف الثالث قبل الميلاد المفهوم الديموقراطي الذي تتباهى به اليوم أعظم  الدول حضارة و ادّعاء بالمحافظة على حقوق الإنسان فقد سجلت المدونات أنه في الألف الثالث قبل الميلاد مارس السوري القديم الحياة الديموقراطية البرلمانية بأبهى صورها و قد أنشأ أول برلمان في تاريخ البشرية فقد التأم هذا المجلس البرلماني في جلسة خطيرة للنظر في نزاع كان قائما بين مدينتي "كيش" و "أوروك" فيما إذا كان المجلس يقرر الحرب أم السلم.........)للمزيد يمكن الإطلاع على :صرح و مهد الحضارة السورية - مفيد عرنوق -مرجع سابق ص15
(23) - هذا ما يقوله العالم أندريه بارو مكتشف "ماري" و كانت هذه المدرسة في قصر ماري العظيم , أنظر : صرح و مهد الحضارة السورية - مفيد عرنوق - منشورات دار علاء الدين - ط1 - دمشق 1999 ص42
(24) - يمكن الرجوع إلى : أ - تاريخ سورية و لبنان و فلسطين - د . فيليب حتّي مرجع سابق ص6 أو :
      ب - يقول المؤرخ سلطان محيسن في مؤلفه "عصور ما قبل التاريخ" -دار المستقبل -1986-1987 دمشق في الصفحة 237 :
   (لقد أكدت مكتشفات "المريبط" "تل على الفرات" في القطر العربي السوري أن سكان هذه القرية هم أول من مارس هذه الزراعة "زراعة الحبوب و بخاصة القمح و الشعير" حيث أتت الحبوب المزروعة في السوية الثالثة التي أرّخها الكربون المشع على /7700/ سنة قبل الميلاد و هذا أقدم تاريخ معروف للزراعة حتى الآن في العالم كله)
(25) - العرب يكتشفون أمريكا  - صبري فريد البديوي - دمشق و كتاب لكاتبة ألمانية بعنوان "عذرا كولمبوس" عن مجلة الموقف الأدبي - (مجلة أدبية شهرية تصدر عن اتحاد الكتاب العرب بدمشق) - العدد 363 تموز 2001 - مقال للكاتب عزت السيد أحمد‏
(26) - الخطوط الكبرى في تاريخ سوريا و نشوء العالم العربي - أسد الأشقر - ج1- ق1 - ص105
(27) - قصة الحضارة - ول ديورانت - الجزء الثاني من المجلد الثاني ص 190-191  
(28) - العرب و الساميون و العبرانيون و بنو إسرائيل و اليهود - د . أحمد داوود - الطبعة الأولى - دار المستقبل - دمشق - ص9
(29) - للمزيد أنظر العديد من المراجع منها العهد الجديد و الصفحات على شبكة الانترنت مثل (موقع كنيسة
    الاسكندرية الكاثوليكي : بولـس الرســـول: رسول الامم -إعداد ناجي كامل)
(30) - خطاب السيد الرئيس بشار الأسد أمام مجلس الشعب بتاريخ 30/3/2011


إعداد
رفيق عثمان

الوسوم (Tags)

سورية   ,   السوري   ,   الحضارة السورية   ,   الكوكب   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الحضارة تتجسد في سورية
هذا المقال الرائع بروعة سورية يعبر عن الحقيقة المطلقة في هذا الكون نعم للمرء وطنان: سورية ووطنه الاصلي وللحقيقة بدأت أشك في وطنيتي لبلدي الاصلي لأن الازمة في سورية الحبيبة أخرجت مواطن الاحاسيس الحقيقية لدي تجاهها وبالتالي أشعر أنها موطني الاصلي
د. ابراهيم الشريقي  
  0000-00-00 00:00:00   شد الحيل
لن اعلق الا ان اقول. الجيش العربي دوس دوس ًواكمل نصرك في رنكوس
اسد الرافدين  
  0000-00-00 00:00:00   شد الحيل
لن اعلق الا ان اقول. الجيش العربي دوس دوس ًواكمل نصرك في رنكوس
اسد الرافدين  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz