Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 12 كانون أول 2019   الساعة 03:28:46
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وسط حضور جماهيريٍ كبير .. ليندا بيطار تحيي حفلاً فنياً في دار الأسد للثقافة والفنون
دام برس : دام برس | وسط حضور جماهيريٍ كبير .. ليندا بيطار تحيي حفلاً فنياً في دار الأسد للثقافة والفنون

دام برس- فرح العمار :
أحيت الفنانة السورية ليندا بيطار حفلاً غنائياً يوم أمس في دار الأسد للثقافة والفنون، وسط حضور جماهيريٍ كبير شهد حضور وزير التعليم العالي وعدد من الفنانيين والشخصيات الدبلوماسية.
وفي تصريح للفنان ليندا بيطار قالت عن نفاذ البطاقات منذ الساعات الأولى عند الإعلان عن الحفل:" هذه الشيء يعني لي الكثير وإحساسي لا يمكن أن يوصف، وبكيت جداً وأنا أرى الصور وأقول الحمد الله لأنني شعرت وكأنني في النهاية تلقيت نتيجة التعب الذي قمت به، وأنا مثلما أقول دائماً أن محبة الجماهير ستبقى مرافقة لي دائماً في كل خطواتي لكي أبقى مستمرة في التقدم".
أما عن الضغط النفسي الذي من الممكن أن يواجهها بسبب وجود عدد كبير من الجمهور:" أنا أشعر بسعادة كبيرة، ومن المؤكد أن هناك القليل من التوتر وعندما أتيت ورأيت الجمهور أصابتني حالة أخرى، أصبحت سعيدة جداً بوجود هذا العدد من الجمهور وأيضاً بمحبة الناس لي، وحاولت كثيراً أن أجد برنامج يجعل كل الأجيال ممن يحضرون الحفل أن  يحبوه ولم يسمعه الجمهور سابقاً مني ، سأقدم شيء لأم كلثوم وأيضاً السيدة فيروز التي ليس من الممكن أن تغيب عن برنامجي ويوجد أغنية للكبير وديع الصافي الذي كنت أهاب أن أغني له لأنني كنت أشعر أن هذا الصوت الكبير والعظيم ليس أي أحد من الممكن أن يغني له وأتمنى أن يعجب الناس".
وفيما يخص انتاجها للأغاني الخاصة واعتمادها على اللهجة السورية في أغانيها أوضحت بيطار أن:" ما يلفتني في الأغنية دائماً هي الكلمات، لأنها إذا وصلت لقلبي أستطيع لا إرادياً أن أسمع اللحن والتوزيع، لأنه عندما تغني كلمات عميقة حتى عندما يكون سهل وله فكرة تستطيعين أن تشعري أنه يصل للناس بسهولة".
أما عن جديد ليندا بيطار قالت:" الجديد هو أغنية باللهجة الشامية بإمتياز، وهي كلمات وألحان رواد دخول مع شركة كيو ميديا، وكنت دائماً أحب تجربة الفنانة السورية نورا رحال في (قطعني عليك) وشعرت أن هذه الأغنية تشبه هذا النمط، ولذلك أحببتها جداً".
أما عن تقديمها أغاني المسلسلات قال الفنانة ليندا:" أصبحت بعيدة جداً عن هذا الموضوع، وهي كانت مرحلة في حياتي، وهناك تجارب كثيرة لا يمكن نكرانها وأتشرف أنني كنت جزء من هذه الأعمال".
وعن حضورها لحفلة النجمة فايا يونان الذي أقيمت منذ فترة في دمشق قالت الفنانة ليندا:" فايا يونان هي صديقة لطيفة جداً وأنا أحب ما تقدمه لأنها تحب أن تقدم ألوان قريبة من جيل الشباب، ولا يوجد منافسة بيني وبينها لأن لكل شخص طريقته في التقديم".
وعن ماذا يميز هذه الأمسية عن أمسيات السنوات الماضية أوضحت ليندا بيطار :" أنا أعد الجمهور أن كل حفل سيسمعون ليندا بيطار بشكل مختلف عن الحفل الذي سبقه، وفي هذا الحفل يوجد أغاني مختلفة جداً، وبعد كل حفل أقوم بسماع كل الأغاني التي قدمتها لأضع برنامج للحفل القادم، وهذه الحفلات لها وقع خاص لأن هذا الصرح هو صرح عظيم وكبير ويجب أي موسيقي قديم أن يكون موجود على هذا المسرح".


أما المايسترو عدنان فتح الله أوضح في تصريح له أن:" أهمية هذه الأمسية لأنها لمغنية سورية قديرة ومتميزة وأكاديمية وأستاذة غناء شرقي في المعهد العالي للموسيقا، ليندا بيطار الصوت الاستثنائي، الصوت القادر والمرن، الذي يستطيع أن يؤدي جميع الأنماط الموسيقية والأنماط الغنائية العربية، ويستطيع أن يكون مؤثر في جميع الأنماط سواءاً بغناءها لفيروز أو أم كلثوم أو وديع الصافي وذلك بسبب التفاصيل المهمة جداً بصوتها، بالإضافة إلى أن هذه الأمسية تأتي ضمن خطة وزارة الثقافة ودار الأسد للثقافة والفنون بدعم الأصوات الشابة وتقديمها للناس، لأن المكان الوحيد الذي تغني به ليندا بيطار هو المسارح فمن الضروري أن تتواجد على مسرح دار الأوبرا وتقدم حفلتها السنوية".
وأشار المايسترو عدنان:" نسعى لأن تكون هذه الحفلة مكتملة العناصر من الناحية الموسيقية بالدرجة الأولى ومن ناحية البرنامج ومن ناحية الأداء، ومن ثم يأتي موضوع الإضاءة والغرافيك والشاشات التي أصبحت عنصر هام ومكمل لنجاح الحفل".
وأضاف عدنان فتح الله :" ما يميز هذه الأمسية عن الأمسيات السابقة هو أغنيتها الجديدة لليندا بيطار التي ستؤديها على المسرح لأول مرة، وهي من إنتاج شركة كيو ميديا، بالإضافة لوصلة لكوكب الشرق أم كلثوم بصوت ليندا، حيث يوجد أغنية ملاصقة في ذاكرة الجمهور والتي هي صعبة جداً من حيث المقامات أغنية ( زي ما كان)، إضافةً لوجود ضيف وصديق مميز ومبدع من لبنان هو الأستاذ لوكاس صقر الذي جمعتنا به تجربة منذ فترة قريبة وهي مزيج شامي، وهي التي ساعدت أن يصل التراث الشامي إلى الجمهور عن طريق الكلمة مثلما سمعته كل الناس في الفترة الأخيرة وسأكون أنا كعازف عود في الحفل".


وفيما يتعلق بموضوع نفاذ البطاقات وكيف عملت إدارة الدار على توفير بطاقات أخرى تحدثت دام برس مع السيد أندريه معلولي مدير دار الأسد للثقافة والفنون الذي قال :" حقيقةً كان هناك أكثر من تجربة ناجحة في دار الأسد في موضوع نفاذ البطاقات بطريقة سريعة وأعطتنا دافع كيف من الممكن أن نحل هذه المعضلة بوضع الصالة التي لا يمكن زيادة عدد كراسيها، لذلك فكرنا بعدة حلول ومنها أن يكون هناك عرضين، وأيضاً في هذا الموضوع واجهتنا العديد من المشاكل مثل أن يكون العرض يوم الخميس فيكون من الصعب أن نقوم بعمل العرض يوم الجمعة، ولكن عندما رأينا بحفل ليندا أن البطاقات نفذت منذ أول ساعات وصورنا الجمهور الموجود، ووجدنا أنه من الممكن أن يكون هناك عمل أخر في اليوم التالي مباشرةً، فقمنا بدراسة الحفل الثاني من الناحية المالية وطبعاً اتخذت الموافقات اللازمة على إقامة العرض، فأعلنا فوراً عن وجود حفل ثاني وأيضاً الحفل الثاني انتهت بطاقاته بسرعة كبيرة ولا أظن أنه من الممكن أن نقدم أكثر من ذلك، لأن إقامة عروض لمدة ثلاثة أو أربعة أيام سيكون مكلف كثيراً وتحترق القيمة الفنية للفنان والحفل، ولا تبقى الجماهير متشوقة لوجود حفل أخر للفنان بعد فترة من الزمن، ونحن جاهزون لتلبية أكبر شريحة من الجمهور السوري لحضور الحفلات".
يذكر أن للفنانة ليندا بيطار أغاني عديدة منها: صار الكلام- طفلة عم تلعب - سكن الليل- زهرة النرجس - ولو شو متدايق.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz