Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 18 تشرين أول 2019   الساعة 11:36:51
الجيش السوري يدخل مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية مع تركيا بموجب الاتفاق المبرم برعاية روسية بين الحكومة السورية وقسد في شمال شرق البلاد  Dampress  الرقة :الجيش السوري يدخل مدينة الرقة ويثبت بعض نقاط المراقبة فيها  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الفنانة عبير نعمة لدام برس: فخورة بوجودي في سورية...وأنحني أمام شجاعة الشعب السوري وصموده بوجه الصعاب
دام برس : دام برس | الفنانة عبير نعمة لدام برس: فخورة بوجودي في سورية...وأنحني أمام شجاعة الشعب السوري وصموده بوجه الصعاب

دام برس-فرح العمار :
في ظل ظهور العديد من النجمات والفنانات الصاعدات إلا أن هناك قمراً مشعاً يبقى مختلف عن كل ما حوله، وقمر دمشق هذه الليالي وحديث جميع السوريين هي الفنانة اللبنانبة عبير نعمة صاحبة الصوت الجميل وفنانة الـ 27 لغة.
وعلى هامش حفلات معرض دمشق الدولي التي ضمت الفنانة السورية ميادة الحناوي منذ أيام قليلاً، تفصلنا عدة ساعات عن حفل الفنانة اللبنانية عبير نعمة على مسرح الأوبرا في دار الأسد للثقافة والفنون، وذلك في يوم الخميس 5/9/2019.
دام برس التقت الفنانة عبير نعمة أثناء البروفات التي عبّرت عن سعادتها بوجودها في سورية وقالت:" أنحني أمام شجاعة الشعب السوري وصموده بوجه الصعاب التي عاشها خلال الحرب التي تعرضت لها بلاده عندما تخلى عنها الكثير بينما لم تتخل هي عن أحد في وقت محنته وهي أقوى وأبعد من كل المخططات والحروب وهناك الكثير من الجمال سيقدمه شعبها الثابت والقوي والكريم وعلى الرغم من كل شي سورية تعود بقيامة وحياة ونظرة جديدة وبأمل جديد".
وأضافت نعمة" كنت أفكر دائماً بأنني عندما أزور  سورية سوف أحزن كثيراً ولكن عندما أتيت شعرت أنه لا يوجد مكان ولا وقت للحزن وللذكريات السيئة، على العكس تماماً رأيته أنه يوجد مكان للمستقبل دائماً، والمستقبل هو الذي يجب أن نفكر به، رأيت شباباً كلهم حياة وتطلعات لأن يبنوا سورية، رأيت موسيقا جميلة جداً، رأيت دار أوبرا دائماً مليئة بالحفلات، وبالنسبة لي كموسيقية أعرف أن الموسيقا هي التي تخبرنا عن ثقافة الشعوب وعن قيمتها وحضارتها، وعندما يكون في دار الأوبرا بدمشق أشخاص يتشاجرون للحصول على بطاقات ليستمعوا إلى موسيقا جميلة هذا دليل خير، لأنه طالما يوجد موسيقين وأدباء وشعراء وكتّاب صحفيين وممثلين ودراما لا يجب الخوف على سورية".
أما عن كيفية التوفيق بين 27 لغة غنائية قالت الفنانة عبير:"هذه ال27ـ لغة لم يأتوا عن تصميم في أن أتعلمهم، ولكن أنا أحب أن أغني بلغات مختلفة، كنت أغني قبل اللغات العربي اولإنكليزي والفرنسي واللاتيني والاسباني والايطالي اللغات التي نعرفها، ولكن عندما بدأت ببرنامج (أتنوفوليا/موسيقى الشعوب) أصبحت أذهب إلى أماكن أخرى ووجدت أن هناك لغات أعرف فيها كلمات كثيرة ويوجد لغات أعرف بها كلمات أقل، ولكن دائماً أقول أنني محظوظة جداً لأنني درست هذه الموسيقى المختلفة، وليس فقط أن أسمع الأغنية في الراديو وأقوم بحفظها، ولكن بسبب (أتنوفوليا) كنت مجبورة أن أحاور الناس أو حاور الموسيقيين أو أن أقوم بالغناء معهم، لانني كنت أسافر على عدة مناطق وأغني عدة أنماط، وأحيانا بالبلد الواحد يكون هناك أكثر من لغة مثلاً، وأيضاً وجدت أنني أستطيع حفظ اللغات بسرعة، ولكن أحبذ وأنا أغني على المسرح أن تكون أمامي كلمات الأغنية لأنه من الممكن أن أتعثر قليلا".
وبخصوص من هو المطرب أو المطربة التي تتمنى أن تشكل ديو معه في أحد الأغاني أوضحت الفنانة عبير أنه:" لا يوجد أحد في بالي الأن، ولكن إذا أردت أن أشكل ديو غنائي سيكون مع أخي جورج نعمة، لأنه عندما نجتمع نقوم  بتأليف الموسيقى، ونتفق مع بعضنا، وأيضاً صوته حالة خاصة لدي وأثق بصوته كثيراً".
وفيما يتعلق ما إذا كانت من الممكن أن تشارك في برنامج تحكيم للأصوات قالت عبير نعمة:" أنا لا أحب هذه البرامج مع أنني بدأت بها منذ زمن ولكنني بدأت بإمتعاض وكل الوقت  كنت أهددهم بأن أتركهم، ولكن هذه البرامج هي باب لكثير من الشباب والصبايا لكي يظهرو مواهبهم وليسمعهم العالم، ولكن أن أكون في لجنة تحكيم الأن لا أستطيع لأنني لا أستطيع أن أسمع شخص صوته جميلة ولكن لسبب معين لا يمكن أن يبقى في البرنامج وأنا لا أستطيع أن أكون كذلك".
أما عن النصيحة التي من الممكن أن تقدمها للمقبلين على الفن أجابت الفنانة عبير:" أول نصيحة أنصحها أن يشبه نفسه فقط دائماً ويعمل كما يريد هو دائماً لأن الحاسة السادسة الموجودة لديه هي التي تدله على الطريق الصح وليس أي شخص أخر، وأن لا يغني شيء يشبه الجميع لأنه ليس دائماً الرائج  هو الصحيح  سنصبح كلنا نشبه بعضنا ولا يبقى هنالك قيمة لغنائنا ولكن عندما نغني شيء خاص لنا في ذلك الوقت سيصل للناس".
وفيما يتعلق بهجوم الفنانين اللبنانين على اللاجئين السوريين الموجودين في لبنان نوهت الفنانة عبير أنها لا تحب أن تضيع وقتها في هذا الحديث لأنها إلى الأن لا تفهم لماذا يهاجموهم .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz