Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 22 آب 2019   الساعة 15:57:03
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الأفعى وعلاقتها بـ إنانا وعشتار وايزيي وارتميتس
دام برس : دام برس | الأفعى وعلاقتها بـ إنانا وعشتار وايزيي وارتميتس

دام برس :

كانت الأفعى رمزاً لربات..إنانا وعشتار وايزيي وارتميتس .. كانت رمزاً لكل الٱلهات على اختلاف أسمائهن وعلى تباعد البقاع  بين مواطن عبادتهن وقد كانت شعارا لٱلهة ذكورية مصطنعة لإله الحكمة المزعوم هرمس المثلث العظمة عند اليونان  اسكليببوس ..
ولٱلهة كثيرة غيرهما... ولا أدري كيف تسنى للذكور المؤلهين فيتخذوا من الأفعى شعارا وهي موغلة في الانوثة
كانت الأفعى دوما شعار كل الملكات العظيمات في الأزمنة الاولى. سمير اميس ..حتشبوست ..كليوباترة وغيرهن وهكذا حكمت النساء كثيرا  في فجر الحضارات الانسانية حتى انقضى النصف الأول من حضارة مصر ومن حياة سومر ..ثم تغير الحال فجاءت اليهودية لتحرم على المرأة أن تكون حاكمة أو قاضية بعدما دنس كتبة التوراة بضربة واحدة المرأة والأفعى ونجحت اليهودية فيما كانت تحلم به.... فأفرغ شعار الربات و( الأرباب) والملكات العظيمات من مضمونه القديم المتوارث لٱلٱف السنين.... لماذا اتخذت الأفعى شعارا ؟؟  لو نستطيع أن نفرغ صورتها في أذهاننا من كل أحكامنا الوهمية الموروثة المطغوطة في عقولنا بثقل خرافات وثقافات توالت في الأژمنة الأخيرة ودعمتها الأعتقادات الساذجة المتينة..لو استطعنا لرأينا الأفعى مجردة الأفعى في ذاتها بعيدا عن أوهامنا ..الأفعى البديعة الغامضة المليئة بالأسرار والألوان والروعة وجلال الأفعى الممزوج بجمالها يتجلى على أنصع صورة في النوع الأكثر قداسة عند أهل الأزمنة الأولى النوع الذي نعرفه اليوم بعدة مسميات أشهرها الكوبرا.. هل أحد شاهد نظرتها لعدوها ؟؟ ووقفتها البهية المهيبة إنها تتمايل برقة على نغمات الناي الرقراقة أمام الهندي النحيل الذي يعزف بروحه موسيقاه ...هي لا تسمع موسيقاه لكنها تقرؤه‍ا في جلسته الخاشعة فهل يستطيع كائن ٱخر غير الأفعى أن يقرأ الموسيقى في هيئة الأجسام .. والجيوش اختارت كلمة الزحف تعبيرا عن تنقلاتها ..مثلا كانوا يقولون زحف الجيش لا ( مشى الجيش) أو طار فإذا تقهقر الجيش يقولون انسحب والزحف والأنسحاب هو شكل حركة الأفعى من قبل أن تصير للإنسانية عساكر وجيوش ...كان أها الأزمنة القديمة يبنون للأفعى المعابد والعجيب أن أكبر عدد من هذه المعابد اكتشف في أرض فلسطين التي شهدت كتابة أسفار العهد القديم التوراة أول كتاب طمس صورة الأفعى وجعلها مرتبطة بالشيطان وبالمرأة وبالشر وفي مطلع القرن الماضي ( 1903) اكتشف في فلسطين أكبر هيكل مخصص لتقديس الأفعى وجد الٱثاريون فيه ٱلاف الأفاعي المحنطة وتمثالا برونزيا ضخما للأفعى الكوبرا إن أشهر مرادفات الأفعى العربية هو لفظ الحية وهو اللفظ الذي اختاره كل من ترجموا التوراة إلى نسخها العربية ولف الحية هو اللفظ الأصل في النسخة العربية تمتاز الحية في وعي العرب اللغوي بأنها مشتقة من الحياة ومنها سميت أم البشر بحسب اعتقادهم حواء وللحية والحيا معان كلهاخطيرة ودلالة المعنى الأول هو أن الحيا فرج المرأة وفي لسان العرب الحيا فرج الناقة والحي فرج المرأة  وحية وحواء وحيا ألفاظ اقتربت  أصولها ومعانيه
 والحيا أيضا في اللغة العربية المطر والخصب والخصب نتاج الأرض التي سقيت بالماء ( المطر) الماء المخصب والأرض المخصبة كلاهما حياة .. حيا.. كلاهما حواء كلاهما الحية ..الحية عكس الميتة .. الحية ضد الفناء .. الحية مرادفة للخلود والأنبعاث وتجدد البقاء ..الحية هي روح الوحي الأنثوي الساري في النساء خافتا كالفحيح منذ فجر الوجود إلى يوم منتهاه .. إن الٱلهة هي الحية العظيمة وفي بيان مادة.. لوه.. يقول في كتابه المشهور ..لسان العرب ..هذا نصه.. اللاهه هي الحية واللات مشهور يكتب بالتاء ( اللات) وبالهاء (اللاه) والأخير هو الأصح وأصله لاهه وهي الحية .. ومع ذلك اهيل غبار النسيان على تلك المعاني الكاشفة في لفظ الحية وسارع أهل اللغة إلى طمسها بمعان أخر ترتبط في وعيهم المتأخر المتخلف بالأنوثة المستهان بها ..الأنوثة التي أمضوا في إزاحتها عن عرش القداسة ..كما ورد في لسان العرب تحت مادة ( أنث) ما نصه الأنثى خلاف الذكر في كل شيء والجمع إناث وأنث كحمار وحمير ..ولكن مثلما تنزوي ( الحية.. الأنثى ) وتستتر أسرارها بعيدا عن الأعين تستتر معادن الحكمة وتنزوي في أرض الأفهام وقد عرف التاريخ بعد انقضاء الزمن الأنثوي الجميل بعضا من رجال حكماء وعرفاء عرفوا ما للحية وللأنثى من معنى أصيل لا تدركه الأبصار والأوهام والظنون وتحققا من أن الحية صنو الحكمة وتوأم الوجود العميق للعالم .. غير أن بعضهم كتم السر ولم يبح به وبعضهم باح به رمزا وتلميحا مثل سيف بن ذي يزن الذي أحاط بسيرته الحضور الأنثوي الطاغي فرسم الحية على صفحة سيفه البتار ..وبعضهم ألمح من بعيد كالعاشق البصير بدروب العشق المحب حتى الثمالة الذي حكى في كتبه عن الحية المحدقة بجبل قاف الشيخ الأكبر والنور الأبهر والمطلع على السر الأخطر ( محي الدين بن عربي) الذي كتب رسالة فيما لا يعول عليه فقال.. المكان الذي لا يؤنث لا يعول عليه ..وحملت القبائل العربية الكبرى ٱسماء دالة على الأنتساب للأنثى مثل ..كندة ..ثعلبة..ساعدة.. وبني أمية .. لقد عبد العرب الأنثى قبل الأسلام عبدوا اللات والعزى ومناة ..الٱلهات اللواتي وردن ذكرهن في سورة النجم ..بعد الٱيات تشبر إلى الأقتراب من الله لمسافة ( قاب قوسين أو أدنى) ومن عجائب العرببة أن مصادرها المسماة بالصناعية مصادرها الدالة على الأمور الكلية الأجمالية جميعها مؤنثة بكل المصادر الصناعية ...مثلا..الألوهية..الربوبية.. الأنشائية.. العالمية.. الوطنية.. الواقعية..الرمزية..مما ألحق التأنيث بالرجل..اذ تقول العربية عن الرجل ذي العلم الكثير علامة وذي الفهم فهامة وذي النبوغ الفائق نابغة .. إن الأسلام واليهودية دين واحد ..روح ابراهيمية واحدة تجلت مرتين على نحوين ..بدائي نوراني ..وبليغ قرٱني حتى معنى الامومة طبيعية والأبوة فرع مكتسب ولسوف نرى كيف تحولت صورة المقدس  وتشوهت وكيف صيغت صورة الربة التي هي المثال الأعلى للأنوثة والأنموذج الاول الذي تندرج فيه كل النساء ..كان في فجر الحضارة عقيدة ( الأله الأم) ومقدسها الأ
( الأله الأم) ومقدسها الأنوثة نحو لغي تدريجيا من الأيمان بالربة إلى الأعتقاد لسيادة الذكورة والذكور. يعني في وعيهم المتأخر الملك الذي يحكم في الأرض والأله الذي يحكم في السماء  وكلاهما ذكر فكيف يمكن إفساح المجال لأعلاء هذا الذكر ؟..تهوين الأنثى بأهانتها كما جاء في ملحمة جلجامش حيث يرد على طلب عشتار الزواج منه ويردها زاهدا فيه في النص البابلي..ترجوه عشتار:
تعال يا جلجامش وكن حبيبي
وهبني ثمارك هدية
كن لي زوجا
واكون لك زوجة لك
فيرد جلجامش :
وأي حبيب أخلصت له الحب إلى الأبد ؟؟
وأي راع لك أفلح معك على مر الأزمان؟؟
تعالي أفضح لك حكايا عشاقك
تموز زوجك الشاب الذي ضحيت به ثم أبكيته
وطائر الشقراق الملون ؛احببته ثم ضربته فكسرت له الجناح  وأحببت الأسد الكامل القوة ثم حفرت له مصائد سبعة وأحببت راعي القطيع فمسخته ذئبا ..وأصبت ايشولاتو بستاني نخيل أبيك ثم ضربته فمسخته خلدا ؟
فأن أحببتني ألا يكون نصيبي منك كهؤلاء ؟؟
وهكذا على المسار الذي اتخذته النصوص الأسطورية المقدسة البدء بالأنثى ثم تمجيد الرجل ثم خلع التقديس عليه ثم سلب القداسة عنها وزورا وبهتانا تم الأقرار بولاية الرجل على  المرأة.

سحر غانم

من قراءتي لرواية ظل الأفعى

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz