Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 13 تموز 2020   الساعة 18:14:22
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الفنان أسامة معلا لدام برس: أصل الكائنات التي تقتل السوريين اليوم بيضة ..ومعرضي الجديد بانوراما لأعمالي

خاص - دام برس - بلال سليطين

قال الفنان "أسامة معلا" في حديث خاص لـ دام برس عقب افتتاحه لمعرضه الجديد في نادي الأوركسترا الثقافي باللاذقية، قال أن هذا المعرض هو حصيلة عامين من التعب والعمل على الأجساد الطبيعية وما فيها من تعب وعذاب وهم.

وأضاف "معلا":«الهم موجود في كل مكان ولكن الهم الذي أصاب سورية خلال أزمتها كان يوجع أكثر شي، مما جعلني أهتم به أكثر ودفعني للعمل على الإنسان الذي يموت بتفجير أو برصاصة، فنحن كنا ميتين في السابق وعندما أتوا ليقتلونا لم يعرفوا لماذا يقتلونا ونحن موتى بالأساس، وهذا المعرض هو نتاج لهذه الفكرة والوجع المشترك بيننا».

وعن الألوان الفرحة التي يستخدمها في لوحاته التي تتحدث عن الوجع، قال "معلا":«الإنسان مكون من الفرح وهو كتلة منه وكل شيء يبدأ كبيراً ومن ثم يصغر حتى الفرح، وعندما تتناول اللون تتناوله لكي تعيش، والواني ليست ألوان وإنما هي انعكاس لوجع وهم، والصعوبة تكمن في أن تستطيع استثمار اللون بشهية وترسم وكأنك ترسم على صفحة سماء وفي النهاية توقع على غيمة بكل بساطة، واتمنى أن تكون لوحتي بوسع السماء بغيومها وكل شيء فيها أنقل الشمس حيث أشاء وأغير شكل الطبيعة والإنسان كما أشاء، وعلني اقدر على نقل سورية أو انقل هذه المرحلة كما انقل الشمس في لوحاتي وأحسن إصلاح الحياة من خلال لوحة لأقول لهم يا أولاد الكلبة تذكروا كيف كنا منذ سنتين؟

وفي تعليقه على الحجم الكبير للوحات قال "معلا":«عندما ابتعدت عن الإنسان التجأت للطبيعة لكنه لحقني بطريقة القتل والهم وجعلني أعود وارسمه وأشوهه وأقتله وفي لوحة من لوحاتي يوجد /16/ وجها مقتولا في الحياة، وكبر اللوحة عائد إلى رؤية أن الإنسان بطبعة يخاف ويبحث عن شيء يحميه وعندما أجلس أنا أجلس خلف الحائط لأحمي نفسي واقف في الزاوية لاحمي نفسي أنا كانسان هكذا يقول الفلاسفة، وكمتلقي وليس رسام اشعر نفسي ضئيلا أمام العمل العظيم ومهم جدا أن تكون اللوحة كبيرة لكي يجد المتلقي نفسه صغيرا أمام العمل الفني».

البيضة التي ضمتها أعمال الفنان "معلا" لها قصة خاصة حدثنا عنها قائلاً:«هي من صنع صديقتي "ميس" كنا نتناقش بان هؤلاء الناس شكلهم مشوه فقلت لها هؤلاء ليسوا أناساً هؤلاء قتلة مجرمون وهم كائنات غير إنسانية خلقت من بيضة والبيضة للحيوان وليست للإنسان وبالتالي هم ليسوا بشراً، فقالت سأصنع بيضة فقلت لها اصنعيها لأضعها في المربع الأخير لتكون أصل الكائنات التي قتلت الناس وهناك مربعات بقيت فارغة لان هناك أناساً لم يقتلوا بعد لكنهم قد يقتلوا أكثر من غيرهم».

الفنان ابن البيئة الساحلية الجميلة يقف كثيراً عند الأزمة السورية لكنه يعتبر أنه مازال هناك مساحة واسعة للابداع فيها لانها مكان جميل يمكن للفنان فيه أن يحول الموت إلى حياة وخصوصاً البيئة الساحلية، ويضيف "معلا":«اللاذقية فيها عقول جميلة ومتلقي رائع ومتذوق للفن على الرغم من بساطته».

"معلا" ينتقد تجار الفن والأعمال الفنية ويقول:«معظم الزوار الذين يأتون إلى المعارض في دمشق يأتون من أجل "البروظة" وهذا مؤلم جداً للفنان، فما يهمني هو المتلقي الذي يقرأ لوحتي ويقدم من خلالها شيء لروحه وآخر همي ان كان اشترى أو لم يشتري فانا لا أحب البيع، ومعيب جداً أن هناك من يقتني اللوحة للبروظة وليس للفن».

ولم يستثني المتلقي من انتقاده، حيث قال:«المتلقي سرقه عالم النت والجنس والبورنو والفنان بحاجة لتهذيب الشخصية منذ البدايات حتى يتمكن من جعل المتلقي يستقبل اللوحة بشكل صحيح، كما يجب أن تربى العين على الجمال حتى ترى الأشياء الجميلة، الولد الذي ينشأ على القتل وعلى المصطنع ستكون ثقافته غير الثقافة الفنية، ولا حل إلا بتنمية الثقافة الفنية  والأسرة مسؤولة أكثر من الدولة وهي قادرة على خلق جيل جميل ومبدع».

يذكر أن الفنان أسامة معلا يقيم حالياً معرضاً للوحاته في نادي الأوركسترا الثقافي باللاذقية

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   بالتوفيق
أتمنى للفنان أسامه التوفيق وأطلب منه أن يطئننا عن أخيه الفنان طلال معلا وبصدق منذ سنوات أبحث عنه في دبي في متحف التراث ولكن عبثاً أرجو أن يكون بخير وأن يفيدنا ب عنوان بريده الإلكتروني وشكراً
سوري للعظم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz