Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 21 أيلول 2020   الساعة 19:41:59
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الفنان ميلاد يوسف لدام برس :لم أكن زير نساء بل شاب "جكل"
دام برس : دام برس | الفنان ميلاد يوسف لدام برس :لم أكن زير نساء بل شاب

دام برس _ محمد قاسم الساس
ضيفي ينتمي لدفعة الشباب التي أعطت الدراما السورية دماً جديداً وزادتها ألقى. وبعد مرور السنوات فرزت الأسماء فشهدنا على ولادة نجم يمتلك خصوصية من حيث الإطلالة والأداء. مسيرته الفنية مليئة بالنجاحات المحلية والعربية، كما ويتصف بأنه عفوي وراقي من حيث التعامل. وسيم الشكل وقريب من القلب. ضيفي عاد هذا العام بأعمال تستحق المتابعة لأهميتها ولأدائه الرفيع فيها. هاهو اليوم يحل ضيقاً كريماً علينا في أول إطلالة إعلامية له بعد عرض أعماله في رمضان. ضيفي وبكل محبة هو الممثل السوري " الجكل " ( ميلاد يوسف ) حيث تناولنا معه العديد من الملفات الفنية والشخصية.

1_من أكثر الأدوار التي لفتت الانتباه إليك من باقة الأعمال التي قدمتها في هذا الموسم هي شخصية طبيب الأسنان _ زير نساء _ في مسلسل ( جلسات نسائية ) للمخرج مثنى الصبح، حدثني عن ردود الفعل التي تلقيتها بعد عرض العمل في رمضان وكيف تلقاه المشاهد ؟
في الحقيقة لا يمكنك أن تعتبر " د. ماهر " زير نساء، بقدر ما هو وبحسب المصطلح الشعبي ( الشاب الجكل )، الذي يرى بأن المرأة هي الدافع لحياته كلها. لكن أحياناً وبسبب استسهال هذا الجكل بعلاقاته وتعددها واعتماده على مفرداته الشخصية يقع في العديد من المطبات. عموماً العمل كتب للمرأة، وبالنسبة لشخصية " ماهر " ما هي إلا واحدة من الشخصيات التي تدور في فلك المرأة، حيث كانت هي ردة الفعل بالنسبة له. وعندما قرر هذا الجكل أن تتسم خطواته بالاتزان وكما يقولون _ استراحة المحارب _ وتأسيسه عائلة تعود أخطائه وتجاربه السابقة لإيقاعه من جديد، وفي نهاية الأمر يقع ضحية لإحدى الفتيات. ردة الفعل كانت هي عودتي بشخصية وإطلالة جديدة بعد فترة من الأعمال ذات الصبغة الشامية. الناس تعاطفت مع الشخصية ودخلت في اللعبة على الرغم بأنها تحمل صفات سلبية ولكنهم صدقوها عندما قررت اتخاذ قرار التوبة ولكن فيما بعد لم يكن هذا القرار لصالحها. كما وسألت هل صور هذا العمل في الشام ؟ وهنا يجب الإشارة بأنه وللمرة الأولى تصور الشام بهذه الجمالية وكما هي على حقيقتها.
2_ هل هنالك تشابه يجمعك مع هذه الشخصية التي لعبتها من حيث كم العلاقات العاطفية مع الجنس اللطيف خاصةً بأنك ممثل و " شاب جكل " ؟
انه فعلاً لسؤالٌ محرج، ولكن في الحقيقة وبالتحديد من هذه الخاصية الشخصية لا تشبهني حالياً. أنا رجل متزوج وملتزم تجاه عائلتي. ربما كنت أشبهها ولمدة طويلة ولكن فيما مضى، وأنا كأي شاب من الممكن أن يعيش هذه العلاقات والتجارب، ومن الطبيعي أن تتقاطع الشخصية بإحدى جوانبها معك. سر الممثل هو أن يستقطب ما بذاكرته لكي يخدم الشخصية التي يؤديها، مؤكداً لك في النهاية بأن شخصية " د.ماهر " في 2011 لا تشبهني.

" الدراما ما هي إلا حلم بالنسبة للمشاهد .. بقعة ضوء كان فيها نوع من الاستبداد والمحسوبية "

3_ من الانتقادات التي وجهت لهذا العمل _ جلسات نسائية _ بأنه كانت حلقاته تبدأ وتنتهي دون حدوث أية أحداث تذكر، إضافةً لكثرة استعمال الموسيقى التصويرية فيه، فما هو تعليقك على ذلك ؟
عندما قرأت النص قلت للمخرج بأن هذا النص من أصعب النصوص لأنه لا يحتوي على أحداث قد أعتاد عليها المشاهد، فالشخصيات تدخل في الثرثرة وتفاصيل الأمور اليومية أحياناً، وهنا يكمن التحدي في جذب المشاهد للمتابعة حيث استطاع المخرج " مثنى " والممثلين خلق هذه الحالة. سر نجاح هذا العمل بعفويته وبساطته وربما أحياناً بابتعاده عن الأحداث التي تٌنقل فيها الشخصيات بطريقة يستهجنها المشاهد حيث تجده قد عاش وشعر معها بكل مشهد خاصةً وأنها في بعض المشاهد لا تتحدث بلسانها ولا تؤدي أية منولوج بل تدع كل مشاهد بأن يتحدث عنها بطريقته عوضاً عن فرض صورة ما عليه. أنا مع هذه الأعمال التي تجعل من الحياة دراما لان الدراما في النهاية ما هي إلا حلم بالنسبة للمشاهد الذي لا يريد أن يشاهد واقعه كما هو لأن وقتها لن تقدم له أي شيء جديد كما وستصبح وثائقية. نحن عندما نشاهد الانتاجات العالمية نجدها تصور كل شيء جميل وهذا أيضاً ما قد فعلته السينما العربية في فترة الخمسينيات حيث كانت تصور البطل والبطلة كأشخاص أشبه بالخيال، ولعل هذا كان إحدى أسرار نجاح مسلسل ( جلسات نسائية ).
4_ ما هي ردود الفعل التي تلقيتها حول تجسيدك لدور " المحقق سامي " في مسلسل ( كشف الأقنعة ) للمخرج حسان داوود أولاً، وثانياً كيف تقيم هذا العمل خاصةً بأن هذه الأعمال _ البوليسية _ تحتاج لعدة عوامل لكي تقدم بشكل لائق يقنع الجمهور فيها حيث لم تتوافر هذه العوامل في الأعمال السابقة التي طرحت ؟
بصراحة يعد هذا العمل تجربة جداً مهمة بالنسبة لي وكنت قد عولت عليه هذا العام كما وبذلت فيه جهداً كبيراً. أرى بأن هذا العمل قد فتح نوافذ جديدة للدراما السورية، والمخرج " داوود " مخرج متميز ومتمكن وبذل كل جهده أثناء التصوير لكي يصل العمل إلى مرحلة المصداقية. كان يؤمن بأنك بقدر ما تكون صادق بمشاهدك وبحبكتها بقدر ما يصدقك المشاهد ولقد عمل على ذلك ونحنا أيضاً كممثلين أمنا بذلك. لقد خلقنا جو جديد لفريق التحقيق بحيث يكون مختلف ومتنوع وابتعدنا عن الشكل التقليدي لصورة المحقق، وحتى أننا خلقنا له طابع لطيف. الشخصيات كانت من لحم ودم تنفعل وتتفاعل فكان العمل متميز وأنا راضي جداً عن العمل وعلى الصدى الايجابي الذي حققه على الرغم بأنه قد عرض على محطة واحدة _ سورية دراما _ فقط وترك خلفه هذا الصدى. كما وأتوقع له المزيد من النجاح بعد عرضه بشكل أكبر على المحطات.
5_ للمرة الأولى تشارك في مسلسل ( بقعة ضوء )، ما سبب تأخر هذه الخطوة للموسم الثامن منه ؟ وما سبب غيابك عادةً عن هذه الأعمال ؟
بصراحة كان لي مأخذ على مشروع ( بقعة ضوء ) حيث كان العمل محصور بأشخاص معينين ومقتنص من أشخاص آخرين وكانت المشاكل تدور حوله، وأنا بطبعي لا أحب المشاركة في الأعمال التي يوجد فيها مشاكل وفيها نوع من الاستبداد وكذلك المحسوبية. وهذا ما كان يدفعني لعدم المشاركة في هذا العمل. أما بالنسبة ل ج 8 وجدت بأن هنالك عدة عوامل قد تغيرت، منها بأن شركة الإنتاج قد انفتحت بشكل أكبر على الممثلين بالإضافة لوجود المخرج " عامر فهد " الذي سبق وقد تعاونت معه فهو شخص لطيف ومرن بالتعاون ولقد عرض عليّ المشاركة معه في هذا الجزء وأنا وافقت لأنني شعرت بأن ميلاد كان بحاجة إلى شكل جديد يؤديه بالرغم بأن معظم الشخصيات التي قدمتها كانت تحمل جانب كوميدي، كما وتعد المشاركة في بقعة ضوء بحد ذاتها تجربة يحتاجها كل ممثل لأنه من خلالها يؤدي عدة شخصيات وتعد اختبار لطاقاته. ولا أنسى الجو الذي يخيم على هذه الأعمال من فرح وابتسامة كونها أعمال كوميدية.

" أرفض أن أتقولب أو أن ينمطني أحد .. الدراما السورية هي مشروع حياة وكل من يعمل فيها وطني بامتياز "

6_ ما الذي دفعك للمشاركة في كل من مسلسل ( الدبور ) للمخرج تامر إسحاق، ومسلسل ( رجال العز ) للمخرج علاء الدين كوكش، بالوقت الذي انخفضت فيه نسبة متابعة هذه الأعمال بإضافة بأن هنالك ممن يرى بأن تجسيدك لدور " عصام " في ( باب الحارة ) لخمسة أجزاء يعد استنزاف لتجربتك في هذه الأعمال ؟
أرى بأن الأعمال الشامية أصبحت أشبه بتقليد أساسي في رمضان وتجربتي مع الأخوين الملا أكن لها كل الاحترام. أنا أعشق هذه البيئة وأعتقد بأنه أصبح من حق الناس عليك أن تشاهدك دائماً في هذه الأعمال لأنك أصبحت ممتلك لأدواتها وأحد لاعبيها المتميزين حيث يفترض منك أن لا تخسر هذه الساحة، ولذلك مشاركتي بهذين العملين _ الدبور ورجال العز_ هو بمثابة إعلاني الموافقة بالاستمرار ضمن الأعمال الشامية ولكن بشكل مختلف وجديد حيث كانت كلاً من شخصية " ياسين وناجي " بعيدتان كل البعد عن شخصية " عصام " وهذا هو المطلوب.
7_ من يقرأ بالمجمل نوعية أعمالك التي قدمتها في هذا الموسم يلاحظ بوجود خط جديد تسلكه في مسيرتك الفنية أو ربما هنالك رسالة تود إيصالها، فهل ما لاحظناه كان صحيحاًُ ؟
سؤال جداً جميل. لا أخفيك بأن إحدى مطبات ( باب الحارة ) كانت إبعادي عن أدوار جديدة ألعبها حيث كان ما يعرض عليّ يسعى لكي ينمطني ضمن قالب معين وأنا أرفض أن أتقولب أو أن ينمطني أحد. بدأت مشواري الفني بالمشاركة في الأعمال الاجتماعية و2011 كانت تحدي بالنسبة لي حيث عدت لهذه الأدوار التي مازلت قادر على تجسيدها ومازلت أمتلك مفاتيح وأسرار لم أقدمها بعد. للأسف بأن مع كل النجاح الذي رافق ( باب الحارة ) ترى هنالك من يريد أن يعاقبك على نجاحك. تنوع الأدوار التي قدمتها هذا العام كانت بإرادتي كي أوصل فكرة بأن ميلاد يمتلك العديد من المقدرات وأدواري الحالية هي بمثابة إعلان بأن المرحلة الماضية قد انتهت وهنالك عودة جديدة.
8_ كنت من الفنانين الذين راهنوا على أن كل من تواطىء على الدراما السورية هو خاسر، والآن بعد عرض الأعمال في رمضان، هل ترى بأنكم كسبتم الرهان ؟
أنا سعيد لأننا كسبنا الراهن وبدرجة امتياز والسبب لأنني أرى بأن 2011 كانت عبارة عن ولادة جديدة للدراما السورية وما قلته كان نابعاً من إيماني بأن دراما 2011 ستكون مميزة وهي فعلاً كانت كذلك وبكل أعمالها. ربما هذه الحالة التي عشناها من فكرة المقاطعة أعطت الجميع دافع لتقديم الأفضل. وليعلم الجميع بأن كل من يعمل في الدراما السورية هم أشخاص موهوبين ومتميزين ووطنيين بامتياز والدراما بالنسبة لهم ليست مشروع يوم بل هي مشروع حياة ومشروع ذاكرة. أؤكد لك بوجود صدمة لدى كل من فكر بالمقاطعة حيث ستشهد الأيام القادمة على توزيع الأعمال السورية بشكل كبير وعلى كافة المحطات العربية. كما وأعود وأؤكد على نظرية بأن كل محطة لا تعرض عمل سوري في رمضان هي أيضاً محطة خاسرة لأن سر ارتباط المشاهد العربي بالدراما السورية ينبع من كونها متجددة ودائماً قادرة على أن تفاجئ المشاهد لها.
9_ هل تمتلك الجرأة بإعلان خاصية توجد فيك ولا يمتلكها أحد من زملائك الفنانين ؟
الحرفية .. نعم الاحتراف.

" أحب نوعية كليبات " إليسا " .. ودعهم يتصورون بأنني مغرور فهذا أأمن لي "

10_ ما رأيك بمشاركة زميلك " قصي خولي " للنجمة " نانسي عجرم " في تصوير كليبها الأخير ( يا كثر ) ؟
قصي هو صديقي وزميلي ومنذ بدايتنا الفنية أشعر دائماً بأن التواصل الروحي يجمعنا في العمل. بالنسبة للكليب لا أرى بأن تواجده فيه كان مناسباً. كان يفترض أن يقدم بشكل أهم ولا أدري إذا كان خطأ المخرجة أو شي أخر. أقول هذا الكلام من محبتي بقصي حيث كنت أفضل أن يكون تقديمه بشكل أكثر زخماً وخاصةً أنه يعد نجم، فلذلك كان يجب أن يقدم بسوية تناسب هذا الحضور. كما وأنني شعرت بأنه ظلم في هذا العمل علماً بأنها تجربة رائعة مع نجمة رائعة وأنا مع تجربة أن يشارك الممثل في تصوير الفيديو كليب.
11_ لو افترضنا بأنك تستطيع اختيار صوت نسائي من نجمات العالم العربي لكي تشاركها تصوير إحدى كليباتها، مع أي واحدةٍ منهن تتوقع بأنكما ستشكلان ثنائي جميل على الشاشة أو ربما لأنك تحبها وتسمع أغانيها، فأي واحدة ستختار ؟
في الحقيقة أنا أحب نوعية الفيديو كليب التي تصورها عادةً " إليسا "، هذه الصيغة الفنية التي دائماً يلعبونها. بالتأكيد يوجد أسماء أخرى بإضافة إلى " إليسا " ، ولكن ما قصدته هو هذا الشكل من الفيديو كليب هو الذي أحبه.
12_ يأخذ عليك من حيث الشكل ونوعية الأدوار التي تلعبها بأنك شاب هادئ وأنك لست بمغرور بل ربما أنت كالملك تسير واثق الخطى، فهل هذه هي صفاتك الشخصية فعلاً ؟
بالنسبة للملك _ الغرور والثقة _ أريد القول عندما تتعرف على ميلاد وبشكل قريب ستجده شخص متواضع. الخطير في الموضوع عندما تتصور فلان بأنه متواضع وعندما تتقرب منه تجده على عكس ذلك، بالعكس دعهم يتصورون بأنني مغرور وعندما يقتربون مني سيجدون العكس. هذا أأمن من أن تأخذ صفة التواضع وعندما يقترب منك الناس يلمسون غرورك. يوجد لدي شيء من الخجل وربما يفسره البعض بطريقة خاطئة بأنه غرور. أنا إنسان بسيط ومفاتيحي جداً بسيطة بإضافة إلى أنني مرح في الحياة.
13_ هل بدأت بتحضير لأعمال جديدة ؟
قريباً سنعلن عن شيء جديد ربما سيكون جزء ثاني لإحدى الأعمال وستكونون أول العارفين بذلك.
_ أخيراً كل الشكر لك ميلاد أنا جداً مسرور باستضافتك وبأنني حققت هذا السبق الصحفي معك، متمني لك دوام التوفيق والنجاح، فهل من كلمة أخيرة تقولها ؟
شكراً محمد وشكراً لموقعكم " دام برس ". أنا سعيد بهذه المواقع الإلكترونية التي تتواصل مباشرة مع المشاهدين، كما وأراها رديفة للدراما السورية خاصةً بأن لعبة الإنترنيت أصبحت من أدواتنا اليومية. متمني لكم في النهاية كل التوفيق مجدداً شكري لكم.
mohamadsass@yahoo.com
Facebook.com/ journalist Mohamad alsass

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الله يحفظك
فديتك ياأروع وأجمل ممثل بكل الشرق الأوسط مافي بعدك ممثلين ياميلاد بالرومنسية والأداء الحلو بكل الأدوار آتمنا لك التوفيق للإمام يا غالي
عبودي العنزي  
  0000-00-00 00:00:00   رأي
نوعية الأسئلة المطروحة جميلة وهناك بعض اللفتات الذكية فيها التي تعبر عن معرفة الضيف ومحاولة كشف بعض الأمور المخفية عن المشاهدين ... ويبقى لميلاد يوسف حضور قوي في الدراما السورية وبصمة واضحة في الأدوار التي يجسدها ... شكرا أستاذ محمد .
نضال كرم  
  0000-00-00 00:00:00   ف
أنت بتجنن ميلاد أمنيتي أني أحكي وشوف ماركس وفيديل وما في حدى بيعشقك مثلي مستحيل
عاشة ميلاد يوسف  
  0000-00-00 00:00:00   السعودية
لقاء ميلاد كتير حلو كمان وخصوصا انو بيلفت انتباه اشباب بادوارو
جوجو  
  0000-00-00 00:00:00   لقاء شفاف
فنان لطيف واضح على شخصتو بانه شخص متزن محترم رايق اخلاقه جميلو وشخص صادق لقاء جميل شكر لمحمد وكل التوفيق لك
لولو ومروح  
  0000-00-00 00:00:00   annaba
هل هذه الثورات مقدسة ثورة الجزائر هو جهاد ضد المستعمر وهذا معروف في الإسلام ليس هناك ثورات في الإسلام اتقوا الله هل قدستم الخروج على الحكام هل هذا من الإسلام ياحسراه على الأمة الإسلامية أعماها الإعلام وهو غزو فكري أخطر من الحروب والله المستعان
reda_2300@hotmail.fr  
  0000-00-00 00:00:00   ..
ميلاد من الشباب المميزون جدا في الدراما السورية وله مستقبل كبير ويوما ما سيكون النجم الاول في سوريا
ali  
  0000-00-00 00:00:00   تحياتي
الله يعطيك العافية يا استاذ محمد دائما جهودك واعمالك مميزة وضيفك يستحق التقدير والاعجاب ولكم مني احلى تحية واحترام
علي خليل  
  0000-00-00 00:00:00   تحياتي
الحوار كتير حلو وطريقة طرح الاسئله رائعه....شكرا
ربا  
  0000-00-00 00:00:00   حبيت
اتمنى لك مزيدا من التقدم والا الامام ... مقابله حلوه كتير مع احلا واروع ممثل سووري " ميلاد يوسف "
عطر الياسمين  
  0000-00-00 00:00:00   شكرا
المقابلة رائعة .. شكرا محمد على هذه الهدية بمناسبة ( عيد الصليب ) وتحية للممثل ميلاد ...
ألفريد  
  0000-00-00 00:00:00   فلسطين
مقابله رائعه اخي محمد واختيار اروع للنجم ميلاد يوسف اتمنى لك مزيدا من التقدم باذن الله
ريان  
  0000-00-00 00:00:00   قصي وميلاد / فلسطين
أنا برأيي انو معوا شويه حق ميلاد عن قصي هو بحكي من محببتو فيه .. وانا كتير بحب تجربة قصي مع نانسي عجرم .. وانا كمان كتير بحب ميلاد وقصي وشكرا
هبة  
  0000-00-00 00:00:00   ...
مقابلة ومجهود يستحق الثناء بالتوفيق وإلى الأمام دائماً ... دمت لسوريا
نضال القسيم  
  0000-00-00 00:00:00   موفق يارب شكرا
حلو كتير يا حمودة يسلمو على هذا الحوار الحلو رائع بهنيك الله يعطيك العافية هسه افهمت
هبه  
  0000-00-00 00:00:00   رائع
شي رائع بالفعل ... والله يوفقك يا محمد ...
علي البطاط  
  0000-00-00 00:00:00   شي حلو
اللقاء مع الفنانين بخلينا نحس بالقرب منون كتير فنانينا السوريين عظيمين جدا ومنتمنى دايماً هيك لقاءات شكرا لكم.
زهراء..!  
  0000-00-00 00:00:00   رائع
رائع رائع جداً شكرا دام برس
شامية..؟  
  0000-00-00 00:00:00   شكرا
لقاء جميل جداً شكرا لمحمد وانا من المعجبين جداً بشخصية الفنان ميلاد يوسف
مها..!  
  0000-00-00 00:00:00   موفق
برافو محمد ويعطيك الف عافية لأنك نشيط ومثابر دائماً وفقك الله *
لين  
  0000-00-00 00:00:00   شكرا
اش هالصحفي العضيم جبيتلنا اخر الاخبار ع الصبح اي يسلموووووووون محمد
تمارة  
  0000-00-00 00:00:00   حلو
ديماً شهادتي مجروحة فيك يا محمد كتير الحوار ممتع ....
لنوش  
  0000-00-00 00:00:00   موفق
حوار جميل حمودة إلى الأمام ...
ابراهيم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz