Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 01 تشرين أول 2020   الساعة 14:54:10
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الممثلة السورية ميس الحسيني تُنهي الدورة التدريبية ضمن برنامج مفاجآت صيف دبي

دام برس

اختتمت مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية التابعة لحكومة دبي، والجهة المنظمة لحدث مفاجآت صيف دبي، فعاليات الدورة السادسة من برنامج مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية 2011 بنجاح كبير، بعد أن قدم الطلبة الأحد عشر المشاركين في البرنامج مجموعة من العروض التقديمية خلال الجلسة الختامية للبرنامج، والتي أظهرت مدى استفادة الطلبة من البرنامج التدريبي الذى جرى على مدى أسبوعين كاملين. وحضر الجلسة الختامية للطلاب محمد شاعل السعدي، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية، وليلى سهيل، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، وابراهيم صالح المنسق العام للمهرجانات نائب المدير التنفيذي في المؤسسة، بالإضافة إلى عقيل مرشنداني، محلل أول سياسات في مكتب الإستثمار الأجنبي وعدد من وسائل الإعلام المحلية.وكانت مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري قد أعدت برنامجاً تدريبياً حافلاً للطلبة، تضمن العديد من الزيارات الميدانية لأهم الدوائر الحكومية والسياحية، مثل مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي والجهات التي تسهم في نجاح الفعالية، منها برج خليفة ودبي مول وهيئة الطرق والمواصلات ومكتب الاستثمار الأجنبي ومؤسسة دبي العطاء، وجهات أخرى. وقد أتاحت هذه الزيارات للمتدربين فرصة اكتساب معرفة عميقة بمختلف المكونات التي تُسهم في إقامة حدث بهذا المستوى، والتعرف على أهم العناصر التي تبرز دبي كوجهة سياحية مُفضلة. هذا بالإضافة إلى لقاء مسؤولين في دوائر حكومة دبي حول الخطط التسويقية لعدد من مشاريع البنية التحتية العملاقة في الدولة. وتم تقسيم الطلبة إلى ثلاثة مجموعات عمل طوال فترة البرنامج، بحيث تكلف كل مجموعة بعدد من المهام المتعلقة بدراسة وابتكار طرق تسويق متنوعة للفعاليات، وقامت بعدها كل مجموعة بتقديم عرض شامل عن تجربتهم، مضافاً إليها الاقتراحات والملاحظات التي يرتؤون أنها قد تعزز من طريقة تسويق الفعاليات. الجدير بالذكر أن البرنامج ضم في نسخته السادسة مجموعة من ألمع طلاب الجامعات من الإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ومصر ولبنان والأردن وسورية والبحرين، وفلسطين للمرة الأولى، وذلك بعد عملية اختيار تنافسية تضمنت مراجعة مقالاتهم وشخصياتهم وطموحاتهم ومدى قدرتهم على المساهمة في تقديم أفكار جديدة ومبتكرة لمفاجآت صيف دبي. ويضع هذا البرنامج الشباب في رفقة خبراء التسويق والإدارة ليعايشوا واقع تنظيم الفعالية، ويطلعوا عن كثب على آلية سيرها ليثروا قدراتهم ومهاراتهم العملية ويرتقوا بمستواهم وكفاءتهم وينمّوا ميولهم ويستفيدوا من الخبرات والإمكانات المتاحة. وعبرت ليلى سهيل عن سعادتها بمستوى المشاركة وحماسة الطلبة قائلة: "سيستمر البرنامج في استقطاب ألمع المواهب الواعدة في مجال التسويق كل عام، وذلك بهدف مشاركة أشقائنا في البلدان المجاورة بالخبرات التي اكتسبناها عبر تنظيم العديد من الفعاليات والأحداث الضخمة على مدى السنوات الماضية. وقد سررت كثيراً بجودة العروض والأفكار المقدمة من قِبَل الطلبة، لاسيما أن العديد منها يتضمن مناهج مبتكرة للارتقاء بالأنشطة والفعاليات والخدمات والمزايا المقدمة في الدورات المقبلة من مفاجآت صيف دبي". وهنّأت سهيل الطلبة على اجتهادهم خلال فترة البرنامج والمشاركة في نشاطاته بروح عالية مفعمة بالحماس والرغبة في التعلم، حيث قالت: "حقق الطلبة أقصى درجات الاستفادة من الفرص التي أتيحت لهم خلال البرنامج، وذلك من خلال العمل الجاد والالتزام الكبير بالبرنامج. وإنني على ثقة تامة أنهم اكتسبوا خبرات ومعارف مميزة في مجال التسويق وإدارة الفعاليات سيستفيدون منها بشكل كبير في حياتهم المهنية". وقالت الطالبة ميس الحسيني من جامعة القلمون بسورية: "كانت تجربة ناجحة جداً، حيث التقيت بأبرز خبراء التسويق، واطلعت على الخطط الإستراتيجية التي وضعت لضمان نجاح العملية التسويقية لهذا الحدث الصيفي الكبير. وأود أن أشكر القائمين على البرنامج الذين عززوا ثقتنا بأنفسنا وساهموا في صقل مواهبنا وشجعونا على المضي قدماً في مجال التسويق، ولم يبخلوا علينا بأية معلومة تفيدنا في حياتنا المستقبلية". وقد أسهم برنامج الزيارات في إتاحة الفرصة أمام شباب المنطقة المتميزين في مجال التسويق والإدارة لإبراز مواهبهم، بالإضافة إلى تعزيز الممارسة العملية لفنون التسويق وإدارة المناسبات، وبالتالي توسيع أفق الطلبة المشاركين وإعطائهم فكرة عن متطلبات سوق العمل، وذلك بالاطلاع على التحضيرات التي تسبق إقامة الفعاليات المختلفة وحضور ورش عمل وجلسات تدريبية ومحاضرات تسلط الأضواء على أبرز الإجراءات المتبعة في التنظيم والإدارة. وفي ختام البرنامج التدريبي، وبعد فترة تدريبية مكثفة على مدار أسبوعين، قدم الطلبة أفكارهم ورؤاهم الجديدة والمبتكرة حول إدارة مفاجآت صيف دبي بحضور كبار المدراء والمسؤولين المعنيين في مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وذلك استناداً إلى تقييمهم لفعاليات العام الحالي بهدف إثراء الحدث برؤى جديدة تسهم في تحقيق المزيد من النجاح للمهرجان على مدار السنوات القادمة. وقد تم بالفعل تطبيق العديد من التوصيات التي قدمها الفائزون في دورات سابقة من البرنامج بنجاح أثناء مرحلة التخطيط لدورة مفاجآت صيف دبي لهذا العام. بدأ برنامج مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية عام 2006، واستمر في التوسع بعد أن كان يضم 4 جامعات من بلدين فقط، ليشمل هذا العام دعوة 55 جامعة من 11 بلداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ليحظى ألمع الطلبة من هذه البلدان بفرصة تتاح لهم لمرة واحدة في العمر للمشاركة في هذا البرنامج الذي يساعدهم على تطوير مهاراتهم وقدراتهم في مجالات التسويق وإدارة الأعمال، ويساهم في اكتسابهم خبرات جديدة تتيح لهم الاستفادة من الخبرة العملية في مجالهم المهني.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz