Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 22 كانون ثاني 2019   الساعة 12:07:57
بيان الجيش المصري: مقتل 15 مسلحاً بضربة استباقية وعملية نوعية للشرطة والأمن الوطني غرب البلاد  Dampress  السلطات الإسرائيلية تستأنف أعمال الحفر وتركيب البلوكات الإسمنتية على الحدود مع لبنان في عدة نقاط مختلفة  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
حوار العام مع السيد نصر الله... ترقّب إسرائيلي وشغفٌ عربي Dampress كينغستون تكنولوجي تطلق أحدث إصدار من سلسلة الذواكر المشفرة IronKey D300 Dampress مرشحة للرئاسة الأميركية: الرئيس الأسد هو رئيس سورية ويجب الحوار معه Dampress مناقشة واقع القطاع السياحي في المنطقة الجنوبية Dampress أمة عربية واحده ذات رسالة واحدة .. بقلم : عبدالعزيز بدر القطان Dampress وفد من نقابة المحامين السوريين يستعد لزيارة الأردن Dampress سورية تتألق من جديد بالمعرض الدولي للسياحة والسفر (فيتور) 2019 Dampress مواصفات الدرع الروسية مقابل العنكبوت الإسرائيلية Dampress التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيره في جميع الأعمال المتعلقة بالامتحانات العامة لعام 2019 Dampress «الآمنة» على طاولة بوتين وأردوغان … أميركا تسلح «قسد» لضرب التفاوض مع دمشق Dampress كيف يستعين إردوغان بأحلام عثمانية للتوسّع في سورية والعراق؟ Dampress مراهنات ماكرون في سورية .. بقلم : بيير لوي ريمون Dampress أول منتخب عربي يصعد إلى دور الثمانية لبطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم 2019 Dampress انطلاق فعاليات دافوس رغم غياب أبرز قادة العالم عنه Dampress أسماء السوريين المشمولين بعقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة على سورية Dampress ما هي جدّية تهديد ترامب بالانسحاب من الناتو؟ Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
العزب يؤكد حرص الحكومة السورية على تلقي كل طفل سوري تعليمه
دام برس : دام برس | العزب يؤكد حرص الحكومة السورية على تلقي كل طفل سوري تعليمه

دام برس - أيمن دوري :
عقد في فندق الفور سيزن  بدمشق اجتماع المراجعة السنوي لخطة عام 2018 بين وزارة التربية واليونيسيف .
وقد أكد وزير التربية عماد العزب خلال ترؤسه هذا الاجتماع اهتمام سورية بالتعليم، وهو من أولويات الحكومة ليكون بمتناول الجميع، انطلاقاً من الحرص المباشر على كل طفل سوري ؛ وذلك من خلال متابعة تحقيق مبدأ ديمقراطية التعليم، وإلحاق جميع الأطفال السوريين ومن في حكمهم بمدارس التعليم الأساسي، حيث تم الوصول إلى/ 18000 / من الأطفال ممن هم خارج المدرسة من خلال برنامج التعلّم الذاتي، منهم 25٪ سجّلوا في المدارس، كما تم تسجيل  / 124,159/ طفلاً في /1344/ مدرسة في صفوف منهاج الفئة (ب) خلال العام الدراسي 2017-2018، إضافة إلى /96069/ طفلاً واصلوا تعليمهم خلال العطلة الصيفية، في حين يواصل /106,464/ طفلاً تعليمهم في منهاج الفئة (ب) للعام الدراسي 2018-2019، مشيداً بالتاريخ العريق لمنظمة
اليونيسيف في دعم الحوار بين الحضارات، واحترام حقوق الإنسان، والحض على التعليم والتعلم، و تقديم الخدمات للأطفال، وهي في عملها تتقاطع مع خطة عمل الحكومة السورية، داعياً المنظمة إلى إعادة النظر في التقرير الذي
أعدته والتي استبعدت بموجبه  الجمهورية العربية السورية  من المقياس العالمي لجودة التعليم، وضرورة توخي الدقة  بالإحصائيات المقدمة حول التعليم في سورية،  وأعداد الطلاب خارج المدارس، مؤكدا الحرص على تعميق
العلاقات مع المنظمة وخصوصاً في هذا الوقت، لاسيما أن منظمة اليونيسيف كان لها الدور الفاعل خلال فترة الحرب .
وأشار وزير التربية إلى متابعة الوزارة الحثيثة في تحسين واقع التعليم على المستويين الكمي والنوعي، استجابة لمتطلبات التنمية الشاملة, والسعي لتطوير المناهج والمعارف والعلوم بالتزامن مع تطوير مهارات وقدرات المعلمين؛ حيث تم تدريب /390,45 /معلماً، إضافة إلى/ 44,665/ معلماً
تدربوا على المناهج الجديدة، و/1725 / معلماً على منهاج الفئة, (ب) و/399/ مربية رياض أطفال، و/28/ موجه رياض أطفال على تعليم الطفولة المبكّرة.
ولفت وزير التربية إلى أنّ قطاع التربية قد تأثر بشكل ملحوظ بمخرجات الأزمة التي بدأت خلال عام 2011، ولا سيما البنية التحتية، والموارد البشرية، ومستلزمات التعليم اللوجستية، والمتمثلة بتدمير وتخريب، وتسرب دراسي، ومحاولات مستمرة لإعاقة العملية التربوية أو تعطيلها في بعض المناطق، إلا أن سورية كانت مصرة على متابعة التعليم وضمن الإمكانات المتاحة حيث تم إعادة  تأهيل /3965/غرفة صفية في /289/ مدرسة استوعبت/589,145/ طفلاً، كما تم توفير/269/ غرفة صفية مسبقة الصنع استوعبت /19176 / طفلاً .


وأضاف أنه رغم المحاولات المستمرة لإعاقة العملية التربوية أو تعطيلها في بعض المناطق إلا أن سورية استمرت بإطلاق العديد من الحملات كان آخرها حملة العودة إلى التعلّم حيث تم تزويد/ 144814/ طفلاً بحقائب مدرسية وقرطاسية خلال هذه الحملة، و تزويد المدارس /15913/ مقعداً مدرسياً للمحافظات الأكثر تضرراً.
وأوضح وزير التربية أن الاجتماع الحالي يأتي تتويجاً لعام كامل من التعاون البناء بين الوزارة ومنظمة اليونيسيف للوقوف على أهم إنجازات العام الحالي، وما حققته من نتائج واقعية،فضلاً عن تحديد الاحتياجات خلال العام 2019 و التي تتضمن أولويات وزارة التربية في التعليم؛ وصولاً إلى
صياغة خطة قطاعية شاملة  للتعليم مدتها ثلاث سنوات لتحقيق أعلى مستوى متاح يحقق الفائدة المرجوة للأطفال في سن التعليم ،إلى جانب وضع النقاط الأساسية لمجالات التعاون المستقبلية، متمنياً لهذا الاجتماع الخروج بنتائج هامة تدعم مسيرة العملية التعليمية التربوية ، وأن تكون مقترحات
المشاركين وتوصياتهم مرتكزاً متيناً لمواصلة المسيرة التربوية.
من جهتها أشارت أليساندرا دنتيس نائب ممثل منظمة اليونيسيف في سورية إلى العمل المشترك مع الحكومة السورية في مجال تقديم الإمدادات وتأمين الكتب ووصول الأطفال إلى مدارسهم منذ بداية الحرب، معربة عن اهتمام المنظمة بمتابعة الشراكة مع وزارة التربية لإطلاق خطة عام 2019، وتحديد الأولويات وصولاً إلى تقديم  تعليم ذي جودة عالية ومن ثم  التوسع جغرافياً لتكون الشراكة في صورتها الأفضل .
وحضر الاجتماع معاونو وزير التربية، ومديرا مركز(الوطني لتطوير المناهج التربوية ، القياس والتقويم التربوي)، ومديرو (التخطيط والتعاون الدولي،التوجيه، الإعداد والتدريب، الأساسي ،الثانوي، والمعلوماتية)، ومديرو التربية في المحافظات ورؤساء دوائر التخطيط في المحافظات.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-12-10 14:35:43   يجب تأمين الغوطة كغطاء اخضر و ليس غابة باطون
اثناء تحريرنا الغوطة كانت مشكلة كلها مدن متجاورة عين ترما - حزة - كفر بطنا - سقبا - حمورية - زملكا - القابون - دوما - كلها غابة اسمنتية كأن الارهابيين كانوا يخططون من 20 سنة لعمل جبهة صعبة جدا لارهابهم و الحل - هو حرم اخضر بعرض واحد كم الى 3 كم بين اي مدينة و الثانية بحيث تمنع الامتداد للمدن و اتصالها المباشر الذي استفادوا منه و لا ننسى ضرورة تحويل القابون و جوبر و ما حولها الى بارك اخضر للعاصمة بشكل عاجل - حسب المخطط و اعطاؤها الأولوية
يجب تأمين الغوطة كغطاء اخضر و ليس غابة باطون  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz