Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 22 كانون ثاني 2018   الساعة 22:09:58
وكالات : تعيين البريطاني مارتن غريفثتس مبعوثاً أممياً إلى اليمن خلفاً لـ إسماعيل ولد الشيخ أحمد  Dampress  مجلس الشعب السوري يقرّ في جلسته المنعقدة اليوم برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس القانون الجديد الخاص بتحديد الرسوم على الأعمال القنصلية خارج الجمهورية العربية السورية  Dampress  دمشق: سقوط 4 قذائف هاون في محيط ساحة باب توما وسقوط قذيفة أخرى في منطقة الدويلعة السكنية  Dampress  رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي : الولايات المتحدة لن تتمكن عبر تشكيلها ما تسميه قوة حدودية في سورية من خلق مركز قوة لها هناك  Dampress  بدء عودة الأهالي إلى منازلهم في البويضة بريف دمشق  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/Shufimafistation/?utm_sourceBannerA&amputm_mediumDamPress&amputm_campaignShufimafionDamPress&amputm_term505x85&amputm_contentIndependent
أهداف العدوان سقطت من القطيفة إلى حميميم والرد آت .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress وزير السياحة يحدد الضوابط والمواصفات والخدمات المقدمة للمنتزهات السياحية Dampress بيريز يصدم رونالدو Dampress إعلانات هامة من وزارة التعليم العالي بخصوص التسجيل المباشر Dampress التحضيرات النهائية لإعلان صافرة انطلاق معرض خان الحرير Dampress الرقصة الأخيرة في سورية Dampress هل تعلم السر وراء عدم ترك المقص مفتوح ورش الملح وعدم كنس المنزل بالليل ؟ Dampress سامسونج تحدث تغييراً جذرياً في غرف الاجتماعات الحديثة بإطلاقها اللوح الرقمي القلاب الجديد Samsung Flip Dampress مقاتلات إيرانية توجه تحذيراً لسفينتين تابعتين للتحالف الدولي Dampress برلين تحذر من مخاطر غير محسوبة لـ غصن الزيتون في عفرين Dampress لافروف: قلقون من المبادرة الفرنسية لعقد اجتماع طارئ حول سورية Dampress روسيا تدعو العراق ومصر للمشاركة بمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي Dampress فرنسي يلقي قنبلة مولوتوف على جاره بسبب الـفيس بوك Dampress يعيد ساندويتش من أجل سنتيمتر واحد Dampress داعشية تطلب العفو من بوتين Dampress توليد الكهرباء لحلب ودير الزور أهم أهداف مؤسسة توليد الكهرباء لعام 2018 Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هل قسّمت جامعة دمشق دون علمها ؟ دام برس في تفاصيل الموضوع
دام برس : دام برس | هل قسّمت جامعة دمشق دون علمها ؟ دام برس في تفاصيل الموضوع

دام برس – قصي المحمد:

على ما يبدو أنّ قرار تقسيم جامعة دمشق لم يكن مفاجئاً فقط للطلبة الدارسين والأساتذة المحاضرين، بل كان كـ مفاجأة لرئاسة الجامعة المعنية أيضاً ، حيث بدت وكأنها بعيدة أحياناً عن قرارات مجلس التعليم العالي ، هذا تبين من خلال بعض القرارات التي صدرت ولم يكن هناك اتفاق عليها، وكان أخرها ما ذكر في الصحف الرسمية عن صدور قرار من وزارة التعليم العالي يلغي قراراً صادراً عن رئاسة جامعة دمشق والتي أتخذته بعد طلب من عمادة إحدى الكليات فيما يخص طلاب الدراسات العليا المستنفذين لأول مرّة الذين تم منعهم من التقدّم للدورة الإضافية.

وحالياً تم صدور قرار من مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة بتاريخ 7 / 3 / 2017 بالموافقة على مقترح وزارة التعليم العالي الذي تضمّن ما يلي: « وافق المجلس على تقسيم جامعة دمشق إلى جامعتين تحت مسمى جامعة دمشق الأولى وجامعة دمشق الثانية ، نظراً للعدد الكبير الذي تستوعبه الجامعة إن كان لجهة عدد الطلاب وعدد الكليات أيضاً بما يحقق الخدمات الأفضل للطلاب والكادر التدريسي ».
وخلال التقصّي حول الموضوع، أكّدت مصادر مطّلعة في رئاسة جامعة دمشق أنّ قرار التقسم صدر كاقتراح من وزارة التعليم العالي والتي على ما يبدو أنها تملك رؤية مختلفة عن فكرة التقسيم، وعند سؤالنا ومحاولة التواصل لمعرفة تفاصيل القرار، الذي من المفترض أن يكون لدى رئاسة جامعة دمشق معلومات دقيقة وتفصيلية عنه، تبيّن حسب المصدر، أنها حقيقة لا علم لها وليس لديها أي تفاصيل، مع العلم أنّه لم  يصدر عنها  أي تصريح وبدت كأنها خارج التغطية، أو لا تنوي الكشف عن أي تفاصيل تتعلق بالقرار الصادر.
وخلال استطلاعنا عن الموضوع، كانت هناك آراء مختلفة لعدد من المتابعين من داخل الجامعة وخارجها في تصوّرهم لهذا التقسيم الذي وصفوه بـ«الغامض»، فكان من المفترض على حدّ قول أحد المطّلعين على الموضوع، انه إستناداً إلى فكرة وزارة التعليم العالي التي طرحت منذ أيام حول وجود دوام مسائي في الجامعات، أن تحافظ جامعة دمشق على اسمها التاريخي العريق والكبير، وأن يتم الموافقة على إنشاء جامعة جديدة اسمها «جامعة دمشق الخاصة» والتي يتم نقل إليها جميع طلاب برامج التعليم المفتوح في جامعة دمشق، ممن يشكّلون نسبة كبيرة جداً من  طلابها، علماً أنّ تجربة التعليم المفتوح التي تطبّق في سورية هي لم تؤخذ حرفياً كما هي في الدول الأوروبية ومصر ، إلا أنه تم تعديلها لتكون نظام تعليم مفتوح خاص بالتجربة السورية.
وحسب التفسيرات التي لحقت بالقرار الصادر، ذكرت مصادر إعلامية أنّ قرار التقسيم على لسان أحد المسؤولين يهدف إلى تقسيم جامعة دمشق إلى جامعة تضمن الأولى الكليات النظرية والثانية تضم الكليات العملية «التطبيقية»، وآراء أخرى رأت أنّ قرار التقسيم يهدف إلى فصل الكليات الفرعية لجامعة دمشق في "درعا، القنيطرة و السويداء" لتكون جامعة واحدة تحمل اسم جامعة دمشق الثانية.
حقيقة غياب دور وزارة التعليم العالي عن توضيح لهذا الموضوع ترك ورائه جدلاً كبيرة وتفسرات كثيرة تلوح بالأفق وما أثار الحديث غرابة هو غياب دور جامعة دمشق عن الموضوع. لعلّه قريباً يصدر شيء يوضّح بالخط العريض ماذا تقصد وزارة التعليم العالي من هذا القرار وكيف سيتم تنفيذه، علماً أننا كوسيلة إعلامية حاولنا التواصل مع وزارة التعليم العالي لأكثر من مرّة و لكن  «لا حياة لمن تنادي».



 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-03-10 02:22:34   لاحياة لمن تنادي
؟؟ وزارة مرت على سورية من حيث القرارات الظالمة للطلاب ومن يعود الى ؟؟؟ يلاحظ الاجارات حول تساؤلات الطلاب ومعالجة بعض القرارات الظالمة والتي اصابت مستقبل الطلاب في الصميم وهي قول ؟؟ الأمر محسوم
se  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz