Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 25 نيسان 2019   الساعة 10:12:39
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عدوان صهيوني جديد بأبعاد سياسية والمعركة مستمرة على كافة الجبهات .. بقلم مي حميدوش
دام برس : دام برس | عدوان صهيوني جديد بأبعاد سياسية والمعركة مستمرة على كافة الجبهات .. بقلم مي حميدوش

دام برس:

يواصل كيان الاحتلال الصهيوني عدوانه على سورية وفي كل مرة يتكرر مشهد التصدي للعدوان ويبدأ الحديث عن أسباب العدوان والهدف منه وكما في كل مرة لابد من توضيح العديد من الأمور للرأي العام.

بداية يتزامن العدوان الصهيوني مع حالة سياسية في كيان الاحتلال حيث مسألة الانتخابات الصهيونية وتشكيل حكومة العدو ومحاولة نتنياهو إظهار نفسه على أنه قادر على اتخاذ القرارات.

كما يتزامن العدوان مع حراك سياسي في دول المنطقة فخارطة العالم العربي تتغير ولم تعد كما هي فهناك حدث في السودان له الكثير من التداعيات في اليمن وغيرها إضافة لما يجري في الجزائر ناهيك عن ليبيا فالخريف العربي مستمر بأشكال مختلف ولن نستطيع تقديم وجهة نظر فيما يجري فأهل مكة أدرى بشعابها كما يقال.

كما علينا أن نتحدث بشكل واضح بأن فشل المجموعات الإرهابية المسلحة في ادلب وعدم تمكنهم من تحقيق أي خرق على خطوط التماس وتحديداً في ريف حماة استدعى تدخل كيان الاحتلال الصهيوني لإرسال برقية دعم لذراعه الإرهابي في تلك المنطقة واختيار مدينة مصياف تحديداً بعد استهدافها بقذائف الإرهاب خير دليل على إفلاس المجموعات المسلحة وطلبه الدعم من سيدهم الصهيوني.

أما عن استغلال كيان الاحتلال للأجواء اللبنانية فهي محاولة استفزاز متكررة للمقاومة في لبنان.

كل ذلك لن يؤثر بخيارات محور المقاومة والعمليات العسكرية مستمرة بالتصدي لأي عدوان خارجي كما أن القيادة السورية تواصل عملها على مختلف الجبهات.

فمن جبهة الحصار والاقتصاد انتقالاً إلى جبهة السياسة والدبلوماسية مروراً بالجبهة الميدانية والتي تترك أثرها على مختلف الجبهات.

هو مجرد عدوان غاشم والرد كان مباشراً عبر التصدي للعدوان والأيام القادمة ستشهد تبدلاً في الساحة الميدانية والسياسية لصالح محور المقاومة.

ونحن قبل أيام من عيد جلاء المستعمر الفرنسي عن سورية نؤكد بأننا أمام استقلال جديد بعد تطهير الأراضي السوري من رجس المجموعات الإرهابية المسلحة وكل داعميهم.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2019-04-14 01:45:25   لابد من الرد بسبل أخرى
الحصار على إيران سببه النووي والصواريخ بعيدة المدى ودعم المقاومة وجميعها حق مشروع ولكن حصار إيران كان أمريكي بحت ولكن قلق الدول اللتي تعيش من فتات الخبز الساقط من منضدة الأمريكي دفعتهم للإنصياع لهذا الحصار . هدف الحصار هو جعل إيران تصدر صفر من النفط فمابالكم لو هذا الحصار مصحوبا بضربات عسكرية هنا وهناك ؟ ستضعف قوة إيران على مدى الشهور القادمة ونصيحة لإيران إن كانت لكم قوة مازلتم تحتفظون بها فهاجموا المتحل لأنه يجيش الجيوش ضدكم وخذوا نصيحتي مأخذ الجد. إما أن تردوا أو سيمحوكم الأمريكان من ميزان القوة . ناقلاتكم النفطية تتردد في الإبحار لأنها ستحجز أو ستضرب. هل سيرد الجيش الإيراني على إحتجاز سفنه ؟ هل سيرد الجيش الإيراني على إحتجاز مذخراته في الغرب ؟ هل سينتظر لحينما يجوع شعبه ؟ خلصوا من العراق وليبيا واليمن وسوريا وكلهم لديه فيالق من الحرس الثوري لمحاربة الإرهاب اللذي بدأ يمتد لإيران والبحر الأسود (ضد روسيا) وما ذا بعد ؟ ولكني أتساءل لماذا لاتنصب ال س 300 وال 400 في مصر ولبنان والعراق ليتم إسقاط الطائرات الإسرائيلية ؟ لماذا لا ؟ أضرار مادية ثم أضرار مادية ثم أضرار مادية وشهيد هنا وشهيد هناك وما ذا بعد ؟ بإعلان ترامب الحرس الثوري لن يستطيع إستخدام أي قطعة بحرية والغارات الإسرائيلية ستزداد (إعتبار الحرس الثوري كمنظمة إرهابية هو إعطاء الضوء الأخضر لليهود لضرب كل ماهو إيراني أو له علاقة بإيران) . يعني القول أن المخطط الصهيوني فشل لايودي ولايجيب لأن إعلان ترامب هو إعلان الحرب بكل المقاييس. وجملة سنرد عليه بالشكل المناسب لاتودي ولاتجيب . الحل هو الرد الفعلي سواء مناسب أم غير مناسب وثقوا لاخيار سوى الرد المباشر وبدون تفكير. آسف ولكن لايوجد خيار آخر وليكن ما يكون فربنا مع الحق دائما. كان خيرا لبابا الفاتيكان تقبيل أقدام هيلاري وترامب وماكرون وناتنياهو من أجل السلام لأن هؤولاء هم من يقتلون البشر وليس تقبيل جنود جيش عربي ليخضعهم لإرادة الغرب بتواضعه الزائف. هل قال لك الله تواضع كي يقتل أتباعك من بوش وترامب البشر ؟ كم قتلوا من المسيحيين بحجة هذا التواضع ؟ ولكن الله يعلم مافي القلوب ولايخفى عن عينيه شيء. قال أحد الرهبان للشيطان إذهب عني ياشيطان فأنا لا أقدر على تواضعك لأن الراهب كان متواضع جدا فحسده الشيطان ولكنه بحكمته طرد الشيطان وذهب عنه لمجرد أنه قال له إذهب عني فأنا لا أقدر على تواضعك. لاتنتظرون كثيرا يا أعزائي الإيرانيين والروس والمقاومة العراقية واللبنانية لاتنتظروا كثيرا فالحق واجب مقدس يجب أن نحافظ عليه ونصونه ومن جد في البحث عن الحق وجده ومن تعاقس عنه فقده ولاخوف إن كان سارق الحق لص وشرير فالله لاتغفل له عين حتى يرجع الحق لصاحبه ولكن لابد من التحرك بقوة وبأس وشدة وثقة بالنفس. الله كريم.
نوفل  
  2019-04-13 16:16:41   عدوان
عدوان لم و لن يتوقف فهو صراع وجود ... لكن المشكلة مع الحليف الذي هو حليف مع العدو !!! كمواطن بسيط لا افهم لغة المصالح و التحالفات و هذا واجبكم لشرحه و تفسير هذا اللغز ...
عمر الخيام  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz