Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 14 كانون أول 2018   الساعة 08:32:57
قائد قوات "سوريا الديمقراطية": سنرد بقوة على أي هجوم تركي في شمال شرق سورية  Dampress  15 ألف عنصر في المعارضة السورية المسلحة يشاركون بهجوم تركي ضد الأكراد في سورية  Dampress  الأمن الإسرائيلي يعتقل 20 شخصاً من سكان القدس الشرقية لمشاركتهم في حفل زفاف رفعت خلاله رايات حركة حماس  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
عالم فضاء مصري : الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام Dampress الإرهابيون متخوفون من عملية ضدهم في إدلب Dampress كيف أسقط درع المقاومة درعي الفرات والشمال .. بقلم مي حميدوش Dampress مجلس الشيوخ الأميركي يوصي بوقف الدعم في حرب التحالف السعودي Dampress برعاية وزارة السياحة واحتفالاً بعيد الميلاد المجيد .. حفل جماهيري وفني مميز Dampress بدء امتحانات الدورة الفصلية الأولى في المدارس الثانوية المهنية الفندقية Dampress إعادة صرف تعويض المناطق النائية وشبه النائية لمستحقيه من العاملين بوظائف تعليمية Dampress الرئيس الأسد يكشف لنائب رئيس الوزراء الروسي تكلفة إعادة بناء اقتصاد سورية Dampress مصرع جنديين إسرائيليين وإصابة آخرين بإطلاق نار في رام الله Dampress بمشاركة سورية .. مؤتمر حول التغيرات المناخية في بولندا Dampress نبوءة لرئيس سابق للموساد قد تتحقق Dampress بريطاني ينتحر أثناء الدردشة على موقع الـبال توك في بثٍّ مباشر Dampress بسبب خلافات زوجية .. عامل يقتل زوجته ويفشل في الانتحار Dampress وزارة السياحة والأمانة السورية للتنمية تضيآن شجرة الميلا في الداما روز Dampress وزارة النفط ترفع مخصصات الغاز المنزلي إلى 50% من الاحتياج اليومي Dampress اللجنة السورية الروسية للتعاون التجاري والاقتصادي تناقش نتائج اجتماعات اللجان الفنية والتقنية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
سقط القناع والعدوان فشل .. سورية تتحضر لمرحلة ما بعد العدوان .. بقلم مي حميدوش
دام برس : دام برس | سقط القناع والعدوان فشل .. سورية تتحضر لمرحلة ما بعد العدوان .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

منذ بداية العدوان على سورية وقبل ثمانية أعوام كانت الولايات المتحدة الأمريكية الداعم الرئيسي للمجموعات الإرهابية المسلحة ومن خلفها الدول الغربية وبتمويل أعرابي والهدف اسقاط محور المقاومة وتقسيم سورية حفاظاً على أمن الكيان الصهيوني.

ومضت الأعوام ورغم كل المحاولات الفاشلة بإسقاط سورية إلا أن سورية انتصرت جيشاً وقيادة وشعباً ومع كل تقدم للجيش العربي السوري على الأرض لابد من التدخل المباشر من قبل الولايات المتحدة عبر أكذوبة استخدام السلاح الكيماوي وبالتالي التهديد باستهداف سورية عسكرياً.

إلا أن إنهاء ملف المجموعات الإرهابية في الغوطة الشرقية لدمشق كان صفعة قوية للدول الداعمة للتنظيمات المسلحة وبالتالي كان الكباش السياسي في مجلس الأمن ومع الصمود الدبلوماسي نفذت واشنطن تهديداتها مدعومة من بريطانيا وفرنسا.

أقل من ستون دقيقة من استهداف مواقع سورية بأكثر من مئة صاروخ لم تترك أثر على الحياة اليومية السورية وقد استطاعت الدفاعات الجوية السورية أن تفشل الهجوم بنسبة تسعون بالمئة وبالتالي تسجيل هزيمة جديدة في سجل الغرب الإجرامي.

كما علينا أن نلفت الانتباه إلى امتناع عدد من الدول الغربية من المشاركة في هذا العدوان ومواجهة العدوان جاءت من قبل الجيش العربي السوري فقط دون مشاركة من الدول الحليفة لسورية وهنا كانت الرسالة الأقوى بأن سنوات الحرب الطويلة لم تضعف من قوة الجيش العربي السوري بل زادته قوة.

لقد فشل العدوان عسكرياً عبر اسقاط الصواريخ الذكية وحرفها عن مسارها كما فشلت سياسياً عبر كشف أكاذيب الولايات المتحدة ومن خلفها الدول الداعمة لها.

لم يستغرب المواطنين السوريين قيام الولايات المتحدة بتنفيذ تهديداتها بل كانوا ينتظرون الهزيمة الأمريكية على أسوار دمشق كما لم يستغرب بأن بعض الدول العربية تقدم الدعم اللوجستي لهذا العدوان كما أن بعض الدول مولت هذا العدوان وبالتالي فقد اختار الشعب السوري طريقه وحسم أمره في دعم جيشه وقيادته مستمراً بنهج دعم المقاومة وتحرير الأرض والانسان.

سورية اليوم أمام مرحلة جديدة فبعد فشل العدوان وسقوط الأقنعة ستبدأ مرحلة تعزيز الانتصار وتحرير المناطق الخاضعة لسيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة ولن يكون هناك خطوط حمر وستشهد الأيام القادمة عمليات عسكرية نوعية من جنوب سورية إلى شمالها ومن غربها إلى شرقها.

كما أن المرحلة الجديدة ستشهد حراك دبلوماسي سياسي مكثف لإعادة فرز المواقف من مختلف الدول وبالتالي انفتاح سياسي جديد يطوي مرحلة المقاطعة السياسية.

سورية انتصرت ومعها كل حليف ومقاوم ومن رأى الشعب السوري يحتفل بانتصاره بعد أقل من ساعة من الهجوم وبعدها لقطات لدخول السيد الرئيس بشار الأسد إلى مكتبه في القصر الرئاسي يعلم بان سورية منيعة عصية على أي معتدي.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-04-29 22:36:35   إنها الحرب
أعلن وزير الدفاع الإسرائلي أن جميع الأراضي السورية هي أهداف ستضرب في أي وقت وذلك يشمل جميع القواعد العسكرية السورية والإيرانية . وأعلن البنتاغون نقل معدات عسكرية من قاعدته في قطر الى قواعده في سورية. التصدي للعدوان أصبح مسألة تقرير المصير. إما أن نجلس ونتفرج على الصواريخ تسقط وتسقط معها ضحايا كل بضعة أيام لحين تدمير الجيشين العربي والسوري وإستنزاف قدراتهم وعندها يكون وجود روسيا للدفاع عن سوريا شيء من الماضي وإما أن يوجه الحلفاء ضربة لإسرائيل وأمريكا وفرنسا وبريطانيا. نعم إنها الحرب وقد بدأت. والخائف مصيره مجهول. ثقوا السرطان لا داء ولا دواء يشفيه سوى بتر القدم والساق وإستئصال الأمعاء. يعني 10 هناك واليوم 38 . حقيقة صاروخ نووي واحد ينهي الأزمة في تل أبيب. الجيش الروسي والإيراني تحت تخدير الكلام المعسول التركي والإسرائيلي . من جهة يقول أردوغان طز في أمريكا ومن جهة يقول سندخل منبج مع أمريكا. ومن جهة يقول نتانياهو إتفقنا مع روسيا على تنسيق الهجمات على القواعد الإيرانية ومن جهة يضرب القواعد السورية . كله كذب ونفاق وتنهال التصريحات بعد كل ضربة تلو الضربة وبالنهاية يقول لافروف لقد نبهنا وقلنا وإجتمعنا وكذلك الإيراني. تعبنا من تقديم التشكرات والشهداء والشيطان يقول لنا (مو مشكلة كلها كم يوم وستنحل) ونخدع نفوسنا لحد ما يجد الجميع نفسهم محاطين بالأتراك شمالا واليهود شرقا وأمريكا غربا وآل سعود جنوبا. هؤولاء هم الوحوش الأربعة ونحتاج 3 صواريخ نووية لإنها الصراع معهم لأن الرابع سيبقى قليلا ثم يموت من تلقاء نفسه وأقصد بالرابع أردوغان خصوصا أو تركيا عموما. سوريا عليها البحث عن حلفاء من دول أخرى مثل أرمينيا والصين والهند وقبرص واليونان ومصر عليها خيار واحد وهو أن تقف مع الجيش السوري أو ستكون هي وجيشها المرحلة القادمة وعمان ستكون نهايتها مع إسرائيل لأنها لم تصوغ الأمانة ولبنان ستكون سدوم وعمورة . دمشق لن تزول وكل ماهو حواليها سيزول بمن في ذلك كل الجيوش المحيطة بها واللتي ستحاصرها وزوال هذه الجيوش سيكون علامة للجميع علىلاعظمت رب المجد. نعم إنها الحرب (آل صهيون أشعلوها فهم والقتل سرطان لابد من بتره ) وأنا أعلم يقينا أن روسيا لا تثق بالأتراك ولكن الشيطان يجرها يوما بعد يوم الى الوراء إن لم تتحرك. وحتى كوريا الشمالية يجرها الشيطان الى الوراء كما فعل بالعراق وليبيا لأنهم وقفوا ولم يتحركوا إلا بعد فوات الأوان فضربهم إبليس . الله كريم.
نوفل  
  2018-04-17 17:15:09   إعلام عربان البترو دولار
استمعت قبل قليل الى حوار جرى في فضائية الحرة واستضافت بعض العالميين العرب والامريكان لمناقشة موضوع ما يسمى بدعوة الادارة الامريكية لارسال قوات عربية الى سوريا لتحل محل القوات الامريكية وان تتكفل كل من السعودية والإمارات وقطر بتلك القوات وبالصرف عليها وكان من بين المدافعين عن هذا الاقتراح الإعلامي السعودي سالم اليامي مبرراً ذلك بالتصدي للإيرانيين ولدعم ما سماها الثورة السورية !!! وقد خالف هذا الإعلامي العميل اغلب الضيوف في آراءهم حيال ما تريده أمريكا والتي اعتبروها غير قابلة للتحقيق . rلذلك وبحكم كوني مواطن عربي أتمنى على الجيش العربي السوري ان يضرب وبدون رحمة أية قوات عربية اذا حاولت الدخول الى الاراضي السورية والتي هدفها دعم ما تبقى من الإرهابيين حلفاء الصهيونية وعربان البترودولار .
الفارس  
  2018-04-16 15:56:06   سقوط
جيشنا السوري قادر على تلقينهم دروس قاسية في عقر الجزيرة العربية بصواريخه الذكية ... ننتظر ردعلى العدوان الثلاثي بقصف محطات تحلية المياه في الجزيرة العربية .....
ابو عمار  
  2018-04-16 15:42:20   فشل العدوان
انتصرت سوريا وفشل العدوان وخاب أمل عربان البترودولار وانكفأت معارضة الارتزاق وهزائم الإرهابيين تتوالى وعاشت سوريا شعباً وجيشاً وقيادة
العربي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz