Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 21 تشرين أول 2017   الساعة 23:37:42
ترامب: المرحلة الجديدة للتسوية السورية ستشمل دعم القوات المحلية وخفض مستوى العنف وتوفير ظروف السلام  Dampress  إسبانيا: رئيس الوزراء الإسباني: لن نقبل بأي حوار مع قيادة كتالونيا لأنها انتهكت الدستور  Dampress  ماليزيا : انهيار أرضي في موقع بناء في جورج تاون عاصمة ولاية بينانغ بشمال غربي البلاد أد لمقتل ىما بين 15 و20 شخصاً  Dampress  مصادر : الجيش الإسرائيلي يعلن استهداف مواقع عسكرية سورية رداً على سقوط قذائف بالقرب من مستوطنات الجولان السوري المحتل  Dampress  حلف شمال الأطلسي : الحلف لن يصمد أمام أي هجوم روسي ولن يكون قادراً على صد هجوم روسي على جناحه الشرقي في حال حصوله  Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
تموز النصر .. كلمة السر التي غيرت وجه المنطقة .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش
دام برس : دام برس | تموز النصر .. كلمة السر التي غيرت وجه المنطقة .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش

دام برس:
لم يكن شهر تموز في العام 2006 كغيره من الأشهر ، في حينها كان شهر النصر الإلهي ومابين العام 2006 والعام 2017 كان تسارع الأحداث وما شهدته الأمة العربية من أحداث تحت عنوان الربيع العربي ما هي إلا رد على ذلك الانتصار الذي حققه محور المقاومة.
لم يستطع الكيان الصهيوني والدول الداعمة له أن يتقبلوا تلك الهزيمة والسقوط المدوي لمشروع الشرق الأوسط الجديد ، كان لا بد له من أن يرتد على المنطقة.
منذ ذلك الوقت بدأت خيوط اللعبة بالتشكل.
إلا أن صمود محور المقاومة في وجه حرب شرسة استهدفت كل الجبهات بتنسيق غربي - عربي ودعم صهيوني كان له وقع الصاعقة على محور الاعتلال العربي أولاً وعلى كل من دعم المجموعات الإرهابية على مختلف مسمياتها ثانياً.
اليوم كان لشهر تموز عنوان جديد فبدلاً من أن يكون شهر سقوط محور المقاومة كان مجدداً شهر الانتصار الإلهي.
في تموز اليوم يخوض الجيش العربي السوري ومجاهدو حزب الله ومعهم الحلفاء حرب ضد محور الإرهاب.
تلك الحرب التي أعادت رسم الخارطة السياسية والميدانية للمنطقة والعالم.
ومابين تحرير الموصل والتقدم على جبهات الرقة ودير الزور وتأمين الحدود السورية - العراقية كانت عاصفة القلمون التي أطاحت بأحلام داعمي الإرهاب.
وإذا نظرنا إلى الخارطة الميدانية في العام 2013 والخارطة الميدانية اليوم نجد بأن محور المقاومة حقق نقلة نوعية في حربه ضد الإرهاب.
بينما تستمر العملية السياسية والمفاوضات الدبلوماسية والمصالحات الوطنية تستمر العملية العسكرية لاستئصال خلايا الإرهاب والتنظيمات التكفيرية.
منذ أيام قليلة رفع علم الجمهورية العربية السورية وعلم الجمهورية اللبنانية وراية المقاومة ومعها رايات الحلفاء في أعلى قمة في منطقة القلمون.
تلك هي رسالة محور المقاومة فهل استطاع العملاء قراءة تلك الرسالة ؟ سؤال ستجيب عليه الأيام القادمة.

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-07-29 01:43:33   النصر الذي...نريد
نعم صديقنا وعلى وشك القضاء على اعتى همجية لم يشهد التاريخ-وهو المقصود منها- سفالة...ولكل صباط سوري صنديد فيه نصيب.... المشكلة الأصل ان اسلوب الردع المنتهج سوريا-والدروس بدقة إقليميا -بما فيه القيادات على مدى قرن، لا يشكل ردا وحان الوقت لنقض بأسلوب يجبر الأعداء للعد للألف....وللامانة فقد رأيت ذلك بعد سقوط بغداد... بعكس تخفيض مدة الجندية الى ثمانية عشر او ألاذعان الاستفتاءات الاسكندرون التركية..... فاذا عشر رصاصات دخلت تركيا أدت لانعقاد مجلس الامن...فلينعقد من اجل مئة اذا وكفانا دبلوماسية وداعة الحملان.....سنراقب سياستنا الدفاعية اكثر من سرعة البناء لعل.... وعسى................ تحية للجباه السمر... حماة الديار...........
هانيبعل  
  2017-07-28 15:11:02   كذاب ودعي
قبل قليل ظهر على احدى الفضائيات شخص يدعى محمد الشيخلي وعرف نفسه بمدير المركز العربي للعدالة في لندن وهو يصف ابطال المقاومة الذين يحررون الارض من إرهابيي داعش والنصرة ويصفهم بندقية للإيجار لأنهم يقاتلون ويدافعون عن سوريا ونظامها , ويشيد بالإدارة الامريكية التي تهيئ مجموعة عقوبات على حزب الله ويطالب من اوربا ان تحذو حذو امريكا في فرض العقوبات ويدعي بانه التقى مع برلمانيين أوربيين وقد وعدوه بانهم سيفرضون عقوبات أوروبية على الحزب وادعى الكثير من هذه الاكاذيب حتى ان مذيع الفضائية الذي تحدث معه لم يقتنع بكلامه ، وهذا دليل على مستوى الكذب الذي وصل فيه هذا الشخص اقول لهذا الدعي والكذاب : قافلة المقاومين الشرفاء تتقدم لإلحاق الهزيمة بالارهابيين اعداء الانسانية ولا يهمها أصوات النشاز الذين يدافعون عنهم .
الفارس  
  2017-07-27 14:55:10   كاتب ومحلل جديد في جوقة الحاقدين
اقسم بالله أني لست سورياً اولبنانياً اوايرانياً بل أنا مواطن عربي أعيش في المهجر . rخلاصة تعليقي هو: في ضوء الهزائم التي يتعرض لها الاٍرهابيين على أيدي مقاتلي حزب الله في جرود عرسال يخرج علينا قبل قليل ومن احدى الفضائيات الداعمة للارهاب يخرج المدعو: الدكتور حارث سليمان والذي عرف نفسه بالكاتب والمحلل السياسي ليشكك وينال من انتصارات مقاتلي حزب الله الذي الحق الهزيمة بإرهابيي جبهة النصرة في عرسال ، اقول لهذا الكاتب والمحلل!!! يظهر ان الجيش السوري وحلفائه وفِي مقدمتهم حزب الله قد أفقدكم عقولكم نتيجة انتصاراتهم على الاٍرهابيين الذين كُنتُم تراهنون عليهم انتم وأسيادكم ، وبدلاً من ان تهنئ حزب الله الذي يحرر ارضك اللبنانية من هؤلاء المجرمين والقتلة نراك تقف الى جانب الاٍرهابيين ، اقول له الْخِزْي والعار لهكذا كتاب ومحللين . وألف تحية لمقاتلي حزب الله ولكل الشرفاء الذين يدافعون عن اوطانهم.
العربي  
  2017-07-27 14:21:05   تموز
نصر لكل سوري ... اما ان نعتبره نصر للعرب فهذا عكس التفكير السليم ... الذباحون هم من العرب و بقايا الفتوحات ... كفى سياسة النعامة في تحليلاتنا !!!!!
ابو عبدو الحلبي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz