Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 23 نيسان 2018   الساعة 20:11:00
التلفزيون اليمني الرسمي ينعى رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد الذي استهدفته غارة للعدوان السعودي  Dampress  الرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب  Dampress  حرس السواحل الليبي : غرق 11 مهاجراً إفريقياً وإنقاذ 83 آخرين قبالة سواحل ليبيا  Dampress  وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: سنستأنف تخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر بكثير إذا تخلت واشنطن عن الاتفاق النووي  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress 
دام برس : http://www.
شهيد من أحفاد الشيخ صالح العلي Dampress سقط القناع والعدوان فشل .. سورية تتحضر لمرحلة ما بعد العدوان .. بقلم مي حميدوش Dampress إعلان حالة الاستنفار بعد استشهاد صالح الصماد في غارة سعودية Dampress الرئيس الأسد: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب Dampress تنويه من رئاسة الجمهورية العربية السورية Dampress روسيا: لن نقدم لأمريكا ضمانات أحادية لعدم التدخل في العمليات السياسية Dampress نابولي يهزم يوفنتوس ويشدد عليه الخناق على لقب الكالتشيو Dampress وزير المالية يفتتح دورة العقود المالية لموظفين Dampress في ختام دورة برامج التقدير السنوية.. شركة MTN تُكرم موظفيها المتميزين في حفل كبير بدمشق Dampress لافروف : هدف العدوان الثلاثي على سورية إفشال مهمة خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بدوما Dampress توظيف كاميرا تجسس لمساعدة 2 مليون مكفوف بإنجلتر Dampress أنهت حياة طفلها بـ 13 طعنة لهذا السبب Dampress ابتكار ياباني لحماية النساء الوحيدات Dampress في المكسيك .. تدرس الثانوية مع طلاب يصغرونها بـ 80 سنة Dampress رياح الشرق القاتلة جعل الصواريخ تنطلق Dampress دعوة للمشاركة في معرض الكتاب الدولي بمكتبة الأسد .. مجتمع يقرأ ... مجتمع يبني Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عقيدتنا وابتسامة أطفالنا هزمت إرهابهم الحاقد والنصر حليف الشرفاء .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش
دام برس : دام برس | عقيدتنا وابتسامة أطفالنا هزمت إرهابهم الحاقد والنصر حليف الشرفاء .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش

دام برس :
جريمة حرب جديدة ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة المدعومة من الدول الغربية والإقليمية هي ليست المجزرة الأولى ، وقد لاتكون الأخيرة طالما هناك دول ترعى الإرهاب الدولي وتنظمه.
حصار لأكثر من عامين واستهدافات يومية بقذائف الموت العشوائي ورصاص القنص الغادر، استهداف للأطفال والنساء والشيوخ، وعلى الرغم من قساوة المشهد إلا أن أبناء الوطن أثبتوا صمودهم وكسروا الحصار واستمروا بالمقاومة.
الخامس عشر من نيسان يوم لن يمحى من ذاكرة السوريين سيبقى راسخاً ممثلاً لوحشية تلك المجموعات كما سيبقى شاهداً على وحشية الأنظمة والحكومات الداعمة لتلك المجموعات.
كفريا والفوعة هي حكاية سورية تختصر قصة الصمود السوري بوجه الإرهاب والتطرف ومثال حي على الوحدة الوطنية.
ما جرى يوم المجزرة قد فاق كل الوصف والكلمات ، فكيف لإنسان عاقل أن يتقبل بأن يتم استهداف مجموعات من المدنيين العزل بتفجير إرهابي ؟
وعلى الرغم من ضراوة المشهد إلا أن الغرب قد التزم الصمت فيما يغط مجلس الأمن بنوم عميق وهنا لابد لنا من التذكير بأن مسلحي بلدات الزبداني ومضايا الرافضين للتسوية ممن سفكوا الدم السوري قد واصلوا طريقهم باتجاه إدلب دون أن يتعرض أحد لهم وقد التزم الجيش السوري ببنود الاتفاق لأنه صاحب أخلاق وعقيدة بينما قامت المجموعات الإرهابية باستهداف مدنيي الفوعة وكفريا وسفكت دمهم بدم بارد.
هذه هي حقيقة الصراع اليوم بين الحق والباطل بين الخير والشر.
مهما حاولنا الكتابة نبقى عاجزين فكيف لنا أن نصف مشهد دموي راح ضحيته عشرات الشهداء والجرحى ببضع كلمات أو جمل، ماذا سنقول لأم فقدت طفلها ولزوج فقد عائلته ؟ ماذا نقول لمن عانوا من الحصار الظالم ليستشهدوا بتفجير إرهابي نفذه مرتزق لا دين له ؟
من بين الركام والجثامين وحدها طفلة بعمر الورود هزمت الجلاد الوهابي بإبتسامة عنوانها هيهات منا الذلة وللحديث بقية ..

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-04-20 06:39:00   استعادة القابون سيغير المعادلة
نرجو استمرار الهجوم القوي على القابون استخدام كل الوسائل التدميرية و الاستعانة بمزيد من الحلفاء و مزيد من الغارات. سقوط القابون سيغير المعادلة
القابون نريدها  
  2017-04-18 08:37:31   نرجو زيادة زخم الهجوم
الجيش يتقدم و يسيطر على سجن للمسلحين و يحرر أسرى و مساجين من الجيش ، نرجو الاستمرار بهذا الزخم و تكثيف الضربات الصاروخية و البراميل و الاستعانة بالخطوة العراقيين لتحرير القابون و برزة و كامل الغوطة
القابون يتحرر  
  2017-04-18 04:09:35   لعن الله قاتلي الابرياء
سوريا الحق ..المظلومة...المتآمر عليها ...المستهدفة منتصرة والنصر قاب قوسين أو أدنى سوريا المظلومة منصورة بصبركم يا أحبتي وأولادنا وإخوتنا وأخواتنا وآبائنا وأمهاتنا أيها السوريون الإبطال الشجعان ..... في كفريا والفوعة لقد انتصر الدم على إرهابهم ومشغليهم وأسيادهم أدوات الغرب والأمريكان منفذي تعليمات سيدهم الصهيونية العالمية صانعتهم وإسرائيل وداعمي الباطل وما يمثل من أفعال وأشكال وألوان ... عليهم وعرباننا (الأعراب الأشد نفاقاً وكذباً..) ما يستحقون من الله ورسوله وهو الأعلم بما يستحقون جل جلاله – الذين وصفهم وبالصورة الدامغة المغفور له الكاتب الكبير الشهيد /شهيد الكلمة الصادقة والحرة ناصر السعيد بكتابه تاريخ آل سعود الوهابي الصهيوني/ ضد الحق الناصع الساطع سوريا- الشعب والجيش والحكومة والقائد المناضل البشار الحافظ الأمين على كل شيء - ومن معها rصبرا شعب سوريا..صبرا محبيها المدفعين عن الكون ضد الكون كل شيء اقترب من نهايته أصبح واضح كالشمس وتحت السيطرة....
بانياسي أصيل  
  2017-04-17 06:34:55   روضا شارع نوري باشا
ازمة المواصلات يعاني منها معظم السوريين لاسيما طلاب الجامعة كل يوم يتأخر الطلاب عن محاضراتهم وامتحاناتهم بسبب هذه المشكلة اصبح الامر مضحك تدفيش وعراك امام باب (ميكرو) من ابسط الحقوق ان يكون للمجتمع مواصلات مؤمنة .فأرجو ان يصل صوتي الى الجهات المعنية والعمل على هذا الموضوع بأسرع وقت . حيث يتيح تأمين الباصات في أوقات الزروة من جسر الرئيس الى الكليات
هانية القباني  
  2017-04-16 22:13:03   الله كريم
ألإنسان رغم كل مالديه من عقل وحكمة وفطنة وذكاء وإيمان بالله وعبادة إلا أنه لايملك المنطق اللذي ينظر به الله له لأن الله سبحانه الحي القدوس له منطق ومنظور لايستطيع أحد أن يدركه. الأطفال هم ملائكة بالنسبة لرب العالمين. وكل أب وكل أم يقتل نفسه من أجل أن يعيش طفله. ومن هنا أقول وثقوا بما أقول أن هؤولاء اللذين ساهموا بتدمير بلد كان يعيش بسلام سيجعلهم رب العالمين عبرة للجميع في ساعة أو يوم أو سنة أو حتى قرن هو اللذي يقرر. إن لم يكن وهم عائشين ومتنعمين ومتلذذين بتفاهات هذا العالم بكل مالديهم من كبرياء زائف وجاه ومال فإنه سيكون حين يلفظون أنفاسهم الأخيرة أو بعد النفس الأخير. حقيقتا سوف تحرق نفوسهم حتى إن الله ذو النطق الفائق سيقول لهذه النفس الشريرة لاحاجة لي أن أدينك لما فعلتيه بملائكتي الصغار لذلك كل من شارك هؤولاء وإعتبرهم شركاء له سيكون مصيره ذات المصير. لايستطيع منطق الله أن يسمح لهؤولاء أن يرثوا فردوس النعيم. والدليل هو أن الشيطان تجبر وحاول التسلط فطرد من الفردوس ومعه ثلث الملائكة اللذين فسدوا لأنهم ذهبوا وراءه . إنتقام الله أحينا يكون في لحظات . فيا آل سعود وقطر وكل من شارككم بثقافتكم الهمجية من الغرب والشرق ومن الشمال والجنوب لن تنجو من عذاب النار مهما كان منطققكم الفكري ومهما كانت حججكم فاللذي لايعرفه إنسان يعرفه الله لأن الله كريم.
نوفل  
  2017-04-16 15:56:53   عقيدتنا
كلام صادر من القلب ... دماء الشعب و الجيش السوري لن تذهب هدراً في لعبة المصالح الدولية ... سننتصر و سيعود مجد سورية و سيذهب العرب و العربان الدمويين الى مزبلة التاريخ !!!
الحلبي  
  2017-04-16 15:06:46   وزير الصدفة
خرج قبل قليل وزير الصدفة الذي يقدم برنامج يومي لبضعة دقائق على احدى فضائيات التحريض اللاعربية وهو يحاول النيل من الرئيس الروسي بوتن بسبب ظهور بلده كقوة عالمية كبرى من جديد . اقول لهذا الوزير الصدفة يكفيك هذياناً واحترم عمرك ومنصبك السابق ولا تنساق الى هذا المستوى الرخيص لقاء حفنات من البترو دولار او حفنة ريالات ؟
العربي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz