Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 24 نيسان 2018   الساعة 13:07:46
السفارة الروسية في تل أبيب: لا علم لنا بطلب إسرائيل عدم توريد إس-300 لدمشق  Dampress  الخارجية الروسية: التقرير الأمريكي حول حقوق الإنسان في العالم مسيس  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
سقط القناع والعدوان فشل .. سورية تتحضر لمرحلة ما بعد العدوان .. بقلم مي حميدوش Dampress إعلان حالة الاستنفار بعد استشهاد صالح الصماد في غارة سعودية Dampress وحدات الاقتحام تقضي على مجموعة من الإرهابيين الفارين في الحجر الأسود Dampress البطاقة الذكية تدخل الوزارات الثلاث Dampress قوة حفظ السلام تغتصب الأطفال في جنوب السودان Dampress ياسر جلال ينتقد مقالب شقيقه رامز ويصفه بالمؤذي Dampress قارب ستالين الخاص بـ 350 ألف دولار Dampress G7 مستعدة للمشاركة في إعادة إعمار سورية ولكن بشرط Dampress الزوجة أم الاختراع.. صيني يبتكر الروبوت الطباخ Dampress وزير الإعلام في حوار مفتوح ومميز مع طلاب كلية الإعلام بجامعة دمشق Dampress الرئيس الأسد والسيدة أسماء يستقبلان مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية Dampress موسكو قلقة من رفض الغرب مساعدة المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية Dampress الدكتورة ريم عبد الغني في محاضرة بعنوان : حلم مقدسي في الجامعة Dampress مؤتمر نقابة المهندسين : جيشنا كللها بالغار والمهندسون يبدأون الإعمار Dampress هل يتفوق أحدث هواتف Xiaomi على منافسيه ؟ Dampress متى تصبح أكياس البلاستيك خطرا على البشرية ؟ Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
على أبواب جنيف .. سورية ستبقى منتصرة .. بقلم مي حميدوش
دام برس : دام برس | على أبواب جنيف .. سورية ستبقى منتصرة .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

قد تضارب مصالح الدول على ملفات معينة فيما تتطابق بعض المصالح على ملفات أخرى ومابين التضارب والتوافق ترسم الدول سياساتها الخارجية والداخلية ومابين سياسة القطبين والقطب الواحد إلى تعدد الأقطاب وعلى الرغم من اختلاف المصطلحات إلا أن هناك دعامات رئيسية لرسم تلك السياسات.

بعيداً عن الفلسفة السياسية ننتقل إلى انعكاسات تلك السياسات على الجمهورية العربية السورية بما تمثله من نقطة ربط بين الشرق والغرب لقد تحدث الكثير من المحللين السياسيين وعلى امتداد سنوات الحرب على سورية إلا أن ما يجري اليوم على الساحة الإقليمية والدولية يوضح بأن الملف السوري يمضي نحو انفراج على مراحل.

بداية استمرار وقف العمليات القتالية باستثناء تنظيم داعش الإرهابي وجبهة النصرة الإرهابية وبعض التنظيمات الرافضة للعملية السياسية انتقالا إلى حكومة وطنية موسعة تضم أطياف المجتمع السوري وهنا لابد لنا من التوضيح بأن من سيكون ممثلاً في الحكومة لن يكون من المتورطين بحمل السلاح فلا مكان لإرهابيي الحر في حكومة وطنية إلا عبر عملية مصالحة وطنية ومن ثم يتم العمل على مشروع دستور وانتخابات نيابية ومن خلال تلك المراحل يكون الحل السياسي بات واضح المعالم.

وهنا علينا أن نوضح أيضاً بأن رغم ما ذكرناه سابقاً من خلاصة للتحليلات السياسية إلا أن هناك مجموعة من الثوابت الوطنية من غير المسموح المساس بها.

السيادة السورية ومقام الرئاسة والجيش العربي السوري هم الضمانة اليوم لأي مشروع حل سياسي وكل ذلك بإرادة من الشعب السوري.

كما علينا أن ننوه إلى مسألة في غاية الأهمية تتمثل بمسألة المناطق الآمنة أو مناطق الحكم الذاتي إلى ما هنالك من تسميات إن تلك المشاريع سقطت على امتداد السنوات الخمس السابقة وستبقى ساقطة ولنذكر سابقاً أن الإدارة في واشنطن طرحت تلك المسألة بالتزامن مع ما سمي بزلزال دمشق وعاصفة الشمال وعلى الرغم من تلك الحالة الميدانية إلا أن الإرادة السورية كسرت تلك المشاريع وبالتالي فلن تشهد هذه المشاريع النجاح.

وفي الختام نقول بأن التحالف السوري - الروسي - الايراني إضافة للتحالف مع المقاومة في حزب الله باق ولن تغيره مصالح وسياسات الدول ومن يراهن على ذلك فقد فشل مجدداً.

اليوم ونحن على أبواب جنيف نجدد القول بأنه لا صوت فوق صوت الشعب السوري الداعم لجيشه وقيادته وسيادة بلده.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-02-10 13:29:54   هيئة العملاء
منصة اومعارضة الرياض بسبب فقدانها لشرعيتها وتناحر أعضائها على من يمثلها دخل على الخط اسيادها الغير سوريين وبدءوا يملون عليها أجنداتهم من خلال اجتماعاتهم المتواصلة في الرياض ويسعى اسيادها ان يفرضوها على المنصات الاخرى في مؤتمر جنيف القادم من اجل إفشاله وللعلم هذا اخر مسمار في نعش ما يسمى بالهيئة العليا للمفاوضات التي أصبحت من الماضي لأنهم مرتزقة قبل ان يكونوا معارضة بعدما اقتنع من يؤيدها ان اغلب اعضاء الهيئة عملاء لاعداء سوريا .
الفارس  
  2017-02-08 14:00:00   ذهبت دمشق بالمكارم والعلا.....
والغدر عشعش في لحى البعران......................تحيا سوريا
هانيبعل  
  2017-02-06 16:43:54   سوريا المنتصرة
تحية لسوريا صباحاً ومساء لقائدها وشعبها وجيشها وحلفائها الاوفياء وهم يدافعون عن الوطن ضد أقذر مؤامرة يشهدها العصر الحديث اما خونة سوريا ومرتزقتهم ومن يقف وراءهم من خونة الامة فهم في النفس الأخير . rعاشت سوريا وقائدها وكل الحب لحلفائها .
الفارس  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz