Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 23 أيار 2017   الساعة 11:24:36
مقتل 19 شخصاً وإصابة نحو 60 آخرين بانفجار يشتبه في أنه إرهابي في قاعة للحفلات الموسيقية في مدينة مانشستر بشمال بريطانيا  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://shamrose.net/
الجيش السوري يسيطر على سد الزلف Dampress رياضي سوري يطرق باب غينيس بإصبعين Dampress رسالة إلى جنيف .. اعتداءات متكررة ومتنقلة والثوابت الوطنية ستبقى صامدة .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش Dampress أكثر من 400 شهيد مدني خلال 15 يوماً في سورية Dampress أغلى الهدايا في التاريخ .. السعودية تقدم ثرواتها للرئيس ترامب كي يقف في وجه إيران Dampress سامسونج وأمازون تتعاونان من أجل إطلاق الجيل الجديد من تقنية HDR تزامناً مع معيار HDR10+ المفتوح والمحدث Dampress داعش واصداراته المالية Dampress كيف أصبح حي الوعر خالياً من المسلحين ؟ Dampress بنك بيمو السعودي الفرنسي يعرض النتائج المالية المتميزة وخطط العمل المستقبلية Dampress ترامب يصل إسرائيل من السعودية حاملاً على إيران Dampress سورية مستعدة لتعزيز التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر Dampress تعديل قيمة التصريح عن الأجهزة الخلوية التي لم تدخل عبر القنوات النظامية Dampress إجراءات جديدة ضابطة للإقامة في المدينة الجامعية Dampress من عناوين الصحف العربية لهذا اليوم Dampress هل تفتح فرنسا سفارتها في سورية Dampress التي اشتهرت بقواعد العشق Dampress 
دام برس : https://goo.gl/2ISfuf
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
لا باردة ولا ثالثة .. حرب على الإرهاب تقودها سورية .. بقلم مي حميدوش
دام برس : دام برس | لا باردة ولا ثالثة .. حرب على الإرهاب تقودها سورية .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

بعيداً عن الواقع الحقيقي لمحور المقاومة مازال البعض يكذب ويصدق كذبته وكما يقال إن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم وأن تكون سورياً فهذا يعني بأنك مواطن تتمتع بالشرف والكرامة, وأن تكون سورياً فهذا يعني بأنك سترفع راية وطنك وتدافع عنها وتفديها بدمك , وأن تكون سورياً فعليك أن لا تنسى تاريخ بلدك وتضحيات أجدادك , وأن تكون سورياً فعليك أن تعلم بأنك مقاوم ورافض لكل ما يمس سيادة وطنك واستقلاله.

هذه المقدمة البسيطة هي للتذكرة فقط أجل لا تستغربوا فهناك بعض من يحملون الجنسية السورية نسوا أو تناسوا بأن بلادهم حرة مستقلة وان ثمن استقلالها كان عظيما وقد أتى عبر تضحيات السوريين الأوائل ومن طرد الاحتلال العثماني من أرضه استطاع هزيمة الاستعمار الفرنسي وسورية كانت وستبقى قلعة صامدة في وجه كل المتآمرين والمستعمرين.

الجمهورية العربية السورية ليست مجرد مساحة جغرافية على خارطة العالم إن سورية اليوم تشكل نقطة تحول في توازنات الدول كما أعادت رسم خارطة العالم السياسي لأعوام كثيرة قادمة وفي إطار الدور الاستراتيجي للجمهورية العربية السورية جاءت تحالفاتها مع شركاء المقاومة والنصر.

لقد حاولت ممالك النفط والغاز فرض النظام الوهابي كبديل للقومية العربية وإسقاط المنطقة في هاوية التطرف وبالتالي القضاء على الإسلام المعتدل والفكر التنويري.

ومع صمود الجمهورية العربية السورية في وجه المؤامرة ومع نهوض مصر من جديد وعودة العراق إلى واجهة العمل العربي المقاوم كان لابد لأنظمة العمالة أن تضرب هذا النهوض عبر تفعيل دور المجموعات الإرهابية المسلحة على مختلف مسمياتها.

ما يجري اليوم في العراق هو امتداد للمخطط الإجرامي الذي استهدف سورية وما يحضر في الأردن سينقلب على النظام العميل به ومن حاول النأي بنفسه وجد نفسه وسط دائرة النار.

يحاول عملاء بني صهيون اليوم فرض المشروع المتطرف والذي بات في مراحل سقوطه الأخيرة وما تشهده المنطقة اليوم ليس حرب باردة جديدة بل حرب عالمية ثالثة بين قوى الحق والمقاومة وبين قوى الظلام والتطرف.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-01-15 18:03:20   أما إذا كان يدري وخائن معناه كارثة
إذا كانت المصيبة أعظم بأنه يدري أن العدوان الإرهابي هو بتخطيط وبأوامر أمريكا زعيمة الامبريالية العالمية الصهيونية وبتنفيذ حكام دول الامبريالية لهذا العدوان المدروس وبجيش مرتزق مدرب والعدوان يهدف لمسح سورية من الخارطة أرضا وشعبا بجميع أطيافهم وانتماءاتهم وحضاراتهم ، ولكن ؛ إذا كان يدري كل هذا ولا يعترف بديمقراطية أكثرية الشعب باختيار دستوره ونوابه ورئيسه وباسم معارضة داخلية أو خارجية ويساهم مع الأجنبي في تقتيل شعبه وتدمير بلده فهي كارثة يعني خيانة إن كان خائن مسلح ناري أو خائن مسلح فكري ، حتى من لا يساهم منهم بالدفاع عن وطنه بإمرة الجيش العربي السوري ويستغل هذا العدوان الإرهابي ويسير فوق جثث المواطنين وركام البلد سعيا وراء منفعة شخصية أو حقدا وحسدا فهو ليس أقل نجاسة من الباقي ولا يحلم أن يحكم سورية على ظهر دبابة أجنبية أو على ظهر حمار عربي ولا يشارك ولا ينتظر المؤتمرات أو المؤامرات في الخارج لأنها ستبقى في الخارج .
عقبان قلعة حلب  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.talasgroup.com/
دام برس : http://www.dampress.net/photo/vir/15857779_613215482197990_970135161_o.jpg
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz