Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 25 نيسان 2018   الساعة 06:41:11
وزارة الدفاع الروسية : وسائل الدفاع الجوي التابعة لقاعدة حميميم الروسية أسقطت أهدافاً جوية صغيرة الحجم مجهولة الهوية دون وقوع إصابات أو أضرار مادية  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
سقط القناع والعدوان فشل .. سورية تتحضر لمرحلة ما بعد العدوان .. بقلم مي حميدوش Dampress وحدات الاقتحام تقضي على مجموعة من الإرهابيين الفارين في الحجر الأسود Dampress الزوجة أم الاختراع.. صيني يبتكر الروبوت الطباخ Dampress الرئيس الأسد والسيدة أسماء يستقبلان مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية Dampress إسقاط أهداف جوية صغيرة مجهولة قرب قاعدة حميميم .. فمن أين جاءت ؟ Dampress موسكو قلقة من رفض الغرب مساعدة المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية Dampress الدكتورة ريم عبد الغني في محاضرة بعنوان : حلم مقدسي في الجامعة Dampress مؤتمر نقابة المهندسين : جيشنا كللها بالغار والمهندسون يبدأون الإعمار Dampress هل يتفوق أحدث هواتف Xiaomi على منافسيه ؟ Dampress متى تصبح أكياس البلاستيك خطرا على البشرية ؟ Dampress وقفة لأبناء الجالية السورية في سان باولو استنكاراً للعدوان الثلاثي Dampress وزير السياحة يستقبل سفير جمهورية جنوب افريقيا بدمشق Dampress الاتحاد الأوروبي: سورية ليست لعبة سياسية وللشعب السوري الحق في تقرير مصيره Dampress حكم مثير للجدل يدير الكلاسيكو الاسباني Dampress الإعلان عن أسماء المقبولين في المنح الدراسية المقدمة من روسيا الاتحادية Dampress المهندس خميس يناقش مع المعنيين المسودة الأولية للإطار الوطني للتخطيط الاقليمي Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
توقفي عن تدليل ابنك أثناء المرض
دام برس : دام برس | توقفي عن تدليل ابنك أثناء المرض

دام برس:

تحرص الأم دائماً بدافع حبها وقلقها على صحة أطفالها على وقايتهم من كل الأمراض، لأنها لا تحتمل تعرضهم حتى إلى الحمى، وكذلك الأمر مع الشعور بالتوعك، وتعكر المزاج. وتختلف ردود أفعال الأمهات في حال شعرن بأن مرضاً قد يصيب أطفالهن، حيث يتوجه بعضهن إلى أقرب صيدلية للحصول على مضاد حيوي يتناوله الطفل، ويرتاح من المرض، ويتجنب الألم الذي يصاحبه، دون أن يعلمن أن هذا الأمر يؤذي الطفل كثيراً بدلاً من مساعدته. وهذا التصرف منتشر بكثرة بين الأمهات اللواتي لا يعلمن مدى خطورته، خاصة في فصل الشتاء، الذي يتعرض فيه الأطفال بكثرة إلى المرض، ما يعني استخدام المضادات الحيوية أكثر من مرة خلال الموسم.


استشاري طب الأطفال والأمراض المعدية والفيروسات الدكتور عبدالكريم الربيعة من مجموعة مستشفيات الدكتور سليمان الحبيب الطبية، الذي التقيناه أوضح لـ "سيدتي نت" بعض الحقائق التي يجب على الأمهات الانتباه لها خاصة في فصل الشتاء وهي:


أولاً: أغلب الأمراض فيروسية
أكد الدكتور الربيعة أن ما بين 82%-86% من الأمراض التي يرافقها سيلان للأنف وطفح جلدي واستجابة سريعة لخافض الحرارة، مثل الرشح، والإنفلونزا، والطفح الجلدي المصاحب للحمى، هي عبارة عن التهابات فيروسية، ولا حاجة لوصف مضاد حيوي لها، وعادة ما تستمر أعراضها من يومين إلى 5 أيام.


ثانياً: خلق جراثيم جديدة مقاومة
المضادات الحيوية عادة ما تكون آثارها الجانبية في نفس وقت استخدامها، ولكن تكمن المشكلة عند سوء استخدام هذه المضادات حيث تؤدي إلى نشوء جراثيم مقاومة لها مع كثرة الاستخدام.


ثالثاً: عجز الطبيب أحياناً عن اتخاذ القرار
في بعض الأحيان يصعب التفريق بين الأمراض الفيروسية والبكتيرية لذا يجب على الطبيب إجراء "المسحات الأنفية" التي تساعد في اكتشاف بعض أنواع الفيروسات، كذلك إجراء التحليل الخلوي الدموي، وفحص (CPR) الذي يساعد في تحديد نوع الالتهاب، وعليه، يتم اتخاذ القرار المناسب بوصف مضاد حيوي من عدمه، وللأم الحق في مناقشة الطبيب حول صرفه المضاد الحيوي.


رابعاً: المرحلة العمرية
لا يوجد عمر محدد لصرف المضاد الحيوي، وهذا أمر خاطئ، فالفئة العمرية بين الولادة وعمر 3 أشهر يجب قبل صرف المضاد الحيوي له عمل فحوصات دموية، إضافة إلى فحص السائل المخي.


خامساً: الأعشاب لا تفيد
يجب أن تعرف الأم أنه من اللازم استخدام المضاد الحيوي في حال ثبوت الإصابة البكتيرية، وفي هذه الحالة، فإن المواد البديلة والعشبية المشابهة لعمل المضادات الحيوية لن تكون كافية.
ثقافة عربية خاطئة


واختتم الدكتور الربيعة حديثه لنا بالقول: مع الأسف، تكمن المشكلة عربياً في صرف المضاد الحيوي من الصيدلية دون وصفة طبية، وحالياً بدأنا نعاني من آثار سوء استخدام المضادات الحيوية، حيث توجد أنواع شرسة من البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية مثل (MRSA-ESBL)، وقد تؤدي إلى الوفاة".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz