Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 21 تموز 2018   الساعة 08:23:46
أكثر من 18 قتيلاً من الجماعات المسلّحة بالألغام التي زرعها مقاتلو كفريا والفوعة في محيطهما  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress ما هي شكوى إيران ضد أميركا ؟ Dampress برشلونة يتقدم بعرض ثالث لضم نجم تشيلسي Dampress مسلحو إدلب يحاولون اقتحام ريف حمص Dampress الرئيس الأسد والسيدة أسماء في زيارة لـ أبناء وبنات الشهداء والجرحى في مصياف Dampress الحرس الثوري الإيراني يخوض بطولة العالم للألعاب العسكرية في روسيا Dampress نجم الموت .. بالقرب من المنظومة الشمسية Dampress زجاج جديد يجعل الهواتف أكثر متانة Dampress الأطباء يحذرون من سوبر بكتيريا تسبب العقم Dampress أهم النقاط التي ستستند إليها موسكو عند التطبيع مع واشنطن Dampress الجيش السوري يوشك على تحرير القنيطرة من فلول المسلحين Dampress حزب الله يحتفي بتحرير 6 من مقاتليه من بلدتي الفوعة وكفريا دون علم المسلحين بهم Dampress مؤسسة الفينيق السوري تكرم عدداً من الأطفال الموهوبون المشاركين ببرنامج زفويز كيدز Dampress وزير التعليم العالي يبحث مع مدير مكتب اليونسكو الإقليمي آفاق التعاون Dampress أطفال سورية .. إبداع .. فن .. تميز محلياً وعالمياً Dampress لبنان يسعى للوصول إلى أسواق المنطقة عبر البوابة السورية Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
تطورات عسكرية تخرج ادلب من اتفاق التسوية
دام برس : دام برس | تطورات عسكرية تخرج ادلب من اتفاق التسوية

دام برس :

بدأت جبهة "النصرة" هجوماً عنيفاً في ريف حماة الشمالي مستهدفة قرى ومواقع يسيطر عليها الجيش السوري، الأمر الذي أنهى الهدنة التي كانت قد بدأت منذ مدّة، والذي بدا إستهدافاً مباشراً لإتفاق أستانة الذي شمل إدلب ضمن مناطق خفض التصعيد، ورسم خطة لمشاركة قوات روسية وإيرانية وتركية لمراقبة الهدنة في المحافظة.

مصادر مطلعة تؤكد أن المناطق التي بدأت "النصرة" منها هجومها اليوم، كانت مناطق تخضع لمفاوضات جدية بينها وبين الجانب الروسي من أجل تسليمها للجيش السوري، لكن المفاوضات فشلت قبل نحو أسبوعين.

وأشارت المصادر إلى أن الهجوم العنيف حقق تقدماً لا بأس به، لكن لن يكون له أي أفق في المدى المنظور، إذ تعرضت القوات المتقدمة لغارات عنيفة جداً من قبل الطائرات الروسية التي إنتلقت من المطارات القريبة، كما بدأ القصف يطال مناطق خلفية على رأسها مدينة إدلب التي كانت بمنأى عن أي عملية عسكرية في الأشهر الماضية.

وتصف المصادر الغارات التي تستهدف مواقع "النصرة" في إدلب وحماة بالعنيفة جداً، وقد بدأ الجيش السوري و"حزب الله" إرسال تعزيزات كبيرة إلى ريف حماة الشمالي بهدف ضدّ الهجوم وإكمال المعركة بإتجاه باقي بلدات حماة التي كانت "النصرة" تسيطر عليها.

وترى المصادر أن عناصر "النصرة" كان أمامهم فرصة الإنضمام إلى التنظيمات المعتدلة والدخول إلى التسوية، الأمر الذي كان سيحرم الجيش السوري من الدخول إلى عمق محافظة إدلب، إذ كان سيكتفي بمدينة معرة النعمان ومحيطها وجسر الشغور ومحيطها، لكن فتح المعركة بهذا الشكل سيعيد إدخال إدلب إلى صلب الحرب السورية.

وتعتبر المصادر أن الجيش السوري بات يملك فائضاً كبيراً من القوات العسكرية التي يمكن إرسالها إلى إدلب خاصة بعد فك الحصار عن دير الزور والسيطرة على قسم كبير من البادية السورية وإنتهاء المعارك في القلمون.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz