Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 تشرين ثاني 2019   الساعة 09:29:35
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أول مؤتمر لتنمية الأوقاف الإسلامية في أستراليا ونيوزيلندا.. يوظف التكنولوجيا من أجل الفقراء والارتقاء بالمجتمعات

دام برس:

 نظمت كل من أستراليا ونيوزيلندا مؤتمر تنمية الأوقاف الإسلامية الأول من نوعه بمنطقة جنوب المحيط الهادي، في مدينة سيدني الأسترالية، خلال اليومين الماضيين من ديسمبر 2012، بجامعة نيو ساوث ويلز. وافتتح المؤتمر  فيكتورمايكل  دومنيللو، وزير المواطنة والمجمتعات العرقية، ووزير شؤون السكان الأصليين. وقال دومينللو أنه كان مهتما للمشاركة في هذا المؤتمر، رغمجدول أعماله المزدحم، لأنه شعر بالأهمية القصوى لتنمية الأوقاف، ودورها فيتحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات المسلمة. وأعرب عن دعمه الكامل، لجهودتنمية الاوقاف، التي بدأ الاهتمام بها مؤخرا.

الأوقاف والتكنولوجيا من أجل الفقراء

وقال الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، أن تنمية الأوقاف تعتبر من المحاور المستقبلية المهمة،لبناء مجتمع المعرفة، من خلال تنمية الأوقاف، عبر البحث العلمي وتوطين ونقل التكنولوجيا، لتساهم في الارتقاء بمستوى المعيشة، خاصة في المجتمعات الفقيرة، والتي تمر بظروف استثنائية. وأشار إلى الدور البناء الذي سيقوم بهالمركز الدولي لأبحاث الوقف GARC، وهو نتاج الشراكة بين الأوقاف النيوزيلندية والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، وكذلك الإستفادة القصوى منأضاحي مسلمي العالم الغربي وتوظيف الأموال الخاصة بالأوقاف، لتلعب دورامحوريا في تحقيق التنمية المستدامة والارتقاء بالفقراء والمحتاجين بالدول العربيةوالإسلامية.

اهتمام الجاليات المسلمة بالأوقاف

وقال ثاميمول أنصاري جينولابودين، الرئيس المشارك للرابطة المسلمةفي نيو ساوث ويلز: شاركت في تنظيم المؤتمر الجالية المسلمة في نيو ساوثويلز، وركزنا على مجالات تطبيق تنمية الأوقاف، بدلا من الحديث عن المجالات النظرية والدينية. كما تناول المؤتمر قضية، كيفية تسريع إطلاق ونمو الأوقاف فيكل من نيوزيلندا وأستراليا خلال الفترة المستقبلية، وفق جدول زمني يمتد ما بين12 – 24 شهرا القادمة، عبر مجموعة من الاستيراتيجيات والإجراءات والخطط،المرتبطة بتنمية الأوقاف.

بدأ المؤتمر في صورة ورشة عمل، وتركزت مناقشات جمهور المشاركين على أن80% وأكثر من موارد الجالية تأتي من مصادر الأوقاف، وهو ما يفرض إلتزاموضرورة الاهتمام بتنميتها، وتوظيفها لدعم عجلة التنمية، من خلال الشراكات،والمنح الدراسية، والاستفادة من الخبرات والمعرفة. وشدد المشاركون على أن المعايير الذهبية لنموذج هيئات الأوقاف، يتمثل في كل من نموذج الكويتوالإمارات العربية المتحدة، مع الاستفادة من هذه التجارب، لتنمية الأوقاف النيوزيلندية والأسترالية وفق معايير التميز.

تسريع تنمية الأوقاف في منطقة المحيط الهادي

وقدم الدكتور سالم فارار من كلية الحقوق بجامعة سيدني ورقة عنأوجه الشبه والاختلاف بين قانون الأوقاف والقانون الأسترالي، وكيفية علاجالاختلافات، لتسريع تنمية الأوقاف في هذه المنطقة. وتحدث الدكتور راضيجيديني من كلية الحقوق بجامعة نيو ساوث ويلز الأسترالية للأعمال عن المراجعةوالمساءلة والمحاسبة لوضع المعايير الخاصة بتنمية الأوقاف. وخلال اليوم الثانيللمؤتمر، شارك المزيد من المتحدثين من جامعتى نيو ساوث ويلز ولا تروب، بأوراقبحثية، قاموا بعرضها، فيما يتعلق بقضة تطوير إطار التقييم والفرص الاستثماريةللأوقاف.

تطوير مراكز التميز البحثي: المركز الدولي لأبحاث الوقف

كما شهد المؤتمر العديد من المبادرات الواعدة للأوقاف، أعلن عنها خلال اليومالثاني للمؤتمر. ونتج عن مناقشات اليوم الأول، التأكيد على تطوير مراكز التميزالبحثي للأوقاف داخل أستراليا ونيوزيلندا، وما يرتبط بها من شهادات الدراسات العليا وماجستير إدارة الأعمال، وإجراء أبحاث السوق، وتطوير نماذج جديدة وإنتاج كتيبات إرشادية، وكيفية بدء تأسيس وعمل الأوقاف في منطقة المحيطالهادي. وأكد المؤتمر على أهمية تأسيس المركز الدولي لأبحاث الوقف GARC،والذي تم تأسيسه منتصف العام الجاري، كخطوة للأمام على هذا الدرب،بالشراكة والتعاون بين الأوقاف النيوزيلندية والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.

إحياء دور المرأة في تنمية الأوقاف

هذا وأعلن منظموا المؤتمر أن الدورة الثانية للمؤتمر الأسترالي النيوزيلندي لتنميةالأوقاف، ستعقد أوائل ديسمبر 2013، في مدينة سيدني الأسترالية، وتركز علىموضوع "إحياء استيراتيجية دور المرأة في تنمية الأوقاف". وأوضحتالأخت مارلين كوراسكو، الرئيس المشارك للمؤتمر أنه عبر التاريخالإسلامي حتى يومنا هذا، لعبت المرأة دورا رائدا في تنمية الوقف. وشددت علىأن تنمية الأوقاف في منطقة المحيط الهادي لا يمكن أن تتحقق بالصورة القصوى،ما لم تشارك فيها المرأة المسلمة، خاصة وأنها قادرة على القيام بدورها التنمويعلى خير وجه. وأشارت الأوقاف النيوزيلندية، التي كانت شريكا رئيسيا في هذاالمؤتمر، إلى أن منطقة المحيط الهادي، تستطيع أن تقدم نمادجا وفرصا جديدةفيما يتعلق بالأوقاف على مستوى العالم.

عــبـده فــلــي نـظـيـم

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz