Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 17 حزيران 2019   الساعة 23:02:46
التلفزيون المصري : وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي العياط أثناء حضوره جلسة محاكمة في"قضية التخابر مع قطر"  Dampress  أضرار مادية وحرائق في المحاصيل الزراعية نتيجة اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على قرية الشيخ حديد بريف حماة الشمالي  Dampress  العثور على نحو 12 ألف قذيفة هاون ومواد شديدة الانفجار من مخلفات إرهابيي "داعش" بريف دير الزور الشرقي وريف الرقة الجنوبي  Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مستودع مياه حجمه 140 تريليون مرة حجم مياه الأرض

دام برس

اكتشف علماء الفلك ما يعتقد أنه أكبر مستودع للماء، ويقدر حجمه بنحو 140 تريليون مرة حجم المياه في المحيطات على كوكب الأرض، ولكن لا تستعجلوا الخروج بنتائج وأن هذه المياه تكفي لإنقاذ سكان المناطق التي تعاني من الجفاف، مثل القرن الأفريقي أو حتى مناطق جنوبي الولايات المتحدة.

فهذه المياه بعيدة للغاية عن متناول الإنسان، إذ توجد في الفضاء السحيق، وربما على بعد 12 مليار سنة ضوئية عن الأرض.

لذلك، حتى لو كان بإمكان الإنسان تحريك مركبة فضائية أو آلة بسرعة الضوء، فهذا يعني أن الإنسان قد يفني عمره أو بالأحرى تريليونات الحيوانات قبل الوصول إلى تلك التجمعات من المياه وقبل حتى التفكير في جلبها إلى الأرض، مع العلم أن أسرع مركبة صنعتها ناسا تقل سرعتها عن سرعة الضوء بنحو 20 ألف مرة.

غير أن هذه المياه يمكنها أن تعلمنا أكثر عن الكون عندما كان عمره كسراً ضئيلاً من عمره الحالي.

وكان علماء الفلك قد أفادوا في سنوات سابقة بأنهم تمكنوا من رصد ضوء منبعث من النجوم الأولى التي تشكلت في الكون، وقال العلماء إنهم تمكنوا من رؤية ضوء تولد عن مجرات تشكلت قبل 13 مليار سنة، وذلك عندما كان عمر الكون آنذاك 550 مليون سنة.

وفي ذلك الوقت، كان الكون ما يزال يكمن في "عصر الظلام الكوني" لأن ذرات الهيدروجين لم تكن قد انقسمت ولم تكن النجوم قد تشكلت بعد.

كذلك سبق للعلماء أن اصطدم بفراغ كوني عملاق يقع على بعد مليار سنة ضوئية الأمر الذي أثار حيرتهم ودفعهم للتفكير في ما "لا يوجد" هناك!

فالفراغ الكوني الضخم الذي تم اكتشافه، ويبلغ طوله نحو 6 مليارات تريليون ميل، ليس مجموعة من النجوم الشاردة أو التائهة، ولا مجرات وليس ثقوباً سوداء، ولا حتى مادة سوداء غامضة، وفقاً لما أعلنه فريق من العلماء بجامعة مينيسوتا الأمريكية.

وكان علماء الفلك قد شهدوا وجود مناطق فارغة في الكون في السنوات الماضية، وفي الواقع ثمة منطقة خالية أو فارغة قريبة منا، تبعد نحو مليوني سنة ضوئية فقط، غير أن ما اكتشفه علماء جامعة مينيسوتا يتجاوز كثيراً ما يمكن أن يتخيله العلماء.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz